روايات

رواية عشقي المتمرد الفصل الثالث 3 بقلم مروة مرزوق

رواية عشقي المتمرد الفصل الثالث 3 بقلم مروة مرزوق

رواية عشقي المتمرد الجزء الثالث

رواية عشقي المتمرد البارت الثالث

رواية عشقي المتمرد الحلقة الثالثة

دخلت هيلين قصر السيوفي وعيونها كلها ش…ر وغضب
هيلين بغضب…….علاااااااااااا
علا كانت بتشرب وأول ما سمعت صوت هيلين اتخضت واترعبت وكذلك عمر وإياد أما ريان كان هادي
دخلت هيلين لاقت علا واقفه وخايفه و دموعها نازله راحت ليها وقدام الكل علا لاقت كف نازل علي وشها وعيون هيلين كلها أسود و عروق وشها ظاهره
علا بخوف و دموع……..ه ه هيلين أنا
هيلين بغضب……..أنتي واحده معند*هاش كرامه خالص واحده بقت شبه الر&خيصه مفيش فرق منها بس الحساب مش هيكون هنا امشي قدامي على البيت وهناك هتشوفي الوش الحقيقي يلااااا
عمر…….مراتي مش راحة لمكان
هيلين بصت لعمر وراحت ليه
هيلين…….م إيه مراتك انت ناسي إنك طلقتها يا حليتها ولا ايه
عمر ببرود…….و رديتها تاني

 

 

هيلين مسكته من هدومه………متجننش امي الزاي تردها و محصلتش دخله وفجأة وقفت في صدمه وذهول وبصت لعلا بصدمه و راحت ليها
هيلين بهدوء رهيب………انت لسه بنت مش كدا
علا سكتت مردتش ودموعها زادت
هدي بصت بصدمه ولطمت……..احيه ،أنتي عملتي ايه يا مجنونه الزاي تعملي كدا
ام علا راحت وضر*بتها كف ……….ليه تعملي كدا لييييييه
هيلين كانت واقفه مصدومه بس فاقت من صدمتها و راحت لعلا
هيلين…….امتي حصل
علا ساكته ومش بترد
هيلين بغضب وصوت هز أركان القصر…….بقول امتي دا حصللللللللللللللللللل
علا اتخضت وخافت………….بعد كتب الكتاب بيومين
عمر……….هيلين علا حلالي واللي حصل دا مكنش
هيلين بصت ليه وعيونها بقت حمره وبدون مقدمات كانت علا واقعه على الأرض من كف قوي من هيلين
عمر جري عليها
وعلا فضلت تعيط وهيلين بتبص عليها ببرود ولا كأن حصل حاجة
هيلين ببرود……..من اللحظة دي انسي ان ليكي خوات او ام انت مي…ته زيك زي أبوكي وانتي اثبتي فعلا انك ر*خيصه لما يرميكي متجيش لينا اعملي حسابك أنا لو شوفتك قدامي تاني شايفه المسد*س دا كل الر*صاص اللي فيه هيتفضي في رأسك
ريان وأخيرا اتكلم
ريان……..محدش يقدر يأ*ذي فرد من عيلة السيوفي
هيلين بغضب……..ولا حد يقدر يوقف قدام هيلين عز الدين
– هيلين عز الدين ونظر للتي تقف جنب هيلين، رحمه
رحمه ام هيلين وقفت مصدومه مكنتش متوقعه تشوفه بعد السنين دي كلها أما هيلين أصبحت كما أن أحد أسقط عليها دلو من الماء البارد وقيد حركتها وكتم صوتها كانت تنظر له بصدمه
هدي بصدمه و دموع…….بابا انت عايش

 

 

دخلت هيلين قصر السيوفي وعيونها كلها شر وغضب
هيلين بغضب…….علاااااااااااا
علا كانت بتشرب وأول ما سمعت صوت هيلين اتخضت واتر*عبت وكذلك عمر وإياد أما ريان كان هادي
دخلت هيلين لاقت علا واقفه وخايفه و دموعها نازله راحت ليها وقدام الكل علا لاقت كف نازل علي وشها وعيون هيلين كلها أسود و عروق وشها ظاهره
علا بخوف و دموع……..ه ه هيلين أنا
هيلين بغضب……..أنتي واحده معند*هاش كرامه خالص واحده بقت شبه الر*خيصه مفيش فرق بينها بس ،الحساب مش هيكون هنا امشي قدامي على البيت وهناك هتشوفي الوش الحقيقي يلااااا
عمر…….مراتي مش راحة لمكان
هيلين بصت لعمر وراحت ليه
هيلين…….م إيه مراتك انت ناسي إنك طلقتها يا حليتها ولا ايه
عمر ببرود…….و رديتها تاني
هيلين مسكته من هدومه………متجننش امي الزاي تردها و محصلتش دخله وفجأة وقفت في صدمه وذهول وبصت لعلا بصدمه و راحت ليها
هيلين بهدوء رهيب………انت لسه بنت مش كدا
علا سكتت مردتش ودموعها زادت
هدي بصت بصدمه ولطمت……..احيه ،أنتي عملتي ايه يا مجنونه الزاي تعملي كدا
ام علا راحت وضر*بتها كف ……….ليه تعملي كدا لييييييه
هيلين كانت واقفه مصدومه بس فاقت من صدمتها و راحت لعلا
هيلين…….امتي حصل
علا ساكته ومش بترد
هيلين بغضب وصوت هز أركان القصر…….بقول امتي دا حصللللللللللللللللللل
علا اتخضت وخافت………….بعد كتب الكتاب بيومين
عمر……….هيلين علا حلالي واللي حصل دا مكنش
هيلين بصت ليه وعيونها بقت حمره وبدون مقدمات كانت علا واقعه على الأرض من كف قوي من هيلين
عمر جري عليها
وعلا فضلت تعيط وهيلين بتبص عليها ببرود ولا كأن حصل حاجة
هيلين ببرود……..من اللحظة دي انسي ان ليكي خوات او ام انت مي..ته زيك زي أبوكي وانتي اثبتي فعلا انك ر*خيصه لما يرميكي متجيش لينا اعملي حسابك أنا لو شوفتك قدامي تاني شايفه المسد*س دا كل الر*صاص اللي فيه هتفضي في رأسك
ريان وأخيرا اتكلم
ريان……..محدش يقدر يأ*ذي فرد من عيلة السيوفي
هيلين بغضب……..ولا حد يقدر يوقف قدام هيلين عز الدين

 

 

– هيلين عز الدين ونظر للتي تقف جنب هيلين، رحمه
رحمه ام هيلين وقفت مصدومه مكنتش متوقعه تشوفه بعد السنين دي كلها أما هيلين أصبحت كما أن أحد أسقط عليها دلو من الماء البارد وقيد حركتها وكتم صوتها كانت تنظر له بصدمه
هدي بصدمه و دموع…….بابا انت عايش
علا بدموع وصدمه…….بابا انت عايش وجرت عليه وحضنته هي و هدي ،أما هيلين ملامح الغضب عندها اتحولت لملامح برود
هيلين بسخريه……..أهلا أهلا بشوقي باشا انت طلعت عايش تؤ تؤ تؤ يا خسارة
شوقي بدموع وفرحه…….هيلين وفتح إيده ليها
هيلين بصت لايده و بصت للناحيه التانيه
هدي بفرحه و دموع…….هيلين بابا طلع عايش
هيلين ببرود…….كنت عارفه
علا بصدمه………كنت عارفه الزاي
هدي بصدمه………كنت عارفه طب ليه قولتي لينا إنه ما*ت ليييييييييه وانهارت ليييييه خليتينا نحس إننا معندناش اب ليييييييييه
هيلين ببرود…………حاجة ملهاش لازمه إنها تتعرف
هدي بصدمه…….ملهاش لازمه الزاي إننا نعرف أن ابوينا عايش مكنش ليه لازمه رديييييييييييي
هيلين ببرود……..صوتك
شوقي أبو هيلين………….أهدي يا هدي أنا هفهمك
علا بدموع……..لا يا بابا انت مش مضطر تشرح حاجة، هيلين واحده أنا*نيه مش بتفكر غير في نفسها وبس كانت عارفه إنك عايش وشايفنا بنعيط عليك والزاي كنت واحشنا وهي كانت قاعده ببرود وراحت ليها
علا بدموع…….النهارده هتكلم ومش هسكت ،حضنك دا مكنش أمان لينا لا كان بيحر*قنا عمرنا ما حسينا بالأمان معاكي عارفه أنا اتاكدت دلوقتي إنك كنتي غيرانه مننا من سعادتنا لما كنا صغيرين بابا ديما كان بيدلعنا وانتي لا الح*قد عمي علي قلبك عارفه أنتي واحده حقو*ده واحده الحق**د أتمكن منها وأنا مبسوطة إني مش هضطر اعيش مع واحده زيك
هدي راحت لهيلين……….ليييييييييه تعملي كدا اذ*ناكي في إيه ردي عليا ليه كر*هانا كدا لييييييه وقال ايه عماله تقولي أنا عمري ما اكر*هكم عمري ما اتمني الا*ذي ليكوا طلعتي انتي أكبر ا*ذي في حياتنا
هيلين كانت بتسمع الكلام دا وهادية جدا لون عيونها رجع عسلي تاني وملامح وشها هاديه ومفيش أي رد فعل
هيلين بهدوء اتحركت وبدأت تمشي علشان تطلع برا القصر وهدي راحت وراها ومسكت ايدها
هدي بغضب و دموع……….أنا ميشرفنيش إنك تكوني أختي أنا مش عايزه أعرفك تاني ،علا راحت ليهم
علا بغضب…….وأنا كمان مش عايزه أعرفك تاني
هيلين بصت ليهم بهدوء وبدأت تمشي و خادت عربيتها واتحركت وسابت أمها معاهم
رحمه أم هيلين وأخيرا اتكلمت

 

 

رحمه بدموع…….كفاااايه وراحت لعلا وهدي
رحمه…….اللى مش عجباكوا دي اتحملت اللي ولا واحده فيكوا تقدر تتحمله عارفين إيه، ابوكوا المحترم سابنا و راح اتجوز واحده تانيه رمانا وأنتوا كنتوا لسه عمركوا ست سنين وهيلين كان عمرها ١٢ سنه بكل د*م بارد طلقني وسابنا حتي مسألش فيكوا عارفين يعني ايه بنت عمرها ١٢ سنه تتحمل مسئوليه بنت في سنها بقت الأب والأخ ليكوا بقت السند ليكوا معشتش طفولتها وخلتكم أنتوا تعيشوها اشتغلت في سن صغير علشان تصرف عليكوا وقت ما كنت انا تعبانه اتخلت علي إنها تكون بنت رقيقه وهاديه لغت الشخصية دي وحولتها لشخصية قويه علشان تقدر تحميكوا اتخلت عن حلمها إنها تكون دكتوره و دخلت الشرطة علشان تقدر تصنع هيبة ومحدش يقدر يقرب منكوا الحضن اللي قولتوا عليه مش أمان ليكوا هو نفسه اللي لما كان بيحصل ليكوا أي مشكلة تترموا فيه ومسكت هدي
رحمه بدموع…….فاكره عماد الكل**ب اللي حاول يعتد*ي عليكي والزاي كان خ**طير بس أختك عرضت حياتها وانقذتك و وقتها عماد كان هيمو*تها وفي الاخر تقولي إنها أكبر ا*ذي ليكوا لا غلطانه هي أكبر أمان ليكوا يا خسارة بجد يا ألف خساره ابوكوا اهوت اشبعوا بيه إنما أنا أنا بناتي الاتنين ما*توا قالت كدا ومشت
هدي قعدت علي الأرض بقت تعيط بهستريه وتصرخ وعلا راحت ليها
هدي بدموع………إحنا عملنا إيه يا علا اذ*ينا اختنا يا علا زعلانها مننا يا علا
علا فضلت تعيط
شوقي بحزن و دموع……..سامحوني يا بناتي سامحوني وخادهم في حضنه و ريان وإياد وعمر و روح كانوا متابعين الموقف بهدوء
ريان بهدوء……..أهدي يا عمي وبنتك هتسامحك
إياد……..ريان معاه حق مفيش بنت تفضل زعلانه من أبوها
شوقي هز رأسه وإحساس الند*م زاد عنده
ريان في سره………..حصل معاكي كل دا و فضلتي قويه و واقفه على رجلك ،هيلين
وصلت رحمه البيت ودخلته لاقت أوضه هيلين مقفوله من جوايا عرفت ان هيلين جوا
رحمه بدموع…….هيلين افتحي الباب هيلين
فتحت هيلين الباب وكانت لابسه بنطلون أبيض عليه بلوزه بنص كم سوده وسايبه شعرها الطويل نسبيا و ماسكه جاكت جلد أبيض في ايديها ولابسه كوتش أسود و مسد*سها في الايد التانيه
رحمه بقلق…….راحة فين يا بنتي
هيلين بابتسامة لأول مره………….مهمة هخلصها وبعدها نطلع انا وانتي على الساحل نغير جو شويه جهزي نفسك على ما ارجع كلها ساعتين و جايه يلا سلام عليكم ومشت
رحمه عرفت ان هيلين مستحيل تبين ضعفها لأي حد بس زعلت عليها هي ميستهلش كل دا بس قررت تعمل المستحيل علشان تسعيدها وترجعها هيلين الطفلة البريئة تاني
نزلت هيلين من بيتها و ركبت عربيتها وطلعت على المديرية و دخلت
هيلين……..تمام يا فندم
اللواء……..حضرت الرائده هيلين المهمة دي هي القبض على العصا*به كاملة جاهزه للمهمة دي
هيلين بهدوء…….جاهزه يا فندم عن اذن حضرتك لازم نتحرك وبدأت القوات تتحرك و وصلوا للمكان
رائد……حاتم انت مش ملاحظ ان هيلين هاديه وعيونها عسلي

 

 

حاتم……..مانا خايف من كدا في حاجة بس مش عارف هي إيه
هيلين بهدوء………….الوضع لو ساء معاكوا أمر بالانسحاب الاشتباك هيكون قوي يا نعيش يا نمو*ت مفيش احتمال تالت أنتوا بجد أبطال متخلوش الخوف يسيطر عليكوا احنا هنا علشان ننقذ أرواح وننهي علي فسا*د خلوا للأمل مكان جواكوا و زي ما قولت الوضع لو ساء معاكوا أمر بالانسحاب
حاتم بصدمه……….بقولك ايه يا رائد احنا شكلنا هنمو*ت
رائد بضحك……..ليه بتقول كدا
حاتم……….البنت دي هتجيب ليا الشلل اللى مراتي لسه مجبتهوش ليا
رائد بضحك…………هههههههه ألف سلامة بس هيلين بجد مالها
هيلين……..أبدوا التحرك
بدأت القوات الاقتحام وبدأ الاشتباك وبعد مده كانت هيلين وفريقها خلصوا وانتصروا
هيلين بابتسامة………..عفارم عليكوا يا رجاله يلا نرجع المديرية
حاتم…….ضحكت يالهوي
رجعت هيلين البيت وكانت هدي وعلا موجودين و رحمه بتزعق فيهم و بتطردهم من البيت عيونها فجأة اسودوا و راحت ليهم
هيلين بهدوء…………تعالوا جوا دخلت علا و هدي وكان معاهم عمر وإياد
هيلين بهدوء………..خير في ايه ايه سبب الزيارة دي
هدي راحت وحضنت هيلين رغم ان عيون هيلين سودة إلا إنها مخفتش وفضلت حضناها
هدي بدموع و ند*م………أنا آسفه آسفه سامحيني
هيلين كانت واقفه بهدوء وساكته ومفيش أي رد فعل
هدي بدموع……..أنا غبيه واستاهل الضر*ب بس متبعديش عني يا هيلين سامحيني
علا راحت وحضنتها هي كمان………….أنا فخوره إنك أختي فخوره إنك سندي فخوره بحضنك الدافي اللى لما بزعل بترمي فيه سامحيني يا هيلين غلطت وأنا والله آسفه سامحيني
رحمه عيونها كانت بتدمع
هيلين بعدت هدي و علا عنها وبدأت تتحرك ناحية اوضتها دخلت و طلعت تاني بس كان في ايديها حاجة صدمت الكل

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية عشقي المتمرد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى