Uncategorized

رواية حوريتي العنيدة الفصل الخامس عشر 15 بقلم أمنية الحبشي

  رواية حوريتي العنيدة الفصل الخامس عشر 15 بقلم أمنية الحبشي

 رواية حوريتي العنيدة الفصل الخامس عشر 15 بقلم أمنية الحبشي

 رواية حوريتي العنيدة الفصل الخامس عشر 15 بقلم أمنية الحبشي

كان سليم غارق في نعيمةة الابدي بالنسبة له……. كان غارق في اكسير حياتة… فحوريتة العنيددةةة بين يدية الان…كانت سعادتة لا توصف عندما شعر بيدها تطوق رقبتة وتبادلة شغفة وجنونة…. فهو تاكد الان من حبها لة ولكن صوت دق علي الباب يصطحبة صوت سارة.. جعلهم يفيقوون????مسا????????
سارة/افتح يا سليم انا عارفة ان انت جوة 
حور بكل جرأة وتحدي فتحت وقالت/واي يعني لما يبقي هنا مش عند مراتة حبيبتة 
ازاحتها سارة ودخلت وقالت برقةةة/سليم انا مستنياك بقالي كتير في الاوضة 
سليم ببرود/كنت بتكلم مع حور وقال بخبث/والصراحة كان الكلام جميل اوووي اووي
خجلت حور من تلميحاتة الخبيثة ولكن قالت
حور/مش سمعتي يلا يا ماما من هنا 
سارة بتحدي/لا طبعا سليم هيجي معايا 
سليم ببرود/هو انتي ازاي تمشي اصلا باللي انتي لبساة ده 
سارة بسعادة/غيران عليا يا حبيبي 
سليم/لا طبعاا بس افرضي عدي ولا ريان شافوكي هيبقي منظري اي
حور بضحك/يا اإلهي في منتصف الجبهة 
اخفي سليم ضحكتة بصعوبة علي طفلتة المشاغبة الصغيرة 
سارة بإحراج/حاضر مش هخرج كدة تان…. بس يلا يا سليم 
يقف في حيرة من امره… فهو وضع نفسه في مأزق يحسد عليه……..
فتقف امامه سارة بهذا القميص القصيير الشفااااف الذي يكشف ولا يستر…. فمنظرها هذا يغوي القديس نفسه…..
ولكن مهلاااا فحوريته تقف ايضا بهذة المنشفة القصيررة فمنظرها هذا كاد ان يرمي به في الهلاك 
سارة بدلع وهي تقول ثانيتاً/يلا يا سولي 
حور برفعة حاجب/يلا فين يااختي انشاء اللة 
سارة/الله مش انا مراتة 
حور باستفزاز/التانية يا روحي 
سارة/ماهو لو بيحب الاولي مش هيتجوز التانية 
حور/نقول اي واحد يسيب الملكة ويبص للوصيفة
سليم بغضب/بسسسسسس…. كلمة كمان وهرمي عليكي يا سارة يمين الطلاق وانتي يا حور اسكتي 
سارة/طب اشمعنا قولتلي هترمي عليا يمين الطلاق وهي لا 
سليم بتوتر/ااااه … خلاص خلصناااااا… انتو عاوزين اي
حور بدلع فائق/  انا انهاردة عروسة هتسبني وتروح مع دي 
سارة/وانا يااختي اي مش عروسة وبعدين اي دي  شيفاني اي يعني 
سليم ببرود/بعني انتو بتتخانقو… بسبب اني هبات عند مين انهاردة 
حور وسارة/ايووووةةة 
سليم بمكر فهو سينفز غايتة/تماااام اوووي انا مش هختار حد انتو اللي هتختارو 
حور وسارة/يعني اي 
سليم/يعني انتو اللي هتحددو …. ازااي…. هسأل كل واحدة فيكو سؤال واللي هتجاوب صح هي اللي هبات عندها انهاردة…. واول سؤال لسارة 
سليم/الدنيا لما تمطر كمان 3 شهور… يوم ما تمطر بقااا… هتمطر كام نقطة 
سااارة/نععععم .. وانا اعرف ازاي 
سليم ببرود/تبقي خسرتي… سؤالك ياحور.. اسم كاتبة الرواية اي 
حور/أمنية الحبشي 
سليم/صححح كدة حور كسبت يا سارة 
واقترب من اذن حور وقال/الليلة ليلتك يا معلم 
حور بهمس/الكنبة تنادي يا جوز الاتنين
خرجت سارة وغضبها غادر خلفها فهي تشعر بالغيرة والحقد الشديد من حور 
سارة بتوعد/اما وريتك النجوم في عز الضهر  ياحور مبقاش اسمي سارة المنياوي 
_____________بقلمي/أمنية الحبشي (ELZOZ )
سليم باستفهام/كنبة اي 
حور بصدمة مصطنعة/تؤتؤتؤ اي ده هو انت متعرفش انك هتنام علي الكنبة يا سولي …. يلا اخص عليا مقولتلكش 
وتركتة وذهب لخزانتها لتقوم بجذب قميص بيتي بالكاد يصل لاول فخذيها ذو حمالا عريضة وذهبت الي الحمام 
سليم بصدمة/نهار مطلعلوش شمس… سليم الهواري يتقلة هتنام علي الكنبة… فين الرجالة اللي بنظرة يخافو مني… يجو يشوفوني وانا هنام علي الكنبة
خرجت حور من الحمام بمنظرها المهلك وتركت شعرها منسدل فوق ظهرها ليعطي لها جاذبية اكبررر بكتير ……….
قامت بجذب غطاء ووسادة من السرير ووضعتهم علي الكنبة
حور/تصبح علي خير يا سلسولي 
سليم بإستنكار/سلسولك والله اللي يعيش ياما يشوف… سليم الهواري بقي سلسول 
ذهب علي الاريكةوقام بالاستلاق  عليها فهو لا يريد الضغط عليها اكثر… فهو سيتركها ان تعتاد عليه 
حور وهي نائمة علي السرير/اي ده هو مش هيجي يتاكد اني نايمة ولما يتاكد يقوم نايم جمبي زي ما في الروايات اللي بتقراها البت ملاك 
ظلت تنظر لة حتي ثقل جفونها اثار ما حدث اليوم من متاعب كثيرة لها
___________ بقلمي/امنية الحبشي
في نفس هذا الوقت في مستشفي خاص تم نقل مروان لها 
مروان بصوت تعب/اتصل بسيلين خليها تيجي حالا 
فعل الحارس ما اؤمر به فمروان الحديدي لدية سلطة ونفوذ غامضة 
جائت سيلين وهي تبكي فهي تعشق مروان بشددةةةة ولكن مروان لا يبادلها هذة المشاعر
احتضنته وهي تبكي/انت كويس يا مروان رد عليا 
مروان بحنق/وسعي يا غبية انا مش قادر 
بعدت سيلين بحزن كبير/اي اللي عمل فيك كدة 
قص عليها مروان ما حدث 
مروان بتوعد/واللة لندم اشد ندم… وهخليه يقول حقي براقبتي… وكمان هخلي ريان يلف حوالين نفسة وفي الاخر هقتلة بردوووو. اما حور هتبقي ملكي  برضاهم او غصب عنهم 
كانت تنظر له بحزن ولكن لا تستطيع الحديث فهي بالنهاية كأى شئ يتسلي به 
مروان علي الهاتف/اريد خدمة منك… ولا اريد اي غلطة ولو صغيرة… فانا لم اطلب منك شئ من قبل …. لكن هذا بالنسبة لي حياة او موت 
الطرف التاني/ أخبرني ماذا تريد وسافعل كل ما تقولة… فانت رصيدك لدينا ملئ بالخدمات وسنفعل كل ما تريد 
مروان/اريدك ان تختطف حور الهواري وسارة المنياوي
……/ اريدك ان تعتبرهم تم اختطافهم وسنضعهم في…….
مروان/احسنت فهذا افضل مكان … اشكرك ماركو 
واغلق الهاتف وهو يتوعد بشر لسارة .. ويتوعد بان ستكون حور ملكة 
سيلين/انت لية هتخطفهم 
مروان/انتي بتتدخلي في اللي ملكيش فيه ليه…. انتي تحركي راسك وبسسس
عند مايكل وهنية????????????
مايكل بلهفة/هنية استقيظي .. يا ربي ماذا افعل … افيقي هنية واخذ يضرب وجهها برقة افيقي هنيه 
ظلت هنية ترمش ببطئ ثم فتحت عيناهل وجدت مايكل ينظر لها بخوف كبير 
هنية/وسع اكدة يا مايكل 
مايكل/ماذا حدث هنية … انا اهبك كتير ….انتي لي بتعملي كدة 
هنية/انت اتجنيت اياك يا مايكل كيف يعني بتحبني… كيف وانا مسلمة فهمهالي دي 
مايكل بلهفة/صدقيني هنية انا مسلم… انا ابويا مسلم وامي مسيحية كان 
 بابا بيحب والدتي كتير اتجوزها واتفق معاها ان البيبي يبقي مسلم وعلشان ماما بتهب بابا وافقت… لو مش مصدقة انا حافظ آيات قرآنية كتير واخذ يردد بعض من  الآيات القرآنية ليجعلها تتاكد 
كانت ابتسامه هنية تتسع شيئا فشئ ………..
فهي ايضا تعشقة لكن وقف ديانتهم عاق بينهم…… فصرخ القلب بالقبول،لكن صرخ العقل بالرفض……..
لكن الان ما المانع فالان اصبح كل شئ بخير 
انتهي مايكل من ترديد الآيات القرآنية
مايكل/صدقتيني هنيه…فانا مسلم مثلك… والان تقبلي ان تتزوجيني
 نظرت لة هنية بسعادة ممزوجة بالصدمة الشديدة وفي اقل من الثانية اغشي عليها 
مايكل/تباااااا اكل ما اتحدث معها يغشي عليها 
مايكل/هنية استيقظي.. هلي انتي تحبين الارض كثيرا لهذة الدرجة 
هنية وهي تفيق/وووه هو انا كنت بحلم 
مايكل بابتسامة/لا لم تكوني تحلمي هنية فانا اريد ان اتزوجك.. ولكن ان اغشي عليكي ثانيتا اقسملك ساتزوجك وانتي مغشي عليكي 
ضحكت هنية كثيرا /وانت بتتكلم اكدة ليه 
هنية/انا اتحدث العربية باللغة الفصحي لانني فشلت في تعلم اللغة العامية.. لكن صدقيني ساحاول لكي تفهمي 
هنية بحزن/مايكل انا افهمك جيدا جدااا.. فانا متعلمة…. فانا وامي اتينا مع العائلة من بلادنا ..فأمي كانت تعمل خادمة لديهم من زمن بعيد… وعندما أتيت معها اصر سليم علي تعليمي… فانا لست بأمية
مايكل/لا تحزني هنية ارجوكي فانا احبك كثيرا وسوف اتقدم لكي 
هنية اومأت بسعادة 
مايكل/افهم من ذلك موافقتك 
هنية/نعم مايكل وذهبت راكضة للدااخل 
______________اليوم التالي
استيقظت حور مبكرا واول ما وقع نظرها عليه هو الغافي ببرائه علي الاريكة ذهبت لو وجلست علي ركبيتيها
ووضعت يدها علي شعره بشرود وهي تقول/ياااااه يا سليم ياما اتمنيت اني اصحي علي عيونك وانام علي عيونك…. متتخيلش ديما كنت بتمناها اد اي 
انا بحبك لا انا بعشقك بس خايفة… خايفة من كل حاجة حصلت معايا انا مش قادرة انسي كل حاجة حصلت معايا… من اول ماسبت البيت لحد ما اتجوزتني غصب… بس تعرف ياسليم انا اول مرة تحصل حاجة غصب عني وابقاا مبسوطة بيها… انا بحبك ياسليم ياريت متجرحنيش لان انا قلبي علي تكة ويموت مش يتكسر 
نظرت لة بابتسامة عاشقة وراحت تغني بصوت خافت مسموع /حلو الحلو بكل خصالة اما دلالة ميعجبنيش… قالو بيهجر قولت وماله يهجر يهجر بس يعيش 
سليم/ومين قالك انه بيهجر… دول كدابين 
حور بتفاجأ وتلعثم/ا..نت.. صاااحي م.ن ام..تي 
سليم بملامح تغلبها النعاس/من اول حلو الحلو بكل خصالة 
حور ببرود وارتياح/تمام انا هدخل اخد شاور عقبال ما تفوف علشان ننزل نفطر 
سليم بتفاجأ/فين صباح الخير 
حور باستغراب/صباح الخ
ولكن قاطعها سليم بقبلة دافئة صباحية رقيقة للغاية ابتعد عنها بعد مدة 
سليم/صباح النور 
زهلت حور ولكن سيطرت علي نفسها وذهبت وقامت بجذب هذا???????? ودخلت وقامت بارتدائة 
سليم بغضب/لو متخيلة انك هتنزلي كدة  يبقي بتحلمي
حور بمكر وبكاء / حتي كمان لبسي ياسليم يارب اموت علشان تموت 
سليم بمضض/بطلي زن وانزلي بس اخر مرة تلبسي القرف ده 
ابتسم حور بغرور انثوي لانها تسيطر عليه
علي المائدة 
حور/انا اللي هقعد هنا 
سارة/لا ده مكاني ديما انا اللي هقعد هنا 
حور/كان مكانك لما مكنتش انا مراتة…دلوقتي انا مراتة 
سارة/وانا كيس جوافة يعني مانا مراتة 
حور/…… لكن قاطعها سليم/بسسسسس انا هقعد في النص بس بقااااا
وجلسو يتناولون الطعام تحت ضحك الجميع عليهم 
ملاك/انا عرفت يارورو ان سليم بات عندك… ماهو صحيح الرجل بتدب مطرح ما تحب 
نظرت لها سارة بحنق كبييير ولكن فكرة شيطانية ظهرت ببالها 
سارة/الا قوليلي يا ملاك ريان كان خارج من اوضتك بيعمل اي 
ظهرت الصدمة علي وجهة ريان وملاك والغصب علي وجهة الجد والاب 
عامر/ايه اللي عتجوليه ده ياسارة 
حور/ايوة ياجدو كان عندها وانا كنت هناك…. لانة كان بيطلب ايدها وكان بيقولي احدد مع حضرتك معاد 
سارة/ازاي وسليم كان عندك
حور بتوتر/ماهو سليم كان معانا وبعدين دخلنا اوضتي 
سارة بجنون/ازاي انا شوفتهم وانا جاية اوضتك 
حور ببرود/مش مصدقة اسألي سليم… صح يا سليم 
نظر لها سليم وجد نظرة توسل وحزن وطبقة من الدموع في عيونها 
سليم/ايوة كان ريان بيطلب مني احدد معاد معاك ياعمي 
ريان/انا اتشرف اني اطلب ايد الأنسة ملاك 
ولكن وجدو حارس سارة يدخل ومعه فتاة تقول 
سيلين/طب وابنك يا ريان 
الجميع بصدمة????????????
يتبع..
لقراءة الفصل السادس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى