Uncategorized

رواية القبلة المحرمة الفصل الرابع عشر 14 بقلم سارة أحمد

       رواية القبلة المحرمة الفصل الرابع عشر 14 بقلم سارة أحمد

رواية القبلة المحرمة الفصل الرابع عشر 14 بقلم سارة أحمد

رواية القبلة المحرمة الفصل الرابع عشر 14 بقلم سارة أحمد

انت …..
بتهبب ايه هنا..؟
يقترب منها اكتر واكتر لحد ما بقي فوقها
وبيضحك ده حقي مش انتي مراتي؟
لمسه بتمثيل الغضب يا سلام دلوقتي انا مراتك واما كنت
بتهزقني.. ووووو
ضاع كل الكلام منها والغضب تلاشي اول ما عمران لمس شفايفها بنعومه وقال بصوت حنون
وو ايه ياحبي…
وفضل يقبلها برقه وشغف ويده تلمس علي جسدها
ولمسه في حال غير الحال مغمضه عيناها ودايبه
كان لسه هيكمل ويضع ختمه عليها
فجأه يخبط الباب…
ترتبك لمسه وتزق عمران اوعه كده
عمران بضيق مين الغبي الا جاي دلوقتي انا هدفنه…
لمسه بقلق لا يا حبي مجدش يعرف اننا اتجوزنا..
واحنا في ولايه لاس فغاس…
وكنا عيزين نعملها مفاجأه….
عمران بعناد الاطفال لا لا
وخبط الباب بيزيد وتوتر لمسه
بيكتر طب خد بوسه…
يلا بقي استخبي وري الباب
عمران طب وحده كمان…
لمسه يوووه خده روح بقي 
وفعلا استخباي وري البرفان…
راحت لمسه  وفتحت الباب وعيناها علي البرفان…
وتشاور لي عمران استخبي بقي وعمران الا مستغل الظروف…
وعمال يغمزلها ويبوسها في الهوا
واول ما فتحت الباب…..
تنحت مكانها وقالت لنفسها يا نهار اسود يا لاهوااااي…
استر يا رب….
ادم وانا هقف كده كتير.. لمسه يا لمسسسسه
لمسه بتوهان هاه
ادم بضحك هو انتي لسه هتقولي هاه….
ودخل وقفل الباب
ولمسه متنحه…
وادم بيقول مالك يابنتي…
وحط ايده علي كتفها…
ةاشتعلت نيران …
خرج عمران وزعقله شيل ايدك من عليها..
وضربه بوكس وهجم علي لمسه جيلك ليه يا هانم….
ردي؟
لمسه مش عارفه تتكلم
وادم كان اسرع منه….
وكان فوقه وبزل فيه ضرب
وبدات الخناقه
بس مطولتش ولمسه صرخت فيهم
كفايه بقي اخرج من هنا يا ادم….
من فضلك عشان خطري…
وفعلا نفذ ادم الامر وقال لسه حسابنا مخلص….
وقفل الباب من هنا …
وعمران ثار علي لمسه وحدفها علي السرير الكل طمعان فيكي انا لازم اخليكي مالكي….
وهجم عليها وبقي زي المجنون وبيصرخ انتي ملكي انا وبس ولمسه بتقومه وزقته وبكت
عمران بغضب بتعيطي ليه انا جوزك وده حقي
بصتله بنظره عتاب وحصره
وبصوت مكسور عمران الا حبيته رفض يعريني وكان ستري 
اما الا قودامي عراني …
يا خساره
دموع لمسه كانت جمرات حرقت قلب وروح عمران
وشعر بلخجل وهرب من بصيتها وجري من الاوضه
وهو بيلوم نفسه ازي اعمل كده…
ومرت الايام وعمران مش بيكلم لمسه بلا بيهرب منها 
مش عارفه ازي يوجهها..
وكان بيشتغل هو واكمل وعمر وادم علي معرفه مين الا خطف لمسه وكيفيه حمايتها….
لحد ما فيوم 
عمران مستحيل مستحيل…
عمر مالك يا عمران هايج كده ليه
عمران شوفت مين سبب كل الكوارث دي
عمر بفضول مين؟
عمران الحقيره شذي….
عمر يتغاظ ده انا هقتلها…
دخل ادم واكمل شوفتم الا حصل…
عمران وعمر ايه تاني؟
ادم الحقيره شذي هربت عند انيدريا مورينا
تدخل فاطمه هو فيه ايه؟
ثيرين ليه؟؟؟؟
عمران الحقيره شذي هي وري كل الاحصل والا لسه هيحصل….
فاطمه بغل اه لو اطولها هقتلها
عمران بسخريه كان غيرك اشطر
دي اتحمت في اكبر زعيم مافيا في العالم….
لمسه كانت سمعه كل ده….
وكمان سمعه خطه عمران الخطيره عشان يحميها من انيدريا
فقالت كده الحساب تقل ولازم يتصفي 
انا الا هصفيه….
وتاني يوم….
شذى بشر واستهلالت فرحه صباح الخير يا اندي
اندي بوجه متكهم صباح الشر
شذي تعجبني ….
وتقترب منه وتجلس علي قدمه
وطوق عنقه بيدها
وبدلع اصفر ها خططنا ازيها؟
تلمع عينها تمام كلها دقايق ولمسه تبقي في ايدي
وفجأه…..
يتبع…..
لقراءة الفصل الخامس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى