روايات

رواية ملاك حائر الفصل الثامن 8 بقلم سهيلة عبدالله

رواية ملاك حائر الفصل الثامن 8 بقلم سهيلة عبدالله

رواية ملاك حائر الجزء الثامن

رواية ملاك حائر البارت الثامن

رواية ملاك حائر
رواية ملاك حائر

رواية ملاك حائر الحلقة الثامنة

يخرج الشباب والفتيات من مكتب العميد وائل
قمر :مش يلا علشان نروح القسم يشباب
ليلي مافيش داعي انتوا كتر خيركم لحد كده
مريم تضرب ليلي مزاح علي مؤخره رأسها
مريم والله ياست ليلي عال اوي والله اجبلك الشبشب لو متعدلتيش
ليلي :هو انا قولت حاجه يلا نروح القسم يا شباب
رأفت:اتفضلوا يلا
ويذهبوا الي السيارات
رأفت: يلا يا قمر انتي وليلي ومريم اتفضلوا اركبوا
محمود:اه منك يقاطع الأرزاق متسيب مريم معايا
رأفت ا:تلم ياولاد احنا بنتنا غاليه يلا علي عربيتك
محمود: بتزمر اها حكم القوي علي الضعيف
تقطعهم ليلي انا معايا عربيتي هاجي بيها علشان مرجعش اخدها من هنا اروح علي طول
رأفت تمام امشي ورايا
تقطعهم ليلي طب ممكن مريم تيجي معايا

 

 

 

رأفت: تمام مافيش مشكله
مريم: تشاور لقمر بيديها سلام يا قمر
قمر: بغيظ ماشي ياغدرين سبتوني لوحدي
مريم:بغمزه لوحدك ده انتي معاكي قره عينك
قمر:محمره الخدين من الكسوف
رأفت:يلا يبت اتكلي على الله مالكيش دعوة بقمري ويركب قمر ورأفت السياره
ليلي: يلا يا آخره صبري مالك انتي بالبنت ده كانت شويه و تفرقع من الكسوف
مريم:عادي
ليلي:هههههه عادي في المعادي
مريم:نينينيني ظريفه يابت
ليلي:لا ده انا شربات مكرار
مريم:طب يلا يا عم شربات
ليلي يلا وتتوجه ليلي لسيارتها مريم تتبعها
مريم ب إعجاب مشاء الله اللهم صل على النبي العربيه جمداه
ليلي:تلبس نظاره الشمس وتقول بثقه هو انا اي حد ولا ايه الجامد مبيجيش غير الي اجمد منه
مريم: علشان كده 😂 🌚 احنا بنصاحب الجمدين وتصفق بيديها بحماس
محمود يمر بسيارته من جانب مريم ويقول متجي يا جامد اوصلك
مريم:تنظر لمحمود وتقول بثقه قدامك لحد ٣ومتزعليش من الي هيحصل
محمود:بعند وريني كده هاتعملي ايه
مريم:١….٢……٣

 

 

 

مريم :تنادي وتقول رأفت
رأفت : ينزل من السياره ويتوجه ل مريم
محمود: يخرب بيتك 😧 رأفت في ايه يا مريم
مريم لسه هتكلم يقاطعها محمود….. ويقول وده اللي هنعرفه البارت الي جاي باذن الله سلام يا جميلات 🌚🖤

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية ملاك حائر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى