روايات

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل التاسع 9 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل التاسع 9 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الجزء التاسع

رواية لقد وقعت في الفخ البارت التاسع

رواية لقد وقعت في الفخ
رواية لقد وقعت في الفخ

رواية لقد وقعت في الفخ الحلقة التاسعة

سلطان قعد عالكرسي: هه صرخ من هنا لبكره ماحدش هايعرف ينقذك من اللي لسه مستنيك الله المستعان
قرب سلطان منه
صرخ كمال وهو بيحاول يتحرك مش حاسس بجسمه حاسس انه مشلول وعاجز
لمعت السكينة اللي في ايد سلطان وعليها دم
فصرخ كمال بخوف :
‏انت ايه حيوان عاوز مني ايه
بدأ يعيط:
قطعت ايدي انت لا يمكن تكون انسان وديني لأندمك
قرب منه اكتر واكتر وقعد علي ركبته قباله
ضحك بشر وثبات انفعالي: ايه رايك لو كمان قطعنا رجليك الحلوة دي الجميلة خالص دي ههههههه
صرخ بأعلي صوته: انت مجنون والله مجنون
_____________________
نضفت وعد الدم وهي بتترعش وبعدين راحت تغير هدومها …
كان الوقت اتأخر لنص الليل وكانت مستغربة ليه سلطان اتأخر وسايبه الباب مفتوح ليه
كانت قاعدة وحاضنه نفسها وباصة علي الباب
ابتسمت بوجع وهي بتكلم نفسها:
عبيط اوي اللي فاكر ان الفلوس سبب السعادة بالعكس دي بتبقي سبب الدمار بس برده بتبين لينا معادن ناس كتير بتبين المستخبي اللي ورا اقنعة الكمال اللي الكل لابسها
ااه يا قلبي اااه ما بتلحقش تروق ماتزعلش نصيبك كده ومهما كان نصيبك هايصيبك
بصت تاني علي الباب ..
_انت فين انت كمان يا عم سلطان انا عاوزة انام طب ما انام هو مسؤول مني
شهقت بخضة لما النور قطع …

 

 

 

كانت بتبقي مجهزة تليفونها علطول جمبها تحسبا لاي ظروف الخوف بقي محاوطها من كل جمب
قامت وهي مش شايفة حاجة وبتفتكر تليفونها فين ودقات قلبها عالية..
الفوبيا ممكن تبقي من المرتفعات من الاماكن الضيقة ومن العتمة كمان وللأسف الموضوع عند ناس كتير ومش اي حد بيعرف يتخطاه
__________________________
غرس سلطان السكينة في رجله وفجأة مسكها ووراها ليه
وكمال مش حاسس بحاجة اصلا بس كان بيصرخ بهيستريا اسوء حاجة ممكن يمر بيهل الإنسان هي العجز وانه يحس مصيره بقا محتوم
خرج سلطان من عنده وهو بيطمنه انه لسه ما شافش حاجة
قعد كمال يصرخ: يا مجنون حد يلحقني ، حد يلحقني يارب
لف سلطان ليه : وانت مافكرتش ليه قبل ما تئذي وتجرح وتخوووووون
وكأن الكلمة اتكرررت قبل كده او قالها مسك دماغه ومرت عليه ذكريات بس مشوشة
واحدة واقفة قدامه وهو واقف بس هي مموهة
استعاد تركيزه وبص ليه:
دلوقتي افتكرت ربنا هو احنا كده بنفتكره في المصايب مش بنفتكره وقت ما بنظلم وقت ما بنكذب وقت ما بنئذي وقت ما بنجرح وقت ما بنخووون
طلع سلطان ورزع الباب وراه وكمال قعد يعيط علي حالة وهو بيفتكر انه خلاص لاعاد هايقدر يمشي ولا حتي يمسك حاجة بقا عاجز من كله
كمال: طب لو كده مين اللي هايقف جمبك ويشيلك انت اه عملت فلوس بس ما عملتش ناس ماعملتش ناس مخلصة تشيلك وقت ازمتك
بس فلوسك موجودة تخليهم كلاب عندك
زاد في العياط بخنقة: بس لما تخلص
زعق بصوت عالي: لما تخلص ايه اللي هايحصل
_________________________
كانت ماشية وهي مش شايفة اتخبطت في الطرابيزة مسكت رجليها بألم وكملت مشي
سمعت صوت الباب بيتزق خافت اكتر وعلت صوتها :
مين ميييييييين
ماحدش رد عليها

 

 

 

قعدت تفكر وهي بتقرقض في ضوافرها من التوتر:
معقول يكون حرامي وانا سبت ليه الباب مفتوح نهار اسوح وانا لوحدي وهايستفرد بيا اهئ اهئ
ربنا معاكي اهدي
علت صوتها :
بقول مين رد ان شالله تنشك في معاميعك اهئ اهئ رد
لحد ما خبطت في جسم قدامها حسست عليه
وعد: هههههه ايه ده وش وايه ده ايه الفتحة دي لا تكون فتحة المناخير يععع
شالت ايدها بسرعة وهي خايفة:
بقا انا يا ربي بخاف من الضلمة يطلع لي عفريت ما انا بخاف منهم برده طب بيتقال ايه بيتقال ايه
بلعت ريقها بصعوبة :
امشي احسن لك اصل وديني وايماني اقول اية الكرسي تتحرق فيها انا صحيح مش فاكراها بس هافتكر وهاتندم اه اهئ اهئ ما يمكن اكون بتخيل اااه تخيل
مشت ايدها تاني:
ههههه لا وعفريت عضلات كمان ههه يا امااااااا
( ريأكشن سعيد صالح عوزاكم تتخيلوا )
كانت هاتجري مسكها من ايدها :
لا بقولك ايه يلا انت ما عفريت الا بنآدم شغل العشق الممنوع واخدك معايا تحت الارض وتطلع نار من بوقك وتخوفني ده انساه احنا ماشيين ببركة ربنا ااااه
” الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له مافي السماوات ومافي الأرض من ذا الذي يشفع عنده الا بإذنه يعلم مابين أيديهم وماخلفهم ولايحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم ”
ماتحرقش ماتحرقش …
لاتئذيني ولا أئذيك والنبي
اتكلم حد بصوت تخين:
اريدك ان تكوني لي في هذه الحياة والحيوات القادمة انا اعشقك بجنون أيتها الحمقاء الجميلة اريد ان آخذك الي عالمي الموحش لتنيريه بجمالك الآخاذ وعفويتك المطلقة وجنانك المعهود لقد كنت أتابعك منذ ان كنتي طفلة صغيرة اريدك لي للأبد وان اقترب منك احد سوف أقتلع أحشائه أنت لي فقط لي أنا هل قبلتي عشقي الولع بك وأتيتي معي إلي عالمي لنبني عالمنا الصغير
وعد: هههههه والله طب انت ما تحرقتش ليه الأول والنبي قول قول قول
_لأني مسلم مثلك ايتها الحمقاء

 

 

 

وعد : والله يا عم عفروتو سيبني افكر بس اول حاجة كده عشان نبقي علي مية بيضة ما تطلعش في العتمة وتطلعي في النور علي شكل مهند عارفه ؟! او باريش بتاع حب للإيجار أو كمال بتاع الحب الأعمي ولا اقولك بلاش كمال بلاش كمال
_ تريدين هذه الشخصيات هل انتي صافيناز مثلا
وعد: وات انت وصلت لصافيناز بيبريشن لا انت كده اخلاقك مش كويسة وانا ارفض الإرتباط رفضا قاطعا هو انت بعد البيبريشن هايعجبك أنا
ولا انت روحت فين عارف انت اللي مصبرني علي العتمة دي اه والله ولولا عارفة ان دي تخيلات كنت رقعت صويتة جابت اخر الشارع اه والله
_ لا يا جميلتي انني حقيقي وانت تتحدثين معي
وعد: ههه احلف
_ لماذا احلف سأضع يدي علي وجهك لتتاكدي
وعد: لأ شيلني
_ لكِ ما تريدين
شالها ومسكت في رقبته
_ هل تأكدتي
وعد: هه صادق يا عم نزلني بقا نزلنييييييييييي والنبي والنبي
نزلها وحاولت تجري مسكها من ايدها
وعد: انت بتشوف في العتمة
_ بالطبع يا جميلتي
وعد بعياط: سيبني في حالي بقا والنبي اهئ اهئ الله يحبك الله يحبك
_لن أستطيع ان أترك روحي
وعد: يعني خلصت الجنيات والحوريات ومافضلش غير الغلبانة اللي يحبك سبني والنبي والنبي
النور جه غمضت عينيها بسرعة وهو لسه ماسك ايدها
_ والنبي ما تخوفني والنبي انصرف امشي انا مانفعكش انت تستاهل اللي احسن مني خلينا إصحاب احسن
ساب ايدها ونزل ضحك علي الأرض
فتحت عنيها وبصت عليه طلع سلطان
وعد: انت نشفت دمي الهي ينشف دمك حرام عليك أنا قطعت الخلف منك لله منك لله
سلطان قام وهو بيحاول يمسك نفسه:
انتي دماغك بايظة خالص بجد ربنا يعينك عفريت ايه اللي يحبك
حطت ايدها في وسطها:
اخرس بقا انا بخاف وانت منك لله هووف
سلطان: طب مش المفروض ان أنا قاعد معاكي في البيت
_ عادي نسيت يعني هو انا بيك العمر انا طالعة انام منك لله منك لله ..
لفت وهي طالعة علي السلم وبصت عالتيشرت بتاعه اللي مليان دم
وعد: انت عملت فيه ايه
سلطان رفع حاجبه ورد: مين ؟!
وعد: كمال ؟!
سلطان: ولا حاجة وديته المستشفي بس
وعد: وبقي كويس
سلطان: ايوه

 

 

 

طلعت سلمتين وبعدين بصت ليه:
انت ماكلتش حاجة طول النهار في مكرونة وبانية في المطبخ كل
ابتسم سلطان
_ بس ماتزروطش الدنيا انا صحتي علي قدي
اتبدلت ملامحه بصت ليه ورفعت حاجبها وعملت عينيها نفس رياكشن عادل إمام وطلعت السلم بسرعة
ودخلت اوضتها وقفلتها بالمفتاح وراها وحطت جاكت علب مكان المفتاح وبعدين نامت علي سريرها وحضنت الدبدوب واتأكدت ان الموبايل جمبها …
____________________
كمال كان بيحاول يتحرك الكرسي وقع بيه دماغه اتخبطت للمرة التانية واغمي عليه …

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية لقد وقعت في الفخ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى