Uncategorized

رواية عشق الليل الفصل السادس عشر 16 بقلم شرين أحمد

 رواية عشق الليل الفصل السادس عشر 16 بقلم شرين أحمد

رواية عشق الليل الفصل السادس عشر 16 بقلم شرين أحمد

رواية عشق الليل الفصل السادس عشر 16 بقلم شرين أحمد

عندوا بنت و انت تبقى حبيب اختي 
لا. بس ده انت كسرتها
كان هو يضحك ع اسلوبها
:ههههههههههه و الله فعلا طفلة بتكلمي نفسك صح 
ههههههههههه 
استغربت من ذلك الصوت وجهه نظرها له
:وه بتضحك ع اي و انا مش طفلة
:اممم خلاص ي عجوزة
غضبت بطفولية:اوف عاد ي جدع
ضحك ع اسلوبها:انتي عندك كام سنه يا ليل
نسيت غضبها و ابتسمت و قالت:18سنه 
استغرب من تحولها و ابتسم عليها و اتصدم من عمرها انها صغيرة و هو كبير أنه لا يعلم ما بعقل جده
:انتي ليه ابتسامتي اول لما قلت ليكي انتي عندك كام سنه
اتكسفت ليل هي بخجل : البطل في الرواية بيسأل البطلة عندك كام سنه و يتجاوزها 
ضحك عليها ؛امممم طب انا ينفع اكون جوزك 
اتصدمة هي من كلامه :هااا بتقول اي عاد دلوقتى ي ابن الناس الحلوة اللي جيبينك
ضحك عليها انها مهضومة : هههههها انتي دمك خفيف اوي ي ليل 
و سرح في عيونها اتكسفت منه
ليام :مالك مكسوفة ليه 
ليل :امشي عني يا ابو عيون حلوة دلوقتي احسن. اخطفك بس  انا حاسه انش شوفتك قبل أجده
ابتسم ع برأتها :شوفتيني فين بقى ي أستاذة ليل
تذكرت ليل : اه افتكرت مش انت عااد اللي بتطلع في التلفزيون مع الأجانب عاااد
ضحك جااامد:ههههههههه همووووت انتي فصيلة اوي ههههههههه مش قادر اه انا اللي بطلع عاااد
غضبت و صدمة :وه انت اللي ي مررري انت القليل الادب اللي اللي 
:اللي اي هههههه
:احم بعد اذنك اخاف ع نفسي 
:هههه هو انتي فكرة اني هبصلك انتي عيلة و مش من استايلي خااالص ي قمر
احرجت من كلامه معها
:ليل الاكل جاهز
انتبهت لها ليل
:جنات كنتي فين كنت بدور عليكي 
:كنت بعمل الاكل تعالي يلا ساعديني يلا ي استاذ ليام الاكل جاهز و جدي بيقولك تعالى
اومأ لها و ابتسم لليل و ذهب
جنات:اي اللي موقفك مع ليام
ليل:مافيش كنت بدور عليكي و هو قال انك مش. هنا
جنات :طب يلا ي ختي و بدوري ليه عليا
ليل :يلا ي ختي يلاا
ابتسمت جنات ع اخوتها الحبيبة
______________
:يلا بسم الله ي جماعة اكل حبيبت قلبي جنات
ليل و مهى :وه و احنا كمان 
ضحك الجميع عليهم :وانتي كمان ف قلبي و في حته لجتدتكم 
اتكسفت الجدة و ضحك الجميع
الجد :قرارتوا اي انت و هو
ليام ببرود : انا موافق يا جدي اني اتجوز ليل
ليل :كح كح كح اي الي بتقولوا ده 
ضحك عليها و اكمل حديثه 
:هنا ي جدي
الاب:جدع يا ولدي زينه العقل
الجد:و انت ي استاذ يوسف
يوسف’احم انا موافق ي جدي 
هناااااا اتصدم الجميع
يتبع…..
لقراءة الفصل السابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى