روايات

رواية ما في قلبي الفصل الثالث 3 بقلم يارا عبدالسلام

رواية ما في قلبي الفصل الثالث 3 بقلم يارا عبدالسلام

رواية ما في قلبي الجزء الثالث

رواية ما في قلبي البارت الثالث

مافي قلبي
مافي قلبي

رواية ما في قلبي الحلقة الثالثة

لما بصتله اتفاجأت بيه ..
وقالت اسمه..
_فارس…
يصلها باستغراب انها عارفاه .
_انتى عارفاني..
_ايوا انا نور بنت عمك مش فاكرني..
نور كأنها لقت طوق النجاة من العالم دا..
بس اتفاجأت برده
_يعني عوزا اي يعني..
_عوزا اي!؟
هوا مش انت فارس ابن عمى محمد
فارس كان بيكلمها بكل برود
_ايوا نعم يعني
_لا مفيش حاجه..

 

 

نور حست أن قلبها اتكسر حتى أهلها مش متقبلنا ابن عمها كلمها بكل برود كأنها بتشحت منه..
مشيت وهى للمرة المليون تحس فيها من الخذلان من العالم دا …
قابلت جميله
_عامله اي يا نور
_الحمد لله..
_مالك
_مفيش علينا محاضرات اي النهارده
_علينا محاضره بعد نص ساعه بس بيقولو انو دكتور جديد ربنا يستر
_يارب..
قعدوا استنوا واتكلموا شويه ..
وكل اللي رايح واللى جاي يبص لنور ..
لحد ما نور زهقت وقالت لجميله..يدخلوا المدرج يستنوا الدكتور احسن ..
جميله حست انها زهقانه ولاحظت نظرات الناس ليها..
خدتها ودخلوا المدرج..
وقعدوا استنوا..
نور نامت على البنج علشان متشوفش نظراتهم ليها..
لدرجه انها سرحت في النوم ومحستش باللي حواليها الا والدكتور بيزعق..
قامت وانتفضت من مكانها واتفاجئت لما شافت فارس واقف وهوا الدكتور ..
_انتى لسه اول محاضره وجايه تنامى هنا نامي في بيتكم احسن..
_حاضر..
فارس اتفاجأ من ردها معقول هى دي نور اللي كانت بترد على اي حد يضايقها!
حب انو يضايقها اكتر..
_اتفضلي يا انسه اخرجي برا روحي نامي في بيتكوا..
نور خدت حاجتها وبكل هدوء خرجت برا ..
وقعدت على السلم ..
وحطت راسها على رجلها..
وعيطت شويه..
ومرت ساعه وهي قاعده كدا والمحاضره خلصت والكل بدأ يخرج وجميله قربت عليها..
_هوا عمل معاكى كدا لي اشمعنا انتى دا في ناس دخلت بعديه معملش كدا.
_عادى بقى يا جميله ..انا هروح علشان تعبانه شويه
_ماشي يحبيبتي وابقى طمنيني
_حاضر..

 

 

نور خرجت من الجامعه..
وواحد اعترض طريقها..
بصتله..
_على فكره انا احسن منه
_نعم!
_ممكن تسيبك منو خالص وتبقى معايا أنا مش هفضحك زي ماهوا عامل كدا
وهوب نور ضربته على وشه بالقلم..
وهوا اتعصب..
_بقى انتى تضربيني يا**”
لقي اللي بيضربه بالبوكس في وشه ووقعه على الأرض .
نور بصت لقته فارس..
نور عيطت من اللي بيحصل يا تري الناس هتقول عليها اي تاني..
فارس جالها..
خدها من ايديها..
_تعالى..
وخدها ناحية العربيه ونور مش عوزا تروح معاه ..
_عاوز مني اي انت كمان..
_فين بيتك
_مش هقولك
_نور انا عفاريت الدنيا بتتنطط في وشى اخلصي اركبي.
_لا مش هركب انت مين انت ..
_انا ابن عمك
_والله امال مين اللي أنكر الصبح..
_نور!..
قالها بعصبيه .اركبي يلا
نور اتخضت من عصبيته وركبت وهوا ركب..
ومشي..
_فين بيتك
_وانت مالك
_طيب..

 

 

فضل ماشي بالعربيه في شوارع عشوائيه..
نور حست انو هيتوهها..
اتنهدت بتعب ..
_خلاص هقولك
_تمام..
وقالتله ووصلها.البيت ..
نور نزلت من العربيه وطلعت البيت وهوا وقف يبص عليها بحزن مش عارف هى وراها اي ولى بيحصل كل دا والولد دا كان عاوز منها اي ومين اللي هوا احسن منه!!
*ياتري وراكى اي يا نور…
جميله كانت ماشيه وسمعت البنات وهم بيتكلموا ويضحكوا
_شوفتي حتى الدكتور معتقتهوش ووقعته..
_ههههههههه شوفتي اتخانق عليها ازاي ويعيني ضرب عمروا اووي
_بس سيبك انتى الواد مزززز انا مش عارفه بيحبوها ولا بتوقعهم ازاي دي
_دي طلعت سهنه ميه من تحت تبن وكانت عامله فيها محترمه قال هتلاقيها كانت بتطلع من الاوائل يتظبط الدكاتره ولا حاجه
_ههههههه عندك حق..
جميله عرفت انهم بيتكلموا على نور
قربت منهم
_انتو مش هتبطلوا اللي بتعملوه دا
_بنعمل اي صحبتك اللي مدوراها انتي شكلك غلبانه متعرفيش حاجه
_اعرف اي..
وحكولها اللي حصل
_انتو كدابين
_روحى. اسالي اي حد في الجامعه والبت بكل بجاحه ركبت معاه العربيه عادى
جميله سابتهم ومشيت..
احمد وقف قدامها
_عاوز اي
_انتى لي بتعملى معايا كدا
_لو سمحت امشي من قدامى مش كفايه اللي عملته في صاحبتي خليت اللي يسوا واللي ميسواش يتكلم عليها انت مفكر كل البنات لعبه في ايديك
_بس انا بحبك يا جميله
_وانا بكرهك

 

 

وجايه تسيبه وتمشي..
مسك أيدها يوقفها..
وهوب لقى القلم على وشه..
و…..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية ما في قلبي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى