روايات

رواية امتلكها الاسد الفصل الرابع 4 بقلم بثينة صلاح

رواية امتلكها الاسد الفصل الرابع 4 بقلم بثينة صلاح

رواية امتلكها الاسد الجزء الرابع

رواية امتلكها الاسد البارت الرابع

رواية امتلكها الاسد
رواية امتلكها الاسد

رواية امتلكها الاسد الحلقة الرابعة

شهقت ملاك بصدمه وخجل وهي تفتح الاكياس التي جلبها لها اسد حيث كانت تحتوي علي ملابس قصيره جدا وملابس دا”خليه..
ملاك بغيظ وخجل: بقيت قليل الادب يا أبيه.. بس مز في نفسك كده شبه (امير البحار😂) ……
اقتحم اسد الغرفه وهو يرفع حاجبيه بمكر : عارف…..
نفت ادارجها بضيق وهي تقول بخفوت : مغرور….
كتم أسد ابتسامته بصعوبه وهو يستمع لها جيدا تصنع الجديه وهو يقول بإبتسامة خبيثه : مغيرتيش هدومك ليه علشان متبرديش….
زاغت عينها بتوتر وهي توليه ظهرها
_ أآ… أبد آآ.. أصل… اأنا… آآ…. ثم صمت تكاد تموت من الاحراج الذي اوقعها به ذلك الخبيث
جلس أسد علي الكرسي ثم وضع قدم فوق اختها يقول بمكر مستمتع بخجلها
_ عارف يا قلبي الهدوم كبيرة عليكي جدا…… بس هعمل ايه انا راجل شرقي وبغير……
فغرت فاها بذهول من حديثه عن اي ملابس كبيره يتحدث….. نظرت له ببراءه فيبدو انها تبدلت مع شخص اخر حاولت تغير الحديث
ملاك بتسأل : هو مين اللي كان علي الباب…..
انكمشت ملامح اسد بغضب فجأه وهو يضغط علي قبضته بقوه…. فكان الطارق رجاله اخبره انهم جلبوا له ذلك الرجل الذي حاول الاعتد”اء عليها …..

 

 

اخترق أسد المسافه بينهم ليجذبها من رسخها بعنف : كنتي بتعملي ايه في البار يا محترمه……
ادمعت عينها بخوف : ابيه أسد سيب ايدي بتوجعني….
قاوم اسد مشاعره ثم نهرها بحده وهو يتذكرها بين أحضان ذلك الرجل : دانا هكسرك راسك لو منتقطيش كنتي بتعملي ايه هناك….
صرخت ملاك بوجع عندما ضغط أسد علي يدها اكتر… تقسم انه لو لم يتركها الان لكسرت
ملاك بخوف وتكرار : كنت ماشيه وراءك كنت ماشيه وراءك كنت ماشيه وراءك كنت ماشيه وراءك…
أسد بحده : بس انتي علقتي….. وكنتي بتعملي اية ورأيه….
ملاك وهي تمسح دموعها بكم البرونس : كنت خايفه عليك…
أسد بسخريه: ليه بنت انا علشان ات”خطف…
نفت ملاك رأسها بحزن : سمعتك بتتخانق مع ماما سحر…..
لانت ملامحه بحنان ثم جذب يدها ليقبلها : انا كنت خايف عليك.. حقك عليا…..متزعليش….
عبست بشفتيها بحزن : لا زعلانه انت شرير وبتزعق ل ملاك كتير…..
حملها أسد ليجلس علي الفراش ثم وضعها علي فخده بحنان : مانتي اللي بتعصبي ابيه ومش بتسمعي الكلام صح…..
اومات براسها وهي تخفض عينها بخجل…..
امسك ذقنها ليرفعها ثم نظر الي عيناها بعشق…. بتلقائيه اخفض نظره الي شفتيها…. اقترب منها مسلوب الإرادة الا انه ابتعد عنها بسرعه قبل ملامستها…. وهو يعلن نفسه فهي مازالت طفله كيف يفعل بها ذلك من اجل شه”واته الز”كوية ….
أسد بعصبيه : غيري هدومك يلا علشان نمشي…..
♡♡♡

 

 

اقتربت سحر منها بغضب ثم امسك خصلاتها بقوه : هو دا اللي اتفقنا عليه يا وس”خه…
ابعدت سالي يد سحر عنها ببرود : انا مش اتفقت معاكي علي حاجه….
سحر بغضب : اه يا زبا”له يا تر”بيه شوارع..آآ..
قاطعتها سالي بغضب : حاسبي علي كلامك يا سوسو هانم انا مش ملاك علشان تشتميني واسكت ليكي…. انا بحب اسد وهو هيكون ليا غصب عنك وعنه… ولو عايزه بنت اخوك تكون كويسه ابعديها عن اسد او جوزيها….
سحر بعصبيه : اه يا بنت الك”لب بربي افعي في بيتي……
سالي بغضب مسكت ايدها ولفتها خلف ظهرها بقوه : لاخر مره بحذرك ان اللعب معايا بمو”تك…. ملاك تبعديها عن أسد…. وتساعديني ان اتجوز اسد……
ابتسمت سحر بسخريه رغم الالم التي تشعر بها في ذراعها : وانتي مفكراني غبيه علشان اجوز ابني حي”ه زيك……
اجلستها سالي علي المقعد ثم دنت بمستواها : الاحسن ليكي انك تساعديني ولا اسد هيعرف ابوه مات ازاي….
سحر بكره : انتي مستحيل تكوني بني ادمه…..

 

 

سالي بضحك : تلميذتك يا سوسو هانم……
سحر بهدوء : المطلوب….
سالي بضحك : اهو كده تعجبيني…
ثم قصت لها ما تريده ثم قالت بتحذير : يا ويلك لو فكرتي تلعبي بديلك…. بنت اخوكي هي اللي هتدفع التمن.. ثم التفت لتشهق بصدمه
سحر بخوف : أسد…..؟!
( جالك الموت يا تارك الصلاه)
ابتسمت سالي بتصنع وهي تدفع نفسها داخل احضان اسد ثم اخرجت لسانها الي ملاك باستفزاز ….. شهقت ملاك بغيره لتندفع إتجاههم بغضب ووووووو

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية امتلكها الاسد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى