روايات

رواية اسير براءتها الفصل التاسع عشر 19 بقلم ندى الشرقاوي

رواية اسير براءتها الفصل التاسع عشر 19 بقلم ندى الشرقاوي

رواية اسير براءتها الجزء التاسع عشر

رواية اسير براءتها البارت التاسع عشر

رواية اسير براءتها
رواية اسير براءتها

رواية اسير براءتها الحلقة التاسعة عشر

فتحت نوارة الباب لكن سمعت…… يعني اي عاوز تاخد شحنه المخد*رات لوحدك طب ونصيبي

نوارة بصدمه….. مخدرات

معتز…… انتي اي اللي جابك هنا

نوارة….. جايه علشان ربنا يكشفك ياخاين ياتاجر المخدرات

معتز ببرود….. وانتي مالك يخصك في اي

نوارة ضربته في كتفه…… انت اي معندكش دم طلقني

معتز….. اي كلمه طلاق اي علي لسانك زي الملبس

نوارة ببكاء ….. ليه يامعتز ليه

معتز وهو كاتم ضحكته…… ليه اي

نوارة….. ليه تعمل كده

معتز…… اهدي انا ولا تاجر ولا زفت انا شوفتك وانتي طالعه من الكاميرات

نواره…… يعني انت مش تاجر مخدرات

معتز….. لا وبعدين تعالي هنا الهانم طلعت ليه من غير اذن

نواره…….عادي

معتز….. ومن غير حرس

نواره…… كنت جايه اصالحك

معتز….. شكرا مش عاوز

في مكتب فهد ومنه

فهد ماسك منه من تلابيب ملابسها…… بقا اول يوم ليكي في مصر تخرجي من غير اذني شربتي بنجو ولا لسه ياسعديه

منه بمرح…… لسه ياخضر

فهد بحده….. خرجتي من غير ما تقوليلي ليه يامنه

منه….. والله يافهد نواره قالت نعملها مفاجاه

فهد….. ولو ليه تعملي كده افرض تهتوا من بعض جنابك هتعملي زي المره اللي فاتت تقعدي تعيطي تقولي عاوزه فهد عاوزه فهد

منه…. حصل خير وبعدين خلاص بقا زمان معتز بيزعق لنواره

فهد….. ملناش دعوه

منه…… طب اي رايك في الطقم دا

فهد….. قمر ياحبيبتي تعالي نخرج سوا

منه….. دلوقتي

فهد….. اه احنا الضهر اهو

منه…… يالا

فهد……نعدي علي معتز بقا

دخلوا علي معتز كانت نواره عابثه وتنظر الي معتز الذي يعمل بصرامه

فهد….. معتز هاخد منه وننزل

معتز….. انت لحقت دا اول يوم

منه….. معلش

معتز بغيظ…… اسكتي انتي ياعاقله اقول منه عاقله تقومي تروحي معاها

منه بضحك……. معلش بقا مراتك صممت

نواره….. انتي بتلبسيني ما تخدوني معاكوا

فهد…… لا معاقبه لحد ما معتز باشا يفك اسرك

وغادر كل من فهد ومنه

قام معتز من علي الكرسي وتقدم قعد بجانب نواره

معتز…….نتكلم كلام عاقلين ولا اي

نوارة….. اللي انت عاوزه

معتز…… لو هتكلم كازوج وزوجه هكسر رقابتك بسبب افعالك بس هتكلم اب وبنته زي ما قولتلك اول يوم جوازنا نواره انا بحبك وبعترف اني بعشقك مش بحبك بس مش مكسوف وانا بعبر عن حبي لمراتي عاوزه تعرفي انا حبيتك أمته من زمان وانتي عيله 16سنه يعني بضفاير بقا معقول معتز الشامي يحب وحده 16 سنه اي اللي شدني ليكى معرفش انا كنت بنزل مصر مش علشان الشغل علشان اشوفك وانتي راحه الدرس او وانتي بتشتغلي وانا اللي كنت ببعت حد يشتري منك اي حاجه علشان تروحي كنت بشوفك من بعيد تعبانه بكون نفسي اقرب منك واخدك اخبيكي بعيد عن عيون الناس حسيت ان كده بخون مراتي جيسيكا وانتي عارفه طبيعه زوجنا اصلا انتهت بانفصال ولما عرفت ان بدا يجيلك عرسان قولت لا اخد الخطوه دي قولت اكيد هترفض علشان فرق السن بس كنت حاطت في دماغي لو وافقتي هعاملك احسن معامله الرسول صلى الله عليه وسلم قال رفقا بالقوارير

مسك اديها

نوارة انا صابر وهصبر والله بس بلاش الا مبالاه بتاعتك دي شيلي شويه وانا مش نوارة مقابل قدام حبي غير انك اركزي لما السنه الدراسيه تبدا بس كده

نواره بتاثر….. انا اسفه اني مقدرتش اكون قد المسؤليه

ابتسم معتز قائلا…… انا قولت مفيش بنا اسف ياعيون معتز ماشي ومتزعليش لو زعقت فيكي بس انتي زودتيها شويه لو انا بس اللي مستني كنت عادي بس عيب يكون الناس مستنيه وحضرتك نايمه

نواره…… اخر مره

معتز….. اخر مره تعالي بقا ننزل عاوز اشتري ليكي حاجه حلوه

نواره….. يالا

نزلوا واتجه معتز للجواهرجي

نواره….. جينا هنا ليه

معتز…… علشان نحيب دبله حلوه كده للايد الجميله دي

نواره….. هتلبس دبلتك

معتز….. طبعا

بداوا يختاروا الدبل وللاسف مفيش حاجه عجبت نواره

معتز…. ها

نواره….. مفيش حاجه تشد

معتز….. طب اوصفي اللي انتي حباه

نواره…… عاوزه دبله يامعتز مش عاوزه الماس عاوزه دبله دهب دي اعرف ان الوحده متجوزة

معتز بضحك……. يعني انتي عاوزه دبله

نواره….. اه

معتز لصاحب المحل…… هاتلها الدبلة

بالفعل جاء صاحب المحل بدبله شكلها شيك وسمبل وجميله

نواره بتصقف….. ايوه كده

معتز بضحك…… هات الرجالي بقا

نواره…… لونها اسود

معتز….. اسود

واشتروا الدبل وروحوا

طلع معتز علبه قطيفه من احد الادراج

معتز…… العلبه دي جايبها يوم ما اتقدمت ليكي وكنت ناوي ادهالك اول يوم جوازنا بس نعمل اي نصيب

اخدت العلبه وكانت عباره عن انسيال جميل ورقيق مكتوب عليه نواره

نواره حضنته…… الله جميل اوي ربنا يخليك ليا

معتز….. ويخليكي ليا ياقلب معتز

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

وه انت مين

_انا دكتور ماجد دكتور نفسي جاي هنا زياره بس لفت انتباهي شرودك مالك

شاديه…… وه وانت مالك ياجدع انت وسبته ومشيت

ماجد……. هو اي اللي وه وه

🌹🌹🌹🌹🌹🌹

ورد….. صالح

صالح….. نعم ياورد

ورد….. ما تخلف من شاديه تجبلك الواد اللي نفسك فيه

صالح…… ليه أكده حطي معلومه في راسك لو الخلفه مش منك يبقا بلاها منها واني مكتفي بيكي ياورد الجوري انتي

ورد….. بتحبني ياصالح

صالح اخد نفس عميق…… بحبك دي كلمه قليله اوي اوي انا اتجوزتك 17سنه كنت لسه عيله بس اثبتي انك ونعمه الزوجه ودلوك عندك 20 سنه لفيوم نيمتك زعلانه ولا دمعتك علي خدك ولا عملت حاجه عفشه وانتي مزعلتنيش فا بلاها قصه العيال دي انا مكتفي بيكي وبس وبعدين عاوزه تجيبي عيل يشاركني فيكي لا

ورد بضحك….. يجي بس ياااه يكون جوايا حته منك حلم عمري

صالح…… لسه حكمه ربنا ولسه ماذنش

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

منه……. لو حد هيجي يقولي كل دا هيحصل مكنتش هصدق

فهد…….ليه يامنه

منه…… معرفاش الدنيا جميله أكده اني مكنتش بشوف مصر غير في الافلام او لما تحن عليا وتخدني مره في السنه

فهد….. حقك عليا دلوقتى مفيش غير الحلو وبس وهخلي ايامك سعد وهنا وفل كمان

منه…… طب عاوزه ناكل سوا

فهد….. من عيوني يالا بينا علي احسن مطعم

وفضوا يوم جميل جدا

بعد مرور شهرين كانت بدات الدراسه

في صباح يوم جديد

معتز….. نواره

نواره……. لا رد

معتز…… نواره المدرسه يالا

نواره….. صحي الباقي وتعال

معتز….. امري لله شال نواره دخلها المرحاض….. عشر دقايق تكوني لبستي اليونيفورم بتاعك

وطلع دخل غرفه سليم ولينا

معتز….. لينا…… لينا…. لينا…

لينا…… اي يابابي

معتز….. مدرسه يالا

معتز….. سليم

سليم….. صاحي صاحي

معتز بصراخ….. قووووموا

لينا وسليم…… قومنا.

في جناح منه وفهد

فهد…… يامنه الجامعه….. يامنه

منه….. فهودي انهارده اجازة

فهد…….اشد في شعري قومي دا اول يوم يالا

ياتري اول يوم دراسي هيكون ازاي؟

هل الحياه هتفضل سعيده؟

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية اسير براءتها) ‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى