Uncategorized

رواية غرام وانتقام الفصل الثالث عشر 13 بقلم نهى فتحي

            رواية غرام وانتقام الفصل الثالث عشر 13 بقلم نهى فتحي

رواية غرام وانتقام الفصل الثالث عشر 13 بقلم نهى فتحي

رواية غرام وانتقام الفصل الثالث عشر 13 بقلم نهى فتحي

|لقد حان وقت الرحيل، لقد تأذيت كثيرا من وجودي في ذلك المكان، حان الآن الرحيل|
#بقلمي
أركان: كنت عايز أصارحك بحاجه!! 
وعد بقلق: إيه؟! 
أركان: انا ظلمتك و.. 
قاطعته وعد وقالت: إيه ظلمتني فيه إيه؟! 
أركان بتوتر: أهدي هقولك بس عايزك تسامحيني
صمتت وعد لدقائق معدودة تفسر معني كلامه قطع صمتها كلام أركان وهو بيقول: قولتي إيه، استني هسمعك حاجه 
وسمعها التسجيل اتصدمت وعد من اللي سمعته وقالت بذهول: شوفت شوفت إني كنت علي حق وأكملت بدموع: كنت بقولك، كنت بتمني إنك تسامحني، دلوقتي ظهرت برائتي 
أركان: سامحيني، كنت غبي أرجوكي سامحيني
وعد بدموع: انت عارف دي للمرة ال كام تقولي سامحيني!! 
عارف اني كنت بترجاك إنك تسامحني، كنت هبوس إيدك عشان تسامحني راجع تقولي سامحيني بعد إيه فات الآوان ياأركان 
كانت هتطلع أوضتها مسك أركان إيديها التفتت لقت عنيه كلها دموع وقال: أنا بترجاكي تسامحيني 
وعد بحزن: للأسف وقت الأسف فات دلوقتي حان وقت الندم!!  
وشدت إيديها من إيده وطلعت أوضتها، قعد أركان ع الكرسي وحط رأسه بين إيده وبيتردد كلام وعد في أذنه: للأسف وقت الأسف وفات دلوقتي حان وقت الندم!! 
مبقاش عارف يعمل إيه لان دي للمرة المليون ييجي عليها ويظلمها وعارف إنها مش هتسامحه 
*بعد مرور فترة قصيرة 
وعد كانت نازلة وماسكة شنطة هدومها، أركان رفع رأسه لاقية هتخرج من باب الڤيلا قال بصوت عالي: رايحة فين 
رفضت وعد انها تلتفت تنظر إليه النظرة الأخيرة لإنها هتضعف ف قالت: أنا ماشية، أنا مليش مكان هناا
أركان بهدوء: مفيش خروج 
تجاهلت وعد كلامه ورفعت شنطة هدومها من علي الأرض وهتمشي قاطعها صوت أركان مليان حزن وقال: حتي لو عشان خاطري!! 
وعد بحزن: أنت بنفسك اللي خليت ملكش خاطر عندي، انت بنيت كل الحواجز، للاسف معادش ينفع الكلام، سلام 
سابته ومشيت مستنتش رده، أركان حاسس ان كل لكرق أتقفلت مسك فونه ورن علي خالد
أركان: خالد عايز تعرف مكان وعد فين، انا أعترفتلها بكل حاجه رفضت تسامحني ياخالد
حس خالد بنبرة حزن أركان ف قال: أنا جايلك حالا 
*بعد مرور نصف ساعة 
دخل خالد الڤيلا لقي أركان مرمي علي الكرسي عميان من الشرب ولقي حواليه زجاجات  كتيرة من الويسكي ومش سكران علي الأخر ومش قادر يقف أتخض أركان من منظره فقال: إيه اللي حصل، يخليك تبقي في الحالة دي!! 
أركان بعدم وعي: رفضت تسامحني ياخالد، دي للمرة المليون جرحتها 
خالد بمواساة: اهدي كل حاجه هتتحل اهدي، قوم أغسل وشك، خالد ساعده وغسل وشه وفاق ف قال أركان: يلا عشان ننزل المخزن دلوقتي 
خالد: أنت ناوي علي إيه
أركان: ناوي علي كل خير، قطع كلامهم رن فون أركان وكان أحد الحراس 
أركان: ألو…. عملت إيه 
الحارس: انا راقبتها لحد وصلت بيت في المعادي شارع***
أركان: تمام، هزود فلوسك الشهر ده
الحارس: ربنا يخليك لينا ياأركان بيه 
*في المخرن 
قاعد أركان وحاطط رجل علي رجل وبيقول: إيه رأيك في الضيافة بتاعتنا 
روز بتعب: أنا تعبت من هنا خرجني 
أركان: أنتي هتتشرطي، أنتي تقعدي هنا زي الكلبة وانتي ساكتة 
روز برجاء: عشان خاطري خرجني من هنا 
أركان:وأنت رأيك إيه ياعبدالله في ضيافتنا
عبدالله: أركان خرجني من هنا،انا قولتلك كل اللي عايزه 
أركان ببرود: أنا اطلعكوا من هنا بمزاجي، كل حاجه هنا بأوامري!! 
الحارس: الحق وعد ياأركان بيه 
أركان بخضة: إيه في إيه مالها 
الحارس:… 
يتبع…..
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى