Uncategorized

رواية مهمة عاشق الفصل العاشر 10 بقلم خلود وائل

 رواية مهمة عاشق الفصل العاشر 10 بقلم خلود وائل
رواية مهمة عاشق الفصل العاشر 10 بقلم خلود وائل

رواية مهمة عاشق الفصل العاشر 10 بقلم خلود وائل

علي:الاة ماانت حلو اهوة وبتضحك
وبمهارة عاليه قدر علي بحكم شغله انه يفتح رمز التليفون وبداء يدور في الصور شاف صور كتير لليلي منهم صور في حضن حسام اخوها وصور تانيه مع ماهر بيعملو حركات مجنونه فحس بغيرة علي ليلي لحد ماشاف صورتها في فرح حسام وهي جمبه هو وعروسته فقلبه اطمن وشاف صورة لليلي بشعرها منزله قصه علي جمب ونور الرينج لايت في عنيها مخليها احلي بكتير علي فضل مركز اوووي في الصورة وهو مبتسم وفرحان وبعدين راح للواتس يشوف رسايلها اول شات كان ل الاء فتحه وكان كالاتي
الاء:ها في اخبار
ليلي:لا في اهرام
الاء:خفه المستشفي كانو عاوزينك ليه
ليلي: كالعادة علي بيه اسم الله عليه كان سخن جرحه كان متلوث ووارم وكانت الدنيا نيله خالص
الاء:والوقتي عامل ايه وايه ال عمل فيه كدة
ليلي: قلبي مش مطمن حسن الهلالي هو ال جه غيرله علي الجرح وحاسه انه قاصدها بس انا عالجت الموضوع وبقي كويس 
الاء:هتروحي امتي انتي هناك بفستانك????????
ليلي:اضحكي يااختي ماانتي طبعا نايمه وواخدة راحتك
الاء:ياما نفسي اشكر علي بيه اسم الله عليه دة والله
ليلي:اشمعنا????
الاء:اخيرا حد دوخك يالولي انتي محدش بيقدر عليكي
ليلي:بس يسطا ميقدر علي القدرة الا ربنا ????اختك شبح 
الاء:ماشي ياعم الشبح بس صراحه هو مز ويستاهل الدوخه
ليلي:اممممم ممكن هو مز بصراحه
الاء:طب ايه????
ليلي:طب اه طب قولي اعملك ايه
الاء:عمال تدلع تدلع تداااالع وانا قلبي يولع يولع يوااالع
ليلي:مايولع ولا يتحرق بجاز روحي نامي ????????????
الاء:انا ابقي جذمه لو كلمت واحدة زيك
ليلي:حاسه اني بتهزق سيكا????????
الاء:سيكا وعيله السيكات كلها نامي بقي بفستانك ياحجه وانتي واقفه ذي الحصان
ليلي:حصان يعضك ياالاء يابنت سعاد 
الاء:انا لا هشتم ولا همد ايدي بس نفسي اشوفك وانتي مروحه والمستشفي كلها بتتفرج عليكي يابرنسس????
ليلي:جامدين ومفيش الا احنا جامدين حلوووين????
الاء:سلام ياباردة ابقي كلميني اما تروحي
ليلي:باااي????
ضحك علي بصوت مسموع علي طريقه كلام ليلي وثقتها في نفسها
الحاجه منال :خير ياحبيبي بتضحك علي ايه
علي:لا ابدا ياماما دي حاجه في التلفون وهمس بينه وبين نفسه ماشي ياست ليلي اما اشوف ايه حكايه علي بيه اسم الله عليه دي …
عند حسام وسلمي
حسام:قومي بقي كل دة نوم
سلمي:سيبني بقي يابني هو حرام لوسبتني انام
حسام:يلا يابنتي ورانا طيارة واهلي زمانهم جايين يباركولنا
سلمي: اجيبك منين ياعم عبد المنعم
حسام:هههههههه خلاص انا خدتك ياقمر وبقيتي بتاعتي ولو مقمتيش تعمليلي فطار هفطر بيكي ايه رايك
سلمي قامت من النوم جري ونطت علي الارض بضحك:لا وعلي ايه فيستو ثانيه ويكون الفطار جاهز
حسام بضحك:فيستو اسمها فيمتو ثانيه
سلمي:يلا من هنا
بعد مدة قصيرة وصلت ليلي واهلها عند حسام وباركولهم وقعدو معاهم يضحكو وشويه واهل سلمي وصلو وكانت قعدة عائليه كلها ضحك وهزار
عند علي في المستشفي::::….
في جناح علي وقدام كل الموجودين
مدير المستشفي :حضرتك احنا مش عارفين نوصل لدكتورة ليلي انا بقول نلم الموضوع وانا بنفسي هعاقب دكتور حسن علي غلطه
عماد:الوقتي حالا تجبلي الدكتور والدكتورة ولو مش عارف انت بتتعامل مع مين اعرفك بطريقتي عادي مفيش مشاكل
مدير المستشفي:المقامات محفوظه ياعماد بيه دكتور حسن موجود وحالا يكون عند حضرتك اما دكتورة ليلي مبتردش خالص
نهي:ولا هترد حضرتك عشان نست تلفونها هنا من امبارح
مدير المستشفي :انا هتصرف 
مدير المستشفي طلب دكتورة الاء عشان هي الوحيدة ال تقدر توصل لليلي وفعلا طلبت الحاجه كوثر علي تليفونها
الاء:الوو السلام عليكم اذيك ياطنط
الحاجه كوثر:بخير ياحبيبتي في حاجه ياالاء
الاء:ليلي فين ياطنط
الحاجه كوثر:هنا اهيه ياحبيبتي خوديها معاكي 
ليلي:خير ياالاء في ايه
الاء:انتي فين تعالي المستشفي حالا
ليلي:في ايه متقلقنيش
الاء:مدير المستشفي عاوزك عشان يعرف منك ال حصل من دكتور حسن والموضوع شكله كبير 
ليلي:طيب اما ابقي اجي في معادي انا عند حسام يابنتي
الاء:حالا ياليلي اهل علي مش ساكتين ارجوكي تعالي قبل ماحسن يعك الدنيا انتي عارفه هو مستني فرصه عليكي
ليلي :طيب انا جايه سلام
ليلي :معلش ياجماعه استاذنكم انا هروح المستشفي محتاجيني ضروري
الحاج مصطفى بأنفعال:ايه ياليلي دي مبقتش طريقه يابنتي ايه حكايه المستشفي ال كل شويه تعالي محتاجينك ايه مفيش غيرك وعلي طول هناك حتي فرح اخوكي سبتيه وجريتي والوقتي بردو 
ليلي:غصب عني والله يابابا
الحاج مصطفي:غصب عنك ايه وزفت ايه داانا موافق علي بياتك هناك بالعافيه هيبقي ليل ونهار لا يابنتي دي مش طريقه
ليلي بأحراج من كل الموجودين:انا اسفه يابابا مش هتتكرر تاني واوعدك كل حاجه هترجع لطبيعتها بس بستأذن حضرتك اروح اشوف هما محتاجني ليه 
الحاج مصطفي :……
حسام:يابابا ليلي دكتورة واكيد غصب عنها مواعيد شغلها وكون انهم يطلبوها بالاسم دة معناه انها بقت دكتورة كبيرة ودي حاجه تفرحنا
الحاج مصطفي:ايوة ياابني بس مش علي حساب راحتها وعيلتها 
حسام قام طبطب علي ليلي وباس دماغها وقال بضحك :وبعدين لعلمك بقي ال واقفه قدامك دي بكرة تاخد الدكتوراة من امريكا وتقبض بالدولار ومحدش هيعرف يكلمها بعد كدة
ابتسم الحاج مصطفي:ياحبيبتي انا اتمني اشوفك احسن واحدة في الدنيا بس مش بالبهدله دي روحي شوفي شغلك وربنا معاكي
نزلت ليلي من عند حسام وشر الدنيا كله في عنيها ووصلت المستشفي وطلعت لجناح علي ودخلت علي صوت دكتور حسن:طب حضرتك لو هي مش غلطانه مجتش تواجهني ليه دي جبانه واققل من انها تقف في وشي
ليلي بصوت مسموع:جبانه دي مش انا اكيد انما اققل من اني اققف قصادك ف احب اعرفك اني اعلي من اني ارد عليك اصلا
الكل اتفاجئ بليلي ودكتور حسن اتصدم من دخولها وردها عليه
ليلي دخلت وملامحها جامدة وعنيها كلها حزن وشر في نفس الوقت …مشيت وراحت وقفت عند مدير المستشفي:ممكن اعرف حضرتك طلبتني ليه
مدير المستشفي:عاوز اسمع منك يا دكتوره ليلي وافهم ايه ال حصل بالظبط مع حضرة الرائد علي
ليلي اخدت نفس عميق وغمضت عنيها وبعدين فتحتها واتكلمت: حضرة الرائد علي كان كويس وبأحسن حال جيت اطمنت عليه ومشيت من المستشفى علي اساس ان دكتورة الاء هتيجي مكاني تغيرله علي الجرح وبليل لقيت المستشفي بيتصلو عليا جيت جري لقيت درجه حرارته عاليه جدا روحت بصيت علي الجرح لقيته وارم وملتهب ودة سببه تلوث نتيجه إهمال وعدم ضمير الدكتور ال غيرله الجرح وغلط تاني من دكتور اداله خوافض للحراره بدون مايدور علي سبب الحرارة العاليه والتعب المفاجئ لعلي بيه 
مدير المستشفي:وبعدين عملتي ايه
ليلي:نضفت الجرح وعالجته وغيرتله عليه وعطيته حقن مضاد حيوي وسهرت جمبه طول الليل اتابع حالته لحد مااستعاد وعيه ودرجه حرارته انتظمت وبعدين سبته ونزلت النهاردة الساعه ٦الصبح 
مدير المستشفي:دكتور حسن بيقول انه مغيرله غيار كويس بدون اي إهمال وان الجرح كان ملتهب قبل ماهو يغيرة 
ليلي بتحدي وسخريه:والله …معلش يادكتور حسن هو حضرتك خريج كليه ايه او معلش انت شايفني ايه 
دكتور حسن:انتي عيله مستهترة وبتلبسيني غلطك عشان دكتورة فاشله وملكيش سعر
الكل متابع الموقف بترقب وعلي عينه علي ليلي بيتابعها ومستغرب ملامحها من اول مادخلت
ليلي بكل برود وهدوء:لااااااا لحد هنا وتقف انتباة انا سعري عالي وعالي اوووي بدليل انك مقدرتش عليه ورفعت حاجبها ولو ناسي افكرك دة اولا ثانيا طالما لقيت الجرح تعبان اول ماجيت تغيرة ليه معطيتش المريض حقن مضاد حيوي وليه من الاساس بتدخل في حاله مش حالتك يادكتور وحاجه كمان انا لو عاوزة اشطب اسمك من النقابه هعملها وغلطاتك تشهدلك بدة بس انا مش فاضيه اني افكر في واحد ذيك وبصت لمدير المستشفي:حضرتك الموضوع اتفه من انك تطلبني ابررلك ال حصل عندك دكتورة الاء ودكتور هشام والممرضه ووالدة علي بيه تقدر تستفسر منهم وهما هيأكدولك كلامي بعد اذنك
ليلي مشت ولسه هتخرج من الجناح وقفها صوت دكتور حسن:انتي واحدة رخيصه ومش لاقيه ال يلمك بتعملي شو علشان الناس تشوفك
لفت ليلي وراحتله ورفعت ايدها وادته قلم علي وشه صوته رن في ودن كل ال واقفين
ليلي:حظك حلو المرة دي اني ضربتك بأيدي الشمال
دكتور حسن بزعيق: والله لدفعك التمن غالي 
الكل اتدخل ومسكو دكتور حسن بعيد عن ليلي
عماد:انا هوريك التمن الغالي دة بيدفع اذاي
يتبع ……
لقراءة الفصل الحادي عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى