Uncategorized

رواية العشق الثائر الفصل الحادى عشر 11 بقلم سارة أحمد

 رواية العشق الثائر الفصل الحادى عشر 11 بقلم سارة أحمد
رواية العشق الثائر الفصل الحادى عشر 11 بقلم سارة أحمد

رواية العشق الثائر الفصل الحادى عشر 11 بقلم سارة أحمد

ثائر بلهفه وحب انتي كويسة ويقترب منها فترتجف عشق وتنكمش في نفسها
ودموعها تغرقها
فيعتصر قلب ثائر عليها ويقترب منها وقبل ان يلمسها تدفعه وتجري من علي السرير
وتصرخ انت ازي تقلعني النقاب والطرحه وبانهيار شديد
ليه عملت كده ليه
ثائر يقترب منها بحذر بس اهدي يا عشق
تصرخ لا لا مش هدي وبصت حوليها وازداد صريخها انت عملت فيه ايه
ثائر بصوت مخنوق وعين تكاد الدمع ان تفر محصلش حاجه والله
عشق بانفاس متصارعه وخفقان قلب يكاد ان يشق صدرها
اومال انا في اوضتك بهبب ايه
وفتحت الباب وجرت
يصرخ ثائر عشق استني
ومن صوت الصرخات جمع كل من في القصر 
تصطدم عشق في شهاب 
الا كان في طريقه للغرفه ثائر
عشق بتعب ودهشه انت وسقطت في حضن شهاب مغشي عليها
والدم يسيل من انفها
شهاب بخوف وفزع عشق حبيبتي فوقي دي انا شهاب عشق
وكاد ان يحملها بس يجد يد تجذبها من بين يده
ويرمقه بحقد قاتل ابعد ايدك عن مراتي
يبادله شهاب نفس النظره ويرد لا
تأتي الجده صارخه مش وقته يا شهاب
فيتركها لثائر يحملها بخوف وحب ووره شهاب
والجده والجميع
يكشف عليها شهاب اصله دكتور
ثائر بقلق وعصبيه ها مالها
يبصله شهاب بحقد ايه الا عملته فيها
يتبع ……
لقراءة الفصل الثانى عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى