روايات

رواية بالحلال نلتقي الفصل السابع 7 بقلم آيات عبدالرحمن

رواية بالحلال نلتقي الفصل السابع 7 بقلم آيات عبدالرحمن

رواية بالحلال نلتقي الجزء السابع

رواية بالحلال نلتقي البارت السابع

رواية بالحلال نلتقي
رواية بالحلال نلتقي

رواية بالحلال نلتقي الحلقة السابعة

ريموندا بتطلع فوق وبعد شويه بتصر”خ بصوت عالي
محمد وسعاد بيجروا عليها بيلاقوها واقعت من علي السلم
عدى :إنتى كويسه
ريموندا:ااااه رجلي مش قادره
محمد :اهدى بس ياحبيبتي وان شاء الله خير
سعاد:قومى ياحبيبتي معايا
ريموندا ببكاء:مش قادره 😭😭😭
عدى قرب منها وكشف رجليها
ريموندا:انت اتجنن*ت
عدى:أنا صعيدي واعرف ازا كانت رجلك اتكسرت ولا لا
سعاد:خلاص ياريموندا سيبيه يشوف رجلك
ريموندا:لا يا ماما لااااااا
محمد:يابنتى اهدى عشان لو لقدر الله كسر نلحق نروح للدكتور
ريموندا بإرتباك ممزوج بوجع:دكتور لا انا هبقي كويسه
سعاد:بس معلش ياروحى ماتخافيش مش هيعمل ليكى حاجه صح ياابنى
عدى:بيقولوا كده

 

 

محمد:يلا بقي ياريموندا
ريموندا:لا مستحيل
محمد:هههههههههههه
سعاد :انت بتضحك علي ايه يامحمد وايه اللي يضحك دلوقتي
محمد:ههههههه ماتخافيش ياريموندا هههههه دا ستر وغطا عليكى ههههههه
ريموندا:لااااا مش عايزه
عدى:هو احنا بنقولك خدى عصير هاتي رجلك ياحررررمه
ريموندا بألم:حرمه في عينك ياشيييخ اااااه ياماااما رجلي وجعانى اوى😭
سعاد:اتصرف يامحمد بسرررعه
محمد:ههههههه ماهو لو روحنا للدكتور هتعمل كده ههههههه
سعاد:استغفر الله العظيم انت عارف لو دى كانت بنتك عمرك ماكنت هتقف كده وتضحك كان زمان قلبك بيتح”رق عليها
محمد بحزن:انا انا كنت هبقي كده ريموندا بنتى انا اللي ربيتها وكبرتها وعلمتها وفي الاخر تقولي مش بنتى
عدى:ياجماعه خلصونا هتكشفي رجلك ولا ادخل انام
ريموندا:ادخل اتخ”مد احسن ااااه يارجلي ااااه
محمد:ماتخافيش ياريموندا هيغمض عيونه
عدى:وهعرف ازاى انا دا كسر ولا لا
محمد بيغمز ليه
عدى :ايوه هغمض يلا غمضت
ريموندا:لا اااااااااا
محمد:يلا بقي والله عارفه مافي بنت جيت ليا رجليها مكسوره وكانت عامله حسابها
عدى:امممم بقي عشان كده ههههههه وانا بقول بتضحك علي ايه دا انا فكرتك فرحان فيها والله ههههههه
سعاد:خلاص ياحبيبتى ما تخافيش يلا
وبتكشف رجليها بتلاقي عليها أثر مش من وقوع السلم أثر قديم
أثر مشرط أو سكينه أول ما عدى بيشوفه بينزل لمستواها بسرعه وبيمسك رجليها
ريموندا بألم شديد:ااااه

 

 

عدى:مش ممكن
محمد:في ايه مالك ياعدى
عدى:مستحيل
ريموندا كانت بتتألم ومستغربه في نفس الوقت
سعاد بتبص للجرررح ده وبتبص لعدى كإن هو عارف حاجه عن الجرح ده
محمد:ماتفهمونا ايه اللي بيحصل البنت بتتألم وانت واقف مصدوم وسعاد زيك في ايه
عدى بيشور علي جرح ريموندا وبيقول لمحمد
اقرء اللي عليه

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية بالحلال نلتقي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى