روايات

رواية بنت البواب الفصل الخامس عشر 15 بقلم مجهول

رواية بنت البواب الفصل الخامس عشر 15 بقلم مجهول

رواية بنت البواب البارت الخامس عشر

رواية بنت البواب الجزء الخامس عشر

رواية بنت البواب
رواية بنت البواب

رواية بنت البواب الحلقة الخامسة عشر

جالس فى غرفته وهو حزين لم تسمح له أن يراها أو حتي يتكلم معها بيحاول كتير وبيفشل. ..
خالد : مش عارف بس اصالحها ازاي.. انا اللي غبي كان لازم اهبب اللي عملته ده… وفجأة طرأت له فكرة وعزم على تنفيذها… ماااااشي يا ندي أن ما وريتك مبقاش انا. …
ابتدا خالد يتصرف علي أنه وافق على طلبها ويوهمها أنهم خلاص هيسيبوا بعض بس طبعا فهم مروان ومهاب بالخطة علشان عارفهم مجانين… وبالتالي أسيل وعنود عرفوا …..
〰 〰 〰 〰 〰 〰
جيه معاد فرح ياسمين وسليم في قاعة كبيرة وجميلة …كان سليم وياسمين يجلسون في المكان المخصص للعرسان..
سليم كان مبسوط جدا بس حاسس أن ياسمين مش مبسوطة وهو مش عارف السبب ..
سليم :مالك يا ياسمين حاسس انك مش فرحانة؟!
(ياسمين حاسه ان هي اتسرعت وأنها لسه بتحب مروان وخايفة لا تظلم سليم معاها ومش حاسه أنها ممكن تخليه يقرب منها مش متقبلة الموضوع اصلا )
ياسمين بكذب : ابدا انا فرحانة جدا بس مصدعة شوية
سليم بعدم تصديق :الف سلامة عليكي. …
〰 〰 〰 〰 〰 〰 〰
مروان وأسيل ومهاب وعنود وندى كانوا قاعدين في ترابيزة واحدة …. وخالد ابتدا الخطة ولقا بنت بتبصله راح وقف جانبها علشان يتعرف عليها وندا شافتوا وكانت هتجنن..
مهاب بتمثيل :ايه ده مين المزة اللي واقفه مع خالد دي. ….
عنود بغيرة خبطته في بطنه : مزة مين يا عنيا
مهاب بألم :الله يخربيتك يا شيخة ..وشدها وبصوت براحة :يا غبية احنا بنعمل كدا علشان ندي تغير تقومي انتي اللي تغيري ..منك لله اااااه يا بطني ..
عنود:خلاص ..بس متقولش علي أي حد مزة غيري فاهم ..
مهاب بقلة حيلة :فاهم يا اخرت صبري. ..
عنود بتمثيل بصت لندي اللي هتموت من الغيرة :ايه ده يا ندي هو انتي وخالد سبتوا بعض؟! طب ليه بس ده حتي خالد شاب أمور و وسيم وشخصية
مهاب بغيرة واضحة :نعم ياااختي
عنود شدته وبصوت براحة :ايه انت نسيت الخطة 😀
مهاب :انطقي كلمة تاني كدا علي أي راجل غيري وانا هقطعلك لسانك يا عنود فااااااهمة
عنود بخوف: فاهمة😒
وفضلت تبرطم :حلو ليه هو لما انا اتكلم يهب فيا انسان فظيع والله..انا عارفة عجبني فيه ايه
مهاب بغيظ : بتقولي ايه يا عنود؟
عنود بأبتسامة صفراء :بقول حسبي الله ونعم الوكيل
مهاب : في مين يأختي
عنود :في الظالم يا حبيبي.. في الظالم
مهاب : مااااااشي يا عنود
عنود باستفزاز :ماشي بيعرج ها ها ها
مهاب بضحك : نفسي اعرف بتجيبي الكلام ده منين..
عنود : من السوبر ماركت ها ها ها
مهاب : اه هي طالبة معاكي رخامة صح …ماااشي ندي وخالد يتصالحوا وهوريكي يا عنود. ….
مروان بتمثيل : هو خالد ده مابيضيعش وقت… بس ايه الواد وقع واقف
نظرت له أسيل بغيرة ثم اقتربت منه وبصوت خافت : ايه يا مروان هي عاجباك اوي طيب روح أقف معاهم واهو بالمرة تقع واقف انت كمان…
مروان بيكتم ضحكته :طيب ما هي فعلا حلوة يا أسيل اكدب يعني..
أسيل بغيرة : يعني احلي مني؟
مروان : ده احنا بنغير أهو بقا.. ثم اردف وهو يمسك يدها بحنان : انتي مفيش أحلي منك في الدنيا دي.. بقولك ايه ما تجيبي بوسة وانتي حلوة كدا (كل هذا كان بصوت خافت ولكن اقترب منهم مهاب )
مهاب برخامه : تحب نجيب شجرة واتنين ليمون ..
مروان بغيظ : أم واد بارد صحيح انت مالك يا رخم واحد وحبيبته ايه دخلك انت..
مهاب : طيب نصالح اختك اللي هتموت من الغيرة دي الأول وبعد كدا حب براحتك..
مروان : تصدق صح.. ثم نظر له نظرة تحذير ارجع بقا مكانك
رجع مهاب يسند ظهره علي الكرسي وهو يكتم ضحكته ويرفع ايده بإستسلام ..
رجع مروان مسك ايد أسيل من جديد :كنا بنقول ايه بقا
أسيل بضحك : كنا بنقول نصالح ندي الأول
مروان : ههههههه بقا كدا
أسيل : خلينا بس نصالحهم وبعدين نشوف كنا بنقول ايه
مروان : مااااااشي لما نشوف اخرتها مع الاتنين دول ..
ندي اصلا في دنيا تانية مش حاسة بأي كلام من اللي بيحصل حواليها قامت بعيد عنهم.. وأسيل وعنود راحوا وراها …
ندي بغيرة وغيظ :بقا كدا ياخالد… وعماله تأكل ضوافرها بغيظ وهي شايفاه عمال يضحك مع البنت ..
عنود بلئم:انتي هتسيبيه كدا؟! ده حتي لسه جوزك ازاي يقف يتغزل فى واحدة تانية وانتي موجودة؟
أسيل مكمله :ايوا يا ندي انتي هتسبي البت دي تخطفوا منك ده حتي تبقى عيبة فى حقك ولا هو انتوا خلاص سيبتوا بعض؟!
ندي بنرفزه : احنا ولا سبنا بعض ولا نيلة… البيه بس شكله ما صدق ..ماااااشي يا خالد
ولقت خالد بيسحب البنت ورايحين يرقصوا…
ندي بغضب وعصبية شديدة :لا بقا… كدا كتير البت دي عايزة تتربي.. دي عايزة تتجاب من شعرها علشان تفكر تلمس حاجة متخصهاش بعد كدا … ولسه هتمشي علشان تضربها البنات شدوها …
أسيل :استني يا ندي بس رايحة فين… كدا الفرح ممكن يبوظ ..
عنود بلئم : تعالي بس واحنا نقولك تعملي ايه. …
وفعلا اتفقوا البنات علي اللي ندي هتعمله….
عنود وأسيل : ها فهمتي
ندي بتأكيد:طبعا.. وسابتهم ومشيت ناحية الاستدج اللي بيرقصوا عليه بكل ثقة وإصرار..
زقت ندي البنت بجانبها بغيظ :عن اذنك يا حبيبتي عايزة ارقص مع جوزي…
البنت باحراج:جوزك
ندي :اه جوزي ياقطه عندك مانع…
نزلت البنت باحراج من فوق الاستدج وندي حضنت خالد من رقبته وابتدت ترقص معاه وهو كمان مصدق أنها بقت في أيده بس مبينش ده ليها ..
خالد بثبات: دلوقتي بقيت جوزك.. ما انتي قولتي أننا هنسيب بعض.. ليه بتقولي للبنت كدا بقا..
ندي بدلع :طب ما انت جوزي هو انا قولت حاجة غلط ..
خالد قربها ليه اكتر :يعني مش هتسيبيني؟
ندي بدلع : تؤ تؤ مقدرش..
خالد ضمها اكتر: ومش هتجيبي سيرة الانفصال دي تاني؟
ندي بدلع اكتر :تؤ تؤ اصلا مقدرش استغني عنك..
خالد بعشق وشوق قرب منها :بحبك
ندي بدلع اكتر :بعشقك يا خالوده
خالد بتنهيده حارة : اوووووف هو انا لو خطفتك دلوقتي هيحصل حاجة.
ندي بدلع : ههههههههه
خالد :صبرني يااااارب
وفعلا الخطة نجحت وهي حاضناه شاورت للبنات وغمزتهم. … وهما كمان غمزوها
〰〰〰〰〰〰〰〰
مهاب بص لمروان.. وبغيظ من خالد : شوف الواد من كلمتين وحضن حن ازاي.. أما عيل اهبل صحيح.. وبص لعنود وأسيل :صحيح إن كيدهن عظيم…
مروان بيسأل :هو انتو قولتولها ايه؟!
أسيل : عادي يا قلبي قولنلها تستعمل الأسلحة بتاعت أي ست
عنود مكملة : ايوا أصل احنا عندنا أسلحة فتاكة بنستعملها وقت اللزوم. ….
مروان ومهاب بصوا لبعض والاتنين مصتنعين الخوف وفي نفس واحد : ربنا يستر علينا. ..
عنود وأسيل :ههههههههههه
〰 〰 〰 〰 〰 〰 〰
عند سليم وياسمين كانوا بيرقصوا مع بعض سلو وسليم مقرب منها بحنية وحب : لسه مصدعة؟
ياسمين بخجل من قربه :احم شوية
سليم بحنية قرب منها اكتر :عارفة لو الصداع ده انسان كنت قتلته ..
ياسمين : ياااه للدرجة دي بتحبني
سليم بحب :واكتر بكتيييييير
ندي فى نفسها:(يارب ساعدني اني أنسي مروان يااااارب.. سليم ميستاهلش مني اني أفكر في حد غيره)….
〰 〰 〰 〰 〰 〰 〰
دخلت فتاة من باب القاعة بغرور وعنجها وقربت من مروان اللي كان واقف هو وأسيل .. وحضنته : مروان ازيك عامل ايه؟!
مروان بإرتباك من قربها منه في وجود أسيل :احم ازيك يا نرمين اخبارك ايه؟!
نرمين :قال يعني بتسأل .. وشافت مهاب ونفس اللي حصل مع مروان حصل معاه خدته بالحضن تحت انظار البنات اللي هيتجننوا من الغيرة.
عنود بغيرة خبطت مهاب :مش تعرفنا
مهاب بألم من أثار الخبطة :دي نرمين قريبت ماما الله يرحمها من بعيد. …
عنود شدته و بصوت براحة : ولما هو من بعيد ايه لزمتها الاحضان دي ها … ماااااشي يا مهاب
مهاب بنرفزه :وانا مالي هي اللي جت تسلم عليا….
عنود بغيظ :ماشي يا حنين
مروان :اعرفك يا نرمين دي خطيبتي أسيل
نرمين بقلة زوق :اه بنت البواب. .. مهي اخباركم مغرقة الصحف والمجلات. ..بيقول سندريلا بنت البواب اتخطبت للأمير الغني. …
مروان كان لسه هيرد أسيل ضغطت علي أيده وردت هيا
أسيل بثقة : على فكرة البواب اللي بتقولي عليه ده.. ده يبقي احسن أب في الدنيا الله يرحمه علمنا القيم والأخلاق ودخلنا احسن جامعات وتعب عيشنا كتير وانا بفتخر بيه جدا..
ثم حضنت مروان بتملك : أما بقا بالنسبة لمروان روحي.. فأنا عارفة ان في ناس كتير حقودة بتحسدني عليه..ثم نظرت لها أسيل نظرة استحقار… ربنا يكفينا شرهم ويبعدهم عننا..
مروان ومهاب وعنود كانوا نفسهم يصقفوا ليها من كثرة اعجابهم بردها وثقتها العالية بنفسها ….
أمسكت أسيل يد مروان :يلا بينا نرقص يا قلبي .. وبصت لنرمين… عن اذنك يا نفتلين… اه … سوري نرمين. . وسبتها ومشيت هي ومروان. …
عنود بصت لنرمين : اه علي فكرة صح أسيل نسيت تقولك ان باباها علمها أنها متحضنش أي حد كدا وخلاص ولا تلمس حاجة متخصهاش علشان ممكن أصحاب الحاجة دي يزعلوها.. ثم نظرت لها من أعلي رأسها الي اسفل قدميها.. عن اذنك يا نفتلين ههههههه. وخدت مهاب هي كمان وراحوا يرقصوا….
نرمين باحراج من منظرها اللي بقا زي الزفت خدت بعضها ومشيت من الفرح خالص😂
〰〰〰〰〰〰〰〰
علي الاستيدج كان المنظر كالتالي.. سليم كان هو وياسمين فى النص ومروان وأسيل.. ومهاب وعنود.. وخالد وندي.. حواليهم وكل واحد حاضن حبيبته وبيرقص معاها
عند سليم وياسمين ..كانت ياسمين كل شوية تبص علي مروان وأسيل .. وسليم لاحظ نظرتها لمروان بس كان بيكدب نفسه ..
عند مهاب وعنود
مهاب : هو بالنسبة لل الحاجة اللي كنتي بتتكلمي عليها لنفتلين قصدي نرمين .. دي تبقي انا
عنود : بالظبط كدا
مهاب بغيظ : ده علي اساس اني شوال بطاطا مثلا بتتكلمي عليه
إقتربت منه بشدة واتكلمت بنفس أسلوبه : بص بقا الاقيك بتحضن ولا بتلمس واحدة غيري تاني مش هيحصل كويس انت بقيت من ممتلكات عنود الصاوي فااااااهم .. كل هذا وهي أنفسها الحارة تلفح وجه وهو ينظر لها بشوق وعشق
ابتلع ريقه بشوق :فاهم جدا فاهم اوي اوي قال هذا وهو يقترب أكثر منها
عنود تنظر حواليها :احم مهاب الناس..
مهاب بصوت خافت أمام شفاتيها :يولعوا
عنود بخجل :يخربتك يا مهاب الناس حوالينا..
مهاب ابتعد عنها بضحك : علشان تحرمي تستعملي اسلحتك الفتاكة معايا
عنود باحمرار وجههاز: رفعت ايدها الاتنين لا حرمت خلاص
مهاب قربها ليه :لا بس ده ما يمنعش انك تستعمليها لما نتجوز ونكون في بيتنا
عنود بخجل وبصوت خافت : قليل الأدب صحيح..
مهاب بخبث : سمعتك ع فكرة… ومستعد اوريكى قلة الأدب بصحيح بس مش هعمل كدا علشان انتي فاضلك شوية ويغمي عليكي
عنود نظرت له بقلة حيلة والتزمت الصمت ..
عند مروان وأسيل
مروان باعجاب شديد :بس ايه الرد الجامد ده.. ده انتي خليتي البت كانت هتولع وهي واقفه
اسيل بثقة : علشان هي دي الحقيقة يا مروان .. انا عمري ما زعلت اني بنت البواب لاني ابويا تعب كتير علشاني وكان نفسه يجبلي حتة من السما مش هيبقي جزاته فى الآخر اني استعر منه..
مروان خطف قبلة سريعة ثم اردف قائلا :هو انا حبيتك من شوية..
أسيل بكسوف : مروان.. الناس
مروان : هما مالهم واحد بيبوس مراته ايه دخل الناس بقا..
خلص الفرح والعريس اخد العروسة وذهبوا الي جناحهم فى الفندق

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية بنت البواب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى