روايات

رواية قدر قلبي الفصل الثالث عشر 13 بقلم ندى أحمد

رواية قدر قلبي الفصل الثالث عشر 13 بقلم ندى أحمد

رواية قدر قلبي الجزء الثالث عشر

رواية قدر قلبي البارت الثالث عشر

رواية قدر قلبي
رواية قدر قلبي

رواية قدر قلبي الحلقة الثالثة عشر

-دوروك طلقني
بس هو طنشها للمره المليون
قامت من عالسرير و هزته وهو نايم عالارض
-بقولك طلقني !!
= سيبيني انام
-طلقني بعدها نام براحتك
= مش هطلق
-وانا مش هعيش معاك تاني
قام من عالارض
بضحك =للدرجادي انا بعذبك مثلا ؟!بس عالاقل احسن من باباكي صح
-وكمان بتضحك وتستهبل .. انا سبق وقولتلك اعيش مع بابا الي بيضربني كل يوم احسن من اني اعيش مع واحد مطنشني و بيتجاهلني بالشكل دا
بعدها سكتت كام ثانيه وكملت
-بص قبل متطنشني تاني وتزعلني تاني انا مش هستني ردك المرادي .. تصبح علي خير و بكرا هتطلقني
ونامت
اما هو ف كان بيفكر و لما هي راحت فالنوم

 

 

 

 

قام من مكانه و قعد جمبها و كان بيلعب فشعرها
= انا اسف علي معاملتك بالشكل دا بس انا مش قادر اتعامل عادي فحياتي و اخويا يعيش حياته مشلول .. مش هقدر اعيش حياه حلوه معاكي و انا الي كنت السبب ف الي حصل لمروان
و بعدها نام عالارض
*الصبح*
قام من النوم و بص عالسرير بس مكنتش ندي موجوده
قام بسرعه وهو مخضوض كان خايف احسن تكون سابت البيت
كان بيدور عليها ف كل اوضه فالبيت بس مكنتش موجوده
دخل اوضه مروان ك اخر فرصه ليه وكانت موجوده فيها
= عامل ايه يا مروان النهارده
~ الحمدلله .. ندي صحيت وجتلي علطول عشان تسليني بدل م انا قاعد وحدي .. اتفرجنا علي فيلم و شربتني العصير و اكلتني كمان
بفرح مصتنع = شطوره يا حببتي بتهتمي ب اخويا كويس .. تعالي معلش عايز اقولك حاجه
وكان ماسك نفسه بالعافيه من انه يتعصب
اخدها وخرجو برا اوضه مروان
=شايفه الساعه كام دلوقتي ؟! الساعه ٧ الصبح .. ايه روحتيله من الفجر مثلا قبل لما النهار يطلع حتي !!
-ايه مالك ليه زعلت كدا .. مش دا اخوك والمفروض كلنا نقف جمبه ؟!
= بس مش لدرجه تأكليه وتشربيه العصير ب ايدك و تروحيله من الفجر كمان
بخبث -انا لقيت الي متجوزاه مش معبرني قولت اروح اقعد مع مروان شويه بما انه مش هيتجاهلني ابدا
= نعم يختي !!
-ايه اعيد الي قولته تاني ؟!
= اصلا عادي روحي كملي قعدتك معاه عادي
و مشي وسابها
وهي زعلت لانه حتي مغارش عليها .. الي مش بيغير علي حد يبقا مش بيحبه وهو شكله خلاص مبقاش يحبها
رجعت تاني لاوضه مروان
-تحب نعمل ايه يا مروان
~ تعالي نسمع فيلم تاني
-ماشيي هجبلك فيلم حلو اوي المره دي
ب ابتسامه ~ تمام
اما دوروك ف كان واقف عند الباب بحيث محدش يشوفه وكان قلبه بيتحرق علي كل ضحكه يضحكوها مع بعض وعلي كل مره هي تأكله فيها ب ايدها
عدت ايام عالحال دا وهي اتحول تركيزها منه ل اخوه
كل يوم تصحي وتروحله و يقضو اليوم مع بعض فالضحك والهزار و الافلام
وفيوم وهو واقف عند الباب كالعاده عشان يسمعهم و يشوفهم , ابوه كلمه
> بس مراتك فرقت اوي مع مروان .. سامع بيضحك ازاي
دوروك كان بيحاول يداري غيرته

 

 

 

 

=بابا احنا لازم نشوف واحده لمروان يتجوزها وهي الي تقعد معاه طول اليوم بدل ندي .. بابا انا بصحي الصبح الاقيها عنده و بتيجي اوضتنا وقت النوم بس .. دا حتي المفروض دا شهر عسل
> عادي بتهتم ب اخو جوزها مفهاش حاجه وبعدين انت مش واثق فيها ؟!
= لا طبعا واثق بس انا عايز حياه طبيعيه مع مراتي يا بابا .. لازم تشوف حل
> حاضر هفتح معاه موضوع الجواز
= تمام يا بابا تسلملي
*اليوم الي بعدو*
صحيت كالعاده الصبح و راحت لاوضه مروان الي بقا يصحي كل يوم بدري ويستناها
-البطل عامل ايه النهارده
~ بقيت تمام لما شوفتك
-اه يا بكاش انت .. ها تحب نسمع فيلم ايه النهارده
~ لا النهارده مختلف
-ازاي
~ فيه بوكس تحت سريري هاتيه
-فيه ايه البوكس
~ يلا بس هاتيه ومتخربيش المفاجأه
نزلت تحت السرير وجابته
-الله البوكس لونه بيبي بلو .. يا تري فيه ايه
ب ابتسامه ~ شوفي بنفسك
فتحت البوكس و كان فيه فستان جميل جداا لونه بيبي بلو
بفرحه-الله ايه الفستان التحفه دا يا مروان تسلم بجد بس ليه تعبت نفسك بس
~ كل سنه وانتي طيبه يا احلي ندي شفتها
-ايه دا انت فاكر ان النهارده عيد ميلادي ؟! دا دوروك الي هو جوزي مفتكرش حاجه
~ شفتي بقا ازاي انتي مهمه عندي
-شكرا بجد يا مروان
اما دوروك ف كان واقف عند الباب و معاه بوكس هديه بس مروان سبقه و كمان عشان هي بتنام بدري و بتصحي تروح علي مروان علطول ف مكنش فيه فرصه يديهولها و مكنش متوقع مروان يعمل كدا
اخد البوكس و سابه فالاوضه تاني
اما ندي ف بعد الفيلم راحت اوضتهم و لبست الفستان

 

 

 

 

و دوروك وقتها فتح الاوضه
= ايه دا اخيرا افتكرتي ان اوضتك مش هي هي اوضه مروان
-مش هخليك تنكد عليا النهارده .. شايف الفستان جميل ازاي
ببرود و غيره =اه حلو
-لسا بارد زي م انت صح ؟! عموما مش مشكله خليك بارد زي م انت عايز
= استني قبل لما تمشي
-نعم
= جاب البوكس من ورا الكنبه و اداهولها
-طبعا شفت ان مروان جبلي هديه وانك كنت ناسي ف نزلت بسرعه جبتلي هديه عشان تخدعني و تفهمني انك منستش عيد ميلادي
= انا كنت جايبها من امبارح بس مكنش فيه فرصه اديهالك
-اه طبعا وانا صدقت
فتحت البوكس و كان فيه فستان احمر جمييل جدا
-حتي الهديه مقلدها .. طب غير حتي
= هي دي شكرا ؟! ولا مروان بس الي ليه الكلام الحلو وانا الي هو جوزك مليش حاجه ؟! عموما يلا روحي كملي سهرتك عند مروان .. انا اصلا مستعجل وعندي شغل .. مش فاضي زيك و زيه
-روح الشغل اه و متتعاملش مع زمايلك فالشغل بالبرود بتاعك دا احسن يهربو منك . باي بقا
و خرجت من الاوضه و راحت لاوضه مروان
~ مين الي جايبلك الفستان القمر دا
ندي ضحكت
-لا بس زوقك حلو يا مروان بجد
~ حاسك زعلانه .. دوروك اتخانق معاكي تاني ؟
-اه تقدر تقول كدا .. مفتكرش عيد ميلادي ولما شاف هديتك جاب هديه زيك .. حتي مفكرش يغير مثلا عشان مقفشهوش
~ يمكن هو فكر زيي مش اكتر

 

 

 

 

-ممكن بردو .. المهم سيبك بس من النكد دا .. قولي بقا عايز نعمل ايه دلوقتي
~ عايز تحكيلي عن الي مضايقك و تبطلي تكتميه كدا فنفسك .. مش احنا زي الاخوات ؟!
-ايوه يا مروان بس مش بحب انكد علي حد
~ نكدي بس وهيبقا احلي نكد فالدنيا
-طيب انت شايف اخوك بيعمل ايه ؟! لسا بيطنشني و مش بيغير ولو للحظه .. انت متخيل اقضي معاك اغلب اليوم و بردو مش بيغير ولا بيتغير ؟! انا اضطريت اني اطنشه وامثل اني مش مهتمه بيه يمكن يحس علي دمه و هو الي يهتم مثلا بس مفيش اي استجابه .. مبقاش يحبني
~ كنتي بتقعدي معايا طول اليوم عشان تخليه يغير ؟
-لا لا يا مروان مكنش قصدي كدا .. انا طبعا مبسوطه بالوقت الي بقضيه معاك و كان نفسي من زمان يكون عندي اخ كدا
~ بس انا مش اخوكي
-نعم !!
~ تعالي بس نرجع للموضوع .. بصي انا من رأيي تتطلقو لان كدا هو مزعلك وخلاص و كمان المفروض دا شهر العسل اصلا و شوفي عدي ازاي
-هو مش راضي يطلقني
~ سبيلي انا موضوع الطلاق دا .. الا قوليلي .. لما تطلقي من دوروك هتروحي فين ؟ ابوكي طاردك من البيت ف كدا مفيش مكان تروحيه
(كدا اظن بدأتو تفهمو نيه مروان )
-هأجر شقه واعيش وحدي
~ بس مش شايفه ان العيشه مش هتبقا زي الاول ؟! متنسيش انك هتبقي مطلقه
-عادي مالها المطلقه
~انتي عارفه كويس مالها

 

 

 

 

-مش مشكله دا احسن من اني اعيش مع واحد مش معبرني ومش بيحبني
~ ندي ..
-نعم
~ تقبلي نتجوز لما تتطلقي من دوروك !!

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية قدر قلبي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى