روايات

رواية ما في قلبي الفصل الخامس 5 بقلم يارا عبدالسلام

رواية ما في قلبي الفصل الخامس 5 بقلم يارا عبدالسلام

رواية ما في قلبي الجزء الخامس

رواية ما في قلبي البارت الخامس

مافي قلبي
مافي قلبي

رواية ما في قلبي الحلقة الخامسة

_صباح الخير
_صباح الخير
_لو سمحت انا كنت عوزا انقل ورقي في جامعه تانيه..
المعيد باستفهام:انتي اسمك اي
_اسمي نور عبد الله المغربي
_اه التانيه عالدفعه كل سنه لي يبنتي تنقلي وتضيعي مجهودك انتى ناقصلك ترم وتخلصي الكليه خالص وتتخرجي وممكن تبقى دكتور هنا
_لا لو سمحت انا عوزا انقل مش عوزا اكمل في الجامعه دي
فارس جه من وراها:وانتى مش هتسيبي الجامعه يا نور
نور بعصبيه:وانت مالك انت

 

 

العميد:نور دا يبقى الدكتور بتاعك واكيد ليه وجهة نظر حرام تضيعي مستقبلك كدا انتى من الناس المتفوقه
نور بدموع:قصدك كنت وكنت فحالى بس الناس مبتسبش حد في حاله الا لما تفضل تأذي فيه ..
فارس:عن اذن حضرتك ممكن أخدها بس اتكلم معاها شويه
_ماشي اتمني يا بنتي متضيعيش مستقبلك علشان حد ..مفيش اي حد في الدنيا يستاهل انك تهربي علشانوا ولا تسيبي المكان اللي هوا مستقبلك علشان ترضيه اي حد بيتكلم عليكي أو بيكرهك دا علشان هوا عارف انك احسن منو ..
نور بصتله وهى عارفه ومتاكده أن كلامه كلو صح خرجت من المكتب وفارس وراها..
_انتى لي عوزا تهربي لى عوزا تبعدي..
نور مردتش عليه ومشيت..
مشي وراها
فارس وهوا بيوقفها:استني انا بكلمك
نور بصوت عالي ونرفزه:ارجوك متتكلمش معايا انا مخصكش علشان تخاف عليا ولا انت بالنسبه ليا حاجه علشان اسمع كلامك انت بالنسبه ليا ولا حاجه انت كنت مجرد ابن عمى وانت نفسك أنكرت دا فأرجوك ابعد عنى مش عوزا اشوفك كفايه كفايه كدا..
فارس بصلها بكسره وهوا حاسس بكل كلمه بتقولها وكل كلمه بتقولها بتعمل شرخ في قلبه اكبر هوا بيعترف انو غلط بس هوا بيحبها مكنش يتخيل في يوم انو يشوفها ويسمع منها الكلام دا بس عندها حق لانه سبقها وعمل كدا..
تقريبا نص الجامعه اتجمعت حواليهم..
والبنات بدأوا في التنمر عليها وبدأوا يتوقعوا اللي حصل..

 

 

احمد جه..
وقرب من فارس
احمد باستفهام:في اي يا فارس..
نور باستهزاء:اقولك انا يا استاذ احمد اللي انت السبب في كل اللي بيحصلي دا انا عملت اي فيك علشان تعمل فيا كدا انا عملت اي علشان اشوف النظرات دي في عيون الناس دي الناس اللي بتأذي من غير متعرف الحقيقه…
احمد وهوا بيحاول يسيطر على كم الغضب اللي هى فيه:طيب ممكن تهدى انا عاوز اقولك واقولهم كلهم انى اخو فارس وفارس وانا نبقى ولاد عمك وانا والله مكنش في اي حاجه في نيتي تجاهك وربنا اللي يعلم..
كلهم اتفاجئوا بالكلام اللي احمد قالوا وأحمد على صوتوا اكتر
..في الوقت دا جميله جت واتفاجئت بالكلام واللي احمد بيقولوا واللي بيحصل وجريت على نور وقفت جنبها وبتحاول تهديها وخدتها في حضنها…
احمد بص لجميله وحب أنه يأكد كلامه تاني..
_ايوا انا ابقى ابن عم نور وعاوز اقولكوا حاجه كمان انا ابقى اخوها في الرضاعه
جميله اتفاجئت وكمان نور اللي عمرها متعرف حاجه زي دي ..
دلوقتى اتأكدت المشاعر اللي كانت من ناحيتها لاحمد كانت اي كانت مشاعر اخوه حب إخوى فعلا ودلوقتي برضو عرفت هي استسلمت لى لما جميله قالتلها أنها بتحب احمد…
فاقت من سراحانها علي صوت احمد وهوا بيكمل.
شوفتوا بقى نظراتكوا اتغيرت ازاي شوفتوا دلوقتي بقى تقدروا تروحوا تكملوا تنمر في حته تانيه وكمان انا ممكن اجيبلكوا شهادات ميلادنا واعلقها في الجامعه كلها علشان تتأكدوا..
فارس خد نور من ايديها وهى على زهولها..
*معقول انا كنت هحب اخويا..
دا الكلام اللي قالته نور في بالها وفاقت على ذهولها..
على صوت فارس
فارس بعصبيه:عاجبك اللي عملتيه دا
نور بتحدي:وانت مالك انت هوا انا اخصك وبعدين انا واقفه معاك لي وبصت لجميله
_يلا يا جميله..
جميله بصت لاحمد وهوا يصلها وابتسم
بصتله هى بقرف ومشيت..
احمد لفارس:الحمد لله انا وانت محدش طايقنا اخوات بصحيح..
فارس بصله بعصبيه

 

 

_خلاص انا اسف والله مش قصدي بس احنا شكلنا وحش اووي انت شوفت جميله بصتلي ازاي
_ونور مش طايقاني
_طيب انا عارف جميله مش طايقاني لي إنما انت بقى نور مش طايقاك لي
فارس بصله ..
_اه عرفت علشان انت دبش ومبتعرفش تتعامل طالما انت مش قد الحب بتحب لي ..
_احمد !غور من وشي
_طيب سؤال بس
_اي
_هتكلمه امتى..
_خلاص جه الوقت ..
نور بعد العشا صلت وقعدت تقرا قران شويه لقت الباب بيخبط..
اتفزعت ..
انها لوحدها في الشقه ومفيش حد بيجيلها في الوقت دا..

 

 

قامت وقفت ورا الباب..
_مين ..
_انا جدك يا نور..
_اي…!

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية ما في قلبي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى