Uncategorized

رواية المتمردة الصغيرة الفصل الرابع عشر 14 بقلم طاهر أبو زيد

  رواية المتمردة الصغيرة الفصل الرابع عشر 14 بقلم طاهر أبو زيد

رواية المتمردة الصغيرة الفصل الرابع عشر 14 بقلم طاهر أبو زيد

رواية المتمردة الصغيرة الفصل الرابع عشر 14 بقلم طاهر أبو زيد

حسين – والله زي ما بقولكم كده 
اسر بيه عايزك يا نور 
بتسيبهم نور في الاوضه وتدخل اوضتها 
بتدخل وراها سحر وهي فرحانه قوي 
سحر – هتبقي عروسه يابت 
مش بترد نور 
بتحاول سحر تهزر وتتكلم مع نور وفجأه الباب بيخبط 
بتروح سحر تفتح الباب 
سحر – انت مين 
اسر – حسين هنا 
سحر – ايوه اقوله مين 
أسر – قوليله عريس جاي يتقدم لنور 
بتسمع نور الكلمه وتطلع بسرعه من الاوضه 
وتقف قدامه 
بيبي اسر لنور وهو مبتسم 
بيطلع حسين من الاوضه 
حسين – اتفضل يا اسر بيه اتفضل 
بيدخل اسر وبتبقي نور واقفه مكانها مبتتحركش 
اسر – طب انا قولت اعمل الاصول واجي اطلب ايد نور من البيت ورسمي 
بتدخل نور الاوضه وتجيب الفلوس اللي كان بيديهالها اسر 
بتطلع نور وفي ايدها الفلوس ومتعصبه 
بتدخل نور عليهم وتقرب من اسر وترمي الفلوس تحت رجليه 
نور بعصبيه – لو فاكر انك اشتريتها بالفلوس دي 
او انك لاوي دراعنا ولاوي دراع بابا عشان الفلوس اللي كنت بتديهالي 
فا خد فلوسك اهي 
لا عاش ولا كان اللي يلوي دراع بابا 
وفلوسك اهي انا مصرفتش منهم جنيه 
كنت مستتقلاهم عليا ومش عيزاهم 
بس كنت باخدهم عشان دي رغبه بابا 
وخفت تزعل فا متجيش تاكل عند بابا تاني 
ويتقطع رزقه بسببي 
انما توصل انك عايز تستغل فلوسك 
وتتجوزني عشان كنت مدينا فلوسك 
لا انسي 
خد فلوسك انا اصلا مش عايزه منك حاجه 
ربنا يخليلي بابا مش حارمني من حاجه خالص 
وبعدين انت جاي تطلب ايدي علي اي اساس 
تعرفني 
تعرف حكايتي 
تعرف انا مين وبنت مين 
واهلي فين 
دا مش جواز دا لعب عيال 
واحنا مش فاضيين 
بابا عنده شغل بكره 
ودا وقت اكلنا وعاملين علي قدنا 
حسين بعصبيه – نور ميصحش كده 
اسر بابتسامه – استني بس يا حسين 
عارفه يا نور انا لو كانت حبيتك بسبب تعاملك وطبعك في الشغل 
فاانا حبيتك دلوقت اكتر و اكتر 
وعلي الرغم انك عايشه عيشه فقيره الا انك قنوعه 
ومقبلتيش ان في واحد ممكن يشتريكم بفلوسه 
عارفه انتي عكس عيالي خالص 
انا عيالي حاسبينها فلوس بس 
يا نور انا بجد يشرفني تبقي مراتي 
اه راجل كبير ويمكن قد ابوكي بس انا نفسي اعيش مع شخص مش كل همه فلوسي 
ومش هيفرق معايا انتي مين وبنت مين 
واهلك مين 
مش هيفرق معايا غيرك 
وافقي وانا والله ما هحرمك من اي حاجه خالص 
وهعيشك احلي ايام حياتك 
بتبص نور لحسين اللي بيبقي قاعد ومش بيتكلم 
بتاخد نور نفسها وتمسح دموعها 
نور – انا مليش رائ الرائ رائ ابويا 
أسر – تمام قولي ابوكي فين واروحله واطلبك منه 
بتبص نور لحسين 
نور – ابويا قاعد جنبك اهو 
اول ما بتقول نور كده بتنزل دموع حسين 
بيبتسم اسر ويبص لحسين 
أسر – قولت اي يا عم حسين 
حسين بدموع – انا من 24 سنه اتجوزت اكتر وحده حبيتها في حياتي 
وبعدها بسنه ربنا رزقنا بسحر كانت نور عنينا احنا الاتنين 
مفيش فتره صغيره ومراتي غدرت بيا 
وخانت الوعد اللي بينا وسابتني وماتت 
كنا متفقين نكمل مع بعض ونعيش مع بعض فتره طويله 
لكن هي مكانتش قد الوعد دا وربنا خدها عنده 
حزنت حزن عمري وقررت مفيش وحده تاني تدخل حياتي غيرها 
وكنت مكتفي ببنتي ونور عيني سحر 
وكملت وعشت عشانها 
وبعد 22 سنه سحر كبرت وبقت عروسه 
وحسيت انها ممكن تسيبني هي كمان وتتجوزي 
الليله دي نمت وانا معيط وحزين 
وطلبت من ربنا يعوضني ويلهمني العوض من عنده 
تاني يوم قابلت نور 
حسيتها سحر بنتي 
حسيتها من صلبي مع انها متعرفنيش 
حبيتها قوي زي سحر بالظبط 
وفرحت بيها 
وحسيت فعلا بالونس وانا عندي بنتين 
وساعتها روحت لقبر مراتي وحكيتلها 
وكنت فرحان وكان نفسي تبقي معايا ونشوف بنتنا الجديده 
وبالليل حلمت بيها 
كانت جيالي فرحانه ومبسوطه بنور 
وقالتلي ان نور في كرم كبير مستنيها 
فرحت قوي&nbsp
;
بعدها بفتره مراتي جتلي في الحلم تاني 
وقالتلي ان عوض نور هيجيلي بكره 
واني مقفش قدام فرحتها 
اليوم دا كنت شغال و عيني علي كل واحد بياكل عندي 
واقول هو دا عوض نور ولا لا 
لحد ما جه أسر بيه وكل عندي 
مركزتش ومفكرتش خالص ان دا ممكن يكون عوض نور من ربنا 
عدت الايام وسبتها علي ربنا وكان كلام مراتي في ودني برضو 
لحد ما لقيت اسر بيه جاي يطلبها مني 
انا عيطت من الفرحه 
مكنتش اعرف ان عوض ربنا حلو قوي كده 
قبل مااجي عديت علي قبر مراتي وحكيتلها 
كنت مبسوط وحسيتها هي كمان مبسوطه 
وانا ساعتها قررت مقفش قدام العوض دا 
فاانا موافق مدام نور معندهاش مانع 
بتبص نور لحسين اللي عنيه مليانه دموع 
بتجري نور عليه وتمسح دموعه وتحضنه جامد 
نور – انا بحبك قوي يا بابا 
حسين – وانا محبتش بعد امكم غيركم 
ربنا يسعدكم يارب 
بيفرح أسر جدا ويبص لنور وحسين
أسر – وانا ربنا يكرمني واخليها اسعد وحده في الدنيا 
بتبص نور ل أسر وتبتسم- وانا موافقه بعد موافقه بابا 
حسين – وانا موافق 
أسر – علي خيره الله 
نحدد ميعاد كتب الكتاب ونروح كلنا نعيش في الفيلا 
حسين – لا يا بيه 
انا اتعودت علي عيشتي دي 
وفرحان بيها و راضي بيها 
كفايا عليا اشوف بنتي مبسوطه بس 
أسر -بس يا حسين 
حسين – معلش يا باشا 
كفايه عليا تسعد بنتي بس 
أسر – وانتي اي رايك يا نور 
نور – انا طبعا نفسي بابا وسحر يعيشو معايا 
أسر – طيب يا حسين هترفض رغبه بنتك 
حسين – بنتي انا هبقي جنبها علطول 
وكل يومين تلاته هاجيلها 
وانت كمان مش هتمنعها تيجي عندنا 
أسر – انا مش همنع نور من حاجه هي عيزاها خالص 
حسين – يبقي نقرا الفاتحه 
بيقري حسين ونور واسر وسحر الفاتحه 
بتبقي نور فرحانه وحسين فرحان 
وسحر بتحضن نور وتعيط 
أسر – الخميس الجاي نكتب الكتاب 
واي حاجه هتطلبها مني هجبهالها 
حسين- انا مليش طلبات انا عايزك بس تخلي بالك منها 
أسر – وانا هكتبلها قايمه 
والمهر اللي هنتفق عليه 
وبكره هاخدكم وننزل تجيب الدهب اللي هي عيزاه 
بيتفقو وبيفرحو كلهم 
تاني يوم بيخلص حسين شغل وبتبقي نور معاه 
بيعدي عليهم أسر 
أسر – مش هتفطريني ولا اي يا عروسه 
نور بكسوف – اكيد طبعا اقعد اتفضل 
بيفطر أسر ويبقعد يتكلم مع نور 
بيخلصو شغل ويروحو يغيرو 
بتنزل سحر ونور ومعاهم حسين 
وبيبقي اسر مستنيهم تحت البيت 
بيروحو عند محلات الدهب وتنقي نور الدهب اللي عيزاه 
أسر – نور خلي اختك تنقي ليها كام حته دهب 
سحر – لا لا انا مش عايزه 
أسر – يعني هترفضي هديه اختك 
قولها يا حسين 
بيشاور حسين لسحر وبتنقي دهب ليها 
بيحاسب أسر وبيمشو 
بياخدهم أسر علي مطعم كبير وبياكلو مع بعض 
أسر – الخميس الجاي نكتب الكتاب 
حسين – معنديش مانع 
أسر – تمام 
هنقوم دلوقت نحجز كوافير و الفستان لنور 
بيروحو يحجزو الفستان والكوافير 
بيروح اسر يجيب تلفون جديد لنور وسحر 
أسر – دا تلفون ليكي وخط جديد 
وهتلاقي رقمي متسجل عليه وهرن عليكي بالليل 
بتبتسم نور بكسوف 
بييجي يوم الخميس وبيعدي أسر عليهم بدري 
بياخد نور وسحر ويروحو الكوافير 
بيطلع اسر من جيبه فلوس كتير وبيديها لسحر 
أسر – خلي الفلوس دي معاكي لو احتاجتو اي حاجه هاتوها ماشي 
وانا هروح اشوف حاجه في الفيلا واغير واجي بالليل اخدكم 
بيمشي حسين ويروح الفيلا يجهز للفرح 
بييجي الليل وبيروح أسر الكوافير بعربيته 
بيدخل اسر ويجيب نور وبتبقي زي القمر 
بيبوسها حسين علي راسها 
بيطلعو بره الكوافير بتبقي فرقه كبيره مستنياهم واغاني كتير 
بترقص نور وترقص سحر 
وبياخدوها زفه لحد الفيلا 
بيوصلو الفيلا وييجي المازؤون ويكتبو الكتاب 
بياخدهم أسر ويطلعهم الجنينه وبيبقي النور مطفي خالص 
بيشاور اسر بايده فا بتشتغل الانوار وبيبقي عامل فرح كبيييير وجايب كذا فنان 
بتبقي نور فرحانه ومبسوطه وبترقص هي واسر وسحر 
بيبقي اسر ماسك ايد نور وبيرقص معاه وفجاه بيبص يلاقي ناس واقفه بعيد 
أسر – دقيقتين وجايلك يا حبيبتي 
نور – ماشي يا حبيبي 
بتكمل نور رقص وغناء مع سحر وبيبقي حسين واقف يسقف 
ووسط الاحتفالات بتسمع نور صوت أسر بيزعق 
فا بتجري نور لجوه الفيلا ………
يتبع……
فاضل علي الحلو تكه 
او فاضل علي المر تكه 
يا ترا في اي 
أسر بيزعق ليه ولمين 
يا ترا في اي 
نور اتجوزت اسر 
مصيرها معاه اي 
نور هتكمل حياتها معاه ولا هيحصل اي 
يا ترا هو دا العوض اللي كانت تقصده مرات حسين 
يتبع…
لقراءة الفصل الخامس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى