روايات

رواية أضيئي ليلي الفصل الحادي عشر 11 بقلم F.M

رواية أضيئي ليلي الفصل الحادي عشر 11 بقلم F.M

رواية أضيئي ليلي البارت الحادي عشر

رواية أضيئي ليلي الجزء الحادي عشر

رواية أضيئي ليلي
رواية أضيئي ليلي

رواية أضيئي ليلي الحلقة الحادية عشر

انتا اعمى ولا احول مش شايفني قدامك
عصام بغضب ازاي يا انسة تكلمي دكتورك بشكل ده
مايا دكتر عصام قالتها بصدمة انا اسسسسفة انا مكنتشششش اعرف انك الي خبطني
عصام خلاص حصل خير كنتي رايحة فين
مايا بدون ان تنتبه عند الموميا
عصام ايه
ميا قصدي رايحة عند ادكتورة لمياء وزمان المحاضرة ابتدت وحتطردني
عصام متخفيش تعالي معاية
اخذها دكتر عصام الى قاعة المحاضرة واقنع د. لمياء بسرعة لانها اساسا كانت مجبتا به وكانت تطيع كل مايقوله دون تفكير لم يستغل عصام هذا الموضوع يوما لاكنه افده الان
Present

 

 

 

 

اصلي ياهبلة يا مجنونة احمدي ربنا ان دكتور سامحك كان زمانك شلتي المادة
مايا ربنا ستر
اصلي يله ندخل قبل مدكتر محمد يقلب وده لو قلب مفيش حد حيعرف يدخلنا حتا العميد
عند اسلام كان نا اما في منزله استيقظ على صوت رنين الهاتف
اسلام الو
سديم :اهلا باستاذ اسلام انتا لسة نايم
اسلام خير
سديم خير يا خوية قومولبس وتعالة للعنوان الي بعتهولك طالبين موظفين ومن حسن حظك طلعو بيستقبلو طلاب كلية هندسة ومكانهم بيفضل محفوظ لحد مايتخرجو وبعدين اشركة بتديهم وظايف حسب اختصاصهم
اسلام بفرحة قولي والله
سديم والله انا رايحة عشان ققدم بوظيفة سكرتيرة وقلة اتصل بيك واعمل فيك ثواب
اسلام احلى ثواب والله انا حقوم البس نتقاب قدام اشركة
سديم متقلقش مش حدخل الى وانتا جنبي
اسلام بالمناسبة جبتي رقمي منين
سديم يادوبك فاكر تسال انا بس دورت علىالاكونت بتاعك ولقيت ارقم متسجل فيه
اسلام :شكرا باي
سديم باي
عند ادهم كان جالسا في القصر يدير شئون شركته حتا سمع ايثار تكلم عشيقها في الهاتف
ايثار ايوة يا حبيبي مفضلش كتير ادهم حيسيب كل املاكه لينا
ادهم بسخرية دا يبقا في المسمش لما اموت انا واخويا قبقي فكري فكدة

 

 

 

ايثار متخفش اليوم ده قريب مش بعيد
ادهم ولومت انتي فاكرة انك حتطلعي منها انا سبت شريط مع المحامي بتاعي فيتسجيل صوتي ليكي وانتي بتهدديني بالاضافة اني كتبت رسالة بتهمك فيها بموتي يعني انا لومت انتي حتقضي عمرك كلو في السجن
ايثار لوكان معاك اشريط ده لو كان معاك مسلمتوش للبليس ليه
ادهم عشان انا سايبك لحد ما اثبت خيانتك لابويا وبعدها امرمط بكراكمتك الارض وممكن اعذبك شوية زي ماكنتي سبب في عذابي لحد انتي من كتر القهر النتي في حتتمني اشرطة تقبض عليكي
ايثار شايفة انو قعدتك معاية جايبة نتيجة
ادهم من عاشر قوما٤٠يوما اصبح منهم انا عايش مع تعبانة

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية أضيئي ليلي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى