روايات

رواية أحببت قاصر الفصل العاشر 10 بقلم صابرينا

رواية أحببت قاصر الفصل العاشر 10 بقلم صابرينا

رواية أحببت قاصر البارت العاشر

رواية أحببت قاصر الجزء العاشر

رواية أحببت قاصر
رواية أحببت قاصر

رواية أحببت قاصر الحلقة العاشرة

النهايه
……………..
في قصر اسر
اخذت نور حقييتها سريعا وذهبت الي البوابه الخارجيه كي تهرب لكنها رات مصابيح سياره اسر تنير بشده في وجهها وكشف امرها
هبط من السياره وركض علي نور يااخدها بااحضانه لكنها ابتعدت عنه بقوه نافره من وجوده
نور:ابعد عني
كل الي بينا انتهي وخلاص طلقتني
اسر:نور انا عرفت الحقيقه يا نور انا اسف
نور:ياسلام
تتهمني في شرفي واخلاقي وتقولي اسف ليه انت دوست علي رجلي بالغلط
اسر: حطي نفسك مكاني كل الادله كانت ضدك
عايزاني اعمل اي
نور:كنت تصدقني انا
تصدقني ي اسر انا نور مراتك حبيبتك زى ماكنت بتقول
بس خلاص كلو انتهي
عن اذنك
اسر:استني هنا رايحه فين
نور:ماشيه معدش ليا مكان هنا
اسر:مفيش خروج

 

 

 

انتي مش هاتتحركي من هنا خطوه واحده انتي فاهمه
نور:انا معدتش مراتك
ولا الجواز العورفي بتاعك ليه طلقته تانيه وتالته زى مابيقولوا
هنا اخرج اسر ورقه واعطاها لنور
اسر: اقري
واتعلمي تقري قبل ماتمضي بعد كدا علي اي حاجه
اخذت نور الورقه لتقرا
نور:اي دا
مليون جنيه
اسر:كنت حاسس بالغدر وانك ممكن تسبيني فمضيتك علي وصل امانه بمليون جنيه عشان اضمن وجودك جمبي
نور:انا بكرهك
اسر:وانا بعشقك
بعشقك
هاتفضلي هنا ويالدفع يالحبس
حملها بين يديه كالعروس وصعد بها الي غرفتها
وهمس بااذنها
اسر:علي فكره انا طلقت شهيره
خافي عليا انا بقيت عازب
&_________________________&
في غرفه شهيره
كانت ترى منظر نور واسر من الحديقه والغضب ياكل احشائها
شهيره:لازم اتصرف
لازم اعمل حاجه
انا مش هاسيب الخدامه تنتصرعليا اما وريتك يااسر ماابقاش انا شهيره مش هااخليك تتهني لا بيها ولا بالي في بطنها
&____________________________________&
في منزل هاشم
…………..
اتي الماذون وعقد قران هاشم ويمني وسط كآبه وحزن من الجميع
رحل الماذون بعدما قال جملته الشهيره
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
هاشم ليمني
هاشم:مبروك
يمني:علي اي
هاشم:الجوازه
يمني: قصدك جنازه
عن اذنك انا تعبانه ولازم ارتاح وياريت متتعاملش معايا علي اني مراتك انت خلاص اخدت الي انت عايزه
&_____________________________&
في شقه لبني
…………….
كانت بشقتها تشرب الخمور ومازن بجوارها والغضب يسيطر عليه
مازن:يعني اي بعد دا كله مفيش فلوس
لبني،اهو الي حصل
هاشم مرجعليش فلوسي وشهيره اتطلقت هي كمان وبقيت علي الحديده
مازن : يعني اي ع الحديده اتصرفي انا عايز فلوس
لبني :قلت مفيش
اي اضربلك الارض تطلعلك بطيخ
ضرب مازن الطاوله بعنف حتي سقط المشروب علي الارض
صفعته لبني علي وجهه
لم يتحمل الاهانه واعتدى عليها بالضرب الي ان وجد سكين علي الطاوله وطعنها عده طعنات بمعدتها
حتي توفاها الله
لم يدرى ما يفعل سوى ان اتصل بهاشم
مازن : طليقتك بتموت

 

 

 

هاشم :الوووو
الووووو
انقطع الخط ……
طلب مازن قسم قصر النيل وتحدث بالهاتف
مازن :ايوا انا عايز اقدم بلاغ عن جريمه قتل
انا القاتل هاشم
انا في الشقه مستنيكم ……
اخذ مازن السكين واخذ يركض كالمجنون وهرب من الشقه
&___________________________&
في شقه لبني
وصل هاشم الي الشقه ولكن قد فات الاوان ووجد لبني قد ماتت لم تتعدى بعض الثواني وجاءت الشرطه واخذوا هاشم وسط حديثه
هاشم:مقتلتهاش
والله ماقتلتها
مقتلتهاش
الظابط:هانعرف دا ف القسم
&_____________________________&
اليوم التالي
في شقه هاشم
…………
كانت يمني تنظر من الشباك ترى لماذا لم يعود حتي الان
يمني:شكله طفش ومش جاي تاني
طب كان يقول ميسبنيش كدا وحيده
انتي اتهبلتي يايمني دا واحد اغتصبك
بس مكنش في وعيه
بلاش تبرريله يايمني دى جوازه مؤقته وخلاص
عنه ماجه
ذهبت يمني للنوم لانها لم تنم منذ فتره طويله
&____________________&

 

 

 

في القسم
………….
هاشم؛ ها ي متر حصل ااي
المحامي: محتاج بطاقتك عشان الكفاله
مبروك ي استاذ
هاشم:الحمد لله
تذكر هاشم انه لم يجلب معه بطاقته الشخصيه عند قدومه للبني
هاشم:بطاقتي في البيت روح هاتهالي بس متقولش حاجه لمراتي
المحامي:حاضر ي فندم.
&______________________________&
في منزل هاشم
…………
وصل المحامي الي المنزل ورن جرس الباب
فتحت له يمني بعد عده دقائق متذكره انه هاشم
يمني بغضب:بايت براا ليه ي بيه
لكنها تفاجئت بالمحامي
يمني:سورى افتكرتك جوزى حضرتك مين
المحامي:انا محامي هاشم بيه وهو باعتني عشان اخد بطاقته الشخصيه
جنت يمني لسماع كلمه محامي
يمني:محامي
حصل اااي فهمني
المحامي:مفيش حاجه مشكله بسيطه واتحلت
وقص لها ماحدث لهاشم
بكت يمني بشده
يمني:استناني انا جايه معاك
المحامي، :ي هانم ملوش لزوم
يمني:بقولك جايه معاك استني
&______________________________&
في قسم الشرطه
……..
جن هاشم من قدوم يمني اليه لم يوظ ان تراه بتلك الحاله لكنها خالفت توقعاته وركضت نحوه تحتضنه وتبكي بااحضانه
لم يستطع منع نفسه من احتضانها بقوه وتقبيلها علي جبهتها قبله اثارت خجلها
هاشم :انا كويس متقلقيش
مفيش حاجه
بمني:خوفت عليك
هاشم:متقلقيش انا بخير
بعد ساعه
خرج هاشم ويمني من القسم والحزن بادى علي هاشم
في الطريق
يمني:الله يرحمها
كنت بتحبها

 

 

 

هاشم:كان بينا عشره وحجات جميله
مايجوزش عليها غير الرحمه
يمني:الله يرحمها
بس شكلك مهموم اكتر
هاشم:بفكر ازاى هااقول لنور عن موتها
توقفت يمني وصرخت به
يمني:نور نور نور
انا بكرهها قبل مااشوفها مش دى الي اغتصبتني وانت فاكرني هي
مش دى سبب جحيمي
انا جمبك وانت بتفكر في واحده عمرها ماهاتعبرك
انا بكرهكم كلكم
تركته في الشارع وركبت تاكسي متوجهه للمنزل
هاشم :ي بت المجنونه
نظر لها هاشم وهو برى انزعاجها كم راقت له
&________________________________&
في قصر اسر
……………….
كانت نور بغرفتها تذاكر للامتحانات حتي دخلت الخادمه عليها
الخادمه :سيتي نور في واحد برا عايز يقابلك
نور:اسمه اي
الخادمه : هاشم بيه
نور: طب انا نازله حالا
بعد عده دقائق
هبطت نور من درجات السلم بثوبها الابيض الطويل كانت كالملكه في جمالها وانوثتها
هاشم سلم علي نور
هاشم : ممكن نتكلم سوا ي نور
نور :اتفضل ي ابيه
هاشم : انا بحبك يانور
نور: انت جوز اختي اي الي بتقوله دا
هاشم اقترب من نور ومسك ايديها
هاشم: انا بحبك قوووى وعايز اكمل عمرى معاكي هاستناكي العمر كله بس نبقي مع بعض سوا
نور:انا اسفه مقدرش اكسر قلب اختي
هاشم،:بسسس
نور:وانا كمان بحب اسر
كان اسر في الخلف يستمع لحديثهاالذي طار من فرحته
ابتسم هاشم لنور وتحدث
هاشم،:ربنا يهنيكي ويبعد عنك كل عين حاقده يانور
انتي تستاهلي كل الخير الموجود في الدنيا كله
انا من بكرا هارجعلك فلوسك الي اختك خدتهم منك
خرج من القصر لكن اتبعه اسر
اسر:هاشم
هاشم:نعم ياصاحبي
اسر حضن هاشم
اسر:متعبتش من العداوه

 

 

 

احنا عمرنا ما كنا كدا
هاشم: تعبت
قص هاشم لاسر كل شيء
هاشم: للاسف لبني اتقتلت وقعت في شر اعمالها
اسر:نور مش لازم تعرف دلوقتي حاجه
هاتعرف بس بعدين
&______________________________&
في غرفه نور
…………
كانت نور بالغرفه تمشط شعرها لكن شهيره دخلت واغلفت الباب خلفها
شهيره وهي تسند بظهرها علي الباب
شهيره :تؤتؤتؤ
خساره الموت فيكي
نور بغضب:انتي ازاى تدخلي عليا بالطريقه دى
اطلعي براا
اخرجت شهيره السكين من خلف ظهرها وتحدثت بشر
انا هااقتلك النهارده
موتك هايكون علي ايدي ياخدامه ي بنت ال*لب
نور بخوف اخذت تتراجع للخلف وشهيره تقترب منها
ركضت نور الي الشرفه تصرخ وتبكي تنادى اسر زوجها
لكن شهيره ركضت خلفها وتحاول فتح الشرفه عليها لكن لا تستطيع
سمع اسر وهاشم استغاثات نور من الاسفل وركضوا الي الداخل
امام غرفه نور.
حاول اسر وهاشم فتح الباب لكن دون جدوى فقد وضعت شهيره الكرسي الكبير خلف الباب
حاولت شهيره فتح الشرفه ونجحت في ذلك
كانت تقترب من نور التي ستسقط اذا تراجعت خطوه واحده اخرى
شهيره :مش هااسيبك تتهني بيه
لازم اقتلك
هااقتلك
جرحت شهيره نور بمعدتها
تعالت صرخات نور وكسر هاشم واسر الباب
ولكن قد فات الاوان ونزفت الكثير من الدماء
اقترب هاشم من شهيره التي فقدت عقلها واخذت تضحك بهستريا
شهيره:قتلتها
اسر بقي بتاعي انا
بقي ملكي انا
قتلتها
كانت بين احضانه تحتضر
نور:ابننا ي اسر
ابننا
لم تكمل كلمتها وفقدت الوعي
&________________________________&
بعد ست سنوات ……
كانت تزحف بالارض وهي تضحك بشده
نور :استني عندك
استني عندك
ركض اليها اسر واحتضن ابنته عهد
اسر:متعبه لامك
نور:لا والله
اسر: بس بحبك
………………………………….

 

 

 

وصل هاشم ويمني مع ابنهم حمزه الي الداخل
حمزه بغضب:نزل عهد ي عمو
اسر وهو يرفع احدى حاجبيه :ابعد عن بنتي ي اابن هاشم انا بقولك اهو
هاشم:ماتسيب البنت يااخي للواد يلعبوا سوا
اسر:ابنك ناوى ع الغدر دا عايز ياخدها مني
حمزه:متقلقسش متقلقسش لما اكبر هاتجوزها
وعد مني
سيب مراتي بقي
تعالت الضحكات علي الطفل الصغير
بعد ساعه ………..
رحل هاشم وعائلته وسط بكاء حمزه فهو يريد ان ياخذ معه عهد
…..في غرفه نور واسر …..
اعطي اسر ورقه وقلم الي نور وطلب منها توقيعهم
وقعت نور دون ان تقرا واعطت لاسر الورق
نور:هو انا وقعت علي اي
اسر بباابتسامه : دا تعهد انك هاتكوني ملكى طول العمر
بحبك…….
تمت
الي عنده واتباد يحمل الروايه الجديده اسمها
ورد
بحبكم
متنسوش المتابعه
هاتنزل الروايه الجديده بعد الامتحانات وهاتكون كامله
&____________________________تمت ______________&

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية أحببت قاصر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى