Uncategorized

رواية مغتصبي أجبرني علي الزواج الفصل الحادى عشر 11 بقلم مي محمد

 رواية مغتصبي أجبرني علي الزواج الفصل الحادى عشر 11 بقلم مي محمد
رواية مغتصبي أجبرني علي الزواج الفصل الحادى عشر 11 بقلم مي محمد

رواية مغتصبي أجبرني علي الزواج الفصل الحادى عشر 11 بقلم مي محمد

ورد بفزع وخوف… اسرررررر
مسعد… ( رجالة رحمة) قرب من عربية ورد ونزلهااا منهاا وبسبب صويتها خدرهاا وشلوها هي واسر ف عربياتهم ومشي ولا ينظرون الي العيون التي تراقبهم ف صمت وصدمة
ف الفون…
رحمة… هههههههه اخيرا يارجالة برافو 
مسعد… اي اؤامر تانيه يافندم
رحمة قعدت بشر.. خدوهم ع المخزن وانا جاايا 
مسعد… حاضر سلام يامزه 
رحمة قفلت بنتصار وقعت يااسر ههههههههههه انت وحبيبتك ومحدش هينجدك مني هههههههههه 
لميس… ماما مش وقت كلام
الام… لميس انا خايفه عليكي يابنتي
لميس… متقلقيش عليااا انا تمام
الام… براحتك يابنتي
لميس.. انا تمام ياست الكل والله و
قاطعها صوت رسالة من فونهاا فتحتها وتصدمت من المكتوب فيهااا
ف مكان يبدو عليه خالي من الناس مربط اسر ع احدا الكراسي وفقد الوعي 
وفي اوضة تانيه ورد لسه نايمه بأثار المخدر 
رحمة دخلت بشر … هههههه هو لسه نايم
مسعد بضحك… ولاموره لسه نايمه برضه
رحمة… هههههه صحي دا الاول وبعدين الامورة 
مسعد جاب دلووو ميه وكبه ع دماغ اسر 
فااق ع الفور 
اسر هو وبينهج… اااه اااه وبيفتح عيونه بشويش وتظهر الرؤيه امامه
ااه يا بنت الكل”ب مش هسيبك يارحمه 
رحمة قربت منه.. هههههه والله بعد مجبتك هنا انت والمزه ورد هههههه وليك عين تتكلم برضه
اسر بتعب وخوف على وردته… هي فين 
رحمة بتحاول تلعب بأعصابه.. هههههه والله قاعده ومتقلقش معاها ههههه واحد من رجالتي بيزبطهاا هههههههه
اسر بيحاول يفك نفسه… هقتلك يارحمه هقتلك لو لمستي شعره منهاااا 
رحمة بضحك استفزاز..هههههههه والله متجرب كده 
اسر… ورد برا الللعبة دي يارحمه 
رحمه بغل… ومحدش يكسر ضهرك غير ورد وبس يا اسر بييييه ههههههههههه
اسر … رحمه بالله عليكي بلاش ورد وهعملك ال انتي عيزاه
رحمة… اممممم بس للاسف لاااا وهكسرك قدامهاا 
ثم نظرت للمسعد وقالت … هاات البنت هناا
مسعد بابتسامه… حاضر
وخرج وبعد شوية دخل وف ايده ورد ال كانت فاقت 
ورد… اسررررر 
اسر … ورررررد انتي كويسه فيكي حاجه
ورد… اسر انا خايفه
اسر… متخافيش مش انا معااكي ياروحي 
ورد… ايوا
اسر… يبقي متخافيش
ورد … ح حاضر
رحمة بكره… لا والله كل دا حب مسعدددددد
ابتدا مسعد يتهجم ع ورد وبيحاول يقطعلها هدوم”ها قدام اعين اسر
اسر بزعيق… ورررررد لااااا يارحمةةةة ورد لااااا 
رحمة… اخرس 
وبتدا مسعد بتقبيلهاا غصب عنهاا وهي بتعاافر 
ورد ببكاء… حررررام عليكم ياا ابيه الحقني اااااااه وفقدة وعيهااا 
اسر.بدموع وبيحاول يفك نفسه .. رحمةةةة لااااااا ورد اااااااه ورد فوقي ورددد
ثم جيه صوت من الخلف 
رحمةةةةةةةةةةة 
ووجه السلاح عليها
اسر بتعب وفرحة ف صديق عمره امامه… رامززز 
رامز … المكاان كله محاصر يارحمة نزلو السلاح 
رجاالة رحمة ابتدو ينزلو السلاح ويوسف جرااا علي اسر فكه 
يوسف بخوف عليه…انت كويس
اسر… انا ك كويس شكرا يايوسف
وجرا ع ورد ال مغمي عليهاا قام اسر قلع جكيته ولبسهولها 
رامز… خد الميه فوقهاا بيهاا 
كل داا ورحمه واقفه مصدومه انهاا هتخصر اللعبة ومسكها عسكري 
ورد بتعب وبتدت… تفوء… اسررر الحقني 
اسر ضمهااا بخوف … انا هناا ياروح قلبي معاكي متخافيش
ورد .قامت حضنت اسر.. متسبنيش انا خايفه
اسر.. اهدي خلاص انا معاكي اهو
ورد..ه هو مين لحقنااا ياابيه
اسر بابتسامه… رامز صاحبي واخوي 
يوسف بدموع… وانا يااسر 
اسر قاام … وانت كمان ياصاحبي 
رامز…خلاص بقي انا جعان عايز اكل 
اسر… الحمدلله محصلش حاجه
رحمة بشر وضحك… ههههههه دا بعمرك ياا اسر واخدت المسدس من العسكري بعد ما زقته وصوبت ع ورد وضربت 
بس يوسف كان قريب من ورد وهو اخد الرصاصه ف قلبه ووقع ف الارض 
اسر بصدمة…. يووووووسف 
رامز…جرا اخد المسدس من رحمه ومسكوهاا واخدوهاا ع البكس 
اسر نزل وحط يوسف ع رجلو.. سامحني انا السببب 
يوسف بتعب… س سامحني ي ياا ا سر انا غ غلط ف ح حقك ك كتير
اسر بدموع… انت بتقول اي ا انا اصلا مش زعلان منك يلا قوم هنروح المستشفي
يوسف… م مش عايز ا اعيش ا اصلا ب بس سامحني ا انت و ورد
وغمض عنيه 
اسر… يوووووووسف اااااااااه يارب لااااا 
جيه رامز من برا … ي يوسسف ف اي 
قرب منه وحضنه جاامد اووي … ي يوووسف فوء 
ع عشان خاطري 
يووووووسف لاااااا يا ربي اااه
ورد ساكته وبتعيط وبتتألم بخوف ف نفسهااا 
رامز… يوسسف مات يااسر ماات ااااااااه
اسر من كتر اتعب قام واخد ورد ف حضنه
ورد… اهدا يااا ياروحي عشان خاطري 
اسر كان بيعيط بقوه ع صديقه
ورامز لسه ضامم يوسف وبيعيط ????
دلوقتي كان معاي يا اسر والله 
يارب اااه ????
جاات الاسعاف وشالو يوسف 
ومشيو كلهم من المخزن 
ف بيت اسر “”
اسر بيحاول يهدي..رامز.. خلاص اهدا بقي و وبعدين انت جبته هناا ليه وزاي عرفت مكاااني 
رامز بيمسح دموعه هو
فلاش
بعد مايوسف اتصل ع لميس قرر رامز ان يروح لاسر البيت 
وهما رايحين ودخلين ب العربيه البيت لقيوه عربيات كتير رجع بعربيته لورا اداره لان العربيات كانت كتير جدا ولو كان نزل كان ممكن ياخدو معاهم فرجع لورا 
واول ما اخدو اسر رامز ويوسف مشيو وراهم وبعت رسالة للميس ب موقعهم وقلها تبلغ البوليس
باااااااااااك 
رامز بدموع.. هو دا الحصلل 
ه هو ال اصر اننا ناجي وراك ع طول مصبرش اننا نجيب قوة معانا ا عشان نلحقك
اسر.. امال ازاي جيه البوليس 
صووت من وراهم 
اناااااا ال جبته
بص اسر ع مصدر الصوت.. لميس 
يتبع ……
لقراءة الفصل الثانى عشر والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى