Uncategorized

رواية حوريتي العنيدة الفصل الثالث عشر 13 بقلم أمنية الحبشي

  رواية حوريتي العنيدة الفصل الثالث عشر 13 بقلم أمنية الحبشي

 رواية حوريتي العنيدة الفصل الثالث عشر 13 بقلم أمنية الحبشي

 رواية حوريتي العنيدة الفصل الثالث عشر 13 بقلم أمنية الحبشي

حور بصدمة (واقرب للردح????????): نننننعم عقدين مين يا عمررررر 
سليم ببرود/الفاظك يا بنت عمي 
عامر/هتجول اي يا سليم عجدين اي اللي عاوزهم 
سليم/يا جدي انا وعدت خالتو قبل ما تموت ان اتجوز سارة… ووعد الحر دين عليه 
كمال/كيف يعني يا سليم… بت كمال الهواري تبقي زوجة تانية 
حور/قولة يا بايا…. انا عمري ما هقبل علي حاجة زي دي
سليم ببرود/بعد اذنك ياعمي.. حور مش هتبقي الزوجة التانية خالص… هتبقي الزوجة الاولي. وسارة هي الزوجة التانية… موافقة يا سارة 
سارة بسعادة ففي النهاية ستتزوج سليم الهواري/طبعا موافقة 
سليم/هااا يا جدي انت وعمي موافقين
عامر/موافجين وامرنا للة
حور بزهول/هو انا قلقاسة واقفة مثلا مش هتاخدو رأي
سليم/الموافقة واتقالت خلصنا يا بنت عمي 
حور/ريان اعمل حاجة
ريان/هعمل اي يعني يا حور دول اهلك وانا ماليش دعوة 
بكت حور بضعف كبير وهي تستمع بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير 
اقترب منها سليم وقبل جبهتها بقوووة وحب وقال/مبروك يا حور سليم الهواري 
حور بعند/انا حور كمال الهواري غير كدة لا… ومتحلمش كتير اني ابقا مراتك… هتطلقني يا سليم
سليم/بالنسبة لموضوع الاسم.. فانتي حور سليم الهواري من يوم ما اتولدي وانا اللي شيلتك وسميتك… اما بقااا موضوع مراتي او لا فهنحل الموضوع ده فوق كمان شوية وانهي كلامة بابتسامة خبيثة وغمزة من عينية
وذهب الي الماذون وعقد قرانه علي سارة(اللهي تنشل بصوت محمد هنيدي????????)
ملاك بصدمة/واد يا عدي ايه اللي حصل ده
عدي/واللة يا بنتي ما عارف… بس اللي اقدر اقولة ان حياتنا قلبت زي الروايات اللي بتقريها 
ريان بهمس لهم/تعالو معايا 
نظرو له بزهول ولطن ذهبو معه
عدي/في اي….
ريان بتنهيدة وهو يحكي
فلاااااااش بااااااااك
بعد اسبوع من خروج حور من المستشفي بعد محاولة انتحارها..
كان يجلس ريان في الحديقة وهو يبكي……
يشعر بالذنب الشديد… فهو السبب في حالة حور تلك…
وعند ذكر اسم حور كان يبكي اكثر وينتحب…..
فهي صديقتة المصرية الصغيرة.. فهي كانت جارتة في فرنسا وفي يوم من الايام 
فلااااااش باك جوه الفلااااش باك????????????
كان يقف ريان في شرفة منزلة وهو يري فتاة تركض للخارج تبكي…… فهو يعلم انها سكنت في الفيلا المقابلة منذ سنتان…
وجدها تركض للخارج وهي تقول/مامي… الحقيني… سلييييم 
نزل ريان باقصي سرعتة اليها ولكن كان الرجل قبض علي يدها 
ريان بغضب/اترك يدها ايها الحقير 
الرجل بغضب/من انت ايها الوغد… وماذا تريد.. وايضا الا يجب عليك مذاكرة دروسك بدل من اللعب في الخارج 
ريان بغضب لكمة لكمة قوية وهو يقول/جوووون مااارك جيمين(متدققوش علي الاسامي????????)
جاء ثلاث رجال…. وشكلهم يدل انهم حراس شخصين 
مارك/نعم سيد ريان 
ريان/تأخذون هذا الرجل من هنا… ويجب ان يعاقب بشدة 
ونظر ريان لهذة المنكمشة علي نفسها وقال بحنان 
ريان/تعالي الي هنا 
لم تفهم حور لغتة ولكن فهمت من إشارة يده فذهب له 
ريان/ما هو اسمك 
لم تفهم حور ما قالة فتذكر لغتها وهي العربية فقرر التكلم بلغتة لعلها تفهمة
ريان/شو اسم الحلوة 
حور/انا اسمي حور 
ريان/يالله اسمك اكتيير حلووو.. وكمان انتي اكتييير حلوة 
حور بكت كثيرا مرة اخري 
ريان/ليش بتبكي 
حور/علشان سليم كان بيقولي انتي حلوة 
ريان/منو هااد سليم 
حور/مش فاهمة
ريان/لك مين هيدا سليم
حور بحنق طفولي لذيذ/يووووه بقااا قولت مش فاهمة 
ريان بضحك/لك كيف افهمتي كلماتي ابل… ولوووو بدي حاكيكي متل المسلسلات العربية 
ريان بلغة مصرية ملخبطة/مين سليم ده 
حور بعند/فهمتك لاني اتفجرت علي مسلسل العشق الممنوع بتاع سمر ومهند… وسليم ده يبقي بابي 
ريان/وهو فين دلوقتي 
حور/مامي جابتني هنا من كتير ومعرفش هو فين 
ريان بتذكر/لك نستيني… مين اللي كان بتجري منه ده… وفين امك
حور ببكاء طفولي/ده بابا الجديد… ماما قالتلي كدة… وماما خرجت مع اصحابها
ريان بحزن علي هذة الطفلة/عندد كام سنة يا سكرة 
حور/عندي 6 سنين وانت اسمك اي
ريان/انا اسمي ريان..  وعندي 12 سنة 
حور بسعادة/الله انت عندك عضلات زي سليم 
ريا بمرح مصري/متربين علي الغالي دول 
حور/يعني اي 
ريان وهو يحملها/يعني نروح ناكل عقبال ما ماما تيجي
باااااك 
ومن يومها وريان وحور أصدقاء كثيرااااا… وعندما دخلت الجامعة طلبت من ريان فتح شركة هو بالمال وهي بالجهد…
وافق ريان برحابة صدر كبيرة فهو ورث الكثير والكثير من الاموال من والدة 
بعد مرور 4سنوات اصبحت الشركة مجموعة من الشركات بأسم حور ومجهودها ورأس مالها…..
وطلبت من ريان ان تشتري منه الشركة وافق وطلب منها انه يبقي معها بنسبة 40%فقط… كادت حور ان ترفض وتطلب منه ان يكون شريكها بالنصف ولكن اصر ريان علي ذلك…….
فاق ريان من ذكرياتة علي يد توضع علي كتفه
نظر ريان وجد سليم يقف ينظر له 
سليم بغيرة/للدرجة دي بتحبها 
ريان بحزن/حور دي عوضتني عن امي واختي وابويا… حور كانت زي النسمة في حياتي…. جت قلبت حياتي من ريان البارد اللي مكنش ليه اصدقاء
لريان اللي ليه اصدقاء كتير… حور طفلة من جواها لكن من برة تشوفها عنيدة… قوية.. متمردة… بس حور زي جوز الهند بالظبط…. حور دي اجمل صديقة واخت في الدنيا 
كان سليم يستمع لة بغيرة وعندما استمع لاخر جملة كأن شخص وضع قلبة في مبرد 
سليم/طب لية عملت كدة… وليه اتكلمت معاها كدة 
ريان بغضب/علشان انا غبي.. لما بتعصب مش بشوف قدامي.. بقول اي كلام……
سليم/وانا عندي حل 
وحكي لة ان سيصدم حور بكلامة عن مروان لكي تتحدث وقال له ايضا انه يحبها ويريد ان يتزوجها فور شفائها 
باااااااااااااك
ملاك/يعني انت عارف بجواز سليم وسارة 
ريان بغضب/لا دي الحاجة الوحيدة اللي معرفهاش… ومش هعديها لسليم بالساهل 
عدي/طب لية عمل كدة 
ريان بغضب/معرفش…تعالو ندخل علشان محدش يلاحظ 
__________في الداخل 
سليم/حور،سارة عاوزكك في اوضتي حالا 
صعدت سارة قبلة الي غرفتة بسعادة ولكن حور رفضت ان تتحرك من مكانها 
اقترب منها سليم وحملها وقال لعمة 
سليم/معلش بقا ياعمي مراتي دماغها نشفه وانا محتاج اكسرها 
وذهب بها الي غرفتها تحت مقومتها الشرسة بالنسبة لها ولكن بالنسبة له كالهواء واغلق الباب بالمفتاح وحاصرها علي الحائط وهو يقول 
سليم/مبروك ياقلبي 
حور/اللة يبارك فيك يا بن عمي 
اقترب منها سليم كثيرا لدرجة اختلاط أنفاسهم 
سليم/إسمي سليم ياحوري 
وفجأة………
ياويلي من الم تكرر مرتين؛ ومن قلبآ انكسر ثم تدمر
ومن نفس زينت الدموع عينيها بعد البسمه من شفتيها؛ 
ومن روح بعد ما كانت طفله اصبحت كاهل؛ 
ومن اهل كانوا احباء صاروا اعداء؛ 
ومن شمس الفرحه التي ارتد توب السماء الاسود؛
ومن احباب فرقهم الموت بعد ذكريات كثيره؛ 
ومن اصدقاء اوفياء صاروا خونه؛ 
ومن بعد راحه عذاب؛  ومن بعد حب جفاء؛  ومن بعد اطمئنان خوف؛  ومن بعد راحه بال حيره؛  ومن بعد اجتماع تفرقه؛ ومن بعد حنان قسوه؛  ومن بعد نجاح فشل؛ ومن بعد فرحه حزن؛ ومن بعد عزيمه ضعف؛ ومن بعد ايمان ضلال•
وتسير الحياه عكس ارادتنا فهل تستمر.؟………… ويظل السؤال بدون اجابه????????
بقلم /زوزو وليد(قلبي????????????) (Zoza Waleed)
__________________نبدأ روايتنا يا قمراتي????????
سليم بحب/اسمي سليم ياحوري
حور بصراخ مؤلم وهي تضربة علي صدرة بغضب 
حور/لااااااااا انت مش سليم …. سليم كان بيحبني.. مكنش بيزعلني..كان ديماً محسسني لو الدنيا كلها جت عليا هو لا.. ليه اجبرتني زيهم…. لية انا بسسس عايشة مجبووورة…. كل حاجة في حياتي بالاجبار… ابويا رماني لامي وسافرت معاها… بالاجبااااار…. مطلوب مني اهد شغلي اللي اخد مني مجهود وسنين من عمري… بالاجباااار… مروان يقولي اعملي كذا.. اعمل علشان مجبوووورة….. وتيجي انت بعد كلة ده تتجوزني بالاجبار….. لية انت ياسليم…. انت مكنتش ابن عمي انت كنت ابويا…. كنت انت اماني وحمايتي … 
ثم اكملت بقهر/انت الوحيد الي طول ال20 سنة مستنية اشوفه…. اشوف ابويا حبيبي عامل ازاي…. كنت اكتر حاجة بموووت علشانها اني بعدت عنك انت يا سليم… يوم عن يوم بتابع اخبار سليم الهواري…. اشهر رجل اعمال في الوطن العربي…. كنت ببقي زي الطفلة فرحانة وفخورة بنجاح باباها… واكتشفت اني بعشقك يا سليم بحبك اووووي… بقيت عاوزة انجح وانجح علشان لما ارجع واقولك اني بحبك تبقي فخور بيا لكن 
سليم بحزن ممزوج بفرحة/لكن اي
حور/لكن عرفت انك خطبت بنت خالتك….. كانت زي سكينة تلمة بتقطع في قلبي… حسيت ان قلبي اتكسر مليوووون حتة… يعني خلاص سليم خطب…. سليم نسيني ومش مستنيني…. خلاص نسي حوره…. قررت اني اعيش حياتي وانساك ياسليم… هنساك وادوس علي قلبي…. ظهر مروان في حياتي…. شاب مصري فقير بيعافر في فرنسا، قدم علي وظيفة السكرتير،وكان مظبط كل حاجة وقتها اوراقة،اسمة،كل حااااجة كان مظبطها …. لعب عليا وبين انه بيحبني واتقدملي بعد جواز سيلين من ريان وانا وافقت… كانت علاقة مبدأية … علي ما انزل مصر ويطلبني من اهلي… لكن حصل اللي حصل ودمرني…. وكان مطلوب مني اني اعيش بعد ما مروان دبحني، وفعلا شهرين ورجعت تااان… بس قولت خلاص ارجع بلدي وسط عيلتي هحس بالأمان… ايوة مش هقدر اشوفك انت وخطيبتك بس انا عاوزة احس بالامان اللي عشت 20 سنة مش لقياه يا سليم …. وبعد كلللللل ده بتتجوزني علشان شرف العيلة انا تعبت 
شعرت حور بقدماها كالهلام لا يقدرران علي حملها فانهارت جالسة علي الارض باكية حزينة…
تبكي قهرااا علي سنين عمرها لم تشعر بها بالامان….. 
تبكي علي حبها من طرف واحد فقط….. تبكي علي كل شئ اجبرت لفعلة….
تبكي ألمااا لما اوصلها مروان له
نظر لها سليم بحزن يظهر عل وجهة بشدةة… اعانت صغيرتة كل هذااا…. اكانت حياتها بهذا السوء…. وهو من ظن انها عاشت حياتها…. ولم تتذكره…. وكانت صدمتة تزيد مع باقي كلامها عندما قالت انها تعشقة… فصغيرتة تعشقة هي ايضااااً…. ولكن تركته لظنها المخطئ انه يعشق غيرها…. لقد ارتكبتي خطأ فادح يا حوري… اتبعدين عني لاجل شكوك ليست موجودة …. اتعاتبها يا سليم وانت من فعلت الخطأ ما هذا الجنون
جلس سليم امام حور ورفع وجهها الذي كان احمر بشدةةةة من اثر بكائها الحاد ودموعها التي تنزل كالجمر علي وجنتها… وشفتيها التي ترتجف بشدة وشهقاتها التي تعلو وتعلو 
سليم بحنان/ششششش يا حوريتي… بطلي دموعك بتقتلني 
حور بجنون/متقولش حوريتي بابا سليم بس هو اللي بيقولي كدة…. انت غيره 
سليم بألم/انا اسف يا حور علي جوازك مني بالغصب… بس عوزاني اعمل اي وانت راحة تتجوزي اللي اسمة زفت الطين ده (بالطبع لن ينطق اسمه علي شفتيه????????)
حور بألم/واديك اتجوزتني علشان تنقذ شرف العيلة 
سليم بجنون/مين قالك اني عاوز اتجوزك علشان شرف العيلة زي ما بتقولي 
حور بقهر وغيرة/سمعتك لما كنت بتبرر لست سارة بتعتك يا بيه
اخذ سليم شهيق قووووي جدااا واطلقة زفير ببطئ كبير كانه سيحارب……
سليم بحب وهو يقبل عيونها/حور ….. انا ثم قبل وجنتها اليمني وقال…عاوز  ثم وجنتها اليسري اقولك اني واقترب من شفتيها ليقتنص منها قبله انتظرها كثيراااااا ولكن قاطعه طرق علي الباب مع صوت هنية يقول 
هنية/سي سليم  جدي عاوزك تحت
سليم بغضب وانفاس عالية/قوليله جايلك حاضر 
ثم نظر لهذة التي اخفضت نظرها لاسفل واقسم في سره انه لن يعترف بحبه لها الا بليلة سيجعلها مميزة للغاية……
 رفع ذقنها بطرف اناملة وقال 
سليم بحب/هما لونهم اي 
حور بعدم فهم/هما اي دول 
سليم/عيونك اللي جننو امي مش عارف.. هيا خضرة ولا زرقة ولا اي بالظبط
حور بخجل/ممكن تبعد وتنزل تشوف جدو عاوز اي…. وقالت بغيرة وردح????وروح للسودة الكودة بتاعتك يا اخويا 
سليم/سليم الهواري يتقالة روح للسودة الكودة بتاعتك???? هاااارسوح هو انا سمعت صح 
حور بدلال وهي تلعب بأزرار قميصة/اوعي تنسي اني حور سليم الهواري بردو 
نظر لها سليم بانفاس مسلوبة وكاد يقترب منها لكن قالت حور 
حور/يلا يا بااااا من هنا روح للسنكوحو اللي اتجوزتها يا جووز الاتنين 
وذهبت واغلقت الباب في وجهة بغضب عاصف 
سليم/لا دي الجبهة والكرامة بقو في الارض الحق انزل لجدي باللي فاضل منهم????????????
في الاسفل عندما صعد سليم وحور 
رن هاتف ملاك برقم غريب خرجت للحديقة لترد علي الهاتف…. وهذا لفت انتباه حبيب قلبي ريان(سوري اجماعة بس هو قمرمر اوي???????? )
ملاك/الو ياقلبي 
……./
ملاك/من عيوني الاتنين…. قولي انت عامل اي ياقمري 
……./يارب ديما تبقي كويس كدة 
……../
ملاك/حاضر مش هنسي ياحبيبي 
…../
ملاك/انا اللي بعشقك….. خود بوسااااات كتير ليك 
وهنااااا وانطلق ريان كالثور الهائج لا ارااديا يخطف من يدها الهاتف ويستعد لان يلقي سيل من السباب علي هذا المجهول ولكن
فريد/مث تنثي يا ملوكة تقولي لحور اني ثعلان منها خااالث… ومث هكلمها نهائي…. وقوليلها تقول لريو اني ثعلان منه هو كمان 
استغرب رياااان كثيرا فهذا فريد ابن خال وعد… ندم علي تسرعة وغبائة اللامتناهي 
ريان/وانا مقدرش علي زعل فري مني 
فريد بزعل طفولي/ماثي يا ملاكي قوليلهم كدة واغلق الهاتف في وجهة ريان 
التف ريان لملاك واعطاها الهاتف وهم بالمغادرة 
ولكن اوقفته ملاك بمسك يده وهي تقول 
ملاك/اي…؟!
ريان بتساؤل/اي…انت 
ملاك بالنفس التسائل/اي…. انتي
ملاك/لا ماحنا مش هنفضل ناي اي … ياريت تقولي خدت الفون لية 
ريان بتوتر/كنت عاوز اعمل مكالمة 
ملاك برفعة حاجب/واللة يعني تعمل مكالمة وانا بتكلم في التلفون… طب سيبك من كدة…. فين فونك…. طب انت دلوقتي داخل ومعملتش المكالمة يبقي اي 
ريان/شو بدك هلا… اتركيني بحالي الله يهديكي 
ملاك/هتعوجلي بوقك… هعوجلك بوقي يا اباااااا لا اظبط كدة…. قولي اتزفت خدت التلفون لية 
اخذ يقترب منها ريان ببطئ مدروس وهي تتراجع 
حتي حاصرها علي شجرة كبيرة…. وقرر ان يطلق العنان لمشااعرة المكبوتة منذ فترة فهو اكتشف انه يعشقها وليس يحبها فقط 
ريان بهمس بجانب اذنها/لاني بغااار 
وترك هذة وذهب وقام بالدخول للقصر 
ملاك/ لاني بغاااار…. والغيرة حب …. والحب يعني بيحبني ….. وهييييصة بيحبني…. لا يابت ما يمكن بيلعب بيكي… انتي نسيتي ان مراتة حامل قالتها بحزن ودمعتان كالجمر يحرقون وجنتها
في الداخل بغرفة المكتب 
سليم/حضرتك طلبتني يا جدي 
عامر/ايوة يا ولدي اچعد واسمعني 
سليم بلغة صعيدية/اتفضل يا چدي
عامر/هتعمل اي مع ولد المركوب اللي كان اهنية 
سليم/مهعملش معاه حاچة واصل ياچدي بس لو فكر انه يإذي مرتي هخليه عبرة 
عامر/يا ولدي اللي ترمية الدنيا تحت سلاحك وتهملة…. لما ترميك الدنيا تحت سلاحة مهيهملكش 
سليم/متخافش عليا ياچدي انا سليم الهواري بردك
عامر/وانا واثق انك راچل يا ولدي …. ثم اكمل بمكر/صحيح يا ولدي هتطلج حور ميتاا
سليم بغضب/ومين جال اني هطلجها يا چدي 
عامر/امال اي عاااد مش انت اتچوزتها علشان شرف العيلة… وانت هتحب سارة بت خالتك واتجوزتها يبجي نفضوها سيرة وتطلجها 
سليم بعضب/مش هطلجها يا چدي علشان دي اتكتبت علي اسمي من يوم ما اتولدت 
عامر/اكدة بجيت مرتاح علي حور يا سليم… بس اتاكد لو عجلك صورلك انها ضعيفة لع… وراها چدها يدافع عنيها 
سليم/ربنا يخليك لينا يا چدي… بس خليك واثج انها چوا عيوني وجلبي 
خرج سليم من غرفة المكتب ولكن انصدم من…….
___________عند سارة بغرفة سليم كانت ترتدي قميص نوم شفاف قصير فهي احضرتة من غرفتها وجلست تنتظر سليم 
رن هاتفها برقم غريب
سارة/الوو 
استقبال/ايوة يافندم…. في واحد مرمي قدام المستشفي مضروب بالنار… ولما اتعرفنا علية عرفنا انه مروان الحديدي…. وطلب مننا اننا نكلم حضرتك تيجي .لكن قاطعتة سارة وهي تقول 
سارة/انا معرفش حد بالاسم ده وياريت متتصلش تان واغلقت الهاتف بوجهة 
سارة/لو فاكر يا مروان اني هبقي معاك بعد كدة تبقي بتحلم انا خلاص اتجوزت سليم ودلوقي فاضل ثروتة وهتبقي ملكي………..
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى