روايات

رواية لن أسامح الفصل الثالث 3 بقلم يارا محمد

رواية لن أسامح الفصل الثالث 3 بقلم يارا محمد

رواية لن أسامح الجزء الثالث

رواية لن أسامح البارت الثالث

رواية لن أسامح
رواية لن أسامح

رواية لن أسامح الحلقة الثالثة

سامر راح علي شركته وهو مقرر حاجه ولو عملها يبقي كده هو قه”ر سهيله اكتر ودخل لمكتبه قعد يشتغل وهو ف حاله غض”ب كبيرة وبيطلع غض”به ف الشغل لغايه ما هي دخلت عليه واتكلمت.

حبي”بي وحشت”ني عامل ايه قولي قلت لمامتك ولا لا ان احنا مخطوبين وهطل”ق مراتك امتي

سامر: لا لسه مش قلتلها أما مراتي دي أنا مش بقيت عاي”زها ابدا ايه رائيك نعملهم مفاج”اه ونروح ليهم متجوزي”ن ها ايه رائيك.

مي: موافقه جدا أنا هقول لبابا وهو مش بيرفض”لي طلب اكيد هيوافق.

نسيت اعرفكم مي الشهاوي 28 حبيبه سامر اللي والدته رفضت”ها ورجعت ف حياه سامر تاني علشان طمعانه ف ثروة سامر.

مي قالت لباباها اللي فهم تفكيرها وعارف بنته هي بتعمل ايه وافق علي اقتراحهم وكان شاهد علي جوازهم عند المأذون وسامر اخد مي ودخل علي والدته وسهيله اللي اتصدم”وا أنه دخل عليهم وف أيده واحده.

غاليه: باستغ”راب سامر مين دي وماسك أيدها كده ليه.

سامر: بابتسامه ش”ر لسهيله دي تبقي مي مراتي يا امي اللي رفضي”تها قبل كده فكراها اتج”وزنا وجينا علي هنا.

كلام سامر وق”ع زي الخنج”ر علي قلب سهيله بس مش بك”ت المرة دي قربت منهم وف لحظه وقع”ت أيدها علي وش سامر ضرب”ته بالقل”م ضرب”ه سمعت ف كل اللي موجودين.

سهيله: بق”وة كبيرة طلق”ني يا سامر طلق”ني والا يكون موت”ك علي ايدي النهارده بس أنا مش هل”وث ايدي فيك لو عندك كرام”ه بعد القل”م ده طلق”ني وفورا.

سامر: بغض”ب انتي طال”ق يا سهيله طال”ق سمعاني والقل”م ده هدفع”ك تم”نه غالي اوي.

سهيله: بق”وة وزعي”ق لا انت غلطان أنا اللي هدفع”ك تم”ن كل اللي عملته فيا طول السنتين اللي اتجوزتك فيهم هنت”قم منك هخليك تتمني الم”وت ومش تطول”ه علي ايدي.

سهيله طلعت شقتها واول ما قفلت الباب قن”اع الق”وة وق”ع وقعدت تعي”ط بس مسح”ت دموعه”ا بعن”ف وق”وة واتوع”دت لسامر بالانتق”ام لمت هدومها ونزلت وهي خارجه بصت لمي بتح”دي.

سهيله: شكلك أهلك مش ربوك”ي علشان تجوزي واحد متجوز الا إذا كنتي واحده رخي”صه

مي: بغض”ب رخي”صه أنا هوريكي جت تمد أيدها عليها سهيله مسكت”ها ولوت”ها وراها.

سهيله ايدك لو اتم”دت تاني هقطع”ها.

وووو

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية لن أسامح)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى