روايات

رواية سأحيا من أجلك الفصل الرابع 4 بقلم آيات عبدالرحمن

رواية سأحيا من أجلك الفصل الرابع 4 بقلم آيات عبدالرحمن

رواية سأحيا من أجلك الجزء الرابع

رواية سأحيا من أجلك البارت الرابع

رواية سأحيا من أجلك الحلقة الرابعة

وانتي عرفتي منين ان اسمه باسل
عشان انا كنت مخطوبه لياسر إبنه
انتي بتقولي ايه
ايوه انا كنت مخطوبه لياسر إبنه بس للاسف فرحتنا ماكملتش وياسر اتو”في قبل زواجنا بكام يوم بس
الصمت بقي سيد المكان والدموع سيطرت على الام وعلي اميره
في مكان تاني
اخت”فيت يعني ايه الأرض اتش”قت وبلعتها
صدقني ياماهر بيه مش عارفين ليها مكان ولا ليها اي اثر
اسمع لو اميره ماكانتش هنا علي اخر النهار هيكون اخر يوم في عمرك غوووور من وشي
وهنا بتدخل بنت لبسها ابسط مايقال عنه لبس💃
ايه يابيبي زعلا”ن من ايه بس وهو اللي خلقها ماخلقش غيرها
زيزي انا مش ناقصك دلوقتي
طب ولو قولت ليك ان انت اللي ناقصني وبتقر”ب عليه بدلع
يوووووووه انا قولت مش ناقصك
وانا اللي كنت فاكره ان انت لما تشوفني هتفرح وخصوصا ان جايبه ليك خبر بمليون جنيه
خبر ومليون جنيه ياتري خير مع ان الخلقه دي مابييجيش من وراها غير القر”ف
الله يسامحك يابيبي

 

 

 

انطقي بسرعه
انا حا”مل
وهو دا خبر يفرح انا مش قولت ليكي ان وشك دا مابييجيش من وراه اي خير
وياتري دا يبقي ابن مين بقي ههه يازيزي هانم
ايه اللي انت بتقوله ده يا ماهر اكيد ابنك
ههههههه علي بابا دا احنا دفن”ينه سوا انطقي يابت انتى بدل ماهخليكي انتى والأرض دي جزء واحد
سيب ايدي انت عارف ومتأكد ان عمرى ماحبيت غيرك وان دا ابنك واللي يشهد علي كدا عقد الزواج اللي بينا
ههههههه هو انا ماقولتلكيش مش انا قطعته
انت بتقول ايه
زى مابقولك كدا قطعته اه وبالنسبة للي معاكي لو لقيتيه ابقي هاتي كوبايه وحطى فيها ميه وحطيه فيها واشربيها ههههههه هتلاقي طعمها حلو اوى
انت حيوا”ن وحقي”ر وزبا”له
وانتى وا”طيه وطما”عه وكل”بة فلوس انتى فاهمه ان ماهر عز العرب ممكن يبص لأمثالك دا انا الخدامه عندي مستواها اعلي من مستواكي
هتند”م اوى ياماهر علي كلامك ده
اللي في ايدك اعمليه

 

 

يعني ياسر ابني خلاص مابقاش موجود علي الدنيا
اهدي بس ياطنط وادعيله بالرحمه
كانت بتقول كدا وهي مش قادره تكتم دموعها
بس كانت بتحاول تهدي والدة ياسر علي أد ماتقدر
في مكان اخر
بيقوم من مكانه بتثاقل وبيحاول يخرج لكن الباب كان مقفول فضل يخبط ومفيش حد عايز يفتح ليه لحد مابيدخل شخص في عمر 60 سنه
ايه يابطل بتخبط ليه عايز تخرج برا الشارع وحشك
انت بتعمل معانا كدا ليه
عشان عايز حقي اللي ابوك خده ليه قريب اوى ياياسر حقي هيرجع ليا وساعتها انت وابوك هتمو”توا برصاصه من السلا”ح ده
ههههههه
وبييجي خارج ياسر بيهج”م عليه وبيفضلوا يتسارعوا شويه وبتخرج رصا”صه وتيجي في واحد منهم الصد”مه بتظهر علي وجههم هما الاتنين وبيبصوا للسلاح والد”م اللي بقي علي الأرض

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية سأحيا من أجلك)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى