روايات

رواية قدر قلبي الفصل الثالث 3 بقلم ندى أحمد

رواية قدر قلبي الفصل الثالث 3 بقلم ندى أحمد

رواية قدر قلبي الجزء الثالث

رواية قدر قلبي البارت الثالث

رواية قدر قلبي
رواية قدر قلبي

رواية قدر قلبي الحلقة الثالثة

اول لما دخل الڤيله اتصدم لما شاف صوره كبيره متعلقه عالحيطه الي قدام الباب
كانت صوره الاب ( حسام السيوفي) و مروان
بص للاب بصدمه و انتظار تفسير منه بس وقتها مروان نزل من عالسلم و شاف دوروك
~ طبعا قولت التغليس علي مروان فالشركه مش كفايه ف قلت اغلس عليه ف بيته صح ؟! ايه الي جايبك بيتي
كان لسا هيتكلم بس الاب سبقه
> مروان .. دوروك اخوك
بصدمه ~ نعم !! اومال ليه اسمه دوروك حسن طالما اخويا !!
بعدها سكت شويه وكمل
~ اهااا فهمت دلوقتي .. طبعا دا ابن غير شرعي صح كدا
>عيب الي بتقوله دا !! دا اخوك
~ هو الحقيقه بقت عيب دلوقتي ؟! ايه يا دوروك لسانك اتربط ؟!
دوروك بص للاب بغضب
= انت مقولتليش انك متجوزتش ماما حتي ؟! انا كنت فاكر ماما هي مراتك التانيه و مكنتش قايل لمراتك الاولي عشان كدا سبتني فالملجأ !!
الاب اتنهد
> انا فعلا متجوزتش مامتك …
دوروك فتح الباب وكان لسا هيمشي بس الاب مسكه من ايده
> يا دوروك استني .. متمشيش وتسبني بعد م لقيتك اخيرا .. ليك حق تتعصب و ليك حق تعمل الي عايزه بس انا مستعد اعمل اي حاجه عشان تسامحني
= وانا مش عايزك تعمل اي حاجه عشاني
~ دوروك يلا لو سمحت امشي بسرعه و كمان يع ايه ريحتك دي .. حاطط برفن بخمسه جنيه صح ؟ وانا اقول بردو ليه ندي رفضتك ..
دوروك اتعصب اكتر وضرب مروان بالقلم

 

 

 

مروان كان رايح يرد الضربه لدوروك بس الاب وقف بينهم
> مروان احترم وجودي حتي !!
~ علي اساس ابنك الغير شرعي احترمه !!
= انا ماشي وياريت متدورش عليا تاني يا حسام السيوفي
الاب بسرعه طلع ورقه من جيبه و اداها لحسام
كانت باين عليها ورقه قديمه جدا
= مالها الورقه دي
> اقرأ الي فيها
اما مروان ف طلع اوضته وهو بيتوعد ل دوروك انه هيربيه عالقلم دا
= حسام انا حاسه اني هموت وانا بولد ف بكتبلك وصيتي .. ارجوك تهتم بابننا و متسبهوش لوحده ابدا .. ولو فيوم مرضيش يسامحك انك ربيته بعيد عنك قوله ان دي خطتي انا وانت لو انا موت فالولاده ..
= الورقه دي اكيد مزيفه
> مش شايف اد ايه باين عليها قديمه!!
دوروك فكر شويه وشاف ان الاب عنده حق
= انا هوافق اعتبرك ابويا بشرطين
> ايه هو
= انك تكتبني ب اسمك وانك متفرقنيش ابدا عن مروان بالذات فالمعامله
> وانا موافق
= فين اوضتي
> فوق فالدور التاني انا مجهزهالك من اسبوع
= صحيح انت عرفت تلاقيني ازاي
> شفتك فالصوره بتاعت التيم الي منزلها مروان عالفيس
= وعرفتني بالسرعه دي مع انك مشفتنيش من سعت لما كان عمري ١٨ سنه ؟!
> لان انت شبه مامتك جداا ف كان سهل عليا اعرفك ..
= اها تمام
و طلع اوضته

 

 

 

و فتح الدولاب وكان كله بدل و تيشرتات وقمصان وبنطلونات بالتكيت … كانت دي مفاجأه الاب ليه وبعدها شاف فيزا وفوقيها ورقه ‘ دي الفيزا بتاعتك اشتري بيها كل الي يعجبك ومتقلقش ملهاش ليمت ‘
هو مكنش مهتم ب كل دا .. كل الي يهمه انه هيقدر يتقدم لندي
قرر يكلم باباه فموضوع ندي بعد يومين عشان يكون وقتها اتعرف عليه اكتر و كان مخطط انهم يروحو مع بعض يتقدمولها وكان مبسوط جداا
اليوم الي بعدو راح الشركه كالعاده بس كان متجنب ندي .. كان عايز يعملهالها مفاجأه لما يتقدملها تاني وكمان يتوافق عليه اما ندي فكانت مفسره تجنبه ليها ب انه مش عايز يعرفها تاني وفنفس الوقت كانت قلقانه عشان كتب كتابها عالراجل الكبير فالسن بعد ٣ ايام
اليوم الي بعدو كان نفس نظام اليوم الي قبله فالشركه بس الفرق انه حكي لباباه عن الموضوع اول لما رجع من الشركه
> يعني البنت عجباك جداا بس ابوها عايز مهر مليون جنيه صح
= ايوا و والله يا بابا انا مش هقدر اتجوز غيرها حتي .. بس مليون كان مبلغ مستحيل بالنسبالي بس دلوقتي هينفع استلفه منك وارجعلك مبلغ منه كل شهر ؟
> ايه الي بتقوله دا يا دوروك تستلفه ايه بس انت ابني و لو طلبت مني ٢٠ مليون هديهوملك دلوقتي
بفرحه= بجد يعني موافق ؟!
> ايوا طبعا موافق .. وريني كدا صوره مرات ابني المستقبليه
دوروك فتح موبايله و وراله الصوره
> جميله فعلا .. بكرا هنخطبهالك ان شاء الله
دوروك حضنه
= بجد انا كدا هسامحك من قلبي علي كل السنين الي قضيتها فالملجأ .. انت مش متخيل انا بحبها ازاي
> وانا اوعدك انها هتبقي من نصيبك
اما بالليل بقا فحصلت حاجه غريبه
~ بابا ينفع اتكلم معاك فحاجه
> ايوا طبعا يا مروان
~ انا قررت اتجوز يا بابا
بفرحه > بجد يا مروان ؟! دا انا بزن عليك بقالي سنتين عشان تاخد الخطوه دي وانت تقولي مش عايز تتجوز ابدا .. معقوله فيه حد اخيرا خطف قلبك ؟
~ ايوه يا بابا … بنت جميله ومؤدبه وعمري م هحب غيرها ف جيت استأذنك لو ينفع نروح نتقدملها بكرا
> ينفع بعد بكرا لان بكرا ورا حاجه مهمه ؟ ( كان رايح مع دوروك يتقدمو لندي )

 

 

 

~ اه طبعا ينفع
> وريني كدا صوره مرات ابني المستقبليه
وراله الصوره و وقتها الاب اتصدم
> متأكد هي دي !!!
~ اها ليه اتصدمت كدا ؟! انت تعرفها ؟؟
> دوروك من كام ساعه قالي نروح نتقدم للبنت دي بكرا عشان كدا قولتلك مش فاضي بكرا .. انتو الاتنين بتحبو نفس البنت !!!
~ يا بابا هو راح اتقدملها و رفضوه
> رفضوه عشان كانو عايزين مهر بمليون جنيه مش عشان هي مش حباه
~ يا بابا اوعي تقولي انك هتروح تخطبهاله هو !! هتفضل ابنك الي اتربي بعيد عنك عليا !! انا الي اتربيت معاك من اول يوم فحياتي و انا الي كانت اول كلمه قولتهالك هي بابا و انا الي وقفت جمبك لما كنا قربنا نفلس … بابا اوعي تقولي انك هتكسر بخاطري عشان ابنك التاني .. وانت اكتر واحد عارف اني عمري م حبيت غيرها ولا هحب غيرها اما دوروك اكيد دي خامس واحده يحبها ولا حاجه .. لو رحت خطبتهاله بكرا ف اعتبرني مش ابنك ولا اعرفك حتي
ومشي وسابه

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية قدر قلبي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى