Uncategorized

رواية حب وعذاب البارت الحادي عشر 11 بقلم آية السيد

 رواية حب وعذاب البارت الحادي عشر 11 بقلم آية السيد

رواية حب وعذاب البارت الحادي عشر 11 بقلم آية السيد

رواية حب وعذاب البارت الحادي عشر 11 بقلم آية السيد

زين فتح الظرف الظرف واتصدم من اللي شافه
زين بعصبيه /اه يابن ال*****
وبعدين نده علي العسكري بزعيق
زين بزعيق /انت يا عسكري يا زفت ياللي بره
العسكري دخل بفزع وخوف علي بمكتب زين
العسكري بخوف /اوامرك يا فندم
زين بعصبيه /اندهلي شريف بيه بسرعه
العسكري بإيمائه وهو يخرج /اوامرك يا فندم
زين قعد علي الكرسي وهو بيبص علي الظرف بعصبيه
____________________
في منزل حنان
حنان دخلت اوضتها وفضلت مستغربه وعماله تفكر يا تري مين الي باعت الورد
وافتكرت الجمله اللي كانت مكتوبه وابتسمت
وفاقت من شرودها علي صوت والدتها
ريهام /يا حنان
حنان /ايوة يا ماما
ريهام /يلا يا حبيبتي عشان تاكلي
حنان /حاضر يا ماما جايه اهوه
وخرجت من الاوضه وراحت اوضه المعيشه
___________________
في شركه الجرحي
رحيم كان قاعد في مكتبه وعمال يفكر في حنان ويا تري الورد عجبها ولا لا
وافتكر الجمله اللي هو طلب من صاحب المحل يكتبها علي الكارت
_________فللااااااش بااااك
الراجل باحترام /تحب نكتب ايه علي الكارت يا فندم
رحيم بهيام وهو بيفكر في حنان اكتب /الف سلامه عليكي يا معذبه قلبي
الراجل /بتوقيع مين يا فندم
رحيم /بدون توقيع
الراجل /تمام يا فندم… اي أوامر تانيه
رحيم /لا
وبعدين قفل السكه
وسند براسه/امتي بقا يا حنان تعرفي بحبي ليكي ومبقاش مضطر اخبي نفسي عنك والعب دور المجهول
__________باااااك
رحيم فاق من شروده علي صوت خبط علي الباب
رحيم /ادخل
هند باحترام /معاد الاجتماع كمان نص ساعه يا فندم… يعني بعد استراحه الغدا علطول
رحيم /تمام… جهزي انت كل حاجه
هند بإيمائه /تمام يا فندم
رحيم/فيه حاجه تانيه
هند /بصراحه كنت محتاجه حضرتك تمضي الورق دا
رحيم /ماشي حطيه وان هبقي اراجعه و امضيه
هند /تمام… عن اذنك يا فندم
هند خرجت وقفلت الباب وراها
ورحيم رجع تاني يفكر في حنان
رحيم لنفسه /جرا ايه يا رحيم….ركز كده واعقل
وبعدين مسك ورق الصفقه وبدأ يراجع الورق
________________________
في الكافيه
وعد كانت قاعده متوترة ومش عارفه تبدأ ازاي
ياسين /ها يا وعد انا سامعك بس اذا انتي مش حابه تحكي وحاسه اني مش اد الثقه بلاش
وعد قاطعته بسرعه /لا لا الحكايه مش كده انا بس مش عارفه ابدا ازاي او ارتب الكلام
ياسين بابتسامه/طيب ممكن تهدي واتكلمي وانا سامعك
وعد بتنهيده /حاضر…. الشخص دا يبقا احمد السيوفي اتعرفت عليه وانا في الجامعه كنت لسه في سنه اولي ومعنديش أصحاب وطبعا هو أكبر مني بسنه اتقابلنا انا وهو صدفه
وبعد كده كنت بشوفه في الجامعه منكرش اني كنت معجبه بيه وانبسطت لما هو كمان طلع معجب بيا وانه بيحبني وانه هياجي يتقدم ليا اول لما نخلص جامعه
وعد وبدأت تدمع /وانا طبعا زي الهبله صدقته ومشيت وراه وفضلنا سوا وعدت اول سنه واحنا كله تمام بينا وبنقرب اكتر من بعض
لغايه ما فيوم اكتشفت انه أقذر انسان موجود في الدنيا
ودموعها نزلت اكتر
ياسين أداها منديل ووعد مسحت دموعها
ياسين وبدأ قلبه يوجعه بسبب دموعها وفي نفس الوقت نفسه يلاقي ياحمد عشان يطلع عصبيته فيه /كملي
وعد /اهتمامه بيا قل وكل حاجه بدأت تبوظ وكملت بمراراه/ اكتشفت… اكتشفت انه بيخوني
______________فلااااااااااش بااااااك
وعد كانت قاعده في الكافيه وفجأه شافت احمد وهو داخل من الباب وكان معاه بنت ماسكه جامد
أحمد والبنت اللي معاه دخلوا وقعدوا علي ترييزة وفضلوا يضحكوا وهو كان ماسك ايدها
كل دا وعد بتراقب ودموعها بتنزل من عيونها ومش مصدقه ان احمد ممكن يعمل معاها كده
وعد محستش بنفسها غير وهي واقفه قدامهم
أحمد بصدمه /وعد
وعد بدموع /ايوة وعد ايه مستغرب…. مش هتعرفنا ولا ايه
البنت /اهلا انا ندين خطيبته
وعد بدموع وصدمه /خطيبته
ندين /ايوه انتي مين
أحمد بارتباك /دي تبقا
وعد قاطعت كلامه
وعد بدموع / وعد… وعد اللي ضحكت عليها وفهمتها انك بتحبها…. وعد العبيطه اللي صدقتك ومشت وراك…. وعد اللي فكرتك ضهر وسند… وعد اللي فكرتك انسان نضيف… بس مع الأسف طلعت أقذر انسان في الدنيا
أحمد كان واقف ومش عارف يعمل ايه ولا يرد يقول ايه
وعد بمراره/بس تعرف الغلط كله غلطي انا… غلطي اني أصدق واحد زيك… انا مش عاوزة اعرفك تاني
وسابته ومشت
ندين /الكلام دا بجد يا احمد
أحمد /يا ندين..
ندين بصرامه /الكلام دا بجد
أحمد معرفش يرد يقول ايه
ندين وهي بتقلع الدبله /ردك وصلني كل حاجه بينا انتهت
وقلعت الدبله وسبتها علي التربيزة ومشت
أحمد قعد علي الكرسي ومش قادر يستوعب اللي حصل
وعد خرجت من المكان وفضلت تعيط وتفتكر كل حاجه كانت بينهم وكل وعد وعدها بيه ومطلعش قده
_________________بااااك
ياسين كان قاعد بيسمع كلامها وهو شايف دموعها وهاين عليه انه يقوم ياخدها في حضنه
وعد وهي بتمسح دموعها /طبعا انا كده في نظرك بنت مش كويسه و…..
ياسين وهو بيقاطعها/لا يا وعد بالعكس هو اللي مش كويس وهو اللي استغلك وضحك عليكي وبعدين مش يمكن خير….. المهم اننا نتعلم من اخطائنا
وعد /شكرا يا ياسين بجد كنت محتاجه الكلام دا جدا وشكرا لأنك قدرت تفهمني
ياسين /لا شكر علي واجب وبعدين ايه رايك نكون اصحاب
وعد بابتسامه /اشطا جدا
ياسين بابتسامه /يبقا اتفقنا ولو اللي اسمه احمد دا أتعرض ليكي تاني تعرفيني فورا
وعد بابتسامه /حاضر
ياسين وهو بيبص في ساعته /يا خبر دا وقت الاستراحه خلص دا رحيم هينفخنا
وعد بضحك /هههههههه شكلك حلو اوي وانت كده
ياسين بهيام وهو بيبص علي ضحكتها /انتي ضحكتك حلوة اوي.
وعد بطلت ضحك واتكسفت من كلامه /هاااااا شكرا… يلا
ياسين وهو شايف كسوفها/يلا
وراحوا هنا الاتنين الشركه وكل واحد راح مكتبه
_________________
في القسم
زين كان قاعد ومتعصب وفجأه سمه صوت الباب
زين /ادخل
الباب اتفتح وشريف دخل
شريف بقلق /فيه ايه يا زين العسكري قالي انك عاوزني ضروري
زين مد ايده بالظرف وشريف اخده منه وفتحه
شريف بصدمه بعد ما شاف الصور /دي… دي صور لجثه عدنان بعد ما انتحر.
زين مد ايده بجواب واداه لشريف
شريف فتحه وبدأ يقرأ “دي حاجه بسيطه بس مني عشان تفهم انك مش قدي وانك مهما حاولت تعمل هفضل دايما سابقك مش بس بخطوة ولا اتنين… تؤتؤتؤتؤ… بعشر خطوات”
شريف /دا معناه ايه
زين بعصبيه /دا معناه ان فيه حد هنا بينقله الاخبار اول بأول
شريف باستفسار /قصدك ايه يا زين
زين /لسه متاكدتش بس لو طلع اللي في بالي صح مش هيحصل كويس
شريف /قصدك مين
زين /مفيش يا شريف… يلا روح انتا دلوقتي
شريف بإيمائه وتحيه /تمام… عن اذنك
شريف خرج وزين فضل يفكر في الرساله ومين هو الزعيم
_____________________
في المستشفى
ريم /ولا يا محمد انا هجيب عصير واجي
محمد /ماشي يا ستي… هاتي ليا معاكي
ريم /اشطا يا زميلي
محمد وهو بيرفع حاجبه /اشطا وزميلي… انتي متأكده بنت
ريم /لا فرخه يا خفه
محمد /ماشي يفرخه يلا بقا روحي هاتي العصير وبطلي لماضه
ريم /ماشي
ريم خرجت وكانت ماشيه وبتبص في الارض وفجأه خبطت في حد
ريم رفعت وشها واتصدمت
ريم بصدمه /انت؟؟؟؟؟
الشخص/انتي؟؟؟؟
يتبع..
لقراءة البارت الثاني عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحببت عفيفة للكاتبة آية السيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى