Uncategorized

رواية فرحة الصقر الفصل الحادي عشر 11 بقلم رحمة محمد

     رواية فرحة الصقر الفصل الحادي عشر 11 بقلم رحمة محمد

رواية فرحة الصقر الفصل الحادي عشر 11 بقلم رحمة محمد

رواية فرحة الصقر الفصل الحادي عشر 11 بقلم رحمة محمد

صقر :اي القط اكل لسانك مش عارفه تتكلمي
فرح :انا مسمحلكش تتكلم معايا كدا
صقر :وانتي مين كمان علشان تسمحي ولا متسمحيش انتي حته بت مشافتش بنص ساعه تربيه عايشه على حل شعرها لا تعرفي عادات ولا أدب ولا أخلاق
فرح :هههههه وده إلى انت قررته مش كدا تعرف منين انت كل ده عارف انا اتربيت ازاي عارف انا شوفت اي اكيد لا بس فالح تطلع في حجج علشان اكون انا الغلطانه وانت زيك زيه زي اي راجل بطلق أحكام وخلاص لكن تفكر في إلى قدامك اكيد لا وبعدين لاما انا وحشه اوي كدا اتجوزتني ليه ها مستحمل كل ده ليه ما تطلقني وتخلص اي إلى جابرك على العيشه معايا
صقر :مهو مش بمزاجي ولا بمزاجك انتي امانه عندي و.
فرح :بس بئا كفايه كدب انت كداب وكداب كبير
صقر :قصدك اي
فرح :اقصد اني عرفت كل حاجه يا بشمهندس فمفيش داعي لكل التمثليه دي والي انا مش عارف سببها
صقر :ده معناه انك عرفتي
فرح :ايوا عرفت وهطلقني حالا لأنك نصاب وانا هقول لجدي وللعيله كلها
صقر :مش هتقدري يا فرحتي
فرح :وده ليه بئا أن شاء الله
صقر :علشان ده واداه فون
فرح :????????????????ماما
///////////////////////////////////////////////////////////////
هنا :انا مش مصدقة يعني انت بتحبني بجد يا مالك
مالك :تفتكري اي، انا عديت الحب معاكي من زمان يا قلب مالك
هنا :????????بس خلاص علشان بتكسف
مالك ‘طيب استنى هنا خمس دقايق هجيب حاجه واجي بس غمضي عنيكي
هنا :ضروري يعني مش بحب المفاجآت انا
مالك :علشان خاطري يلا
هنا :اهو يا سي مالك اتفضل
بعدها حضنها من الضهر
هنا بخضه :مالك انت ازاي تقرب مني كدا، ????باسم انت ريحتك عامله كدا ليه واي إلى دخلك هنا اصلا
باسم :يعني هو حلو لمالك ووحش ليا
هنا :اقسم بالله لو فكرت تقرب مني هموتك يا اموت نفسي
باسم :وانا حابب اجرب، بس هنا ضربته تحت الحزام وفضلت تصرخ والعيله كلها نزلت على الصوت
سليمان :في أي لكل الصريخ ده بس شاف هنا بتجري وهي خايفه
هنا :الحقني يا جدي
باسم :امسكها يا جدي قليله الربايه دي
سليمان :عيب ياواد كيف تقول على هنا كدا دي كيف اختك
باسم :دي حاولت تغريني يا جدي واقفه جوا تتمايع عليا قليله الحيا دي
مالك ضربه بالبوكس :اهو انت هنا أشرف منك ومن امثالك يا واطي دي مراتي يا زباله
سليمان :هي لسه مرتك كيف انا قلتلك طلقها بعدها علطول انت مطلقتهاش
مالك :لا يا جدي ومش هطلق انا ما صدقت ربنا حنن قلبها عليا
سليمان ضربه بالقلم
يتبع…..
لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى