روايات

رواية عشقت طفلة الفصل السابع 7 بقلم سارة عطا

رواية عشقت طفلة الفصل السابع 7 بقلم سارة عطا

رواية عشقت طفلة الجزء السابع

رواية عشقت طفلة البارت السابع

رواية عشقت طفلة
رواية عشقت طفلة

رواية عشقت طفلة الحلقة السابعة

نظرت جميلة ف اعين باسل كعادتها وقالت: لو قولتلك موافقة هتعمل اى
باسل بصدمة وفرحة: انتى بتكلمى بجد
جميلة ببتسامة: ايوة طبعن انا بحبك م بدرى بس اول ما شوفت اللى اسمها سوزى زعلت وحسيت ال انت عمرك ما هكون ليا انا بحبك اوى ي باسل
احتضن باسل جميلة وهو لا يصدق ما قالتة للتو
ذهبو الحفلة وترك باسل جميلة ع الطاولة وستاذن منها وذهب
باسل ببرود: اتفضلى الخاتم انا مش هقدر اكمل العلاقة ده
تحدثت وهى تزفر بضيق والله جاى دالوقتى تسبنى عشان السنيورة صح تفكر لو قولت لبابا هيعمل فيك اى
تحدث بغضب يملكة وهو لا يراه قدامة والله انتِ عرفة كويس ان علاقتنا كانت مجرد شغل وحبتينى وربنا يكرمك ي بت الناس
خرج باسل م الغرفة وضع الخاتم ع الطاولة وهو لا يعلم انة ترك ثعبانة خلفة
_______________________________________

 

 

اتاخرت عليكى ي قلبى
قاله وهو يمد يده له بطريقة رومانسية: ممكن ترقصى معاية
قالت جميلة ببتسامة: موافقة ي اميرى
رقص باسل وجميلة سلو وكان الجميع ينظر لهم من كان ينظر لهم نظرات حب ومنهم يحقد
وفجاه ركع باسل ع قدمة امام جميلة واخرج خاتم الماس وهو يقول: تقبلى تكونى شريكة حياتى
ابتسمت جميلة وتنظر بداخل اعين باسل العاشقة وهى تقول بمشاكسة: لو وافقت هتعمل اى
اجابة وهو يرمقة بنظرات: هنط م الفرحة
قاطعتة وهى تقول
“انا موافقة اكون شريكة حياتك”
وقف باسل وعانقها بعشق وهو يقول: بعشقك ي جمليتى
———————————————————————-
مش هتباركيلى ي حماتى
نطقت هذه الجملة زوجة هاشم وهى تنظر بخبث
_مبروك ي بنتى مبارك ي هاشم ع الجواز
_الله يبارك فيكى ي امى
تحدث وهو يبتسم ابتسامة جميلة
———————————————————————

 

 

الاء بذهول: لو شوفت ي بابا ال شوفتة مش هتصدق
نطق الاب وهو يقول: اى ال شوفتية
_البنت ال كانت عندينا ده م شهر كانت قاعده ف فيلا كبيرة ومتجوزة كمان
تحدث الاب وهو لا يصدق ما قالتة: انتى متاكده ي بت
_ايوة والله متاكده
تحدث بلهفة: الحمدالله بس انا الازم اقول الاهلة
_هو انت عارف اهلها ي بابا
تحدث وهو يضع كوب الماء ع الطاولة: ايوة عرفهم كانو بيسالو ع بنتهم وقالو اسمها منى وانا دالوقتى هنروح الفيلا بتاعتة وناخده وندية لاهلة وناخد المكافأة
_هما عرضين مكافاه ي بابا
اجابة ببتسامة: ايوة بكرة جهزى نفسك هنرحلهم الفيلا وناخد منى

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية عشقت طفلة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى