روايات

رواية خادمة قلبي الفصل الرابع عشر 14 بقلم زهرة عصام

رواية خادمة قلبي الفصل الرابع عشر 14 بقلم زهرة عصام

رواية خادمة قلبي الجزء الرابع عشر

رواية خادمة قلبي البارت الرابع عشر

رواية خادمة قلبي
رواية خادمة قلبي

رواية خادمة قلبي الحلقة الرابعة عشر

وليد بخبث : مالك كان بيقولك ايه جوه
مالك كان بيشرب شرق و بقي يكح جامد
ملك بخبث : اممم كان بيقولي كان بيقول ابقي اكليهم السردين بكره بدل ما يترمي خسارة
وليد بصدمة بصلها و قال بغيظ: كل دا بيقولك اكليهم سردين و بص لمالك اللي ضحك على كلمها و قال: دا انت متوصي بينا أوي و كمل بخبث بس برضوا مش هيخيل عليا الجو دا كان ييقولك ايه جوه اعترفي يا بت
ملك بجراءة قالت: انا هقولك كان بيقولي إيه يا سعادة البيه كنافة بالمنجة و كملت بعمرة كان بيحطلي قطرة في عيني أصلها وجعاني أوي و عبال يا رب ما القطرة تنزل على قلبي بقي
مالك بصلها بصدمة مكنش متوقع تطلع بالجراءة دي
وليد بصدمة بص لـ مالك و قال بشرود: شقطها يا مالك و بقيت بتحط قطرة دا أنت مبتسبش فرض يا راجل
ملك : اهي اهي شوفت يا سعادة البيه كنافة بالمنجة يرضيك كدا يا سعادة البيه كريم شانتيه أنا هشهدكم شهادة حق اروح لـ أهلي في البلد اقولهم كان بيحطلي قطرة و يجوا هما يقولوا التار و لا العار
حازم بغباء: أنا مش فاهم حاجة هيقولوا كدا ليه طلما إنتي مريضة و هو بيساعدك
وليد : هي وصلت لكدا و بص لـ مالك و قال: البس يا معلم
ملك : يلبس ايه هو واقف عر’يان قدامك مهو اصمالله عليه ملوي هدومه اهو
وليد: اسكتي انتي انا بكلم أخويا تتدخلي انتي ليه
ملك بكبرياء : مهو انا قرة عينه مسقبلياً فلازم ادخل

 

 

ملك فتح بقه و قال بصدمة: مين دا
وليد بسخرية و استفذاذ: بقي مالك هيتجوزك انتي يا بتاعه انتي دا ماليكات جمال العالم بيجروا وراه و هو اللي مطنش ليهم يجي هو و يتجوز سيد قشطه
ملك بغيظ: ماليكات جمال العالم اللي معصعصين و مش باين وشهم من قفاهم و بصت لـ مالك بغمزة و قالت: خليك في المربربة دا البلدي يكسب يا سيدي.
حازم : هو انا ليه حاسس إني مش فاهم اي بتنحان
مالك : احم عملت اية في التدريب النهارده يا حازم
حازم: هعمل ايه يعني اكيد زي كل يوم كوسة
ملك : اعملهم في حله واحد ههههه
بصت ملقتش حد بيضحك فقالت: إيه وحشه
وليد بغيظ: لا بالعكس من كتر جمالها مش قادر ابطل ضحك اضحك يا حازم انت مبتضحكش ليه
حازم : هههههههههههه مش قادر لا ههه هههه
ملك : أهبل دا وإلا ايه انت بتضحك على إيه يا سعادة البيه كريم شانتيه
حازم : هو مش قال اضحك بضحك
ملك : عالم تافهه تفكيرها ميوصلش ليا و لسه هتكمل لقت جرس الباب بيرن
ملك راحت تفتح الباب أول ما فتحت شهقت بخضة و قالت في نفسها: ينهار ملحوث يولاد صاروخ ارض جو
ملك : تحت أمرك يا فندم
البنت بصتلها أول ما شافتها صرخت و قالت: سلاما قوما من رب الرحيم انتي مين انتي مين يا مالك الحقني
ملك في سرها: مالك لا دا إحنا شكلنا داخلين على شغل عالي اوي صبراً أيتها الصاروخ صبرا
مالك جه من وراها لقاها ماسكة الباب بايد و سانده بايدها التانية على الحيطة بحيث تمنعها تدخل
ملك : مهو إنتي لو نقوليلي عاوزه سعادة البيه الحليوة في إيه كنت دخلتك لكن انتي اللي مش بتسمعي الكلام خليكي واقفة بقي لحد ما يبان ليكي صاحب
البنت : هو مين دا اللي سعادة البيه الحليوة انتِ واقفة كدا ليه دخليني بس ابعدي خالص عن الباب
ملك لسه هتتكلم مالك جه من وراها و همس في ودنها: كلتيها وإلا لسه يا قادره
ملك : هشش انت شوية يا سعادة البيه الحليوة قدامي طالعة هخلصها و اجيلك دي بتقولي ابعدي خالص كأني جرثومة قدامها بنت الوا’رمة
مالك كتم ضحكته و قال: دخليها يا جميلة يلا يا بابا عشان خاطري

 

 

ملك بصتله بهيام و قالت: انت رأيك كدا يا سعادة البيه الحليوة
مالك هز راسة و هو بيكتم ضحكته
ملك : انت تؤمر أمر كدا و أنا عليا السمع و الطاعة يا سعادة البيه الحليوة يا اللي جامع كل حلويات المصانع كلها و قلبت مره واحده و قالت بصرامة: بس هتتعوج هربيهالك من أول وجديد و دا مش تهديد تؤتؤ دي معلومة على الطاير كدا
مالك ابتسم ليها و هز رأسه برفض و قال: متخافيش هو حد يقدر يعمل حاجة و أنا موجود
ملك : بطل عليا الطلاق بطل حياتي
بصت للبنت اللي واقفة مش فاهمة حاجة من فوق لتحت و دخلت و هي بتبرطم
ملك : صاروخ عليا الطلاق طاروخ أرض جو يكش بس متشقطش حد من اللي جوه دول لحس دا انا بعاني على ما ارجع أخلاقهم من تاني وقفت جمب حازم و هي هتفرقع من جواها
حازم ميل على ودنها و سألها : مالك يا جميلة هتفرقعي كدا ليه
ملك : اسكت يا سعادة البيه كريم شانتيه سعادة البيه الحليوة هيتشقط عليا النعمه لـ يتشقط بص أنا هقف هنا و أنت متتحركش من جمبي لحس ارتكب جناية النهارده
مالك دخل و البنت دخلت وراه و معاها شنطة هدومها
مالك : أحب اعرفكم ريا
ملك قاطعتة : رِ اية يا عنيا
مالك بصلها بتحذير و ملك قالت في نفسها: قطيعة تاخد ريا بحرف الراء بتاعها دي في ساعة واحدة
مالك كمل كلامة : ريا ضيفة عندنا هنا في مصر عايشة في أوروبا و جاية تعمل سياحية و هتقعد معانا هنا
ملك شهقت و حطت ايديها في وسطها و قالت: هَـ أية اااه ماشي ماشي
حازم بص لـ ريا بهيام و قال: دي شكلها هتبقي إجازة عسل و بص لـ مالك و قال: انا إجازة بكرة جميلة عاوزاني في شغل
مالك يصلهم و رفع حاجبة و بص لوليد اللي بيبص لـ ملك و بيكتم الضحكة على غيظها
ملك : طلعها يخويا يحسن تكبس على نفسك و تروح فيها
ريا بصت لـ مالك و قالت: مش هتعرفنا يا مالك
مالك : احم اه طبعاً طبعاً دا و شاور على وليد و قال: وليد و دا و شاور على حازم و قال: حازم أخواتي أما بقي دي
ملك قاطعتة و هي بتقول : انا سيدة القبيلة
حازم و وليد ضحكك و مالك اللي مقدرش يمنع ابتسامته على تلقائيتها
ريا بحاجب مرفوع: اه يعني ايه سيدة القبيلة انتي من البدو

 

 

ملك : بدو يا تنين مهاجر بدو لع يا تنين مهاجر إني من الصعيد و ميعجبنيش الحال المايل انا بحذر من دلوقتي اهو
حازم ميل عليها و قال: اهدي يا وحش مش دي اللي تعمل فيك كدا
ملك : انت مش شايفها يا سعادة البيه كريم شانتيه دي ضاروخ أرض جو و كملت ببكاء مصطنع ينغع وبعدها عن سعادة البيه الحليوة وإلا والله اجبلها جمايكة هنا
حازم أول ما سمعها بتقول جمايكة قال بصوت عالي: حي خلي الكل يبص عليهم
مالك بغيظ : بتقولوا ايه ؟
ملك : سابتهم و دخلت و هي بتبرطم
ملك : كانت ناقصة اهلك هي يعني أقوم اجبها من شعرها التنين المهاجر دي وإلا اعمل ايه لا بس البت بطل من الآخر مفهاش غلطة مش زي مليانة بصل و شبه البومة صبراً عليا يا تنين مهاجر صبراً
ريا : بجد أنا مبسوطه أوي معاكم هنا و كويس إن الكائن دا و شاورت على ملك دخلت جوه أصلها بيئة أوي الصراحة
مالك كان هيتكلم بس وليد سبقة و انكم بحد : لا من أولها جميلة زيها زي أي حد هنا وإلا يدوس ليها على طرف كأنه زعلنا كلنا و خصوصاً مالك

 

 

ريا بلعت ريقها و قالت: مش قصدي والله و قربت من مالك حضنتة و قالت: سوري ملحقتش أرحب بيك
ملك : لا مهو مش هسيب التنين المهاجر دي معاهم بره لوحدها و خرجت لقتها حاضنة مالك
وليد في سره : البس شكلنا دخلين على أيام عنب
حازم بصدمة: بيح احيييية هتجيب أحدب و تيجي
ملك : اه يا بنت الصر’مة ورحمت أبويا لوريكي

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية خادمة قلبي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى