روايات

رواية زوج أمي الفصل الثاني 2 بقلم عائشة نصر

رواية زوج أمي الفصل الثاني 2 بقلم عائشة نصر

رواية زوج أمي الجزء الثاني

رواية زوج أمي البارت الثاني

زوج أمي
زوج أمي

رواية زوج أمي الحلقة الثانية

حسين راح جري ل مامته بلهفة وهو بيخ*بط علي وش*ها بخفة عشان تفوق
حسين : مم ماما وبدأ يع*يط حسين ماما ونبي قومي يا ماما ونبي قومي يا حبيبتي وهعملك اللي عايزاه وص*رخ ليييييللللةةة
ليلة فوق ابتسمت بخ*بث وراحت لبست اسدال ونزلت جري
ليلة : اي في اي اي الللي حصل
حسين : م مش ع عارف اتصلي بالاسعاف
ليلة : حاضر حاضر
وراحت اتصلت بالاسعاف
الاسعاف جم شال*وه مامته وحسين متل*خبط مش عارف يركب معاها ولا يركب عربيته و ف الاخر ركب عربيته وساق بسرعة سبقهم علي المست*شفي

قل*به كان بيتشال من مكانه وهو شايف مامته قدامه علي التورلي بتاع الاسعاف وبت*نز*ف والملاية البيضاء اللي مغطيين جس*مها بيها لونها بقي اح*مر من كتر الد*م
امه دخلت الطو*اريء وهو داخل وراها المم*رضة وقفته وقالتله
الممرضة : انا اسفة يا استاذ لازم تنتظر هنا
حسين قعد علي الكرسي وبدأ يع*يط ويش*هق الممرضة كانت خارجة من جوا بتجري وقفها وقالها
حسين : ونبي شوفي هي محتاجة اي وخديه مني عايزة قل*بي شي*ليه وحط*يه عندها بس هي تعيش
الممرضة : يا استاذ متعطلنيش وراحت وبعدها ب شوية رجعت هي ماسكه كيسس د**م
حسين كان قاعد علي الكرسي يع*يط ويش*هق من كتر خو*فه قل*به كان وج*عه مهما حصل دي امه

عند ليلة
ليلة : هو انا مش قولتلك خلينا ل بليل وبعدين مش عارف تك*تم نفسها يا غبي
المجهول : بقولك اي هي اللي فيها ص*حة وعض*ته
ليلة : اقفل اقفل يا غ*بي
المجهول : لللليييللللةة خدي بالك من كلامك بدل ما اخدك مكانها انا رايح باي
ليلة : باي يخويا
وقفلت
عند حسين
الدكتور : خير يا استاذ هي كويسة بس فقدت الوعي من كتر الد*م اللي نزلته
حسين : يع يعني مش هتحتاج اي حجاة
الدكتور خب*ط علي كتفه : لا يا بطل شوية وهتتنقل اوضة عادية
حسين لسا هيتكلم لقا شاب داخلورايح عليهم
الشاب ( يونس) : فين ميار هي عاملة اي يا دك*تور
حسين بيخ*بطه في ص*دره : مين انت يا عم
يونس : انا يونس
حسين بيحط ايده علي خده : عرفتك انا كدا
يونس : يا معلم انا خطيبها مين انت
حسين بغ*ضب : تحب تعرف انا مين
يونس : مين يعني
حسين : ابنها الكبير
يونس : اه اهلا يا حسين ميار كلمتني كتير عنك وعالطول في سيرتك كان نفسي اقابلك في ظروف احسن من كدا
حسين : وانا مكنش نفسي متجيش هنا تاني اطلع برا
يونس : نعم؟
حسين : برررااا
يونس مشي وهو بيتوعد ل حسين
حسين : عيل بش*خة ( اسفة يا جماعة)
عند ليلة راحة جاية في الشقة
ومسكت الموبايل واتصلت ب حسين
ليلة : انت فين وطنط عاملة اي
حسين : كويسة يا حبيبتي انا هبات معاها وهاجي بكرة اتغدي ونامي واقفلي علي نفسك كويس ومتفتحيش لحد حتي لو مامتك لغاية ما اعرف مين عمل كدا
ليلة : هو انت هعرف منين
حسين : انا عملت مح*ضر ووصيت ضياء يمسكه (ضياء صديق حسين وهو ظاب*ط شاطر جدا)
ليلة بخوف : اه اه يا يا رب تكون كويسة بقي هقفل انا عشان تعبانة
حسين : ماشي يا حبيبتي
ليلة قفلت معاه بسرعة واتصلت بالمجهول
المجهول : عايزة اي تاني
ليلة : ضياء مسك المحضر
المجهول : دا هيبقي بحر د**م

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الروايةكاملة اضغط على : (رواية زوج أمي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى