روايات

رواية حوريتي الفصل الثاني 2 بقلم ميرا أبو الخير

رواية حوريتي الفصل الثاني 2 بقلم ميرا أبو الخير

رواية حوريتي الجزء الثاني

رواية حوريتي البارت الثاني

رواية حوريتي
رواية حوريتي

رواية حوريتي الحلقة الثانية

قامت تروح وداخلت الاوضه لاقت حد شد النقاب وقطعه : لاااااااا.
……..: انتي مشو”هه 😳😳😳.
حوريه بتدري علامه في وشها: ل لا دا جرح.
ياسين ببرود: امم تمم خدي الزفت المحاضرة اهي واعملي حسابك طول مانا موجود هنا مش عايز المحك.
حوريه بحزن: حاضر.
ياسين ناولها النقاب: البسيه تاني عشان الناس.
حوريه اخدته ولابسته: شكرا يا ياسين.
ياسين ببرود: ياسين بيه مفهوم.
حوريه: مفهوم اقدر امشي.
ياسين بخبث حوطها وهي اتوترت من قربه: هو مش انتي مراتي بردو.
حوريه بعدم فهم: اه لي.
ياسين قرب وطبع قب”لة انصدمت زقته بعيد: انت ازاي تعمل كده.
ياسين بغضبه شدها من وسطها و مبقاش فيه اي مسافه بينهم: انتي ازاي تزوقيني ولا انتي واخده علي الحر”ام يا زبا”لة وا…

 

 

 

طخخخخ كف نزل علي وشه: اخرس انا اشرف منك ومن يلي زيك مليون مرة.
ياسين مصدوم وهي طلعت تجري: ا ايه دا دي ضربتني.
ياسين قعد مستغرب وطلع وراها.
وصلت البيت وطلعت تجري علي اوضتها وقفلتها: ياما هياكلني.
ياسين وصل وقعد يخبط: افتحييي بقا تمدي ايدك عليا انا علي اخر الزمن واحده زيك تضر”بني بقولكككك افتحيييييي.
حوريه بعند: مش هفتح ويلي عندك اعمله.
ياسين بغضب اعمي زق الباب كسره وهي كانت وراه وقعت علي الارض دماغها جاب د”م ياسين اتصدم جري عليها: ح حوريه فوقي.
شالها بخوف وعملها اسعافات اوليه بدءت تفوق بوجع و مش واعيه وهو حاطط ايده علي دماغها وسرحان في ملامحها الهاديه لكن شعور منعه نزلها : ااه تور كان بيكسر الباب وو احيه 🙂.
ياسين برفع حاجب: كملي.
حوريه: احم اسفه.
ياسين بهدؤء:تمم يلا عشان تذاكري شويه.
حوريه باستغراب: ها.
ياسين: يلا.
قامت حوريه وكانت لسه هتقع سندها:خدي بالك.
حوريه:طيب هاخد دوش الاول.
ياسين:طيب.
حوريه داخلت ونسيت هدومها برا ونسيت انه الباب مكسور خرجت لافه فوطه و ياسين كان في نفس الوقت داخل ياخد فونه عشان نسيه وقف مصدوم وهي كمان لسه هتجري لاقت يلي بيشدها لحضنه: ي ياسين.
ياسين بتوهن: اسمي حلو كده.
حوريه بابتسامة: ا اجمل و و
قاطعها بقب”لة طويلة كلها حب اندمجت معه ياسين بدون واعي بلع ريقه و نزل ايده و شالها وحطها علي السرير و قب”لها بحنان وهي مندمجه معها شال الفوطه و…
(جعلها زوجته قولا وفعلا دون واعي منه).

 

 

 

في صباح يوم جديد.
حوريه قامت واتصدمت لي حصل كده شهقات عاليه صحت ياسين: في ايه.
حوريه عياطها زاد وافتكرت يلي حصل.
ياسين خبط راسه بايده: حوريه انا بجد اسف بس معرفش ازاي انا هعوضك هكتبلك شيك ب مليون جنيه والشقه دي لما نتطلق.
حوريه بصراخ: برررا اطلعععع برررررا مش عايزة حد بررررررررا سبوني في حالي.
ياسين قام خرج بعصبيه.
وهي اعدت تعيط وقلبها اتكسر اوي من اخر حاجه قالها ياسين ليها: كده كفايه تعب كفايه اوي ضعف كفايه كلهم عايزين مني ايه انا مش هسمح لحد يعمل فيا كده تاني كفايه انا مش ضعيفه انا تعبت اوي واستحملت اوي بس مش قادره اكتم جوايا اكتر هو انا طلعت و”حشه اوي في نظره انا جبانه انا واحدة قذ”رة كده لااااااا كفاية مش هضعف تاني انا مش هخلي حد ياذيني هعيش بحريتي.
بقلم ميرا ابوالخير
قامت واخدت هدومها وصلت واعدت وقررت تمحي حزنها و ياسين كان سرحان ازاي قر”ب منها وليه لازم اعمل حاجه.
مر حولي اسبوع وحوريه بعدت عن ياسين وهو مستغرب.
جاه يوم و حسن عرف بجوازه اخوه وانه هيطلقها فرح و قرر يتقرب منها. بقلم ميرا ابوالخير.
~~~~~~~~~
راحو يزورهم.
فوزيه: اومال فين جوزك.
حوريه: مش عارفه خرج الصبح.
حسن بص ليها: انا عايز اتكلم معاكي.
حوريه بقرف: انا محترمك عشان انت في بيتي غير كده كان ليا تصرف تاني.
حسن لسه هيتكلم داخل ياسين.
فوزيه: كنت فين يا بني.
ياسين: كانت بعمل حاجه مهمه .

 

 

 

حوريه قامت داخلت اوضتها: عن اذنكم.
ياسين بص لطيفها وبص لاقي حسن عينه عليها اضايق.
ياسين بعصبيه: حسن جاي لي.
حسن ببرود: عادي هتخلص الشهرين وتطلقها وانا هتجوزها.
ياسين بغضب: اطلع برررا.
حسن ابتسم ببرود: براحتك كده كده هتطلقها يا ياسين وانا هتحوزها.
خرج وياسين كتم عصبيته.
بقلم ميرا ابوالخير.
~~~~~~~~~~~~~
سميه بخبث: ايوا دا طلعت واحدة ر”خيصه بقا.
جمال: اومال ومعايا الاثبات.
سميه بشر: هتعمل يلي هقولك عليه.
جمال: اشطا.
سميه*******.
جمال: هههه شيطا”نه يا روحي.
~~~~~~~~~~~~~~

 

 

 

تاني يوم.
راحو الجامعه ياسين طول الطريق ساكت وهي كمان.
حوريه في نفسها: انا اه بحبك بس مش ر”خيصه اوي كده عشان يلي عملته معايا.
ياسين في نفسه: انا مش بحبك بس اي يلي بيجذبني ليكي كده المفروض اني خلاص مش وقته.
حوريه نزلت و ياسين راح يركن عربيته وهي ماشيه الكل كان بيبص عليها وهي مستغربه في ايه لاقت شاب جاه عليها: النهارده اي رايك تقضي معايا ليل’ه.
حوريه بغضب وصدمه: انت بتقول ايه يا حيو”ان انت.
جمال رفع ايده ولسه هيشدها ياسين وقفه: انت بتعمل ايه.
جمال ببرود والكل اتجمع: مجتش عليا ما الاستاذه مدو”رها وماشيه مع الر”جالة وكمان كانت حامل في الحر”ام يا دكتور والكل عرف دا.
حوريه:😳😳😳😳😳.

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية حوريتي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى