روايات

رواية نصفي الآخر الفصل العاشر 10 بقلم ميرا أبوالخير

رواية نصفي الآخر الفصل العاشر 10 بقلم ميرا أبوالخير

رواية نصفي الآخر الجزء العاشر

رواية نصفي الآخر البارت العاشر

رواية نصفي الآخر
رواية نصفي الآخر

رواية نصفي الآخر الحلقة العاشرة

نور دموعها نازلت وهي مش قادره تتحرك وهو بيقرب بخبث قرب وقب”لها بعن”ف وقرب با”سها و بص عليها بجراءة و بص بخبث: اي رايك انتي دلوقتي تحت ايدي يا مشلولة ومحدش يقدر يمنعني عنك تؤ تؤ..دموعك دي خاليها تنفعك كمان شويه.
نور بجمود: اعمل يلي انت عايزو مش همنعك.
…..: اي دا اعتبر انك ضعيفه دلوقتي.
نور بجمود: اعتبر اني تعبت.
جوز امها بخبث: ههههه لي بس كده احبك وانتي شر”سه.
نور بهدؤء: معدش يهمني حاجه.
جوز امها قرب ولسه بيحط ايده الباب اتفتح: انت مين.
جوز امها: خدي الفلوس دي واخرجي برا وفي 2 برا اصحابي ابعتيهم واقفلي الاوضه.
الممرضه بصت علي نور بخبث: هه تمم.
داخل اتنين.

 

 

 

نور بصدمه: انتي كمان هنا.
هند ببرود وقفلت الباب: اومال كلنا هنا انتي لازم تمو”تي ويمو”ت سرنا معاكي.
بتحاول تقوم تقعد: لي بتعملوا كده انا عملت لكم ايه.
جوز امها: شوفتينا واحنا بنتا”جر في الاعض”اء و امك كمان.
نور بدموع: عشان كده قت”لتوها وعايزين مني ايه.
هند بمكر: لولا الر*جالة طمعا”نين فيكي قولت عادي يتسلوا شويه وبعدين نخلص.
جوز امها بيفك زاير قميصه: وانا عا”يزها دلوقتي.
صحبه: وانا.
الاخر: معاك.
هند بتوقيف: استنوا لازم تاخد كام فو”لت كده الاول.
جوز امها برفع حاجب: لي.
هند بكر”اهيه: عشان خدت جوزي هات الممرضه.
الممرضه داخلت ومعها الجهاز ونور مرعوبه.
هند ببرود: شغليه علي اعلى حاجه.
الممرضه بخوف: لا كده تمو”ت.
بقلم ميرا ابوالخير.
فارس بقلق: مخنوق مش عارف ليه.

 

 

 

عفاف بتوتر: ا انا عايزة اقولك علي حاجه.
فارس: اي يا امي.
عفاف: ا انا ك كنت بزور نور الاسبوعين يلي فاتوا وعرفت انها ح حامل في اول اسبوع.
فارس بصدمه: نعممممممم حامل.
بقلم ميرا ابوالخير.
عند اياد.
اياد بفرحه: يعني كده نور مش مراته.
المحامي: لا طلما هي مش كانت في كامل عقلها تبقا جوازة با”طلة.
اياد: اعمل دلوقتي ورق جوز هتجوزها.
المحامي: تمم.
اياد بفرح: اخيرا هتبقي مراتي وهو مش جوزك.
بقلم ميرا ابوالخير.
في المستشفى.
هند بزعيق: شغليه يلاااا.

 

 

 

الممرضه: مينفعش هي حامل.
هند اخدت منها الجهاز: يبقا هشغله انا .
نور بصراخ وحطت ايديها علي بطنها: لاااااااااااا….

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية نصفي الآخر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى