روايات

رواية أضيئي ليلي الفصل السادس والعشرون 26 بقلم F.M

رواية أضيئي ليلي الفصل السادس والعشرون 26 بقلم F.M

رواية أضيئي ليلي البارت السادس والعشرون

رواية أضيئي ليلي الجزء السادس والعشرون

رواية أضيئي ليلي
رواية أضيئي ليلي

رواية أضيئي ليلي الحلقة السادسة والعشرون

يا باشا يله بعد اذنك عشان مند يقكش اكتر من كدة
شمس الدين هو انا قلت اني مدايق انا بقالي فترة مشفتش لمة زي دي انا ماسدقت اني الاقي لمة دي حولية
مراد انت تغيرة اوي يا بابا
شمس الدين الحبسة بتعلم حجات كتيرة وبنعرف قيمة الحرية وقيمة اناس الى لما نفقدهم
نجات سدقت يا شمس بيه هو فيه احلى من العزوة ولمة
وجلس الجميع يتبادلون الاحاديث ويمزحون مع شمس الدين الذي عانا كثيرا في فترة حبسه
عند ايثار
كانت تجلس على كرسي وحولها مجموعت من الرجال يضربونها بالسوط
ايثار اه انتو مش عارفين بتضربو مين يا حثالة انا ايثار هانم يا كلاب

 

 

القائد انتي عارفة الكلاب وفية لصحابها وبطيع الاوامر وادهم بيه وصانا انوجب معاكي احلى واجب يله يارجالة ورو ايثار هانم ترحيب بتعنا وبطا الرجال يفكون الرباط من حول ايثار وربطوها من قدميها وبدئو يغطسونها في حوض الماءالبارد
ايثار بس انا حعمل الى انتو عوزونه سبوني عيزين فلوس حديكم بس سبوني
القئد احنا مش بنقبل رشاوي انتي قلتي علينا كلاب من شوية من طبع الكلاب انها وفية وبتحمي صحبها بروحها واحنا خير ادهم بيه مغرقنا ومستحيل نقلب ضدده عشان شوية وسخ ادنية بتاعك ده يله يرجالة وبدئو يغطسونها في الحوض وهي تتوعد لادهم بالهلاك
عند ادهم كان الجميع يجلس حول طاولة ويتناولون العشاء
نجات ربنا يديمها نعمة ويحفظها من الزوال يرب
الجميع امين
ادهم بابا انتا لسة ملحد
شمس الدين استغفر الله ده كان من زمان انا بلوقتي مؤمن وموحد لله
ادهم الحمد لله
شمس الدين اخبارك يا اصلي
اصلي انا في كلية طب ٣اسنادي
شمس الدين ما شاء الله وانتي يا اسماء
انا ثالثة كلية تجارة قسم ادارة
شمس الدين حلو يا بنتي شركتنا محتاجة اناس الي زيك
نجات مهي شغالة في الشركة

 

 

 

شمس الدين شغالة ايه
مراد شغالة سكرتيرة عندي
ادهم وهو يقلد اخاه يلعن صنف حواء كله
ضحك الجميع الى مراد
اسماء هو فعلا ياعمي ابنك مريض نفسي محسسني انو جنس حواء فضيله
مراد عندهم ايه يختي غير الغدر والخيانة
اسماء بص يا عم المعقد عايز تتعقد اتعقد لوحدك مش ضروري تعقد كل رجالة اشركة معاك
مراد ترك الطاولة وصعد
نجات بغضب بصي يا مو لسانين تروحي تعتذري من مراد الي شافه مش سهل عشان كدة هو متعقد من استات
صعدت اسماء وهي غاضبة وطرقت الباب
مراد مش عايز اشوف حد
اسماء فتحت الباب فوجدته يجلس على الاريكة المقابلة لسريره ويمسك صورة ايثار

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية أضيئي ليلي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى