روايات

رواية بنت يتيمة الفصل العشرون 20 بقلم رحمة محمد

رواية بنت يتيمة الفصل العشرون 20 بقلم رحمة محمد

رواية بنت يتيمة الجزء العشرون

رواية بنت يتيمة البارت العشرون

بنت يتيمة
بنت يتيمة

رواية بنت يتيمة الحلقة العشرون

في صباح يوم جديد
سليم صحي قبل غزل
وبص ليها وكان فرحان بيها اووي ومش مصدق انو هيكون عندو طفل صغير
وباسها من خدها برقه وسابها ودخل الحمام يجهز… وبعد فتره خرج وغزل كانت لسه نايمه
سليم اتحرك في الاوضه براحه عشان متصحاش
وسبها نايمه وخرج من الاوضه وسمع ضحك في الصالون
راح وشاف إياد وسميره قعدين يضحكو
سليم قرب منهم وابتسم بفرحه
اياد : مالك فاتح بوقك علي الصبح كدا لي
سليم : غزل حامل
اياد بفرحه : بجد
سميره ببتسامه : ربنا يسعدك يحبيبي
سليم قرب منها وحضنها وباسها من جبينها
اياد قرب من سليم وحضنو : الف مبروك ي سليم
سليم : عقبال ما شوف عيالك
اياد بضحك : مش لما اربي ابنك الاول
سليم مسكو من هدومو : اياك تقرب من عيالي ي اياد هقتلك
اياد : سيد عيب متقولش كدا احنا اهل
سميره ضحكت جامد
سليم : طيب انا عايز اعمل حفله
اياد : فكرا حلوه اوي
سليم ابتسم : طيب يلا نجهز كل حاجه

 

 

 

إياد : يلا
سميره : اهدو انتو هتلحقو تجهزوها وتعملوها
سليم ببتسامه : ايوا
اياد بتفكير : سليم… طيب وعلي
سليم : هجيب حراسه علي الفيلا
اياد ابتسم : طيب يلا نجهز
…. :تجهزو اي
لفو كلهم لمكان الصوت
سليم ببتسامه : حفله صغيره ي حبيبتي عشان الخبر الجميل بتاعك
غزل بفرحه : بجد ي سليم
اياد بضحك : مالك فرحتي زي العيال الصغيره كدا
غزل بضحك : خفه مالكش دعوه انت
سليم : طيب يلا ي رخم نروح نجيب الزينه والحاجات دي
اياد : يلا
غزل بفرحه : هاجي معاكو
سليم : لا خليكي هنا
غزل : وحياتي ي سليم وحياتي
سليم : طيب اطلعي اجهزي ي غزل
اياد : طب ما توافق من الاول
سليم : ملكش دعوه
غزل فرحت وجريت زي الاطفال افتكرت حاجه ورجعت ليهم تاني
سليم : رجعتي لي
غزل بصت لاياد : هات فريده معانا
اياد ابتسم : حاضر
غزل بفرحه : ماشي
ومشيت بسرعه
سليم ضحك : والله مجنونه
سميره بضحك : ربنا يخليكو لبعض كلكو
اياد : هروح ارن علي فريده تجهز
سليم هز راسه بالايجاب واياد مشي
سليم قرب من سميره ولسه هيتكلم سميره قطعتو
سميره بحنان : عارفه انك خايف لعلي يعمل حاجه بس ارمي كل حاجه علي ربنا ي حبيبي وان شاء الله مش هيحصل حاجه
سليم ابتسم : انتي ازاى بتفهميني من غير ما اتكلم
سميره مسكت ايدو وابتسمت بحنان: عشان انا مامتك ي سليم بعرف مالك من عيونك وبكرا لما يكون عندك اطفال هتفهمهم من غير ما يتكلمو
سليم ببتسامه : بحبك ي ست الكل
غزل جت : يلا

 

 

 

سليم ابتسم : يلا ي حبيبي
ودعو سميره وخرجو برا الفيلا وكان اياد في عربيتو وسليم وغزل راحو ركبو معاه
اياد : هنروح نجيب فريده الاول
غزل بفرحه :ماشي
اياد ساق العربيه وبعد وقت وصل بيت فريده وكانت جهزه ونزلت ليهم وركبت العربيه
فريده بفرحه : الف مبروك ي غزل فرحت ليكي اوووي
غزل ببتسامه : عقبالك يارب
اياد بصوت عالي : يارب
سليم وغزل وفريده ضحكو عليه
واياد ساق العربيه وبعد وقت وصل للمول
سليم : وصلنا اهو مش عيزنكو تبعدو عننا مفهوم
غزل وفريده بفرحه زي العيال الصغيره : ماشي
ونزلو من العربيه بسرعه
اياد ضحك : ولا سمعو اي حاجه
سليم ضحك : يلا يبني
نزلو من العربيه.. وسليم تليفونو رن
سليم بص لاياد : الظابط الى متابع في قضيه علي
اياد : طيب رد
سليم بعد شويه عشان غزل وفريده مش يسمعو
سليم : الو
الظابط : الو
سليم : في اي جديد في القضيه
الظابط : ايوا احنا مسكنا علي ورنيت عشان اطمنكو
سليم بفرحه : بجد
الظابط : ايوا ي سليم وهو محبوس دلوقتي وبعد بكرا هنقدمو في المحكمه
سليم بفرحه : تمام شكرا جدا
وقفل مع الظابط وقرب من اياد
اياد : في اي
سليم بفرحه : مسكو علي
اياد بفرحه : اخيرا
غزل : يلا ي سليم بسرعه
سليم بضحك وبص لاياد : يلا ي عم
وخدوهم ودخلو المول وجابو كل حاجه وخرجو منو… ورجعو البيت وجهزو للحفلا
جه الليل وبدات الحفله
(غزل كانت لابسه فستان ابيض وعليه ورد كانت جميله جدا… فريده كانت لابسه فستان سهره اسود وكانت جميله جدا)
(سليم كان لابس بنطلون اسود وتيشرت ابيض… اياد كان لابس بنطلون جينس وتيشرت اسود)
غزل كانت واقفه بتكلم فريده وبيضحكو واحده قربت منهم
…… : الف مبروك ي غزل
غزل لفت ليها واتصدمت : مريم

 

 

 

مريم ببتسامه : ايوا انا الف مبروك ليكي
سليم قرب منهم وابتسم : مريم ازيك
مريم ببتسامه : الحمدلله ي سليم ومبروك علي البيبي الجديد… (وطلعت دعوي من شنطتها) وياريت تشرفوني وتيجو كتب كتابي
غزل ببتسامه واخدت منها الدعوي : اكيد هنيجي
مريم : بجد اسفه علي كل الى حصل مني الفتره الى فاتت وبتمني تسمحوني (بصت لسليم) اسفه ليك وكلامك اخر مره فوقني وخلاني ابص لقدام واقابل الشخص الى اكون بحبو وبيحبني
سليم ابتسم : ربنا يسعدك واكيد هنيجي فرحك
مريم ابتسمت : طيب انا همشي بقا عشان يامن واقف برا
سليم ببتسامه : يامن خطيبك
مريم هزت راسها بالايجاب وابتسمت
سليم ابتسم : حقيقي شخص كويس جدا انا لسه مكلمو برا
مريم ابتسمت : ربنا يخليك
وسلمت علي غزل وسليم ومشيت
غزل ابتسمت : فرحت ليها اووي
سليم حضنها : انا قولت ليكي هتنسي ي حبيبي وهتكمل حياتها
عدا اليوم بفرحه كبيره
وعدا الشهر كمان وجه يوم فرح اياد وفريده
إياد راح اخد فريده ووصلها البيوتي سنتر.. وسليم خد غزل البيوتي سنتر
سليم بعد ما وصل غزل البيوتي سنتر ومشي بالعربيه تليفونو رن
سليم : الو
….. :ازيك ي سليم
سليم بصدمه : علي

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط علي : (رواية بنت يتيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى