Uncategorized

رواية بنت البواب الفصل العاشر 10 بقلم دنيا محمود

      رواية بنت البواب الفصل العاشر 10 بقلم دنيا محمود

رواية بنت البواب الفصل العاشر 10 بقلم دنيا محمود

 رواية بنت البواب الفصل العاشر 10 بقلم دنيا محمود

خرجت من الفيلا وسوقت العربية بسرعة وفجأة لقيت كل حاجة سوداء فوقت وانا في المستشفى ودراعي متجبس روحت تاني يوم بليل من المستشفى عشان يطمئنوا أن مفيش نزيف داخلي ،روحت الفيلا ولقتها  واقفة في المطبخ ومدياني ضهرها .
=انا اسف يا زهرة.
لفت وجريت عليا  .
_ايه مالك ومال دراعك .
=حادثة بسيطة ،دخليني  علي السرير مش قادر .
_حاضر .
دخلته علي سريره وانا سانده واول ما فرد جسمه علي السرير شدني لحضنه .
=انتي هتنامي هنا النهاردة .
خوفت و جسمي بقي بيرتعش وافتكرت لما نمت هنا وصحيت علي كابوس الواقع .
حسيت بخوفها وده وجعني جدا وافتكرت لما نامت معايا كنت سعيد ازاي بس اللي عملته معه الصبح ده كان انانية وغباء و اديني بدفع تمنه دلوقتي .
=زهرة انا عمرى ما هعمل حاجة معاكي الا لما تقولي يا ادهم من غير بيه ساعته بس هحس بثقتك فيا واني عمري ماهجرحك واننا واحد.
هديت ونامت .
فضلنا كده لمدة شهر والنهاردة هروح افك الجبس ،وهي رايحة تجيب النتيجة استغلت ده وقولت له انا هروح افكه بعد بكرة   وبعت جبت الدكتور وهي في الجامعة وفكيته وقلت لازم بقي انقل هدومها عندي وبيدي ،عشان بتوحشني واوفر عليها مجهود النزول ، دخلت الأوضة وجيت اطلع الهدوم لقيت انها يعتبر معندهاش  هدوم  ازاي انا غبي ومخدش بالي انه بتغير في بجامتين بس ،وانا عندي أوضة للهدوم جوة اوضتي ،نقلتهم وقفلت اوضتها بالمفتاح  ،عشان هي هتنام عندي بعد كده وحتي لو اخوات مش مهم المهم انها في حضني ،بس زعلت جدا من نفسي انه بقالها سنتين وعمري ماخدت بالي من الموضوع ده وهي عمرها ماطلبت حاجة وصلت البيت وطلعت جري علي اوضتي ودخلت في حضني وهي فرحانة جدا.
_انا نجحت يا ادهم بيه.
=الف مبروك يا قلبي من جوة .
هي وشها احمر وبعدت وانا كنت هموت وابوسها زي مراتي عادي ،بس منعت نفسي انا لازم استني عليها  ،لازم تطمئن الأول. 
=بطلي تحمرى كده لأني مش عارف هكون متماسك كده لحد امتي .
ضحكت والشمس طلعت وحاجة آخر حلاوة .
_بطل تقول كلام يكسفني وانا مش هحمر.
=تعالي عشان نازلين .
_رايحين فين.
=تعالي بس هو انتي اللي هتسوقي .
_بمناسبة السواقة حمد لله علي السلامة ،ودي خيانة علي فكرة.
=حبت اعملها مفاجاة ،بس هقول ايه الهانم فرحت بنتيجة ونسيت جوزها ستات آخر زمن.
ضحكت وانا أخدتها من ايديها وروحنا المول  ،اشتريت ليه لبس كتير للبيت وهي كانت مبسوطة جدا ،وفي الاخر دخلتها محل محجبات هي كانت مستغربة بس اختارنا فساتين وكأن في فستان اسود في ابيض تحفة عليها اخدت طرحة نبيتي وحطتها علي شعرها .
_بس انا مش بعرف اللف الطرح .
=ولا انا ياختي والله  تعالي بصي كده في اليوتيوب كده .
عرفت تلبس الطرحة بس بمساعدتي وكانت زي القمر .
=هتروحي بيها ولبسك من هنا و رايح كده.
هزت رأسها بالموافقة لا انا هبوسها البت دي قمر في حالتها كلها وانا اللي عايز اخبيها من الناس دلوقتي بقت جميلة اكتر ،لما طلعنا لقيتها واقفة  وبتبص علي محل الشوكولاته ،أخدتها من ايديها ودخلنا المحل واشتريت كيس كبير ليها من الشوكولاته ،هي كانت فرحانة جدا زي العيال الصغيرة .
=  امال لما تيجي تاكليها هتكوني عاملة ازاي.
_انا مش هاكلة .
=ليه بقي .
_عشان دي اول مرة 
يتبع … 
لقراءة الفصل الحادي عشر والأخير : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى