روايات

رواية ملاكي الحزين الفصل الحادي عشر 11 بقلم شروق خالد

رواية ملاكي الحزين الفصل الحادي عشر 11 بقلم شروق خالد

رواية ملاكي الحزين الجزء الحادي عشر

رواية ملاكي الحزين البارت الحادي عشر

رواية ملاكي الحزين
رواية ملاكي الحزين

رواية ملاكي الحزين الحلقة الحادية عشر

…. انتي بتعملي ايه يا مجنونه
لينا.. سبني انا اديقت من عشتي ومن الحياه يبكن لمه اموت ارتاح من الزل ده
…. ليه يعني ايه اللي حصل لده كله
… وانتا مالك سبني في حالي وتركب علي الصور وترمي نفسها في البحر
… اه يا بت المجنونه ويرمي نفسها وراها
بعد 10دقايق يخرج بيها من الماء ويضعها علي الشاطئ اوووووف انا عملت اية في حياتي علي شان بتعملي فيا كده
انتي يا بتاعه انتي قومي ويضعط عليها ايه دي مش راضيه تفوق وكمان مش معاها حاجه تعرفني هي مين ومين اهلاها
وبعدين بقا ده الساعه دلوقتي تاجي 11بليل وبعد يعني انا همشي واسبها ازاي اعمل ايه وما ينفعش اخدها معايا البيت امي مش هتسكت
وائل… انتي عايزاه ايه دلوقتي علي شان انا اضيف منكك بصراحه
رنا… يعني افهم من كده ايه
وائل.. يعني انا عايز انزل مصر اشوف بتي حرام العمر ده كله وهي محرومه مني
رنا… ايه يعني توك اللي عرفت معاك بيت ودوله مش عيالك ولا ايه
وائل.. وهي كمان بتي وليها الحق زيهم واكتر انا كونت غلطان لمه سبتها وحدها هنام وما سمعتش كلام سعد
رنا… يعني دلوقتي عرفت إنك غلطان يلا مش مهم بس اولادي حياتهم هنا ومدرسهم يعني نسيب ده كله ونروح هناك لا انتا روحي وبعدين ابه تعاله براحتك انا والعيال مش هننزل انتا فاهم ويا ريت تسيب الفيز بتاعك علي شان المصروف تمام وتترك وائل وتمشي

 

 

وائل… اوف يعني علي شان عيالي دوله اسبي بتي هناك انا هنزل واللي عايز ياجي براحته
بكر.. وهو يتسحب ويدخل السقه براحه اوي وهو شايل لينا علي ايده ويدخل الاوضه بتاعته وينوم لينا علي السرير ويعطيها ويطلع من الاوضه
الام… حمدلله على السلامة يا غندور
بكر.. الله يسلمك يا يت الكل
الام… مالك ليه مش علي بعض كده عملت ايه يا منيل
بكر… لا انا زي الفل اهو مالي وليه كل لمه تشوفيي تقولي عملت مصيبه ليه مكتوب عليا ولا ايه
لينا… اااااااااااااااه. لا ونبي ما تضربيني مش هاكل تاني من الاكل ده هامل من الزباله ونبي انا جسمي وجعني
بكر… وهو يقوم مخضوض
الام.. ايه الصوت ده وتدخل الاوضه عند لينا
الام.. وهي تنظر الي لينا وبكر الله الله الله ايه ده ان شاء الله ممكن خد يفهمني بفا
بكر.. اسمعني يا امي
الام.. افهم ايه واحد غريبه في الاوضه عندك افهم ايه غير اللي في بالي خد الزباله بتاعتك وغور من وشي
لينا.. وهي تبكي وتقوم من علي السرير انا اسفه والله انا مش كده انا محترمه
الام.. ههههههه محترمه تقعد في عرفت واحد عازب فينه الاخترام ده ممكن افهم
لينا.
سعد.. وهو يدخل الاوضه عند لينا
سعد… لينا حبيبت بابا وينظر الي الاوضه في جميع الاماكن لينا انتي فيت لييييييينا
الجميع ياتي علي صوت سعد
سنيه.. بتزعق ليه انتا مش في زريبه انتي في بيت وفي ناس
سعد.. فين لينا يا هانم
سنيه.. ببرود تلاقيها راحت تجيب حاجه يعني هتروح غين ما هي عامله زى القرش الممسوح هتلف تلف وترجع
فهد… وهو يدخل البيت ويسمع صوت امه ايه اللي بيحصل هنا
سعد.. سنيه هانم كانت بترمي كلام علي لينا امبارح لا وكمان حرمت البت من كل حاجه ومش ندمانه
فهد… بغضب لينا فين
سعد.. وهو يزق سنيه اسال امك ما هيا من يومها مش طايقه بس عايزة فلوسها وبس
فهد… ليييينا فين انا بسال سوال لينا فين
اخلص يا باشا هتفضل طول عمرك ما نغعش في حاجه اخلص البشوات هيوصلو انهارده والغله كبيره عليه وياريت تجيب حد يسعدني

 

 

بكر. انا مش هروح انا مش حدام افهمي انتي ليه مش عايزة تفهمي
الام.. بقولك ايه شغل الخدمية ده هو اللي كبرك وخالك شحط كده
واسمع كمان البت اللي انتي جايبها جوي دي اول لمه تقوم تمشي من هنا انا مش ناقص وجع دماغ انا اللي فيه مكفيني انتا سامع
بكر… يعني هتروح فين دي كانت هتموت نفسها امبارح انتي ليه مش مصدق
الام… لا يا حبيبي جو الافلام القديمه ده مش عليه دي اكيد عمله عمله وهربانه من اهلاها انا هروح الشغل ارجع ما القيهاش في البيت انتا سامع
بكر… ماشي انا هتصرف معاها
لينا… وهي تقوم وتحاول ان تمشي
بكر.. انتي ريحه فين
لينا… بيكا انا همشي مش هعمل مشاكل ليك انتا كمان
بكر… ههههه انتي سمعتي امي مش كده ما تخفيش هي بس بتقول كده علي شان خايفه عليه منك بس واول لمه ترجع اكيد هتنسي اللي قالته بس انتي ارتاحي وانا هروح اجبلك فطار يلا انا نازل

 

 

لينا… وهي تقوم وتمشي في الشقه وتاره الشقه كلها زبالة تضحك بشده دي عامله زي بيتنا وتمسك المكنسه وترتيب الشقه وتغسل الهدوم
بكر… وهو يدق علي الباب
لينا….

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية ملاكي الحزين)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى