روايات

رواية بعد الفراق الفصل السادس 6 بقلم نور عصام

رواية بعد الفراق الفصل السادس 6 بقلم نور عصام

رواية بعد الفراق الجزء السادس

رواية بعد الفراق البارت السادس

بعد الفراق
بعد الفراق

رواية بعد الفراق الحلقة السادسة

ام ماجد. قالت متغور ف داهيه باقي عليها ليه بعد اللي عملته طلقلها واتجوز ست ستها
ماجد. ماما ارجوكي
سليم. ودا ابوه اهدي يابني هي اكيد راحت عن جدها
ماجد. طيب انا هروح لها والتفت
ابوه. سيبها تهدي شويه وبعدين نروح
ماجد. لا يابابا مش هقدر لازم اروح
داليا واقفه بتغلي
ابوه. ماجد قولتلك قبل كدا البنت تعبانه نفسيا ف اهدي عليها سيبها تتكلم مع جدها وتخرج اللي جواها علي حد علمي انها معبطتش ولا صرخت ولا قالت اللي المفروض يتقال ويتعمل ف الواقف اللي زي دي ودا معناه انها كتمت ف نفسها ومش حابه تكون ضعيفه قدامك ف من حقها تخرج اللي جواها وترمي نفسها ف حضن حد بتحبه وتثق فيه
ماجد. بابا انا انا اللي المفروض اخدها جوا حضني واداوي اللي جرحته فيها انا عارف اني غلط لما خبيت عليها
ابوه. قولتلك من الاول لازم تعرف قولها وسيبها تختار لكن سمعت كلام امك ومشيت وراها وادي اخرتها
ماجد. كنت خايف تبعد عني لو عرفت
ابوه. ودلوقتي مبعدتش
ماجد. انا هعرف ارجعها
امه. ولو مرجعتش تغور ف ستين داهيه وبصت لابنها بقوه وقالت اوعي تضعف علشان واحده وبصتلهم الاتنين
ابو ماجد. ممكن تسكتي بقا شويه
امه وانا كنت عملت ايه يعني الله
ماجد. انا ماشي
ابوه. قولتلك سيبها ف حالها دلوقتي
ماجد. حاضر يا بابا وطلع اوضته
ريهام. كمان دخلت اوضتها

 

 

 

داليا. بعد ما ماجد دخل اوضته راحت وخبطت عليه ودخلت
ماجد. اطلعي برا وإلا متلوميش غير نفسك
داليا. قربت عليه وحط ايدها علي كتفه وقالت حبيبي اهدي انا
ماجد. قاطعها وزئها عنه بقوه
داليا. قامت وكلها غل من ديما وقالت كل دا علشانها
ماجد. قولتلك اطلعي برا احسنلك
رواية بعد الفراق بقلم نور عصام
داليا. قربت تاني منه وقالت حبيبي سيبك مني هي اختارت تبعد يعني اكيد ما حبتك دي ا
ماجد. قاطعها بصفعه قويه علي خدها وقالها اقسم بالله اموتك ف ايدي لو ما خفيتي من قدامي دلوقتي
داليا. خافت من عصبيته الزايده وخرجت وكلها شر وغل ل ديما
ماجد. قعد مع نفسه ودمعه منه نزلت
عند ديما
ديما. وصلت بيت جدها خبطت
جدها. راح فتح واتفاجئ بشكلها
ديما. بدموع رمت نفسها ف حضنه وانهارت
جدها. قفل الباب واخدها ودخل وقعدها وقلبه هيوقف عليها
ديما. بتعيط بصوت عالي وماسكه ف حضن جدها
جدها. طبطب عليها وبلا وعي دموعه نزلت عليها ولما لا ف ها هي بنت قلبه حبيبته حط ايده علي ضهرها وقال حبيبة جدها ونور عينه وروحه ودنيته كلها ممكن تهدي بقا
ديما. بشهقات وحرقة قلب قالت خليني جوا حضنك ياجدو مش عاوزه اخرج منه ابدا انا مليش غيرك اوعي تخرجني من حضنك ابدا ياجدو مليش غيرك ومسكت فيه اكتر
جدها. بوجع عليها ضمها اكتر لحضنه وفضل يهدهد فيها وبعد فتره لا يعلمو مداها
ديما. خرجت من حضن جدها ونامت علي رجله وقالت خليني كدا ياجدو واوعدك بس اهدي شويه بحكيلك علي كل حاجه
جدها. طبطب عليها وقالها نامي ياقلب جدك
ديما. وكانها كانت مستنيه الكلمه غمضت عيونها وذهبت ب افكارها الي عالمها المزيف
جدها. في نفسه قال ياتري ايه اللي حصلك ياقلب جدك مقدرتيش تستحملي وجود واحده تانيه ف حياته
وبعد فتره
ديما. قامت وبصت ل جدها لقته صاحي ومقهور عليها باست رجله اللي كانت نايمه عليها وقالت اسفه ياجدو اسفه اني تعبتك معايا طول عمرك شايل همي ووجعي

 

 

 

جدها. طبطب عليها وقالها اهدي ويلا علشان ناكل انا ميت من الجوع وببتسامه مصتنعه قالها انتي مش جعانه ولا ايه
ديما. بصتله وقالت ربنا يخليك ليا ياجدو
جدها. يلا قومي غيري وتعالي ناكل
ديما. بصت لجدها
جدها. علي فكره انا راجل كبير ولازم اخد الدوا بتاعي وإلا بنتي حبيبتي تزعق فيا وتقولي ليه كدا ياجدو ليه تهمل ف صحتك انا ميت مره اقولك كل ومتستنيش وانا لما ارجع هاكل
ديما. ابتسمت وحضنته
جدها. ربنا يحفظك ياحبيبتي يلا بقا قومي غيري ولا عوزاني اتعب
ديما. فكرت ف حالة جدها وقامت دخلت اوضتها غيرت هدومها وخرجت اتوضت وصلت ودعت ربنا يريح قلبها
جدها. سمعها وقالت امين يارب واخدها من ايدها وراحو عالسفره وقالها كلي لان لو ما كلتي والله ما هاكل
ديما. بعد جدها ما حلف اكلت علي قد ما قدرت وبعد شويه
جدها. تعالي ياقلبي
ديما. بدموع قالت طلع متجوز ياجدو
جدها. ما انتي عرفه ووافقتي
ديما. بحزن قالت وافقت علي واحده مبتخلف لكن طلع متجوز واحده كمان عليها وانا التالته
جدها. اييييه
ديما. للاسف هو دا اللي عرفته وقت رجعت ورحت معاه بيت اهله لا وكلهم عايشين مع بعض
جدها. ازاي دا وليه مقالش
ديما. علشان غشاش وخاين وكداب
جدها. طيب اهدي
ديما. جدو انا عرفه اني غلط ومسمعتش كلامك
جدها. اهدي واوعي تقولي كدا انا فاهم كلامك وعارف انتي عاوزه تقولي ايه واوعي تفتكري للحظه واحده اني ممكن اتخلي عنك حتي لو اختيارك غلط دا نصيب يابنتي ودا جواز مش اي حاجه يعني مكتوب بقلم نور عصام
ديما. يارتني سمعت كلامك ياجدو
جدها. علطول كنتي تقولي قلبي مقبوض ومش مرتاحه
ديما. اتنهدت وقالت يارتني مشيت وارا قلبي إلا انو مشيت ولا عقلي وقولت حقه يتجوز ويخلف ودا لعيب ولا حرام
جدها. ومين قالك انك ممشتيش ورا قلبك بالعكس قلبك رغم خوفه وقلقه إلا انو هو اللي حركك لكن لو عقلك كان هيرفض ويقول خايفه منه ومش مرتاحه يبقي مع السلامه حتي لو كان ميت فيكي بكرا يتجوز وينسي
ديما. دموعها نزلت
جدها. مسح دموعها وقالها اهدي واللي انتي عوزاه انا هعملهولك بس لازم نفكر بالعقل انتي دلوقتي اتجوزتي
ديما. ميهمنيش اي حاجه كل اللي عوزاه انو يطلقني
حدها. طلاق ايه بس يابنتي انتي يادوب بقالك شهر وكام يوم
ديما. ولو يوم بس ياجدو مش هكمل معاه تاني

 

 

 

جدها. طيب هو عندو ولاد من مراته التانيه
ديما. للاسف لا
جدها. بصدمه اييه يعني هو اللي مش بيخلف
ديما. بردو لأ هو اتجوزها وشرط عليها متخلفش
جدها. ازاي دا اومال اتجوزها ليه
ديما. ببتسامة وجع قالت عجبته والبيه مش بيعمل حاجه حرام فاتجوزها يتمتع بيها شويه
جدها. دا مجنون رسمي
ديما. لا ويقولي انا مش عاوز اخلف غير منك ولو عاوزه اطلقهم ومالو معندوش دم وبجح وبيتكلم ولا كانه عمل حاجه لا وكله كوم ورأي الست ولدته كوم تاني
جدها. قالت ايه وازي اصلا يوافقو ان ابنهم يخدعنا كدا
ديما. عادي ياجدو امه معندهاش مانع تجيب الرابعه كمان المهم ابنها يكون مبسوط ومرتاح
جدها. حسبي الله ونعم الوكيل طيب اهدي دلوقتي وانا هروحله واطلع عينه ومستحيل اسكت علي اللي عمله
ديما. لا ياجدو اوعي تروح هو اكيد هيجي وانا مش عاوزه حاجه منه غير يطلقني
جدها. استغفر الله العظيم يارب حلها من عندك
عند ماجد
ماجد. قاعد قلقان ومش قادر يقعد من غيرها وهيتجنن ويكلمها قام وقف وغير هدومه ونزل
امه. شافته قالت رايح فين
ماجد. مردش عليها
امه. رايحلها صح يلا روح خليها تحس بضعفك قدامها وتتنطط عليك اكتر واكتر
ماجد. سابها ومشي بدون مايتكلم وبعد شويه وصل وخبط عالباب وطبعا خايف من مواجهة جدها
جدها. فتح الباب وبصله وما اتكلم ولكن نظرته كفيله تحرق قلبه مش بس توجعه
ماجد. قال انا عارف ان حضرتك ياجدو زعلان مني بس ارجوك اسمعني الاول
جدها. اتفضل وقفل الباب
ماجد. انا عارف طبعا انك زعلان مني ودا حقك بس كمان اعذرني انا بحبها ومقدرش اعيش من غيرها ريهام ودي ليها ظروفها اما داليا
جد ديما. بصله بقوه وقال اتجوزها وخلاص عجبتك بقا حبيتها رغبه لوقت وتنتهي دا حاجه تخصك مادام هي وافقت لكن ليه ليه تخدع غيرها ليه تضحك علي بنات الناس ليه تدمر واحده زي ديما عيله صغيره ملهاش اي تجارب ف الحياه انته اول راجل تميل له بقلم نور عصام برغم ظروفك تعرف انا مكنتش موافق عليك وحاولت اقنعها بس هي اصرت وانا محبتش ازعلها واكسر بخاطرها وخصوصا لما لقيتها اتعلقت بيك وحبتك ودا اول حب ف حياتها يعني حبت من قلبها وبكل عواطفها سكت علشان كدا مكنتش اعرف انها هتعيش ف وهم كبير وتصحي منه تلاقي نفسها مطلقه بعد شهر
ماجد. مطلقه
جدها. اومال انت فاكر ايه
ماجد. انا مش هطلقها انا بحبها

 

 

 

 

جدها. سيبك من الكلمتين دول ديما عاوزه تطلق حرام عليك اللي عملته فيها سيبها تعيش حياتها وانته ارجع لبيتك وحياتك وابعد عننا بقا
ماجد. مش هيحصل ابدا
ديما. خرجت وقالت هيحصل ولو مش بالذوق يبقي بالعافيه واوعي تكون فاكرني لوحدي ولا مليش حد
ماجد. قاطعها وقال لا طبعا عارف انك قويه وكمان مش لوحدك وعندك اهل يهدو الدنيا علي دماغ اللي يزعلك بس انا بحبك وهعملك اللي عوزاه
ديما. واللي عوزاه طلاقي منك مش هعيش مع واحد كداب
ماجد. هطلقهم الاتنين
ديما. بردو مش هعيش معاك
ماجد. ديما اديني فرصه تانيه انا مقدرش استغني عنك
ديما. انت احقر بني آدم شوفته ف حياتي طلقني لو عندك كرامه
ماجد. قال ……

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط علي : (رواية بعد الفراق)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى