روايات

رواية أحببته من رواياتي الفصل الرابع 4 بقلم رحمة سكيكر

رواية أحببته من رواياتي الفصل الرابع 4 بقلم رحمة سكيكر

رواية أحببته من رواياتي الجزء الرابع

رواية أحببته من رواياتي البارت الرابع

أحببته من رواياتي
أحببته من رواياتي

رواية أحببته من رواياتي الحلقة الرابعة

وتين بخضه مضحكه: نهارك ابوك اسود دا انا هشلوحك تعلالي
نطت وتين علي فهد ومسكت شعره جامد في اديها
وتين وهي متشعلقه علي ضهره ومسكه في شعره وبتعضو : لا يا حبيبي اخواتي لا تعاله دا انا الي هوريك النجوم في عز الضهر مش دي كانت جملتك اشرب بقا
فهد وهو بيحاول يبعدها عنو: يا بت اتهدي بقا اوعي بقا وسعي
وتين بنظره شر مضحكه: ابدا ابدا هموتك في اديا يا قرد انتا عااااااااا
كانت هذه يد فهد التي انزلتها من عليه
فهد بعصبيه وهو ممسك بكفها رايح جاي رايح جاي: انا فهد السيوفي يتعمل معا كده
راحت وتين قايله بمرح: يا شماتت ابله ظاظه فيا ياحسرتي يني يماما اشوف فيك يوم يابعيد
فهد وهو ماذال ممسك بكفها

 

 

وتين وهي تعدل من ثيابها: وسع بس سيب الساكت الساكت
فهد سبها وجلس علي مكتبه من جديد
في نفسه: يا شماتت ابله ظاظه فيا فعلن ولله
وتين بمرح: بص ياباشا انتي تروحني معززه مكرمه لحد بيتي كده علشان هما شكلهم كلو نسيبي في المكرونه البشاميل ف انجز روحني يله يا دار مدخلت شر
فهد بجديه: وانتي مفكره الي انتي عملتي دا هيعدي بساهل
وتين بسرعه: ياعم اتنيل مكنتش يعني هزرت معاك شويه
فهد بستغراب: هو دا هزار
وتين : يله عايزه اروح جعانه ولله
فهد بصرامه: وانا مش ممشيكي من هنا غير لما توفقي
وتين بضحك: اي يعم اشمعنا انا يعني الي خطفتني عندك الف وحده كاتبه عنك اقولك اخطف البت ميرا وله اقولك خد دعاء مش هيعمللولك ايته حاجه يله سلام وهمت بلخروج
فهد بعصبيه منها: وووتتتييين
وتين بضحك: ياني علي اسمي الي طالع منك زي الشكليته ياني ثم اضافت هو مش المفروض انك تنبهر لما اقولك اسمك انتا وله اي ما علينا سلام عليكو
فهد بعصبيه اكبر: اسبتي عندك بقا اي مش بتسكتي عايزه تمشي ماشي تحرك نخو الباب و فتحو لها ثم قال بعصبيه مشي بس لما تمشي اخواتك الاتنين هيموتو فاهههممهه
وتين بخوف من جواها بس حاولت تداري: ايوه يعني انتي عايز مني اي
فهد اخرج ورقه من جيبه وقال: امضي علي الورقه دي
وتين بضحك: ورقت جواز وله اي يعم انا لسه صغيره
فهد بعصبيه: عمري ما هفكر اني اتجوزك اصلا دي ورقه عقد انك المربيه لرعد امضي عليها وهسيبك تمشي
وتين نظرت الي الورقه

 

 

وتين: يعني لو ظضيت عليها هتسبني انا واخواتي
فهد بصرامه: ايوه
مضيت وتين علي الورقه وذهبت بسرعه من امامه
فهد بعد مانزلت: مجنونه
خرجت وتين من مكتب فهد وخرجت الي الحديقه حتي تذهب ولكن تذكرت انها لا تعرف الطريق
كان فهد في المندره للغرفه المكتب التي تطل علي الحديقه حين راها وهي واقفه وعلم انها لا تعرف الطريق اشار الي احد السائقين ان يوصلها
تقدم احد السائقين الي وتين
السائق: تفضلي يا سيدتي
وتين بفرحه: الله انا بقا لزم اقوله لا نديني باسمي عادي زي بقيت الرويات
توجهت كلمها لسائق: بقولك اي يا عمو
السائق بستغراب: نعم
وتين: اسمك اي يا عمو
السائق: اسمي عزيز
وتين بمرح بمصادقه وهي تمد يدها حتي تصافحه : وانا وتين يا عمو عزيز
استغرب عم عزيز هذه الفتاه المشاغبه
وتين ببتسامه مرحه: ايوه يا عمو عزيز كنت عايز اي
عم عزيز: فهد بيه امر اني اوصلك لحد البيت
وتين بضحك: طلع عندو دم ولله
اشار عم عزيز لوتين ان تركب السياره
ركبت وتين السياره مع عم عزيز واكن ركبت في الكرسي الامامي
عم عزيز بستغراب: انتي ركبتي لي يا بتي هنا اركبي وره
وتين ببتسامه مرحه: يله يا عم عزيز علشان اعرف ادردش معاك شويه يله اطلع
فهم عم عزيز مقصدها من انها لم تركب في الخلف ابتسم عم عزيز علي تصرفها
وصلت وتين الي منزلها وطول الطريق لم تخلو من مداعبتها ومزاحها مع عم عزيز
عم عزيز ببتسامه: مع السلامه يا بتي خدي بالك من نفسك
وتين بهزار: متخفش يا عم عزيز بطل معاك يله مع السلامه
توجهت وتين الي باب شقتها وفتح لها علي

 

 

علي وهو يحضنها بدموع: وتين انتي كنت فين خوفتيني عليكي
وتين بمزاح حتي تهدي اخيها: بس بقا دا انتا طلعت سيكو سيكو خالص يا علوه فين الود ميدو
خرج ميدو من باب الغرفه وهو ممسك بهاتفه يقوم ببعض الاتصالات حتي يعرف مكان اخته
ميدو بصدمه وجري حتي يأخذها في احضانه: حبيتي كنتي فين الخط قطع عملولك حاجه طمنيني عليكي
وتين بحزن وابتسامه : بس خلاص يا ميدو انا زي الفل يا سيدي ثم اضافت: اتعودو بقا هتلاقي كل شويه يخطفي كده
علي ببتسامه: الحمد لله انك بخير
وتين بضحك: انا جعانه يا فوزي الناس الي هناك بخله اوي مرضوش يجبلو شورما بذات الواد محسن ومحمد
ميدو: تعالي يا قلب اخوكي انا اجبلك ثم اضاف علي
علي: وانا اجيب الببسي
وتين بضحك: وانا ادخل اغير بقا يله سلام
ذهبت وتين الي غرفتها ولكن ميد وعلي لم يطمان قلبهم ابدا وهم خائفين علي اختهم
دق ميدو علي وتين الغرفه
ميدو بستاذان: ممكن ادخل يا حبيتي
وتين: ادخل يا ميدو
ميدو بحب اخوي فهو يعتبرها ابنته واخته وكل شي بعد موت ابويهما
ميدو: ختي علاجك يا حبيبتي
وتين ببتسامه فهو يعتني بها جيدا: اه بس فضلي القطره
ميدو: تعال ادهالك
اخرجت وتين تلك العدسات البنيه علي عينيها ويظهر لون عينها الحقيقي بلون شديد الزرقه يميل الي لو السماء الصافيه
اعطي ميدو القطره الي وتين
ميدو: هانت يا حبيتي وتتمي 18ونعمل العمليه

 

 

وتين ببتسامه: انشاء لله
(وتين بتعاني من الاستجماتيزم بيسبب عدم اللرؤيه بدون عدسات لاصقه ووتين بتحط عدسه لاصقه لونها بني علشان اشعه الشمس)
وتين بهزار: يله يا ميدو جعانه
ميدو بضحك: همك علي كرشك علطول يله
اخذت وتين نظرتها و
ذهب الاخوات الثلاته حتي ياكلون اكلو بين هزارهم وضحكاتهم وذهبو حتي ينامون
في الصباح احد يدق الباب بشده علي شقه وتين
ميدو بنزعاج: مين الرخم الي بيرن دا
ذهب حتي يفتح الباب دخل شخص الي المنزل بسرعه
الشخص:……………..
ميدو بصدمه: انتا بتقول اي

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية أحببته من رواياتي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى