روايات

رواية أنت عذابي الفصل الخامس 5 بقلم فاطمة وجيه

رواية أنت عذابي الفصل الخامس 5 بقلم فاطمة وجيه

رواية أنت عذابي الجزء الخامس

رواية أنت عذابي البارت الخامس

رواية أنت عذابي
رواية أنت عذابي

رواية أنت عذابي الحلقة الخامسة

زين قفل الموبيل وبص جانبه ل سمراء وهي نايمه بعدين قام من علي السرير دخل الحمام
سمراء رفعت راسها براحه وبصت ل الحمام وهي بتفكر المستشفي جابت رقم زين منين!! بصت قدامها لقت موبيل زين بصت تاني نحيت الحمام وخدت الموبيل وبعتت رساله ل احمد مضمونه”احمد انا سمراء متبعتش حاجه بعد الرسالة ده ولا ترن ده رقم زين انا بكلمك عشان زين رايح دلوقتي المستشفي مش عايزه يعرف موضوع الي بينا احمد بالله عليك سعدني” اتاكدت الرساله وصلت مساحتها بسرعه في لحظة وصول رسالة
“بيبي انت مجتش لي” عقدت حاجبه ولسه هتفتح لقت باب الحمام بيتفتح خبت الموبيل وهي بتبص ل زين
زين بستغراب:اي الي صحاكي
سمراء بص لي ومش بترد بتفكر في الرساله الي عايزه تفتحها
زين بحده:انا بكلمك
سمراء بسخريه:اصل قلقت لما ملقتكش جنبي يا بيبي
زين:بيبي!! وبصلها بشك من امته بداء يدور علي موبيله
سمراء:انت بدور علي حاجه
زين:موبيلي كان هنا
سمراء حدفتهوله:ده هو
زين بعصبيه:انتي فتحتي
سمراء رفعت حاجبه بستفزاز:و اذا فتحتو
زين قرب منها بعصبيه وضغط علي ايديها:شوفتي اي فيه ها كنتي بدوري علي اي هو قالك صح ضغط علي ايديها جامد متنطقي
سمراء جعدت ملامحه بالم:زين دراعي انت اتجننت
زين زقها بعصبيه:انا الغبي كنت لازم اعرف اول ما بداتي تتسهوكي

 

 

 

سمراء عقدت ملامحها:اسهوك!!
زين قرب منها بملامح حده:كنتي بتعمل اي بموبيلي يا سمراء بتكلمي صح!!
سمراء بأستنكار:اكلم مين زين هو انت لسه مصدق اوهمك انا
زين قاطعه بصراخ:انا انا انتي ايييي يا سمراء اي يا شيخه هتعملي فينا اي اكتر من الي عملتي
سمراء بعصبيه:عملت في الاخر انا الي عملت مش كفايه انك خلتي مش هبقا ا بترت جملة وهي بتبصله بغضب
زين بسخريه:لا كمله خلتك مش هتبقي مع حبيبك مش كده
سمراء بغضب:انت انسان مرريض
زين قرب منها وخفض راسه لمستوها وبصلها بثبات:يعني انتي مكلمتيش احمد صح
سمراء بصت جنبها:لا
زين دور وشها نحيته:سمراء بصي في عينيه وانا بكلمك
سمراء بصت لي:زين انا مش بين وبين احمد اي حاجه انت لي مش عايز تفهم ده بنفعال لي مش مصدقني قربت وشه منها بصلي انا هي هي سمراء نفسه
زين بعد ايديها ورجع راسه لي وراه:تمام ياسمراء نتاكد
سمراء عقدت حاجبه بعد فهم
زين راح نحية موبيله وبتوضيح:عندي برنامج بيحفظ الرسايل والمكالمات المحذوفه
سمراء بصتلو بصدمه وبصت ل الموبيل
زين ابتسم بسخريه وبداء يقراء بصوت عالي:”احمد انا سمراء متبعتش حاجه بعد الرسالة دي ولا ترن ده رقم زين انا بكلمك عشان زين رايح دلوقتي المستشفي مش عايزه يعرف موضوع الي بينا احمد بالله عليك سعدني” وبص ل سمراء اوهم مش كده!!
سمراء هزت راسه:انت، انت فهمت غلط انا
زين حدف الموبيل في الحيطه كسرو وبعصبيه:غلط غلط كل حاجه فاهمه غلط ضربها بالقلم وبنفعال طب فاهميني الصح
سمراء وقعت علي الارض حطت ايديها علي مكان الجراح بالم وبدات تعيط
زين بعصبيه وهو بيخبط الحاجه:عارفه هي مش غلطتك فعلن لا يا سمراء غلطتي اني وثقة فيكي ومردتش اتخلي عنك
سمراء ضمت نفسها بدموع
زين بصلها بقرف:بس وعد مني هصلحها اي نعم هتعب بس مش مشكله سابها وطلع
سمراء رفعت بيجامتها لقت الازقه اتلونت دليل علي الجرح الي اتفتح سندت علي حرف السرير وقامت بصعوبه قاعدة علي السرير:مفيش حاجه هتتصلح
عند احمد كان قاعد علي السرير وماسك صوره ل سمراء وبيبص ليها لما وصلتو الرساله بص في الرساله وعقد حاجبه قرار يورح المستشفي قبل زين يشوف اي الموضوع وفي المستشفي
احمد ل الاستقبال:لو سمحت انتو اتصلتو برقم اخويا بالغلط هو في حاجه
الاستقبال:اسف بس انت قولت لينا ان ده رقمك و
احمد قاطعه:اسف يظهر غلط وانا بطلع الرقم اي المشكله
الاستقبال:نسيت الملف والدكتور بتفكر بمعاد الاستشارة ضروري وعشان حالة مدام سمراء
احمد خد الملف منو:شكرا وهبقا اجيب المدام لف عشان يمشي سمع حد بينادي عليه بص وراه دكتورة شيماء
شيماء ببتسامه:معرفتش اعتذر ليك الصبح عن اسلوبي معاك وكمان البوليس الي جبته من غي ما افهم الموضوع ف بعتذر دلوقتي
فلاش باك
سمراء بصوت مبحوح:طلعني من هنا
احمد:صحيح صوتك رجع وطمنت عليكي بس علي الاقل باتي انهارد هنا
سمراء هزت راسها بعتراض:زين مش لازم يعرف موضوع اني مش هخلف تاني
احمد بعصبيه:لازم يعرف عشان يحس انتي هتفضلي ل امته كده سالبيه عرفنا انك بتحبيه زي هو مش بيحبك هتستوعبيها امته لما يخلص عليها
سمراء بصتلو بعتاب
احمد قاعد جانبها:انا اسف اني اتعصبت عليكي بس انا خايف عليكي منو
سمراء بصت في الارض:انا مش عايزة يحس تجاهي بالشفقه ولا يبص انو السبب في اعاقتي او حرماني اكون ام بصت ل احمد بدموع احمد انا لو بصلي بشفقه ولا حسسني بالنقص في لحظة غضب انا ممكن اموت
احمد مسح وشه بضيق:موضوع زي ده هيتعرف سواء دلوقتي او بعدين
سمراء رجعت بصت ف الارض:مفيش بعدين انا وزين اتقطع اخر خيط كان ممكن يجمعنا
الدكتورة دخلت بضيق:اتفضل معايا يا استاذ الضابط عايزك برا
سمراء عقدت حاجبه:ضابط لي وتخدو علي فين
شمياء بحده وهي بتبص ل احمد:متخفيش منه مش هيقدر يعملك حاجه انا الي عملت بلاغ بسبب الي عملو فيكي
سمراء بحده:بس ده مش جوزي ده اخويا
احمد بصلها بسخريه:اخوها اممم
سمراء اتجاهلة نبرته الساخره وحكت الموضوع باختصار في اضيق الحدود علي قد متقدر وكالعادة من غير متطلع زين الطرف الغلطان

 

 

 

 

الدكتورة بشك:يعني افهم ان جوزك مكنش يعرف انك حامل
سمراء:لا وانا وهو شدينا فا كان متعصب وحصل الي حصل ياريت كفايه انتي عارفه الموضيع دي حساسه
الدكتورة باحراج:انا اسفه هطلع اقولهم انه سواء فهم مني
بااااك
احمد:محصلش حاجه انا بس كنت جي عشان ملف سمراء والاستقبال اتصل بالغلط بجوزها الحقيقي وانتي فاهمه
شيماء ابتسمت:اه فاهمه ياريت كل الاخوات زيك كده
احمد بصلها ببرود:اه ياريت عن اذنك خرج وهو بيضغط علي الملف سند علي العربيه وتنهد بمرار
زين نزل من العربيه ودخل المستشفي بخطوات واسعها وعاقد حاجبه دخل علي الاستقبال:لو سمحت كنت جي بخصوص ملف المدام سمراء عايزو
الموظفة:بس جوزها لسه واخدو
زين ملامحه احتدد:انا جوزه
الموظفه بصت ف الدفتر:لا متاكده المدام سمراء جوزها الاستاذ احمد
زين ضغط علي ايدو:طب هو الملف بخصوص اي
الموظفه:معلش اسرار مرضه دي وحضرتك مش جوزه
زين طلع موبيله:انتو الي اتصلتو عليا عشان استلم الملف
الموظفه:يبقا حضرتك اخو الاستاذ احمد بس اسفه مش هقدر اقولك ده بخصوصيات مريض تقدر تستفسر من اخوك او المدام بتاعو
___________________________________
زين بصص ل الموج الي بيضرب في الصخر فجاه حس بحاجه نزله علي طول خدو مسح الدمعه الي نزلت من عينيه بسرعه وبص ل حته معاينه وسرح
فلاش باك
سمراء بتذمر:هي دي الخروجها يا زين جيبني البحر
زين شدها لحضنه ببتسامه:انا مش جيبك البحر انا جيبك المكان الي بحبو
سمراء اتعلقت غي رقبته:يسلام يا خويه بس انا مبحبهوش
زين شدها لي اكتر وبهمس:حبي عشاني
سمراء بنص عين:استني بتحبو وانا اي كيس جوافه!!
زين ببتسامه:لا يقلبي انا اقدر اقول كده
سمراء:بتقرطاسني بالكلام دلوقتي بقيت قلبك!
زين رفع حاجبه:انتي في فستان جديد عليه تخفيض صح
سمراء بربشت ببراءه:عرفت منين
زين مسك خدودها بضحك:اه منك يا بريئه انتي جننتيني
سمراء بصت لعينيه:زين انت ممكن تسبني عشان احنا بصت ف الارض
زين رفع وشها بـأطراف اصابعه:انا وعدك مش هسيبك هنجوز مهما حصل
سمراء:مهما حصل مهما حصل!!
زين بمرح:حتي لو كرهتك وده من سابع المستحيلات عمري ما اتخلها عنك انتي ل زين وبس
سمراء بضحك:خليك قد كلامك عشان لو خلفت هجي اشتكيك ل المكان الي بتحبو
زين دخلها جواه حضنه:مش هخلف لو علي موتي
باااااك

 

 

 

 

زين بصراخ وهو بداء ينهار:يارتني موعدك ياريت مدخلتك قلبي ولا اتعلقت بيكي قاعد علي ركبته وبنبره فيها انكسار: يارتني محبتك عملتلك اي عشان تعملي فيا كده تكسريني لي وتحسسيني بالنقص قدام نفسي عمري ما هسمحك جز علي سنانه عمري ولو قلبي وقف قدامي هطلعو من مكانه ودوس عليه فجاه الدنيا بدات تمطر بص لسماء بسخريه وكانك عارفه اني مش حمل عياط
سمراء سمعت الباب بيخبط افتكرت زين نسي مفاتيحو قامت بصعوبه اتكئت علي الحيط وفتحت بستغراب:انت متغرق كده لي
زين بصلها بقرف وعدها ودخل اوضه الاطفال قلع القميص ورماه باهمال علي الارض وطلع دخل اوضه سمراء يخد هدوم
سمراء دورت وشها:اي ده
زين بسخريه:اي اتكسفتي!! مظنش كمل الي كان بيعملو
سمراء بصتلو بضيق:زين انت لازم تحترمني لو هنعيش مع بعض فتره مؤقتها
زين ببرود:لما تحترمي نفسك انتي الاول اه لف ليها وهو بيقرب منها وميل علي السرير بجزع والفتره الي بتتكلمي عنها هطول تقدري تقولي عمرك كلو ف ياريت تحسبي علي تصرفاتك خد هدومه وطلع
عدي شهر زين بيحاول يتجاهل سمراء علي قد ما يقدر
سمراء بضيق:انا هفضل محبوسه هنا كتير
زين متجاهله وبيكلم في الموبيل:ايو يا عمي هترجع امته
سمراء:بابا ده
زين بص ليها من غير ميرد
سمراء وقفت قدامه وهي بتلعب بصوابعها وبصه ل الارض:ممكن اكلمو
زين مد ليها الفون
سمراء بدموع:الو يا بابا انت وحشتني جي امته انا. لا كويسه مش بعيط لا انا بس طلبت من زين يجبلي شيبسي ومجبليش اه مش بيهتم بيا
زين بصلها بصدمه
سمراء ببكاء:لا انت بس وحشتني امته هتيجي ماشي انا مستنيك مسحت دموع بجد هي جايه معاك طيب يا بابا اي عايز زين طيب مع السلام سسلام يا حبيبي قفلت الفون ومدتو لزين
زين:اي الي حصل ده
سمراء مسحت دموعها:اي بكلم بابا مكلمهوش!!
زين:هو انتي طلبي مني حاجه وانا مجبتهش ليكي!!
سمراء ربعت ايديها ضد صدرها:من غير مطلب الاهتمام مبيطلبش يا بيه انت لو عايز كنت جبت من نفسك
زين برفع حاجب:اجيب من نفسي لي افرض مش عايزه
سمراء بدموع:زمان كنت بتجبلي من غير ما اطلب
زين ببرود:زمان كنتي بتهميني دلوقتي مظنش سابها وقام عشان يمشي
سمراء مسكت ايدو:متظنش اي انك مبقتش تحبني ولا مش مهتم تفرق
زين وهو مديها ضهرو:متفرقش كتير الاتنين واحد
سمراء وقفت قدامو:زين ل اخر مره ل اخر مره بسالك اي الي غيرك كده انت مش زين الي اعرفو
زين نبرتو احتدد:ولا انتي سمراء الي اعرفها
سمراء بصتلو وهي بتمسك دموعها:انا هي هي سمراء الي حبتك ولسه بتحبك ولسه بعذرك لحد دلوقتي رغم كل الي حصل وصدقني مش هقدر اكتر من كده قولي
زين قرب منها:عارفه ملامحك دي مبقتش تاثر فيها بالعكس بحس بالقرف لما ابصلك
سمراء بصتلو بوجع:عارف الفرق الي بيني وبينك اي
زين بصلها بقرف:اني انضف منك
سمراء دموعها نزلت:لا اني زي مانت موجع مني مع اني معرفش انا عملتلك اي يستاهل منك كل القسوة دي انا كمان بتوجع منك ويمكن وجعي انا اكبر لاني خسرت خساره عمرك متقدر تعوضهالي بس انا عمري مجرحتك بالكلام عارف لي
زين بص ليها من غير ما يرد
سمراء مسحت دموعها بضهر ايدها :عشان الي عزير علي القلب بيفضل عزيز سوء الفهم بيتوضح والحقيقه كمان بتتوضح بس الكلام الي بيجرح مش بيتنسي ولا ممكن الموقف يتوضح بس انا عملت الي عليا وسابته ومشيت
زين فضل وقف مكانه وبقا متشتت بين عاقله الي مقتنع بالي شايفه وقلبه الي مصدقها
سمراء قامت من النوم لبست فستان كان زين جايبه ليها ورفعت شعرها وخرجت
زين:انتي راحه فين
سمراء:بابا جي انهارده هو و
زين قاطعها بحده:وانتي هتنزلي تحت كده
سمراء بصت ل نفسها:كده مالي
زين:مالك اي الفستان دايق
سمراء:ايو بس انا نزله عند بابا بعدين انت الي جايبه
زين ببرود:شكرا علي الاتراء ده خشي غيري يا اما اقعدي هنا انتي حرا بقا
سمراء بصتلو بضيق ودخلت تغير لبست فستان نبيتي واسع وطلعت وهي مضايق وفاتحت الباب
زين:استني
سمراء بتافف:اي تاني
زين مدلها ايدو:نسيتي دي
سمراء بصت ليه ببلاها:زين بابا في الدور الي تحت منك والله يعني
زين حط الطرحه علي راسها ولفها بعشوائيه:عارف علي فكره بس انتي بيها احله
سمراء بصت ل ملامحو وهو بصلها فضلو كده شويه لحد ما سمراء قالتلو:شكرا

 

 

 

نزلت سمراء وخبط فتح محمد حضنتو:وحشتني اوي يا بابا
محمد ببتسامه:وانتي وحشتيني اوي
-وانا مليش في الاحضان دي
سمراء طلعت من حضن بباها وببتسامه:لا طبعا يا رورو ليكي وحشتني اوي
:وانتي كمان بس انا ليا عتاب عليكي مش بتسالي عليا الا لما اونكل يسال عني اي انداله دي
سمراء:انتي مش كنتي مسافر اصلن
بصتلها بنص عين:عمو مقالكيش اني بقالي تسع شهور هنا حته مفكرتش تعزميني علي فرحك
سمراء ببتسامه:الموضوع جي بسرعه وحتي انا معملتش فرح كانن قاعده عاقليه
بدلت سمراء الابتسامه:وتجوزتي مين بقا
قطع رد سمراء دخول زين وهو بيسلم علي ابوها
زين:ايو يا عمي
محمد:مجتش مع سمراء لي انتو متخانقين
قطع رد زين صراخ البنت الي وقفه جنب سمراء وقربت منه:زين انت اي الي جابك هنا
زين بصلها بصدمه:مرام
سمراء بصت ل مرام وبعدين بصت ل زين:انتو تعرفو بعض
مرام وسعت عينيه وبصت ل زين :اوعا تقولي دي مراتك الـ………

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية أنت عذابي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى