روايات

رواية احببتك يا صغيرة الفصل الثاني 2 بقلم آلاء محمد

رواية احببتك يا صغيرة الفصل الثاني 2 بقلم آلاء محمد

رواية احببتك يا صغيرة الجزء الثاني

رواية احببتك يا صغيرة البارت الثاني

رواية احببتك يا صغيرة
رواية احببتك يا صغيرة

رواية احببتك يا صغيرة الحلقة الثانية

قعدت علي السفرا اول ما شافني تنح وقال _ايه القرف اللي انتي لبساه ده

=ماله لبسي يعني مش فاهمه

_لبسه إسدال ف البيت وتقوليلي ماله لبسي

=اعتقد دي حاجه ملكش دعوه بيها

بصلي بغضب وملامحه اتغيرت وقال_تتكلمي بطريقه احسن من دي معايا مفضلش كمان غير العيال اللي تعلي صوتها علينا

“قام من علي السفرا بغضب لقيت داده صباح بتقولي- يابنتي اتقي شره انتي متعرفيهوش لما بيتعصب بيعمل ايه انا عرفاه اكتر منك قومي غيري لبسك دا والبسي حاجه كده تبين حلاوتك ده مهما كان جوزك بردوا

روحت غيرت هدومي ولبست بيجامه نص كم وسيبت شعري الطويل كان شكلي حلو اوي وانا حبيت ده علشان يعرف اني مش طفله واني كبرت وبقيت انسه

نزلتله علشان اتأسفله بس ده مكنش الغرض الغرض أنه يشوفني ويحاول يتقبلني ويعرف اني مش الطفله اللي كان بياخدها علي رجله

خبطت علي الباب _ادخل

دخلت اول أما شافني بصلي بندهاش كده

******************

كتبنا الكتاب وروحنا البيت قولتلها كلام انا عارف أنه زعلها بس بردوا مينفعش تاخد عليا وتفكر اني اتجوزتها علشان حلاوتها مثلا لا انا اصلا عمري مكنت بفكر اتجوز انا اصلا بكره الستات انا عارف انها مختلفه لاني انا اللي مربيها بس بردوا مبقاش عندي ثقه ف صنف الستات ده

نزلت علشان اتعشي وبعت داده صباح علشان تقولها تيجي تتعشي معايا شويه ولقيتها نازله لبسه إسدال وشكلها غريب ومش حلو ابدا مفكره يعني أنها لو لبسه ايه انا هبصلها يعني دي طفله عيله يعني اتخانقنا اول مره حد يتجرأ عليا ويكلمني بالطريقه دي لازم تعرف أن انا عبدالله الابراهيمي اكبر مهندس ف مصر والشرق الأوسط تتكلم معايا كده سبت العشا وقومت شويه ولقيت الباب بيخبط_ادخل

دخلت عليا كانت ملاك واقف قصادي شعرها الطويل الناعم عيونها الرمادي كلها جميله ورقيقه قالتلي =انا اسفه يا أبيه مكنش قصدي ادايقك

انا مكنتش متدايق قد دلوقتي قد ابيه دي مين أبيه ده انا جوزها مش عمها ايه ده انا اول مره اعترف أنها مراتي لا كده غلط انا بدأت احن وكده مش هينفع سكت شويه وقولتلها_مفيش حاجه حصل خير اتفضلي وشاورت بايدي علي الباب فخرجت من سكات

****************

كلمني بطريقه غريبه كده مقدرتش افسرها بس عادي اهم حاجه أنه شافني وانبهر بيا

صحيت الصبح لقيت داده صباح بتخبط عليا بتقولي أن الفطار جهز نزلت واحنا بنفطر راح قايلي

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية احببتك يا صغيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى