روايات

رواية وعد الفهد الفصل العشرون 20 بقلم سارة محمد

رواية وعد الفهد الفصل العشرون 20 بقلم سارة محمد

رواية وعد الفهد الجزء العشرون

رواية وعد الفهد البارت العشرون

رواية وعد الفهد
رواية وعد الفهد

رواية وعد الفهد الحلقة العشرون

رائد بصدمه: وعد
بدريه باستغراب: انت تعرف وعد يا ولدي
رائد :لا ابدا
بدريه بابتسامه: الدكتوره وعد خطيبه ولدي فهد
صدمه اخري تنزل علي رائد فحبيبته تكون خطيبه صديقه
رائد بابتسامه حزينه :مبروك يا دكتوره وعد
وعد بابتسامه :الله يبارك فيك ثم اكملت بمرح وهي تنظر لمريم انت بقي رائد باشا وكيل نيابه قد الدنيا
رائد: ههههه ايوا اني ثم نظر هو الآخر لمريم قائلا سمعتي سابقاني
وعد ويارا :اومال
مريم همست لنفسها: الله يخرب بيوتكم والبيوت اللي جنب بيوتكم فضحتوني يا جزم
اتي فهد قائلا بابتسامه :صباح الخير
الجميع :صباح النور
فهد :منورين يا دكاتره
يارا: دا نورك يا فهد بيه
وعد بنظرات حب :دا نورك

 

 

رائد اهي تحبه هذه حبيبتي التي راقبتها لسنوات ولم اقوي علي الاعتراف لها بحبي اهي تحب صديقي
بدريه وقد لاحظت شرود رائد :انت زين يا رائد يا ولدي
رائد: زين يا خاله زين ثم وجه كلامه لفهد وعصام قائلا يلا عشان عندينا شغل كتير
بدريه :افطروا الاول يا ولدي
عصام :فهد كنت عايز اتحدت معاك في موضوع اكده
فهد: حاضر يا عصام
فهد: رائد عصام تعالوا نتحدتوا في المكتب
في مكتب فهد
فهد :خير يا عصام
عصام : عايزك لحالك يا ولد خالي
فهد :اني عارف انت عايز تتحدت في ايه ورائد عارف كل حاجه
عصام بصدمه: صوح يعني انت عارف امي ناويه علي ايه
فهد: عارف انت بقي عارف ايه اللي عملته عمتي قبل سابق
عصام باستغراب :عملت ايه
رائد: الست نرجس هي السبب في موت خالك عبدالله وخالك عبدالرحمن يا عصام
عصام بصدمه: انت بتقول ايه امي مستحيل تعمل اكده
فهد: لا عملت وقريب هعطيك دليل علي الحديت ده
عصام :امي ماتعملش اكده عارف انها عايزه تاخد كل حاجه بس متقتلش اخوانها صدقني
فهد: فكرك ممكن اصدق اني عمتي تعمل اكده في ابوي وعمي بس اني شوفتها وسمعتها وهي بتعترف بكل حاجه
في الخارج
بدريه بصوت عالي: وه وه وه وه بتحبيه يا مريم
مريم :نهاااار اسوح انتي هتفضحيني يا بدريه وبعدين بحبه ايه بس مجرد اعجاب
بدريه: يا عيني عليك يا رائد يا ولدي الواد طيب وكنت بدعي الاقي له بنت هادئه اكده وبتسمع الكلام ويقع حظه في مريم
مريم :مالها مريم بقي إن شاء الله ما انا زي الفل اهو هو يطول اصلا ده يحمد ربنا
بدريه وهي تنظر لمريم قائله: يا عيني عليكي يا ولدي
وعد ويارا وصباح وقعن ارضا من الضحك هههههههههههههههههههههههههههههه
في الخارج
فهد :مالك يا صاحبي سرحان في ايه
رائد :ولا حاجه يا صاحبي
فهد: يعني اني مش عارفك انت مش علي بعضك
رائد: مخنوق شويه
فهد؛ خير
رائد: يعني من اللي وصلنا له كلنا اني وانت ودامر
فهد بتنهيده: هانت يا صاحبي هانت وكل حاجه هترجع زي الاول هانت

 

 

رائد: هتعمل ايه
فهد: مش اني اللي هعمل نرجس هي اللي هتعمل ايه حاجه عشان توقف فرحي اني ووعد
رائد :انت بتحب وعد ؟
فهد: هو اني كنت نسيت رحمه عشان احب غيرها
رائد :اومال هتجوز وعد ليه
فهد: مش عارف يمكن عشان انسي واكمل حياتي اتجوز واخلف
رائد: اكده مش بتظلمها معاك وانت مش بتحبها
فهد :هي عارفه كل حاجه
رائد: ليه هي مش غيرها
فهد :مش عارف
في الداخل
نرجس : السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
بدريه: وه كنتي فين من بدري يا خيتي
نرجس: نزلت اني ورقيه نشتروا لبس للفرح
بدريه بابتسامه :وماله يا خيتي
نرجس :اومال عصام فين
بدريه :فوق في اوضه
نرجس: طيب هطلع اشوفه تعالي يا رقيه
ثم ذهبت
وعد :هو فهد فين يا خاله
بدريه: هتلاقيه بره يا بنتي مع رائد
وعد :طيب عن اذنكم دقائق وراجعه
بدريه :ماشي يا بتي
في الخارج عند رائد وفهد
وعد: فهد
فهد بابتسامه: خير يا وعد
وعد :كنت عايزه اتكلم معاك
فهد؛ تمام عن اذنك يا رائد
رائد: اتفضلوا اني هروح اشوف العمال
ثم ذهب
فهد: خير مالك في حاجه
وعد: ابدا بس كنت عايزه اتكلم معاك في موضوع كده
فهد بابتسامه :سامعك
وعد: بخصوص عمتك
فهد بابتسامه: زارتك صوح
وعد بصدمه :وانت عرفت منين
فهد: توقعت اكده ثم اكمل قالتلك ايه

 

 

وعد: طلبت مني اني اكلمك واقولك اني مش عايزاك
فهد :ههههههههه اكده وانتي قولتليها ايه
وعد بكسوف: قولتلها اني احم بحبك ومش هبعد عنك
فهد بابتسامه: بتحبيني
وعد بكسوف: احم احم ايوا
فهد :ليه
وعد: لان الحب بالنسبه ليا الامان وانا عمري ما حسيت بالامان ده غير وانا جنبك
عن رائد
رائد: اهلا الدكتوووووووره مريم بنفسها
مريم :هههههههه مالك قاعد لوحدك ليه
رائد: مخنوق شويه
مريم: احكي احكي سامعاك
رائد :ههه البنت اللي بحبها هتجوز
مريم بصدمه: ايه
في غرفه عصام

 

 

نرجس: قاعد لحالك ليه يا ولدي
عصام: انتي صحيح اللي قتلني خالي عبدالله وخالي عبدالرحمن يا اما
نرجس بصدمه :مين اللي قالك الحديت ده
عصام بعصبيه: ردي عليا الحديت ده صوح

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية وعد الفهد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى