Uncategorized

رواية حوريتي العنيدة الفصل الثاني عشر 12 بقلم أمنية الحبشي

  رواية حوريتي العنيدة الفصل الثاني عشر 12 بقلم أمنية الحبشي

 رواية حوريتي العنيدة الفصل الثاني عشر 12 بقلم أمنية الحبشي

 رواية حوريتي العنيدة الفصل الثاني عشر 12 بقلم أمنية الحبشي

وقبل ما نبدا نفتكر الاحداث علشان لو حد نسيها( رجوع حور لارض الوطن بعد مرور 20 سنة_ معرفة سبب سفرها_ كشف بعض حقائق الماضي_ التعرف علي مروان الحديدي_ معرفة ماضي حور_ موافقة حور الزواج بمروان)
البارت الثاني عشر????????????
حوريتي العنيدة????????
__________بقلمي/أمنية الحبشيELZOZ
حور ببرود/اقدملكم مروان الحديدي خطيبي 
مروان/شووووو عم تحكي 
سليم/وحياااة امك 
حور ببرود/الفاظك يا ابن عمي 
كمال  بلغتة الاصلية/ ووه وهتاخدي جرارات من نفوخك ايااك 
حور/بابا انا باخد قرار في مصلحة الكل
عامر/كيف يعني بچوازك من اللي حط راسنا في الطين… يكون الجرار في مصلحة الكل 
حور/ابسط حاجة يا جدو… ان مروان مش هينشر الفيديوهات واتفضح… ويبقي فعلا راسكم في الطين 
تلقت حور صفعة قوووية جداا جعلت وجهها يلتف للجهة الاخري 
كمال/ولا عال وهتردي كمان علي  چدك… وضح ان ابوي عنده حج لما جال انك تربية خوچاية 
حور بصراخ مؤلم/ومين سابني ليها مش انت…. مين رماني وانا طفلة من 20 سنة مش انت… مين رماني علشان اخوه مش انت…. انت عارف كام مرة امي اتجوزت… طب انت عارف ان في مرة جوزها حاول يعتدي عليا لولا ريان… ريان اخويا اللي لما احتجت اخ واب لقيتة هووو…. انت متعرفش انا حاسة بإية دلوقتي وانا شايفة حياتة مدمرة وكل ده بسببي…. سيبوني اعمل اللي انا شيفاه صح… سيبوني انا اقرر ولو مرة في حياتي
كل هذا تحت صمت سليم وسعادة سارة ومروان  بهذا القرار
دخل مايكل وفهد حارس سليم ومعة مأذون وهو يقول
مايكل/حور لقد جلبت ما طلبتي مني 
حور بالم/ اظن ان الصورة وضحت ..وواضح أن انهاردة كتب كتابي علي مروان 
سليم بهدوء مريب/فهد هات سلاحك 
حور بفزع/عاوز السلاح لية 
سليم/ووه يابت عمي مالك انخلعتي كدة لية.. هو انتي متعرفيش ان في الصعيد هنحي العريس بضرب النار
ريان بنفس الهدوء/اجلب لي مسدسك مايكل 
حور/عاوزة لية يا ريان 
ريان ببرائة وهو ينظر لسليم/هحيه مع ابن عمك مش انا زي اخوكي بردو 
نظرت لهم حور بريبة من القادم 
وفي اقل من الثانية انطلقت رصاصتان الاولي في كتف مروان اليمين والاخري في قدمة اليمني 
سليم/الف 
ريان/مبروووك 
حور/ايه اللي انتو عملتوه ده 
مروان بصراخ من الالم/واللة ما هسيبك يا سليم انت وريااان اااااه واللة لهدفنكو مكانكو 
كانت حور ستتحدث لكن قاطعها سليم بقولة 
سليم بقوة/خلص الكلاااام علي كدة…. فهد شيل الكلب ده ارمية قدام اي مستشفي… وانتي كتب كتابي عليكي حالا ومش عاوز اسمع اعتراض.. ده بعد اذنك يا جدي انت وعمي
كمال/انا وابوي موافجين طبعاا 
حور/بس انا مش 
سليم/انا قولت مسمعش اعتراض منك ..نفذ يافهد 
حمل فهد مروان تحت صراخة
مروان/هندمك يا سليم ياهواري واللة لتندم…. وانت يا ريان واللة لدفعك تمن كل نقطة دم نزلت مني واخذ صوتة يختفي شيئا فشيئ بعد خروجة محمولا كشوال البطاطا????????
المأذون برعب من كل هذا/ عااا.وزني.. في .حا…جة 
سليم بقوة/ايوة يا شيخ اكتب عقدين واحد علي سارة المنياوي وواحد علي حور الهواري..
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى