Uncategorized

رواية عشق الرعد الفصل الرابع عشر 14 بقلم جميلة أحمد

 رواية عشق الرعد الفصل الرابع عشر 14 بقلم جميلة أحمد
رواية عشق الرعد الفصل الرابع عشر 14 بقلم جميلة أحمد

رواية عشق الرعد الفصل الرابع عشر 14 بقلم جميلة أحمد

في اليوم التالي اخبرت عشق رعد بمجئ والدها وقررت ان تعزم الكل في نفس وقت مجيئه واخبرت يوسف ان يأتي معه وان يترك زينه ويخلع دبلته
وفي اليوم التالي جاءت نورهان وجمان باكرا لمساعدتها وفي الساعه السابعه مساءآ تجمع الجميع حتي عائله جمان
جاسر : مين اللي عامل الاكل
عشق : ماما وجمان والداده
جاسر : يعني مطلبش الاسعاف
رعد : السم من ايد عشقي حلو
خجلت عشق كثيرا ولم تجب
چيلان : الله الله نحن هنا
رعد : ايه يا مازن متقول حاجه
مازن : انا جعان
برق : ياريتك ما اتكلمت
محمد : احنا مستنين مين كل ده
جمان : خليها مفاجأه يابابا
ثناء : مفاجأه اما نشوف
لارا : في صوت عربيه يبقي الحراس دخلوهم
عشق : وصلوا
جمان وقد بدأت دموعها تظهر : انا اللي هفتح
عشق : لا انا
جمان : انا
عشق : لا انا
فرن الجرس فذهبت چيلان لتفتح
عشق وجمان : عاااا لاااا
عندما رأت چيلان احمد صرخت ومن ثم تعلقت برقبته فحملها وضحك بشده امام انظار الجميع ولم يكن احد يعرفه سوا رعد والباقي مزهول
چيلان وهي تقبل وجنته : وحشتني اوي اوي اوي
احمد : وانتي وحشتيني اكتر
مازن بعصبيه : يا نهارك اسود بتحضني واحد وشباب كمان في العشرينات
چيلان : وببوسه كمان…..وقبلت احمد من وجنته الاخري وما ان بعدت حتي جرت عليه جمان وعشق وحضناه سويا فحاوط خصرها ليرتفعا عن الأرض
احمد : وحشتوني اوي يا مجانين
جمان بدموع : وحشتني اوي انا كنت بحاجتك
احمد وهو يقبل جبينها هي وعشق : انا جيت اهو يا قلبي
عشق : وحشتيني يا ابو حميد
احمد : وانتي اكتر يا عشق ابو حميد
برق بعصبية : دي زودتها اوي نزله احضان وبوس في الراجل قدامنا كدا
رعد : هدي اعضائك اخاف تنصدم بعد شويه
برق : هدي ايه وزفت ايه
كان الجميع يكاد فمهم يصل للأرض من هول الصدمه من ذلك الشاب
چيلان : ابعدي يازفته خليه يدخل
فدخل احمد وهم يحتضنوه
محمد : براحه شويه عليه
احمد : اهو ده اخرة اللي يخلف تلات مجانين زي دول
جمان : بابا الله
جاسر : بابا ايه ياختي دا انتي اللي بابا
يارا : انت بابا بجد
يوسف : وانا ابن اخو بابا ياجميل
جاسر : وحياة امك
عشق وجمان وچيلان بصراخ : جووو
يوسف : ودنيييي بلا جو بلا جزر انا جعان
رعد : همك علي كرشك يا فاشل
يوسف. : ميرسي يا جوز الهبله هاتولي اكل بقي…ولا اقول نتعرف الاول
جمان : عموري اي
عمار : بلا عموري بلا جزر اسمي عمار
عشق : ريلاكس يا عموري
عمار : بس ايه العسل ده اخواتي احلوه ع الجواز
يوسف وهو ينظر ليارا : ومين سمعك واتعرفوا علي حلوين
حضنت جمان وچيلان وعشق عمار
عشق : اعرفكم بابا ويوسف ابن….انت ابن مين يالا
يوسف : ابن بشر
جمان : ههههه يخربيت السخافه
يوسف : بس يا ماما هسكتلك عشان عيونك البحر دول
برق : متلم الدور ياباشا
يوسف : مين الشاب
چيلان : افصل وانت تعرف
يوسف : الله چيلاتي صوتك فين من ساعتها
عشق : ودا عمار اخويا الصغير ودي ايمان اخت البارد ده
ايمان : رد يا بارد
يوسف : شله المجانين اتجمعت استأذن…..فين اوضتي
رعد : هههههه علي ايدك الشمال يا جو
يوسف : چي چي وجمان انتوا اتجوزتوا
چيلان : انا اتكتب كتابي وجمان اتجوزت
يوسف : كدا يا جمان تتجوزي دا الواد ياسر صاحبي كان جاي يتقدملك دا كان بيغششني في الامتحانات عشان اقوله انتي بتحبي ايه وبتكرهي ايه
غضب برق بشده وقبض ايديه وظهرت عروقه لمجرد فكره انها ستكون لغيره
جمان : يخربيتك انت غبي يالا
يوسف : ههههه لا بستغبي
جمان : بابا شفته بيقول ايه بيغش علي حسابي
يوسف : وعلي حساب عشق الواد مازن كان دايما يسألني عليها وهو اللي كان بيبعتلها ورد كل يوم جمعه
عشق : يابن ال
يوسف : عيب انا اكبر منك
جمان : ماشي يا جو الكلب والله لدفعك التمن
يوسف : ههه ازاي يا فاشله
عشق : فاكره ياسمين اللي كان جو بيكلمها ويقابلها من ورا ناس ايه رأيك نكشف سره يا جمان
يوسف وقد فهم ان قصدهم علي زينه : لا انا اسف وهعمل اللي انتوا عايزينوه
ضحك الكل عليه
عشق عرفته اباها علي الجميع ثم : بابا دي ماما نورهان تبقي في مقام مامت رعد
نظر لها احمد باستغراب ثم قال اهلا وسهلا مما اذهل الجميع
رعد : خلصنا من التعارف والسلامات يلا ناكل
وجلسوا جميعا ليأكلوا سويا وفرح احمد كثيرا بالطعام
احمد : انا عارف اكل اميرتي طيب مين التاني بجد تسلم ايديها
عشق بمكر : ماما نورهان
احمد بهدوء : تسلم ايديكي
نورهان : ميرسي
وبعد ان انتهوا جلسوا سويا وذهبت لارا وعشق ليحضروا العصير
لارا : جو دا بيولعها
عشق : ههههه دا مش بس خلي جاسر يولع دا كمان برق
لارا : هههههه والله جدع
يوسف : منا عارف
عشق : خضتنا يا جو الله
يوسف : ليه انتي بتتخضي زي البنات
عشق : لا زيك
يوسف : بس يا بت
عشق : بته اما تبتك
لارا : ههههه بس يلا خلينا نطلع
يوسف : متنسوش تقروا عليا الفاتحه بعد اللي هعمله في الايام اللي جايه
خرجوا الفتيات وهم يضحكوا بصوت عالي ووضعوا العصير للكل وبيبسي وجلست بجانب اباها
همس : عشق انتي مش بتشربي عصير ليه
عشق : عصير يعع لا مستحيل
جمان : ههههه عشق وعصير
احمد : اميراتي التلاته عاملين ايه في حياتهم
محمد : والله يستحسن تسأل مازن ورعد مش عشق وچيلان
احمد : ههههه معاك حق…..جماني عامله ايه
جمان : جمانك بخير طول مانت بخير يا حلو
احمد مقبلا جبينها : يا رب دايما
چيلان : بغير عليك يا عريسي الله ابعد
يوسف : متتكلم يا اخ مازن بتغير علي عمي واخد بالك
همس : بصراحه عمك هو اللي حلو
ادهم : همس كده عيب
احمد : ايه يا بني فيها ايه بتهزر وبعدين واحده بتقول لباباها ابو حميد والتانيه عريسي فعادي اعتبروني اخوكم
لارا : الله ايه الاب ده انا عايزه منه
ضحك الكل
جاسر : انتي محسساني انك بتتكلمي عن حاجه بتتشره
احمد : عادي اعتبريني باباكي
عشق بغمزه : ولادك كتروا اوي ياابو حميد
احمد : رعد تعالي خد مراتك من وشي
چيلان : اي والنبي يا رعد دا حتي مزاحمه الدنيا
عشق : بس يا بارده
محمد : يلا يا چيلان نمشي
رعد : اقعدوا شويه
محمد : الوقت اتأخر اوي
عشق : لسه بدري
محمد : مره تانيه
ثناء : اي يلا
چيلان : اشطااا….. وقبلت احمد من وجنته….باااي هاجي اشوفك تاني
احمد بابتسامه : باااي يا اميرتي
چيلان : يخربيت الغمازات
ضحك احمد بشده ونظرت له نورهان وللحظه شعرت بان قلبها يقرع كالطبول وشعرت انها مراهقه
واخذ ادهم لارا ويارا وهمس وامه ومازن وجاسر وذهبت چيلان برفقه والديها وحضنت جمان احمد بشده وهي تنظر لوالديها فلاحظت عشق وشعرت بألم في قلبها
احمد : مالها اميرتي
جمان : مستفقداك اوي ومستفقده لحضنك
احمد : حبيبتي انا جنبك دايما
وفرت دمعه منها ورأها برق فحزن بشده ويشعر انه السبب
جمان : اوعدني انك مش هتزعل مني ولا تبعد اوي لحد ما اموت
احمد : ربنا ياخد من عمري ويطول في عمرك يا حبيبت بابا
عشق بدموع تنزل : بس بقي موت ايه وارف ايه
كان رعد يجلس بجانبها فالتفتت اليه وعينها تدمع فحضنها ولم يحرج من احد
ايمان : بطلوا عايط بقي الله
يوسف : مره واحد ضحك بين سنانه
فضحكوا الكل ومسحت عشق اعينها كالأطفال
عشق : بطل تسرق نكتي
رعد : برق تعالي عايزك في شغل
برق : ماشي
يوسف : وتسبوني في جو العشق الممنوع ده خدوني معاكم
عمار : وانا كمان
وذهبوا الاربعه وتركوا احمد مع ايمان وعشق وجمان
عشق : هنعمل ايه
ايمان : انكل كملي حكايتك مع طنط نور
احمد : مش جايلي مزاج
جمان : بابا بليز
احمد : كنت واقف فين
ايمان : عند اما دخلت كانت بتحاول تعتزر
احمد بدموع تظهر : هههههه مجنونه نور بس بتنفسها
فلااااش باااك
اما احمد لم يعطي اهتمام لنور وكان يتفاداها وهي حزنت ووجدته يدخل السكشن ففعلت شئ جنوني ودخلت بعد الدكتور
نور : احم دكتور
الدكتور : ازاي تدخلي المحاضره بعد اما ادخل
نور : انا اصلا لسه في اولي
الدكتور : وعايزه ايه
نور : اتكلم معايا بطريقه احسن من كدا
الدكتور : هتسكتي والا والله هخلي العميد يرفدك والدكاتره يشيلوكي المواد
نور : عادي انتم الخسرانين
الدكتور : ازاي بقي
نور : منا هعمل دوشه وهبقي مشاغبه وهعدي الطلاب وانتم يا عيني اللي هتتعبوا اما تلاقوا الطلاب كدا او هحاول انتحر كده وكده يعني وهقولهم انكم بتسقطوني من غير سبب
الدكتور : وانتي متوقعه اصدقك
نور : والله اسأل عن مغامرات نور
احد الطالبات : يا دكتور دي فتحت دماغ واحد عشان عكسها قدام الجامعه من تاني يوم
نور : واترفدت مرتين قبل كده مره في الاعدادي ومره في الثانوي وعشر استدعاء ولي امر
ضحك الطلاب عليها وحمدت ثناء ربها ان لا احد يعلم انها اختها الا المقربين جدا
الدكتور : وعايزه ايه بقي
نور : بكل بساطة احم انا اسفه اوي يا احمد يمكن انت حاولت تنقذني بس انا كنت فاظه معاك ودا لاسباب بجد اسفه وبتمني تسامحني وشكرا اوي لانك حاولت تساعدني…..ثم تنهدت….شكرا يا دكتور واسفه ع الازعاج
الدكتور : ولا يهمك يا….
نور : نور
الدكتور : يا نور الكليه
ابتسمت نور ونظرت لاحمد ثم ذهبت واحمد كان قلبه يدق بشده وشعر ان الجميع يسمعه وابتسم وقرر ان يعترف بحبه لها في اسرع وقت
خرجت نور وشجعتها تبخرت واحمر وجهها بشده وذهبت لمنزلها ونامت وحلمت به
اما احمد خرج وظل يبحث علنها وذهب لثناء
احمد : ثناء
ثناء : نعم
احمد : احم نور فين
ثناء : انا اسفه علي اللي عملته والله هي قلبها ابيض بس هبله واما بتغلط بتعمل المستحيل عشان محدش يزعل
احمد : بس ايه كل ده انا بسألك بس هي فين
ثناء : اظاهر روحت
اومأ احمد برأسه ثم ذهب لبيته وقابلته والدته
فاطمه : مالك يا احمد
احمد بسرحان : شكلي حبيت
فاطمه : بتهزر
احمد : لا يا ماما انا فعلا حبيت
فاطمه : سبحان مغير الأحوال احمد اللي كان مبيبصش لبنت داخل عليا يقولي حبيت
احمد : مش عارف ازاي او امتي بس هي عكسي تماما هي مشاغبه ومجنونه وبتهزر وبتضحك وبتعمل اشياء جنونيه انما انا هادي وبحب الهدوء بس بقيت بحبها اكتر بحب كل حاجه فيها شعرها البني الطويل وعيونها العسلي في الشمس وبني بدون الشمس وطولها وضحكتها وهزارها وساعة اما قالتلي يابو حميد انا عشقتها يا ماما
فاطمه : قولها يا احمد
احمد : خايف لاول مره اكون خايف كده خايف لتكون….
فاطمه : متقلقش اكيد بتحبك يا احمد انت نيتك صافيه
احمد مقبلا يداها : ادعيلي يا امي
فاطمه : ربنا يوقفلك ولاد الحلال ويجعلها من نصيبك يا احمد يا بني
احمد : ربنا يخليكي يا ست الكل
ظل احمد يحاول رؤيه نور لاسبوع ولكنها تحضر محاضراتها وتذهب مسرعه للبيت حتي لا يلمحها وكانت محرجه ان تراه بعدما اعتزرت له واحمد كان سيجن من افعالها وقال ان كانت مجنونة فانا اجن وعلم ان ورأها محاضره فذهب لثناء
احمد : ثناء
ثناء : نعم يا احمد
احمد : نور فين الوقتي
ثناء : في المحاضره
احمد : شكرا عن اذنك
وذهب ووقف علي الباب حتي خرج الدكتور فدخل فورا
احمد : احم ممكن محدش يتحرك لثواني
تهامس الكل والفتيات تتطلع له فهو اجمل شاب في الكليه بأعينه الزرقاء وغمزاته وشعره الاسود الفحمي الكثيف وبياضه وطوله
كانت نور تود ان تخنقهم جميعا وتغمي اعينهم وما كان يضايقها برفانه الجذاب الذي يغطي المكان
احمد : اسمعوني دقيقه
تحركت نور وكانت ستخرج الي ان اوقفها صوت احمد
احمد : نور انا بحبك
بااااك
اطلقت عشق صفيره نزل عليها الشباب
عشق بصوت عالي : الله عليك يا ابو حميد يا جامد
ايمان : وانا بقول عشق طالعه لمين
رعد : في ايه
يتبع…
لقراءة الفصل الخامس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى