روايات

رواية أثير الآمر الفصل الثاني 2 بقلم نورهان صبحي

رواية أثير الآمر الفصل الثاني 2 بقلم نورهان صبحي

رواية أثير الآمر الجزء الثاني

رواية أثير الآمر البارت الثاني

رواية أثير الآمر
رواية أثير الآمر

رواية أثير الآمر الحلقة الثانية

عند آمر
آمر غير واعي لنفسه وسك*ران دا اللي فاضل عايزين
يتحكموا في حياتي انا آمر الجندي تبقي حياتي لعبه حتي جدي بعد ما مات جاي يتحكم فيا
وجات عليه واحده
ماجي ايه دا آمر باشا بنفسه عندنا مش كان حد يبلغنا
آمر يقرف بس شدها ليه كنتي هتعملي ايه
ماجي كنت هنعمل استعداداتها عشان ندلع*ك اخر د*لع
آمر بس انا جيت ودا الواجب ولا ايه
ماجي طبعا واحنا اكتر ناس نفهم في الأصول
وراح معاها بس قبل ما يقربلها افتكر حاجه
افتكر البنت اللي شافها من ثلاث سنين كانت صغيره بس ملكت قلبه
آمر اطلعي بره
ماجي هو فيه حاجه ياباشا
آمر بغضب قلتلك اطلعي بره
ماجي بخوف طلعت
آمر اطلعي من راسي ابعدي بقا انا بكر*هك حته عيله تقلب حياتي بالشكل دا
فلاش باك
كان قاعد في العربيه لقا عيله بتخبط وهي بتعيط
آمر عايزه ايه يا عسل
البنت انا ضعت ومش لقيه بابا وانت بس اللي لقيت عربيتك هنا
آمر وبابا اسمه ايه
البنت اسمه أسر
آمر وانتي اسمك ايه
البنت اسمي وقبل ما تتكلم باباها جه وخدها وأبوها شكره وسأله ومشي وهو معرفش اسمها ولا اي حاجه عنها كل اللي عارفه شكلها وعنيها الزرقاء التي اخترقت قلبه كاسهم فق*طعت اشلاء
باك
آمر غريب قوي القلب يوم ما يتعلق يتعلق ببنت صغيره معرفش عايشه ولا ميته ولا اي حاجه عنها دي كانت بتقولي يا عمو
اخد حاجته ومشي
عند
اثير تليفونها رن
اثير الو
يوسف صوتك عامل كده ليه انتي كويسه
اثير عمي هيجوزني
يوسف وكان سيف اخ*ترق قلبه وانتي موافقه
اثير انا مش عايزه اتجوز انا بكر*هم هما فكرني ايه انا مش
لعبه انا بني ادمه مش هقدر اكمل كده
يوسف اهدي بس
اثير انا تعبانه قوي عمي هيبعتي ودا عشان الفلوس انا مش فاهمه ازاي انسان بالحق*أره دي دا بابا كان سايب اللي يكفيه وزياده عايز مني ايه بقا
يوسف اهدي بس انتي عارفه هيجوزوكي مين يمكن يطلع في حل
اثير انا تعبانه قوي انا بفكر انت*حر
يوسف انتي ازاي تقولي كده انتي مسلمه مينفعش تفكري كده استغفري ربنا واكيد فيه حل
اثير يارب انا هقفل دلوقت عشان تقريبا في حد جاي
يوسف تمام ابقي طمنيني عليكي
.
اثير يارب بكره حساه بيقرب بشكل يخوف انا اتمني أنه
ميجيش خالص هتجوز حد مبحبوش ونطلع بره انا عمري ما
طلعت بره بلدي بابا كان بيجبلي كل حاجه لهنا كان بيخا
عليا قوي وحشتني يا بابا وحشتني قوي
حتي ماما وحشتني قوي بس انا معرفش عنها حاجه بس انت كنت معايا لكن دلوقت انا لوحدي
جا اليوم الثاني والذي يحمل لكل شخص مصيره
اثير عمي رجاء متعملش فيا كده اوعدك انا هصرف علي نفسي
انور افهمي الموضوع خلصنا والجوازه خاتم برضاكي غ*صب عنك الموضوع منتهي
اثير وانا هه*رب ومحدش هيعرفلي طريق
انور ضر*بها بالقلم عايزه اجيب انا العا*ر ياز*باله
اثير انا الزبا*له ما انت انسان مبتحس*ش فدا طبيعي
انور لو موافقتيش متل*متيش غير نفسك ه بيتك دا هيتباع وكل زكريات ابوكي هتتباع معاه
اثير بدموع لا لا انا موافقه هعمل اللي تحبه بس متبعش
البيت دا زكريات بابا كلها في البيت دا
انور ماشي بس لو موافقتيش ومصيتي تنسي بيت ابوكي دا فاهمه
اثير حاضر زي ما انت عايز
وجاء الليل لتحديد المصير
انور احنا كتبنا الكتاب يلا
اثير كانت عينيه من كتر العياط منفوخه وراحت مضت بس ملقتش العريس ولا حد من اهله
انور شايفه اللي وراكي دا هو اللي هيوصلك لبيت جوزك
اثير يعني حتي محدش جاي ياخدني شكلي داخله علي أيام ملهاش لون
عند آمر
آمر الو ايوه تيجي النهارده وتعملي كل اللي هقولك عليه متتاخريش
وبعد ما قفل
آمر جيتي لجحي*مك ومن اول يوم هتعرفي انك ملكيش مكان في البيت دا ولا في حياتي

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية أثير الآمر)    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى