روايات

رواية جحيم الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم هند زيد

رواية جحيم الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم هند زيد

رواية جحيم الفهد الجزء الرابع عشر

رواية جحيم الفهد البارت الرابع عشر

رواية جحيم الفهد
رواية جحيم الفهد

رواية جحيم الفهد الحلقة الرابعة عشر

فهد دخل بسرعه الحمام لقى قمر واقعه جنب البانيو وهدومها متقطعه وكلها دم
فهد بفزع وهو بيشيلها:قمر قومى قمررررررر خدها بره وغير هدومه بسرعه وشالها
ونزل بيها بسرعه
داده منال بصدمه وخوف:مالها قمر يا فهد
لم يعيرها اهتمام فهو الآن لا يفكر بأحد غيرها عقله مشوش تمام ينهر نفسه بشده كيف له أن يفعل هذا حتى وصل للمستشفى
فهد بصراخ:بسرعهههه مراتى بتموت منى يا ولاد الك*لب
توجه إليه الأطباء بسرعه فهم يعرفون من هو فهد المنشاوى وكيف له ان ينهى مسيرتهم المهنية بطلب واحد✏📚
أدخلت قمر إلى غرفه العمليات والأطباء تحاول إسعافها بكل الطرق ولكن هى كالجسه الهامده فاقده الشغف بتلك الحياة تنهر قلبها الذى احب هذا الوحش الذى ليس بقلبه رحمة
بالأيام الماضيه تغير معها أصبح بارد جدا لا يبالى بأحد
الآن ساتتوقف عن البكاء لا تريد ذلك الفهد لا تريد أحد فقط النوم بسلام نعم هى الآن ترى والدها وأمها ومعهم طفل جميل يشبهها ينظر لها وهو يبتسم ابتسمت له واتحركت إليه
ليعلن الجهاز بضعف نبض قلب تلك الاميره الحزينه😭
الدكتور برعب:مش معقول بسرعه هاتى الصاعق الكهربى
ولكن لا فائده فهى لا تستجيب فمن يستحق أن ينبض له هذا القلب؟ من ؟لا أحد فالجميع طعنوها بدون رحمه
💔 ✏محدش يسألنى ليه اتغيرت ليه الكل واخد باله من عيبى رغم ان عيبى ميجيش حاجه فى عيوبهم ولا حد يسأل ليه حبيت م انا بن أدمه يا عالم وبغلط اه بغلط الحب ده إحساس فظيع إحساس ياخد ميديش تحس بيه أنك ملك وفى ثوانى تبقى عبد من العبيد 💔✏
✏✏✏✏✏✏✏✏✏✏💔

 

 

 

 

فجأه خرجت الممرضه تجرى فهم لم ييأسوا فهذه ليس اى شخص هذه زوجه فهد المنشاوى
فهد بسرعه وخوف:طمنينى قمر عامله اه
الممرضه بخوف:المريضة محتاجه دم بأسرع وقت وللأسف فصيلة دمها A+ مش موجوده
فهد بغضب:ازاى يعنى اومال مستشفى ازاى ده
الممرضه بخوف:فهد بيه الفصيله عليها نقص عشان كده لازم نشوف حد يتبرعلها بأسرع وقت
فهد بسرعه:تب يلا شوفى فصيله دمى
الممرضه:تمام اتفضل معايا
وتم إجراء اختبار ولكن لم تتوافق الفصيله رن فهد على اياد عشان يشوف حد يتبرع لقمر بالدم ويدور على الفصيله فى اى بنك للدم وب اى سعر
اياد بسرعه وهو بيلبس هدومه وخرج من الأوضة
هدى بسرعه: رايح فين يا اياد دلوقت
اياد وهو بيدور على مفاتيح العربيه بسرعه:قمر مرات فهد فى المستشفى ومحتاجه دم ومش لاقين فصيله دمها
هدى بتوتر:هى فصيله دمها اه
اياد:فهد بيقولA+
هدى بسرعه:اياد انا فصيله دمى A+ برده
اياد وهو بينظر ليها بصدمه:بجد يا هدى
هدى:ايوه لما كنت تعبانه عرفت فصيله دمى
اياد بتوتر:تب ممكن ا
هدى بمقاطعه:انا عايزه اساعدها يا اياد
اياد بخوف عليها:بس انت تعبانه لسه
هدى بغضب:يلا بقى مش وقته البنته بتموت
اياد بسرعه: تب يلا وراح شالها من على الكرسى
هدى بفزع:انت بتعمل اه يا جدع انت نزلنى احسن والله
اياد بغضب:بس بقا اسكتى مش وقته الكلام الاهبل ده
سكتت هدى بغيظ وهو ابتسم على شكلها وضعها بالسيارة وانطلقوا إلى المستشفى
✏✏✏✏✏✏✏✏✏✏✏💔

 

 

 

 

فى المستشفى فهد مش عارف يعمل حاجه وقمر حالتها بتسوء أكتر عن الأول
اياد وصل هو وهدى وشالها بسرعه وهدى حاسه بالخجل والحزن على حالتها وان هى بقت عاجزه
اياد بسرعه:فهد
فهد بسرعه وتوتر: اياد قمر يا اياد هى أنا بقلم✏:Hend Zeid
اياد:اهدى يا فهد قمر هاتكون بخير يا صاحبى هدى فصيلتها ذيها
توجه بهدى إلى الممرضه لتسحب منها أكياس الدم وهى مازالت صامته لا تتحدث واياد جالس بجوارها يشعر بالخوف عليها وما ان انهت الممرضه أخذ الدم الكافى حتى أخذته وخرجت
اياد وهو يمد لها يده بالعصير:هدى خدى اشربى عشان متتعبيش
نظرت له نظره طويله لا تعلم ما تشعر به ألقت بنفسها بين ذراعيه تبكى بشده😭
اياد بقلق:مالك يا هدى فى اه حاجه بتوجعك
هدى:بابا بقى بيكرهنى يا اياد ومبقاش عايز يشوفنى ليه تعمل فيا كده وكمان مبقتش قادره امشى انا بقيت عاجزه معاقه
اياد بحزن وهو يمسك يدها وينظر إلى عينها بشده:أوعدك انك هاتمشى تانى ان شاء الله وبالنسبه لعمى هافهمه كل حاجه وهخليه يسامحك خلاص بقى كفايه دموع
مسحت دموعها وهى تستغرب معامله اياد كيف له أن يتغير بتلك الطريقه تشعر بأنه يخفى وجع كبير فى قلبه وراء قناع البرود
اياد بغمزه:انا عارف انى مز والله
هدى بإحراج :ها لو سمحت انا عايزه أعرف احنا اتجوزنا ازاى
اياد وهو خارج:هاعرفك كل حاجه بعدين هاروح اشوف فهد خدى بالك من نفسك واشربى العصير كله تمام يا جميل
هزت رأسها بالموافقه مع إبتسامة تعلو ثغرها
✏✏✏✏✏✏✏✏✏✏💔
المجهول:ها اه الأخبار
مايا بفرحه:بيقولوا قمر فى المستشفى فاضلها دقايق ومع السلامه
المجهول:انتم عرفتوا حصل معاها اه وازاى وصلت للحاله ده
مايا:لا بس عرفت ان فهد السبب شكله ضربها
المجهول:تمام يبقى حلو اوى مهاب ابن عمك وصل وهايساعدنا
مايا بتوتر:اه مهاب وليه يعنى يجى
المجهول بشك:وفيها اه هو عايز ينتقم من فهد برده و دلوقتى يقدر بسهوله ولا انت عندك مانع
مايا بخوف:ها لا طبعا يجى يجى انا مالى بيه
✏✏✏✏✏✏✏✏✏✏💔

 

 

 

 

بعد فتره من التوتر يخرج الدكتور
فهد بخوف:قمر عامله اه
الدكتور :الحمد لله يا فهد بيه قدرنا ننقذها بس للأسف
فهد:اه انطق
الدكتور بتوتر:الطفل مقدرناش ننقذه
اياد بصدمه:ازاى
الدكتور:المدام اتعرضت لإغت**صاب حاد وده خلاها توصل للحالة ده
نظر اياد لفهد بقرف على ما فعله
ولكن فهد لم يتحدث ومشى بعيد عنهم فهو يكفيه تأنيب الضمير الذى يشعر به ينظر لها من خلف الزجاج متمدده على الفراش مازال صراخها يرن فى أذنيه لا يعلم كيف له أن يواجهها
فهو لا يقوى على النظر بعينها
✏✏✏✏✏✏✏✏✏✏💔

 

 

 

 

بعد فتره علم فهد بأن قمر قد استقرت حالتها ونقلت على غرفه عاديه
دخل إليها متوقع ان تخاف منه او تغضب لكنه وجدها هادئه بدرجه كبيره فقط تنظر لخارج الغرفه من الشباك
فهد بحزن وهو يجلس بجوارها:قمر انا اسف يا قلبى اسف معرفش عملت كده ازاى انا مستعد اعمل اى حاجه انت عايزاها
لم يتلقى اى إجابة منها ليعيد السؤال ولكن لا شئ جديد
فهد بقلق:قمر مالك يلا عشان نرجع البيت قامت معه بدون كلام ساعدها على تغير ملابسها وخرجوا متجهين إلى قصر عائله المنشاوى
فهد وهو يحملها وهى مستسلمة له تماما فهو عرف من الدكتور بأنها تمر بأذمه نفسيه حاده بسبب ما حدث معها
فهد بحنان:يلا يا قمرى ولكن عندما دخل بها وجد ما صدمه بشده وجعل الغضب يسيطر عليه
وللحديث بقيه
مين إلى فهد شافه فى القصر
قمر اه إلى حصل معاها وهل الليبى مات بجد
ومين مهاب واه حكايته مع مايا
واياد ناوى على اه

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية جحيم الفهد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى