روايات

رواية وعد الفهد الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم سارة محمد

رواية وعد الفهد الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم سارة محمد

رواية وعد الفهد الجزء الحادي والعشرون

رواية وعد الفهد البارت الحادي والعشرون

رواية وعد الفهد
رواية وعد الفهد

رواية وعد الفهد الحلقة الحادية والعشرون

نرجس: مين اللي قالك الحديت ده
عصام: ملكيش صالح مين قالي انت صحيح عملتي اكده
نرجس بحقد :ايوا عملت اكده ولسه
عصام :ليه يا اما اكده عشان الورث عشان الفلوس تقتلي اخواتك عشان الفلوس يا اما
اعمل ايه دلوقت ابلغ عنك هه مقدرش اكمل عادي ولا كاني عرفت حاجه بردو مقدرش
نرجس :انا عملت كل ده عشانك انت واختك
عصام :ههه عشاني اني ورقيه اللي ماتوا دول اخواتك كيف قدرتي تعملي اكده كيف
نرجس ببرود :انت مش هتيجي تحاسبني علي اللي عملته وهتساعدني انت واختك في الجاي
عصام بصدمه: اساعدك هه اساعدك تدمري العيله دي دا مستحيل يحصل اني اول واحد هيوقف في وشك يا اما
ثم تركها وخرج
نرجس :غبي زي ابوه هيضيع كل اللي عملته
رقيه :انتي ناويه علي ايه اما
نرجس :فهد لو فضل عايش مش هنعرف نطول حاجه واصل فهد ومريم لازم يحصلوا عبدالرحمن وعبدالله
رقيه بصدمه: هتقتلي فهد لا يا اما
نرجس بخبث: سلامه فهد ولا تبقي ست البيت دا كله

 

 

رقيه :هااااا
نرجس: ردي
رقيه بابتسامه: اساعدك كيف
نرجس بابتسامه: ايوا اكده اسمعي بقي
عند رائد ومريم
مريم :انت بتحب
رائد: ايوا بس هي متعرفش
مريم: ازاي
رائد :شوفتها اول مره من سبع سنين حبيتها فضلت وراها لحد ماعرفت عنها كل حاجه ولا مره قدرت اقف قدامها واعترفها اني بحبها مقدرش واهو راحت مني
مريم: هتسيبها تروح منك
رائد: اعمل ايه
مريم بابتسامه حزينه: روح اعترف لها بحبك قدامك لسه فرصه مضيعاش
رائد :انتي شايفه اكده
مريم: ايوا
رائد: شكرا يا مريم
مريم: علي ايه
رائد: انتي عطيتني امل ولو بسيط شكرا
مريم بابتسامه: العفو عن اذنك
ثم ذهبت
في الداخل
بدريه :مالك يا مريم
مريم لم تتحدث واتجهت الي غرفتها
بدريه :مالها
يارا :مش عارفه يا خاله هروح اشوفها
ذهبت يارا وراها
في غرفه مريم
بمجرد دخولها لغرفتها انفجرت في البكاء
يارا: مريم مالك بتعيطي ليه
واخذتها بين احضانها
مريم ببكاء: بيحب واحده تانيه يا يارا
يارا :اهدي يا مريم وفهميني
مريم :طلع بيحب واحده تانيه هو قالي كده
يارا: اهدي يا حبيبتي اهدي
في اليوم التالي
فرح فتحي وصباح
في غرفه صباح
وعد: زي القمر يا صباح
يارا: فعلا حلوه اوي والفستان تحفه

 

 

صباح بابتسامه: صوح
وعد ويارا بابتسامه :طبعا
اتت بدريه قاله: ماشاء الله ماشاء الله زي القمر يا بتي
صباح وهي تحتضن بدريه :شكرا يا خاله علي كل اللي عملتيه معايا من وقت ما دخلت البيت ده
بدريه: متشكرنيش يا صباح انتي بتي ودا واجبي
يارا :كده انا هعيط وربنا
وعد :اه الموقف مؤثر اوي
بدريه: وه مالك يا مريم ساكته ليه
مريم: هااا ابدا يا دودو اصلي تعبانه شويه بس
بدريه :وه تعبانه روحي يا وعد قولي لفهد خليه يجيب الدكتور
مريم :لا يا دودو مش مستاهله انا تمام
بدريه: متوكده يا بتي
مريم بابتسامه: ايوا يا دودو
في الاسفل
فهد بابتسامه: مبروك يا فتحي
فتحي: الله يبارك فيك يا فهد
اتي دامر من ورائهم قائلا: مبروك يا فتحي
فتحي بابتسامه: الله يبارك فيك عقبالك
دامر: يارب
رائد :اهلا اهلا بالبشمهندس
دامر بصدمه; رائد اتوحشتك قوي
رائد :واني كومان يا صاحبي
دامر موجه كلامه لفهد: كيفك يا فهد
فهد: زين عن اذنكم
رائد وهو يضع يده علي كتف دامر :بكره كل حاجه ترجع زي الاول يا صاحبي اصبر
دامر: كيف يعني هترجع
رائد: بعدين دلوقت عايزين نفرحوا بفتحي اخيرا واحد فينا هيعملها ويتجوز
دامر :هههههه معاك حق
رائد: اهو العروسه جات روح خد عروستك يا عريس
فتحي; ايوا صوح
ثم ذهب باتجاه صباح
بدريه: مبروك يا ولدي
فتحي: الله يبارك فيكي يا خاله

 

 

عند رائد ودامر
دامر :اومال فين عصام
رائد: مش عارف والله من الصبح ماشوفتوش
ثم اكمل بصدمه ليكون قال حاجه لنرجس
دامر :بتقول ايه
رائد: لا لا ولا حاجه استاذنك دقيقه بس
دامر: اتفضل
ثم ذهب باتجاه فهد
رائد :فهد عصام مش امبين من الصبح شكله اكده قال لنرجس علي كل حاجه
فهد: اهدي هو قالي إنه واجهها باللي عرفه وهي ما انكرتش حاجه
رائد: يعني
فهد: عصام مش زي نرجس عصام مش بيحب الظلم وهيقف ضدها
في مكان آخر
عمر: يا بني هتفضل ساكت كده مش هتقولي مالك
عصام: سيبني في حالي يا عمر بالله عليك

 

 

عمر :مش المفروض فرح فتحي النهارده
عصام :ايوا
عمر :طب مروحتش ليه
عصام: مخنوق
عمر: عصام احنا اصحاب من زمان احكيلي ايه اللي مزعلك
عصام :صديقتي لو ينفع هحكيلك علي كل حاجه
عمر :علي العموم براحتك هقوم اقول للحجه تعملنا كوبايتين شاي
عصام: ماشي

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية وعد الفهد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى