Uncategorized

رواية عشق الليل الفصل الحادي عشر 11 بقلم شرين أحمد

 رواية عشق الليل الفصل الحادي عشر 11 بقلم شرين أحمد

رواية عشق الليل الفصل الحادي عشر 11 بقلم شرين أحمد

رواية عشق الليل الفصل الحادي عشر 11 بقلم شرين أحمد

جنات لم تفهم شئ:مش فاهمة تقصد اي  و سيب ايدي بعد لذنك انت راجل متجوز
:وانتي مراتي بردوا اي الجدي قالوا ده انتي هتتجوزي
فهمت ما يقصد :وانت مالك دي حريتي 
هو بغيرة:طب اي رايك لو جيه اتجوزك اموتك و اموته قبليني بقى 
:يوووووسف انت مالك دي حريتها زاي ماانت اتحوزتني هي عايزة تتجوز
اتصدم جنات و بكت:مراتك معها حق بعد اذنك ثم ذهبت
غضب يوسف و ذهب من البيت 
و اتصدم :انا اسف 
:لا عادي …….يوسف 
واجه نظروا مرة اخرى 
:ليام 
ليام اخويااااا
ابتسم ليام ع شقيقه 
احضنه بعد 
:يا علم انا هنا انا كماااان
يوسف:ايه ياض بحضن اخويا انت مالك 
زياد :وانا ماليش حضن يايسو 
يوسف بأصتناع الغضب :اي يااااض من تتكلم عدل يا زياد تعالى كده
زياد بخوف:تعالى اي يا صاحبي
جاء اليه و ثم حضنه 
زياد:الله يخربيتك كنت هموت فيهاا ههههههه
ليام ضحك عليهم :انت اي اللي جابك ي يوسف هنا 
:اللي جبني جابك تعالى ندخل 
:ماشي يلااا 
ذاهبوا الى الداخل 
وجدو جدتهم زياد:زوزووووووو
الجدة :بسم الله الرحمن الرحيم
زياد:اي يا زوزو انا زعلان منك مش بتسألي عليا و كنان بتسمي هو انا عفريت 
الجدة رفعت الشبشب :حد يسلم حد كده يا ابن……
زياد:ألا كده ي زوزو ي مزززة 
يوسف بضحك:انت متأكد انت كنت في تركيا
زياد:مش باي…………. اللهم صلسدي و سلم و بارك علي سيدنا محمد 
الجميع اليه :افضل الصلاة و السلام 
يوسف:اي ياض قلبت شيخ ليه 
كان متنح 
ليام:زياد انت ياااض
زياد بتناح :زوزو 
زينه:نعم ي زفت 
زياد :انتي مقولتيش ليه انك عندك قمرات هنا 
زينه :قمرات كيف 
استغرب ليام و يوسف 
زياد :ما شاء الله التالته احلى من بعض 
ضحكت الجدة بخبث:ههههه دول احفادي 
زياد:اي الاحفاد القمر و العسل دول دي احلى ايام
وجه نظرهم الي ماكان نظر زياد
ليام وجه نظروا فعلا ملائكة واقفين امامه 
يوسف بغضب من زياد :اي ياض متتلم ي عم 
زياد :هااا معلش بس دي الحقيقة
زوزو وحيات عيالك جوزني و احدة منهم
الجد:عيني ليك ي حبيبي 
زياد :اهلا اهلا بجدو الغالي و الله انا بحبك عشان مخلفين قمرات 
يوسف :ما تحسب ع كلامك يا زياد اي اللي عايز تتجوز دي 
الجد: عارف يا لماض دول مش اي بنات ي زياد دول زينه البنات 
اتكسفو البنات من كلام زياد 
:وكمان تتكسفوا 
الجد:وه مش عامل حساب ليا ياض
:اسف ي جدو
ليام بص ع ليل كانت جميلة فعلا بحجبها و عيونها  التي سحرته
:اهلا اهلا باليام 
ليام كان كل تركيزوا……..
يتبع…..
لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى