روايات

رواية ستندم الفصل الثالث 3 بقلم هاجر العفيفي

رواية ستندم الفصل الثالث 3 بقلم هاجر العفيفي

رواية ستندم الجزء الثالث

رواية ستندم البارت الثالث

رواية ستندم
رواية ستندم

رواية ستندم الحلقة الثالثة

البنت بشهقه : مين دي ياحبيبتى هو مقالكيش أن هو اتجوزنى ولا ايه على سنة الله ورسوله
ريناد بصدمه : الكلام ده صحيح يارائد
رائد بخبث : اكبر صح هو الكلام ده قولت الحق اجيب بديل ليكي بقا انتي عارفه أن راجل وعايز ال تكون معايا وبما انك هتمشي اجيب غيرك
اتصدمت من كلامه ودخلت أوضتها بدون كلام
البنت بدلع : مالك ياحبيبى
رائد بضيق : ادخلى دلوقتي انتي ياسهر
سهر بضيق : ماشي
دخلت الأوضه التانيه وهو بص على أوضة ريناد واتنهد وقال : انتي ال خلتيني اعمل كده
خرج من البيت بأكمله
#هاجر العفيفى
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أستغفروووا

 

 

 

 

ريناد جهزت هدومها فى الشنطه وقررت انها هتمشي وتبعد عنه بس قعدت على السرير بدموع وقالت : كمان ليك عين تكسرنى وتجرحني انت اكتر واحد انا حبيته والله بس انت ال بدأت بكده ط طب هروح فين انا لازم اتصرف لان مش هينفع ارجع لأهلى تاني
قامت جهزت نفسها واخدت هدومها وخرجت ولسه هتفتح باب الشقه كان رائد داخل
رائد ببرود : رايحه فين
ريناد بجمود : ماشيه
رائد : وانا مش هسمحلك تخرجى
ريناد بدموع محبوسه : رائد بعد أذنك سيب حتي ولو ذكرى واحده افتكرك بيها احنا خلاص مينفعش نكمل مع بعض ولو طلقتني انا هتنازل عن القضيه خالص ومش عايزه اي حقوق انا هبعد خالص عنكم
رائد بحزن ومسك أيدها : ريناد انتي ليه مش عايزه تفهمي أن حبيتك بجد
ريناد بعدت أيدها عنه وقالت : خلاص يارائد كله انتهى و
قاطعها صوت سهر وهي بتقول بدلع : ايه ياحبيبى هتفضل واقف كده كتير
ريناد بسخريه : كلم مراتك بقا
سابته ونزلت وهو خرج وراها مسك أيدها وقال : قولتلك مفيش خروج من هنا
ريناد زقت أيده بحده وقالت : ابعد عني بقا عايز ايه انا بكر”هك بكر”هك
سابته ومشيت وهو اتصدم من الكلمه ال قالتها
#هاجر العفيفى
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أذكروا الله

 

 

 

 

ريناد مكانش قدامها غير الشقه المشؤ”ومه بتاعتهم القديمه ال فيها كل حاجه أذيتها دخلت الشقه وكانت الشقه مبهدله ومتربه قعدت على أقرب كرسى وافتكرت الليله ال غيرت حياتها
ريناد : أيوه جايه
فتحت الباب وقالت بدهشه : رائد !!
رائد بابتسامه : مش هتقوليلي اتفضل
ريناد بتوتر : م مفيش حد من أهلى هنا كنت محتاج حاجه
رائد دخل وقفل الباب وقال بحب : على فكره انا بحبك اووى
ريناد بصدمه وتوتر : ا انت بتقول ايه وقفلت الباب ليه اتفضل أخرج احنا جيران وبس
رائد قرب عليها وقال : وانا مش بعتبرك جارتى انا بعتبرك حبيبتى
ريناد بخوف : أرجوك أخرج ميصحش كده أخرج
رائد قرب عليها اكتر ولسه هيقبلها ابوها دخل من الباب واتصدم
عماد بصدمه : بنتى ومع راجل غريب فى البيت

 

 

 

 

ريناد بدموع : بابا أنا
قاطعها صف”عه قو”يه من والدها وهو بيقول : اخرررسى يا……..* انا معرفتش اربيكي وانت انا هقتلك انت وهي
رائد بتوتر : انا مليش دعوه انا
ريناد قاطعته بدموع : كداب يابابا والله كداب
رجعت من تفكيرها واتنهدت قامت دخلت الأوضه وابتدت تجهز الاوضه ال هتنام فيها
وفجاه الباب خبط وراحت تفتح بس اتصدمت من ال شافته شافت اخر واحد ممكن تتوقعه قالت بصدمه : مراد !!!!!

يتبع

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية ستندم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى