روايات

رواية يا من سكنتي قلبي عمدا الفصل الخامس 5 بقلم دونا

رواية يا من سكنتي قلبي عمدا الفصل الخامس 5 بقلم دونا

رواية يا من سكنتي قلبي عمدا الجزء الخامس

رواية يا من سكنتي قلبي عمدا البارت الخامس

رواية يا من سكنتي قلبي عمدا كاملة
رواية يا من سكنتي قلبي عمدا كاملة

رواية يا من سكنتي قلبي عمدا الحلقة الخامسة

وصلنا لمره اللي فاتت لم فريدة سالتي اي علاقة باباها وعمها وعمتها بل اسمه البحرواي وكمان هو كان عاوزه اي من مامتها وعاوزه منها هي اي دلوقتي .. يلا بينا نعرف
يعقوب بحزن وعيونه حمرت جدااا وزعق : ازي ايه وانتي كنت مع ماما في كل حاجه كانت بتحصلها اه صح لدرجه دي مو*تهم مش فارق عندك علشان تنسيهم ومتعرفش مين الي كان السبب هااا انطقي ..
وهنا فريدة رأسها وجعتها جدااا من كتر آلام وسندت علي الكرسي وبسرعه جري عليها مقار ومسكها وطالعه الاوضه ترتح وداده صفاء قعدت معها ونزل
ساره بقلق شديد علي فريدة وزعق : انت ازي اصلا تتهمه بحاجة ملهش ذنب فيها اهاا اللي حضرتك متعرفوش أن فريدة عندها فقدان ذاكره من وهي صغيره وده كلها علشان تهرب من اللي حصل لاهلينا فهمت بقا هي ليه استغربت وسالتك
مقار بحزن وضيق : ازي حصلها فقدان ذاكره يساره

 

 

ساره بحزن : يوم الحادثه اللي حصل لاهلينا انا لم فوقت شوفتها هي لم كانت قعده جنبي وبتعيط كتير وأول لم صحيت قالتلي بابا وعمو وعمتو وماما كلهم م*اتوا وسبوني ودااا كله بسببي وفضلت تقولي م*اتوا بسببي انا واغمه عليها بس من ساعته وهي مش بتفتكر حاجه خالص واحيانا الذكريات بتجلها بليل علي شكل كواب*يس ومتقدرش تنام خالص ممكن كمان متقدرش تنام من خوفها بتحلم بكواب*يس دي و أختك اللي انت بتتهمه دي انقذتني وبسبب الم*جرم اللي ق*تلهم وعايش حياته براحتو فريدة بتتعذب ومحمله نفسها مسؤلية موت*هم
مقار بضيق : ازي محملة نفسها مسؤلية موتهم
ساره بحزن : مش عارفه بلظبط بس انا سمعتها وهي نايمه و كانت بين عليها القلق جدااا وبتقول لا ياعموااا مش هقولك علي حاجه بس متقتل*همش وبعدها بتقعد تعيط جامد وتترتعش بسبب الكابوس دااا بس اللي انا متاكده منو أنه هو السبب في الوقعه اللي حصلت للي فريدة واللي وقعتها لم كانت في الجنينه بتلعب زمان غير أنها افتكرت البحرواي لم ات*هجم عليها ومخافتش منه خالص ولا عاطت أي رد فعل قلق أو توتر منه اكيد شخص تاني بس معرفش مين
مقار بقلق : ازي مخافتش منه مش فاهم
ساره بحزن : الدكتور قالي أنه فريدة لك اشوف الشخص اللي كان السبب في صدمته والي خلها تفقد الذاكره هو نفس العلاج اللي هيخليها ترجعلها ذاكرتها وداا هعرفوا لم تتوتر جامد أو تخاف منه بطريقه غير طبيعي أو حته ت*ضربه وتته*جم عليه وبكده هنعرف ازي رجعتلها الذاكره لم هي تقولنا وترجع ذاكرتها تاني بس
يعقوب بضيق وحزن علي أخته : انا اسفه مش قصدي أعالي صوته أو حته ات*همها بس برضوا في خيط ضايع
مقار بضيق : مفيش غير فريدة هي اللي تعرف الرأس الكبيره في الج*رائم دي كلها
يعقوب بخنقه : بس مين اللي هيكون بيكره علتنا اوي بطريقه دي مين انا هتجنن خلاص وو
داده صفاء هي فريدة نازلين

 

 

 

فريدة بحزن : انا اسفه جدااا ليك يا استاذ يعقوب بس انا حقيقي مش فاكره اي حاجه من الحادثه دي غير وانا في المستشفى بس
يعقوب بحزن وندم : اي اللي انتي بتقوليه دااا واي استاذ دي كمان وبعدين انا اللي اسف والله مش قصدي بس السيره دي بتعصبني جدااا وانتي اختي وبينتي اللي وحشتني من زمان اوي يا فيري وحضنها حضن الأخوي الجميل اللي هيحاول بيعوضها بيه علي اللي فاتت
وكان في حد بيشيط جنبهم ويعقوب بغيظ اكتر ؛ شامه يا فيري رحت الشيط دي تقريبا كده جايه من اللي جانبين دااا
لو سمحت يا داده صفاء هاتي الطافيه علشان النار دي
وهنا مقار مستحملش وقعد يجري وراء يعقوب
وهنا ساره وفريدة وداده صفاء قعدت يضحكوا عليهم
يعقوب بتعب :يابني ارحمني دي اختي اختتيييييي يا خربت عقلك داا انت غيور اوي يا اخي
مقار بتعب : بقيت مراتي يبقا كله ممنوع اي حاجه يا رخم وإلا اترحم علي روحك يا بيضه
يعقوب بستفزاز : داا اي داا انت مكنتش بتغير عليا كده يا مقوره قلبي هههههههه
وهنا الكل قعد يضحك جامد ونسيو الحزن ومقار وقف مصدوم منه ومن كلامه
داده صفاء بحب : خلاص بقا كفايه حكاوي ويلاانا هروح احضر العشاء وساره وانتي وفريدة روحوا ارتحو علشان انتو لسه تعبانين ماشي يا حبايبي
كلهم ببتسامه حاضر .. ومقار ويعقوب راحو المكتب
يعقوب بغضب وضيق : انا لازم امسكه علشان اعرف مين اللي وراه ومتقوليش لا يا مقار علشان مستحيل اسمعلك
مقار ببرود وجمود : مين قالك اني لسه همسكه هو اصلا في المخزن والرجاله بيظبطوه لحد ما نروحلو
يعقوب بغضب وزعق :يعني انت مسكه ومقولتليش يا مقار لا وكمان ساكت يبرودك يا اخي داا انا دمي محروق اوي
مقار ببرود اكتر : اهدأ يا يعقوب كله بوقته المهم البنات ميعرفش بأي حاجه كفايه زعل وحزن لحد كده معهم احنا هنتولوا الموضوع كلها وهنن*تقم منهم متقلقش
يعقوب بهدوء : تمام ماشي يا مقار .. ايه اللي المفروض يتعمل

 

 

 

مقار بهدوء جاحد: هنتعمل عادي جدااا في الشغل والبيت لحد ما نشوفهم هيعملوا اي
يعقوب ببرود : تمام
داداه صفاء بحب : يلا يولاد العشاء جاهز والبنات مستنيكم يلا متاخروش
مقار ويعقوب : حاضر يا داده
ونزلوا اتعشو وبعد ما خلصوا
ساره بتوتر : اااستاذ مقار انا عاوزه انزل اجيب هدوم
مقار بضحك : استاذ اي يابنتي انا اخوكي علي فكره يا آخر صبري مالك كده ياساره قلبت علي فريده هههههه
يعقوب بضحك وغيظ : والله انتو لاتنين عاوزين تموتونا ناقصين عمره صح يا سرسور
ساره ووشع حمر من كتر الغيظ : مبلاش سرسور دي طيب وبعدين انت مالك أنا بقول لخويا حبيبي انت مالك يا رخ*م وبعدين انا بكلمه هو انت بتتدخل ليه يا ب*ارد
يعقوب بضيق : مبلاش طولت لسانك دي علشان متندميش ساره و اي حاجه تخصك تخصني من غير ناقش واه اخوكي علي عيني وراسي لكن حبيبك دي متقوليش تاني غير ليا فاهمه
ساره بغيظ اكتر : براحتي اطول لساني براحتي وعلى اي حد وبرحتي كمان وليه أن شاء الله اقولك حبيبي واي اي حاجه تخصني تخصك دي كمان انت مجنون
يعقوب بستفزاز : لانك ببساطه الليله هتكوني مراتي يا سرسور ولسانك دااا هقصهولك يا روحي
ساره بتوتر وغيظ : ايه اللي بيقول دااا ؛ يا مقار انا مش عاوزه اتجوزه أنا مبح*بوش خالص
يعقوب ببرود : مش مهم انك تحبيني المهم انك هتكوني بتعتي وخلاص خلصنا
مقار ببرود وخبث : ساره تعالي عاوز اتكلم معاكي شويه

 

 

 

ساره بتوتر : حاضر يا أبيه
ووووو عنه ف المره الجايه هنعرف حاجات كتير اوي واسرار هتتفتح وأشخاص هتظهر ويا تراه يعقوب مصممه يتجوز ساره ليه بسرعه ومين الرأس الكبيره اللي متعرفهوش غير فريدة وأي اللي بيخططلو مقار مع يعقوب هنعرف كله في الجزء الجايه ..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية يا من سكنتي قلبي عمدا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى