روايات

رواية أحببت مجنونة الفصل التاسع والخمسون 59 بقلم آلاء

رواية أحببت مجنونة الفصل التاسع والخمسون 59 بقلم آلاء

رواية أحببت مجنونة الجزء التاسع والخمسون

رواية أحببت مجنونة البارت التاسع والخمسون

رواية أحببت مجنونة الحلقة التاسعة والخمسون

نور بصتله بحب وطفوله… بس دا غالي
سيف.. مافيش اغلي منك ياروحي
نور..انت حبتني ليه.كده
سيف ضم حواجبه بستغراب من سوالها…ايه
نور.. ايه فيا خالك تحبني كده تصرفتي كلها غلط وكنت هتتأذي بسببي مش بعمل اي حاجه تخليك تفرح لاخرجتك ولا عملت ليك حاجه ولا بعرف اقول كلام حلو وبكسرلك حاجاتك ولا بهتم بعلاجك
سيف… علاج ايه
نور…معرفش بس انت بتعمل كده
سيف… بعمل ايه
نور… بتعمل كده يعني معايا
سيف… اتعب طيب عشان تهتمي مش فاهم انتي عبيطه ابت
نور… مش قصدي بس مافيش حاجه عملتها ليك
سيف… بالنسبالك انتي بنسبالي انا عملتي كتير
نور… دا فين دا

 

 

سيف.. لو كنتي سالتي حد من اخواتي او جدو علي اقل كده قوليلو تتخيل سيف يضحك من قلبه او يبتسم حتي بلاش دي اسالي لو كان في يوم اقاعد معاهم وتكلم ونخرج ورقص مع اي بنت او مع حد من اخواتي البنات بلاش دي ليا تعامل مع البنات اساس دا نورين وسلمي واميرة اختي وشهد دوله بس اللي كنت بتعامل معاهم وبرسميه الواحيده اللي كنت بشوفها فعلا بتحاول تفكني بسبب لمضتها سلمي ويعتبر انا اللي مربيها يمكن رغم كده كانت بتخاف مني بس كا احترام بلاش كل دا اسالي يتخيلو يوم اتنازل عن حاجه اواسمح لي حديقرب من اوضي ولعب في شعرها اللي حضرتك خربتيها بس مبسوط يتخيلو اني ابقا مبسوط اساس انتي رجعتي كل حاجه حلو خلتيني اضحك وتعامل معاهم وتأكد من كلامك انهم فعلا بيحبوني مش زاي ما كنت متوقع انهم مش حبني بشوفك امي لما ببقا محتاج حضنها تصرفتك اكنك بنتي ورحي اللي كانت ضايعه ماليتي عليا كل حاجه كنت محتاجها غيرتك عليا اللي بتأكد ان مافيش حد هيحبني كده مجرد ما اشوفك ببقا مبسوط لما صحبي فكرتو مات مجرد وجودك جنبي نستيني كل حاجه مهما يحصل عارف هتبقي جمبي اتنازل عن شغلي لان انتي عشانك اتنازل عن الدنيا كلها بس افضل جنبك غيرتي كل حاجه فيا خلتيني احس بقيمة اهلي وعرفت قد ايه بيحبوني
نور بص لي وقلبها هيطير من الفرح انه بيحبها كده ومش عارفه ترد علي كلامو بس لو دخل جوه قلبها هيلاقي كلام زايو بس دبشها مغطي عليه🙂😂
نوربتوتر… سيف بص انا
سيف ابتسم وفاهم عايزه هي تقول كمان زايو بس مش عارفه… ايه
نور… يعني انا. اناا
سيف بيحاول ميضحكش… انتي ايه
نور بعصبيه… انا عايزه كده بس مش عارفه انت فاهمني
سيف… عايزه كده ايه
نور.. يعني اقول زايك كده بس مش عارفه
سيف ضحك… اها عارف وبين في عنيكي اساس
نور… اسفه بس باذن الله هتعلم كلام وهجي اقولك
سيف بصله… لا شكرا كتر خيرك بلاش
نور… واللهي متخافش هبهرك
سيف ضحك…. بالله عليكي بلاش عشان انتي بتيجي تكحليها بتعمي امها انا حبك كده اساس مالكيش في
نور.. انا بعميها
سيف… اها
نور بصتله من فوق لي تحت وبضهر ايديها علي كتفه وبتتضربه… علي مبدائك بقا يا حلو
سيف بضحك… دا تهديد يعني دا ولا ايه
نور… زاي ما انت عايز وسع كده بس عشان اروح اتخمد
سيف… خلاص متزعليش كنت بهزر
نور… كدب مكنتش بتهزر بس عادي خلصا
سيف… ايه خلصاوعلي مبدائك انتي بنت ايه الكلام دا
نور… اكلمك هند تيجي تتميصلك
سيف بغضب… سيرت الزفته دي متتجبش تمام وروحي نامي
نور مسكت المخده وبتقوم … سيف
سيف بصله ومتعصب.. ايه
نور حدفته بيها.. طز فيك وطلعت
سيف جري وراها نور بتبص لقتو طلع وراها ضحكت وبتجري ولسه هتقفل اوضتها كان هو زق الباب ودخل مسكها من قفاها
سيف….هتتلمي ولا اعدلك انا
نور ضحكت… اسمها تتلمي ولا المك انا
سيف…علي فكره مش بهزر
نور رقصت حواجبها… ولا انا يا عسل ياسكر انت ياقمر
سيف عنيه ضحكت… ايه دا
نور… قمري ياناس بعيون امك العسلي دي
سيف… ايه دا في ايه
نور.. في صاروخ عسل قدامي

 

 

سيف ضحك… انتي هبله ابت
نور… قلب البت
سيف حضنهاوضحك… لاحول ولاقوة الا بالله مالك بس نور حضنته وضحكت
ـــــــــــــــــــــــــ
تسريع الاحداث
قاعدو مع بعض شويه وبعدها سيف راح اوضه ونام ونور نامت تاني يوم نور كانت فرحانه زاي الاطفال بالفون وسيف كان بيضحك علي تصرفاتها ونور كلمت فرح وجت قاعدت معاها ونوركلمت برضو سندس وقالتلها ان سيف جبلها وبتحكيلها وهي فخور بي وسندس ضحكت حستها طفله وهي كمان حكتلها عن اشرف واللي حصل وانه حدد ميعاد يجي هوو اهلو ونور فرحت ليهم اما ادم كان كل شويه يطمن علي اميرة وهي في شغل وهي كانت مبسوطه ونورين كانت بتكلم ياسين كل شويه وخايفه لحد يأذي بسبب اللي حصل اما عند سليم وهدير كلم نور وبيطمنه عليها لما عرفو اللي حصلها هي وسيف اما شهد خلصت الشغل واستقالت من شغلهاوفضلت مستنيا ان احمد يجي عشان تحكيلو اول ما جه قاعدت وقالتلو احمد كان متنح ومستغرب انها استقالت عشانه بجدو مكنش كلام وبتهودو فرح جدا وتاكد انها بتحبه وتاني يوم سيف راح لي راجالة هند وفضل يهددهم لحد ما اعترفو وسجل ليهم وراح ليها اول ما شافها ضر”بها بالقلم وهددها لووفكرت تأذي اووتأذي نور ب اي شئ كفيل يمحيها من علي وش الارض هند خافت وسافرت لانها عارفه سيف الدين كويس وعدت الايام عليهم من غير جديد وسلمي امتحااناتها شغاله وفضل اسبوع وتخلص وكمان الفرح قرب وكان فضل اسبوعين علي فرحهم كلهم. وكل البنات متوترين اما سلمي كانت اكتر لان امتحانات والفرح مازن كان مستني في كافيه الكليه تطلع من الامتحان ويطمن لقها طلع معيطه
مازن… مالك
سلمي… الدكتور اول مره اشوفه
مازن.. دا يخليكي تعيطي
سلمي… لا انا كنت قاعده وشاب ورايا وبعدها بنت هي كانت بتناديني عشان اديها قلم جي بلف عشان اديها وطلعه خلاص الدكتور فكرني بكلم اللي ورايا زعق وطلعني قليلة الادب
مازن جز علي اسنانه… مافهمتهوش ليه
سلمي بعياط وبتتكلم ووشها بيزرق من الحراج … مالحقتش نزل فيا تهزيق والمدرج كله ضحك عليا وقالي بتشقطي انا بشقط يا مازن وربنا حتي ما بصتي انا لفيت لسه بديها حتي ايدي ممدوده بعيد عن شاب
مازن مسك ايديها ودخل الكليه وهو داخلي سمع تالت بنات بتتكلم عن سلمي واقف
1..شفتو البنت اللي دكتور بهدلها جوه
2ــ3.. اهاا

 

 

2…انا استغربت انه بيهزقها هي وبيقولها الكلام دا انا معرفتي بيها سطحيه دي محترمه عمري ما شوفتها واقفه مع شاب
3… وانا انا اتصدمت وصعبت عليا جدا دي بتساعد ايه حد والبنات اللي كانت بتضحك وفرحانه فيها عشان معروفه بمستوها ممتز دايما
1… اقولكم انا ليه عمل كده اصل الدكتور دا الصبح واخويا بيوصلني شافو وقالي خالي بالك منه بيتلكك للبنات فا هما يردو عليه يروح هو واخدهم مكتبو ويجر كلام معاها واللي تطنشه زاي البنت اللي هزقها وتطلع تعيط يحاول معاها تاني مافيش فايده بيبعد
3.. عشان كده
2… وازاي يسيبه دكتور بالاخلاق دي
1… معرفش بس اكيد محدش يعرف انه كده غير الطلاب
مازن جز اسنانه وبغضب كفيل يموت اي حد قصادو … تعرفي الدكتور شكلو كويس
سلمي… مش اووي ليه
مازن مشي وهو بيكلمها…لما تشوفي شاوري
سلمي لقت مازن عنيه احمرت… خلاص فكك يلا نروح
مازن…سلمي متخليش غضبي يطلع فيكي
سلمي بلعت ريها وخايفه من اللي هيحصل عميد شاف مازن وهو بشكل دا وفكر متعارك مع مرات اللي هي سلمي
العميد… في ايه يا مازن
مازن… دكتور وبص لي سلمي اسمو ايه
سلمي…مش عارفه متهيئلي شوقي
العميد فاهم لان هو عرفو… هبب ايه
مازن… انت تعرفو
العميد.. حقك عليا معلش
مازن… دا هان مراتي دا غير طلعها مش محترمه اقسم بربي ما هسيبو ابعد كده وبعد العميد عنه
العميد مشي جمبو وبيحاول يهدي… اهدا
مازن سمع حد بيقول دكتور شوقي بيبص لقها واحد دخل المكتب
مازن… لو سمحت انت دكتور شوقي
شوقي… افندم
مازن بتمثيل البرود…. اهلا انا دكتورمازن هي الطلبه دي عملت ايه
شوقي بص لي سلمي… االانسه قاعد تعاكس في شباب
سلمي بصدمه… انا
مازن مسك شوقي من ياقة القميص من ناحيتن وراح ضربو بالدماغ ودالو بالبوكس وكل دا في لحظه
مازن… انا مراتي يا وس”خ خلق الله بتاعكس دي اشرف منك ودا بالبوكس تاني كل دا العميد اللي معا بيحاول يبعدو
شوقي كان بيطوح في ايد مازن ومازن فضل يضرب في وكله حاول يحوش لحد ما الاتنين دخلو لي تحقيق
المدير.. ازاي دا يحصل في كليه هي فوضه
مازن قعد وبصص لي شوقي من فوق لي تحت… واللهي يبقا عيب عليا لما اكون دكتور في كليه ومراتي تتهزق من واحد عديم الشرف رد حقي طبيعي
شوقي… انا لزم يجيلي حقي

 

 

مازن… حق ايه يا ابو حق
شوقي بص للمدير…انا اضربت هنا ماسبش حتي فيا سليمه
مازن بكدب… ما انت كمان ضربتني
شوقي… انا
مازن…اها
شوقي… دا انت مافكش خدشه
مازن….هو لزم يبان محضر بمحضر
المديرة.. باااااس انتم الاتنين تتوقفوعن العمل وتتحولو لتحقيق
مازن….لا وقرب من مدير بهمس انت كليتك بتتعقد معانا. وبنطلع ليك اي حاجه و تدريب الطلاب عندنا صح ايه رايك لو بدل ما بتدفع مثلا60تدفع 30 ويتحول هو لتحقيق وعندي الشهود اللي تثبت وس”ختو دا لو يعني عايز تفاهمني انك متعرفش هو بيعمل ايه
المدير بتوتر…احم ايه اللي انت بتقوله انا معرفش
مازن…وضح اووي المهم ويتحول من هنا لي اي كليه تاني ويتمنع ان يجي هنا تاني مهما كان السبب ايه رايك ولا نتحول احنا الاتنين بس شوف مين اللي هيتعامل معاكم متنساش احنا عيلة العوضي وحبايبنا يامه
المدير… اهدا بس يا دكتور وخد المدام واتفضل
مازن…حلو وعدل ياقة القميص يلا سلمي
شوقي.. ايه دا
المدير…. اسكت مازن بص لي شوقي من فوق لي تحت ومشي
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
نور… الو انت مش بترد ليه
سيف… مكنتش سامع
نور… ياشيخ دا انا رنيت عليك اكتر من 20مره انت بتخوني
سيف…بس ياهبله المهم اكلتي
نور…بتوه يبقا بتخوني
سيف..لا حول ولاقوة الا بالله انتي عبيطه هخونك ليه اساس
نور… هما اللي بيخونه بيخونه ليه
سيف… يببقا بسبب عدم اهتمامهم بنفسهم وحبيبها ودا بيبقا عينو فرغه
نور مسكت شعرها اللي ربطه وبصت علي هدومها وافتكرت امبارح لما طلب منها تعملو قهوة ورفضت
نور…. انت بتخني يا سيف
سيف… انتي عبيطه المهم كنتي عايزه ايه
نور.. لا لا مش عايزه وقفلت
سيف بص للتليفون… بنت المجنونة
عبد الرحمن دخل.. بتكلم نفسك
سيف… مراتي نور دا طبيعي
عبد الرحمن بضحك… حصل ايه
سيف… عشان مردتش طلعت بخونها مجنونه المهم خلصت الملفات
عبد الرحمن ضحك… اها
ـــــــــــــــــــــــ

 

 

شهد.. ايوه انا مش فاهمه طيب اهدي متوترنيش احنا علي طريق
نور.. وديني بس للكاوافير دا وخلي يطلعني قمر
شهد بضحك… انتي قمر واللهي من غير اي حاجه هو حصل ايه
نور.. مافيش
شهد بصت علي الفستان اللي نور لبسه… هو انتي فعلا هتروحي لي سيف بالفستان دا
نور….وحش
شهد… لا لا بالعكس بس ملفت اووي سيف ممكن يزعقلك
نور… مالو يعني
شهد… انتي لو عايزه تتعاركي تلبسي بصراحه سيف بيغير كتافك كلها بينه
نور… لا لا مش هيتكلم بسرعه بس نور راحت الكاوفير وعملت شعرها كيري ناعم وخلت شهد تاخد للشركه واول ما وصلو طلعو وشهد كانت خايفه من رد فعلا سيف نور راحت المكتب سيف السكرتير اتفجاءه بجمالها وتنح
نور.. هو سيف هنا
السكرتير…هاا اها
نور لسه هتدخل لقت
عبد الرحمن… انتي يا انسه نور بصتله ينهارك الاسود ايه دا نور
نور…نعم
عبد الرحمن…انتي عايزه تطلقي ولا ايه
نور…ان شالله انت لا بعد الشر عشان فرح
عبد الرحمن لق السكرتير مركز في نور…انت ايه اجي افقعهملك
السكرتير…احم وبص قدامه
عبد الرحمن اخد نورعلي جم…انتي لو سيف شافك كده هيطن عشتك
نور.. لا لا متخافش
عبد الرحمن…بلاش امشي

 

 

نور بشك…انت مش عايزني ادخل ليه هو بيخني جوه
عبد الرحمن ضربها بخفه علي راسها…انتي هبله وفاهم اهاااا انتي عمل كده عشان مفكره بيخونك
نور.. هو قالي كده وحكتلو
عبد الرحمن… مش قاصدو وبعدين سيف عينو ماليانه بيكي متخربيش علي نف قبل ما يكمل كلامه سيف طلع
عبد الرحمن بهمس….هربي
سيف… انت واقف كده ليه وبيقرب لها نور…ايه دا
نور بلعت ريقها وخافت من كلام عبد الرحمن بهمس… تبقا تحوش
عبد الرحمن بهمس… هضرب الله يسامحك
سيف مكانش مركز لسه بيلف يشوفها.. في حاجه ولا ايييييه نهارابوكي اسود ايه دا
نور بتحاول تبين انه عادي.. ايه رايك
سيف جز علي اسنانه وبغضب وزعيق…. دا انتي للتك سوده وشدها ودخلهاالمكتيب
عبد الرحمن…ادخل انا ولا انيل ايه شهد طلعت
شهد.. حصل ايه ضربها
عبد الرحمن… انتي شوفتيها
شهد…اممم حصل ايه
عبد الرحمن.. تقريبا هنشوفهم في برنامج المسامح كريم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سيف بهمس وغضب كفيل يهد الشركه…ايه المسخر دي
نور..انت بتكلمني كده ليه وبعدين دا بدل متفرح
سيف مسكها من دراعها….دا انا هطين عشتك ازاي تلبسي كده واكيد طبعا كله اللي في شركه شافك كده
نور… دراعي يا سيف
سيف شد علي دراعها اكتر… هو انتي شايفه مركبهم عشان تلبس كده وشعرك دا كم مره اقولك تلمي
نور… انت اللي قولت اللي مش بتهتم بنفسها بيخونها دا جزاتي
سيف بزعيق يهز الشركه .. انتي عارفه اني عمري ما هبص لي غير وبعدين هووانا عيني فرغه عشان اسيبك
نور بخوف…اومال مكنتش بترد ليه
سيف بزعيق….وحد.في شغل مش هيرد.ليه انتي بني ادمه غبيه تصرفاتك زادت عن حدها وزاي اساس تخرجي من غير ما تعرفيني
نور بوجع من مسكت ايدو….كنت عايزه عمالك مفجاءه
سيف…ياشيخه لا بجد.برافو بس العيب مش عليكي العيب عليا اني دلعتك وبفوتلك كتير انتي اللي زايك ياتخد.بالجزمه عشان يعرف حدوده كويس
نور بصتله..اناا ياسيف
سيف… كرهتي سيف في نفسو عماله ارضيكي وانتي بتعملي العكس وساب ايدها وزقها وقعت
نور تنحت ومكنتش لقي رد رغم انها عارفه انها غلطانه بس لقت انه شيل من ناحيتها
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

عبد الرحمن سمع هو وشهدهبد ا في الارض
عبد الرحمن.. سمعتي هو بيضربها ولا ايه
شهد…مش عارفه لزم ندخل سيف لما بيتعصب مش بيشوف قدامو
عبدالرحمن دخل هو وشهد لقو نورفي الارض وهووبصصلها بقرف
سيف….مفكر انك كده شاطره بتصرفاتك دي اللي بقت بايخه
شهد جريت وساعدتها تقف… اهدا ياسيف نور متقصدش
عبد الرحمن… اهدا هي اتصرفت غلط بس من حبها فيك
سيف… حب ايه دا دي سايقها عليا دا منظر تيجي بي هنا او تطلع بي برا ار”يل انا عشان الهانم تعمل في نفسها كده انتي بني ادمه مقرفه وقرفت منك ومن تصرفاتك اللي مالهاش اي مبرار
نور بصتله ومصدومه من كلامه وومسك عياطه وسيبه يطلع كل اللي جوه من ناحيتها
عبد الرحمن همس..سيف انت بتهبل في كلام اهدا
شهد لقت نور بتتنفض اكنها بتعيط بصتله لقتها مش بتعيط…نور مالك
نور بصتله وهزت راسها بمعنا مافيش
سيف…بهبل لا مبهبلش دي الحقيقه هي فعلا جبت اخرها معايا انا زهقت منها
دخلت جويريه ودي طبعا نور مابتحبهاش لان بتتسهوك بطريقه اسوء من هند بس دا طبعهاوفعلا بتعتبر سيف اخ كبير ليها عكس هند خالص بس مشكلتها لبسها وطريقت كلامها🙂
جويريه…. ايه دا سيف ليه بتزعق كده
عبد الرحمن بص من جوها… كملت
شهد.خبطت ب ايديها علي جبهتها…هي نقصه
نور اول ما شافتها جه في دماغه ان كان عارف هتيجي عشان كده مكانش بيرد وكلامه انه خلاص مبقاش عايزها
سيف بص لقها هي بص لي نور وجه في بالو يردلها اللي عملتو
سيف عكس ما كان عصبي والغضب اللي كان في..جويريه اهلا اتفضلي
عبد الرحمن تنح من رد فعل سيف
جويريه…. لا اكون جيت في وقت مش مناسب
سيف…لا طبعا انتي تيجي في اي وقت وبعدين انا عارف انك جي
جويريه… ميرسي وقاعدت ورجعت بصتله ايه وستغربت انه عارف انها جايه
سيف… تحبي تشربي ايه
نور كانت واقفه وساكت وكلامه بيتكرار في دماغها
جويريه… اي حاجه بس كنت عايزك في موضوع مهم
سيف…اكيد طب تعالي علي انفراد
جويريه بستغراب.. لا هو عادي قطعها وقام
سيف…تعالي
جويريه. لسه هتقوله مافيش حاجه تستهل انهم يقاعدو لواحدهم وهي عارفه نور وعبد الرحمن بس وشهد معرفه سطحيه
كان سيف قام وشاور ليها تتفضل قدامو قامت وهي مش فاهمه وجاين يطلعو نور قبلها طلعت ومشيت بسرعه وشهد جريت وراها
عبد الرحمن بضيق من تصرف سيف…. انت أكد ليها ان في حاجه وسابو وطلع لي نور
نور نزلت مكانتش حتي عايزه تستنا الاسانسير ونزلت علي السلم
شهد.. نور اهدي بس هو ميقصدش حاجه

 

 

نور. ..
عبد الرحمن…. نور اهدي استني
نور مش بترد ونزلت وجي تمشي
عبد الرحمن مسكها…نور اهدي
نور ببرود عكس اللي جوها .. مافيش حاجه عادي قوله بس قبل ما يجي يطلقني وربنا يوفقو
شهد وعبد الرحمن بصدمه…ايه
عبد الرحمن… واللهي ما في حاجه بينو وبينها دي صدفه وهو الكلام اللي قالو انتي عارفه لما بيتعصب بيهبل في الكلام.
شهد… بالظبط والله وانتي عارفه انه روحو فيكي
نور… اها طيب متنساش اللي قولتلك بس عليه وجي تمشي
عبد الرحمن…استني هتروحي فين مينفعش تمشي كده
نور… لو سمحتو عايزه امشي شويه
شهد… تعالي بس مينفعش تعالي نروح وغير ونزلي براحتك
عبد الرحمن… بالظبط
نور ركبت مع شهد وطول الوقت ساكته وشهد مستغربه هدوءها وخايفه ليطلقو فعلا لان سيف خالها تتأكد ان كان في شئ اول ما وصلو كلهم استغربو نور ولبسها نور قبل ما تسمع اي كلمه طلعت اوضتها غيرت ونزلت تاني وفي نفس الوقت شهد قالتلهم اللي حصل كلهم غلطو الاتنين
نور نزلت وطلعت برا القصر وبردو مدتش حد فرصه يتكلم وفضلت تتمشا لحد البحر وقاعدت قصادو ومره واحده انهارت من العياط وبصت علي الخاتم وفتكرت كلامو بيحب قد ايه وانه عمرو ما يفكر في غيرها واللي حصل النهارده قصاد عينها وطريقتواللي كان شايلو من ناحيتها
نور مع نفسها… اتوقع ليه ما اكيد يعني انا ايه جمبهم ولا حاجه غبيه فعلا زاي مكان بيقولهالي كان عندو حق ايوووه كل دا وهو مستحملني اكيد عشان جدو او ندم قولتلو بلاش بس عادي ما اي حد بياخد قرار ويندم وضحكت سبحان الله قولتلو عاند معايا اهو طلع عينو بسببي وفضلت تضحك وهي بتعيط فعلا هو يستحق جويريه احسن مني بكتير علي اقل بتعرف تتكلم كويس وقامت وقلعت دبلتو والخاتم وحتطهم في جيبها ومسحت دموع بطفوله دا اللي مفروض كان يحصل وراحت مشيت واول ما وصلت طلعت اوضه حطت الدبله والخاتم بتوع جم السرير بتاعو ودخلت لمت كل حاجه كان بيجبها وحطتها في اوضه وكتبت ورقه تنهي اي حاجه بنهم مكانتش عايزه يكون بنهم كلام تاني ودخلت اوضتها وقفلت علي نفسها وقفلت البلكونه عشان ميدخلش ومن جوها كانت متاكده مش هيحصل بس عملتها عشان تتاكدمحدش يدخل ليها واخدت شاور وصلت ونامت
سيف اول ما وصل كان مضايق من الحصل منها ومنه والكلام اللي قالو دا غير ان عبد الرحمن كلمو وغلطو وقالو اللي هي قالتهولو اول ما دخل كلهم بصو عليه وساكتين
سيف بص بيدور عليها فاهم انها في اوضتها طلع ليها لقها قفله الباب دخل اوضه لقه كل حاجه جبها قصادوحتي الفون وحاجات حتي مكنتش تتشال كانت هي سيبها ذكره جز علي اسنانه وضايق وقاعد علي سرير وبيمسح وشه بكف ايدو بعصبيه وندم لمح الدبله والخاتم وجمبهم ورقه اخدها وبداء يقرها
نور… انا قولتلك قبل كده اني منفعكش وانك هتيجي يوم وتزهق مني انا شخصيه مطقش بس انت اخدالموضوع عند وكنت موافق مفكرها مهما زاي اي مهما بتطلعها او صفقه هتخلص منها في اي وقت انا كلمت اللواء ومستنيك زاي مكان قايلك في اي وقت مكانك موجودواها نصيحه متتنازلش عن حاجه بتحبها عشان حاجه متستهلش انا اسفه اني خربت حياتك بجد اسفه وجدو كلمتو وفاهمتو اننا صعب نكمل ووافق اننا نتطلق وشلت. اي احرج ليك عارفه اني مقدرتش ارجع كل حاجه زاي ما كانت بس حولت جويريه حلو ووذكيه وشاطره وجدعه ربنا يوفقكم وانا مش زعلانه بالعكس دا المفروض كان يحصل
سيف كان بيقراء وهو حاسس روح بتطلع وانه المره دي خايف ليكون فعلا هتبعد قام وخبط عليها نور فاقة ومردتش عليه وكانت حسه جسمها سخنه مش قادره تفتح عنيها

 

 

سيف….نور انتي ايه اللي كتبه دا انا مكانش قصدي افتحي
نور…
سيف دخل اوضت اميرة وجي يدخل من البلكونه لقها قفلها ونور كانت دايما بتسبها مفتوحه اتاكد ان فعلا خسرها
سيف رجع… نور طيب اسمعيني وبعدها قراري
نور…
سيف…

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية أحببت مجنونة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى