Uncategorized

رواية حوريتي العنيدة الفصل السادس عشر 16 بقلم أمنية الحبشي

  رواية حوريتي العنيدة الفصل السادس عشر 16 بقلم أمنية الحبشي

 رواية حوريتي العنيدة الفصل السادس عشر 16 بقلم أمنية الحبشي

 رواية حوريتي العنيدة الفصل السادس عشر 16 بقلم أمنية الحبشي

سيلين/طب وابنك 
حور بصدمة/انت اي اللي جابك هنا يا سيلين 
سيلين بحزن مصطنع/جيت علشان ابني… ريان من يوم ما عرف اني حامل مفكرش انه يسأل 
عامر/كيف يعني متچوز وعاوز تتچوز ملاك 
ريان ببرووود/عارفة يا سيلين انتي عملتي ليا معروف بأنك جيتي هنا حالا علشان الكل يعرف انتي مين ويعرف الحقيقة
حور/ريااان اتكلم ازاي سيلين حامل وانت بتتهرب من ابنك 
ريان بتوضيح/فعلا انا وسيلين كنا مع بعض قبل الطلاق… بس لما انتي بعتيلي الرسالة… انا زي ما بيقول  بالمصري(ادتها علقة مخدهاش حمار في مطلع????????????) لو كانت حامل كانت سقطت …. بس قدامكو حالا مستعد نعمل تحليلDNA ولو الطفل ابني هتجوزك يا سيلين 
سيلين بتوتر/ااانت بتشك فيا يا ريان 
ريان بغضب/لا لسمح اللة اشك فيكي ازاي… واحد كانت مفهمه جوزها ان عشيقها يبقي اخوها… وكمان حامل وجاية تلبسيني الولد هههههه العبي غيرها يا سيلين… وروحي للي بعتك قوليلة العب غيرها يا مروان … وانتي ابعدي عني علشان انتي عارفة غضب ريان الدغيدي عامل ازاااي 
خرجت سيلين بخطوات تشبة الركض خوفاا من ريان… فهو فعلا عندما يغضب يتحول لو حش كاسر 
كمال/انا مش فاهم حاجة 
حور بحزن/انا هفهمك كل حاجة لاني انا السبب في كل ده 
ثم قصت علية كل شئ يخص موضوع مروان وسيلين 
حور/ وبس كدة بس يابابا انا اقدر اقولك ان ريان هياخد بالة من ملاك.. وهيحطها في عينة كمان 
عامر/ يبجي علي خيرة اللة نجعد نتفج علي كل حاچة بكرة 
ثم قام عامر وروحية ومنال وكمال
عدي/ اختي الزقردة هتتجوز عقبالي 
ملاك/لما تخلص جامعة ياحلو نورا مش هتطير 
عدي/بتفكريني لية يابنتي 
حور/ملاك ريان تعالو معايا ثم نظرت لسليم وياريت تيجي يا سولي لاني عوزاك
سارة/هو مش كفاية كدا ولا اي… مش بات عندك امبارح 
حور بتحدي/وهيبات عندي انهاردة كمان يلا يا سولي وقامت بسحبة معها 
غادر خلفهم عدي ضاحكا 
رنت سارة علي مروان/الووو الخطة باظت 
مروان بترقب/كنت متوقع 
سارة بغيظ/يعني اي كنت متوقع امال خلتني اخاطر لية وادخلها مع الحارس بتاعي.. الحمد للة محدش خد بالة 
مروان بحدة/انتي اللي اتصلتي عليا امبارح مش العكس وانا مكنتش هساعدك بس اللي عملتية .. بس يلا اهو بتفديتي 
فلاااااش باك مكالمة الامس
سارة/الو 
مروان بغضب/بقااا بيتصلو بيكي  بتقولي معرفش حد بالاسم ده 
سارة بتوتر/ كان سليم قاعد معايا ومعرفتش اتصرف
مروان بعدم اقتناع/طب ومتصلتيش لية بعد ما مشي 
سارة/يوووة بقا يا مروان مجاش في دماغي اسفة ياسيدي … بس محتجاك … حور اتجوزت سليم وهو بايت عندها دلوقت 
مروان بغضب/واللة لاخلي سليم يندم علي اللي هو عملة ده يستني عليا بس 
سارة/المهم دلوقتي هتعمل اي 
مروان/هنتقم من ريان الاول لان شايل التقيلة لسليم 
سارة بتذكر/انا شوفت ريان خارج من عند ملاك 
مروان بشر/حلوووو اوي بكرة حاولي تعرفيهم ولما سيلين تيجي دخليها علطول وسيبي الباقي عليها 
سارة/هعمل كدة ازاي 
مروان/اتصرفي 
سارة/هحاول
بااااااك 
سارة/وعملت اللي انت قلت عليه 
مروان/خلاص خلصنا مش هنفضل نندب اسمعي بقااا اللي هقولك عليه واعملية بالحرف 
كان مروان يلقي عليها خطتة وهي ابتسامتها تزيد اكثر اكثر 
سارة بشر/وهتبقي الضربة القاضية لحور وسليم 
مروان بتمني/وحور تبقي بتاعتي انا وبسسس
_____________بقلمي امنية الحبشي
بداخل غرفة حور
حور بغضب/كنت عند اختي بتعمل اي يا ريان
ريان بعدم تصديق/انتي بتشكي فيا
حور بغضب/تبقي غبييي لو فكرت  اني ممكن اشك فيك.. انا واثقة فيك يا ريان ثقة عااامية .. واوعي تكون فاكر اني مش عارفة انك بتحب اختي من زمان… ريان انا حفظاك اكتر من نفسك
سليم بغضب/ما خلاص بقاااا لاحظي اني واقف 
نظرت لة نظرة خاطفة 
وقالت لملاك بخبث/تؤتؤتؤ واضح ان ملاك مش موافقة 
ملاك بردح/مش موافقة مين يا عمررررر … المفروض اني اتكسف واحط وشي في الارض… فيبقي مكسوفة وساكتة والسكوت علامة الرضا وكدة ولا اي… لا دانا قتيلة الجوازة دي
ريان بصدمة/انا مش عاوز اتجوز 
ملاك/نععععععم يااخويا بتقول اي
ريان بخوف مصطنع /مبقولش انا حاجة 
رن هاتف ريان جذب انتباه حور الاسم 
حور بلهفة/رد ريان 
ريان ببرود/ما بدي 
حور/ههه ليش مسجلة تؤأمي… متاكد انك ما بدك تحاكيه
ريان بتاكيد كاذب/اه اكيد مابدي حاكيه… واذا بتريدي لا تتدخلي 
حور بحزن/بدي ادخل لان ما بيصير مثلث الصداقة يخسر ضلع
ريان/لما يبقي سبب في عذاب امي يبقي ملهاش لازمة الصداقة دي 
قامت حور بفتح الهاتف وجدت ادم يقول بلهفة 
أدم/الو ريان اذا بتريد حاكيني
حور/ شو بيك يا دبدوبي 
أدم بلهفة وسعادة/ارنوبتي اكتيير اشتقتلك ثم قال بتساؤل/وينو ريان ما بدو يحاكيني 
حور/فيك تحكي شو ما بدك….
أدم/صدقني ما كنت بعرف انك بتكون اخي … عرفت قبل وفاه ابي من شي اسبوع وما كنت بعرف انك ما بتعرف…انك ما عندك خبر بمثل هيك شي انا كنت بحب امك ريان اكتر من اي شي حتي منك..وغير هيك هي كمان كان عندها خبر اني ما بكون ابنها بس تعاملت معي مثل ابنها وسامحت ابي لك يا ريان ما راح تسامحني علي شي ما سويته
ريان بحب/متي بترجع مصر لحتي نلتقي 
أدم/كمان شهر
_____________بقلمي/امنية الحبشي
بعد مرور شهر حدث به الكثير والكثيرررر
في بهو القصر نجد 
ملاك تقف في ركن تبكي بحسر كبير ووجع قلب اكبررر فحبيبها مااات او بالمعني الاصح قتلل 
ونجد حور حالتها تعبر عن الجموود والحزن المخلوط معا فصديقها  او نقول شقيقها مات
سليم بغضب عاصف/ارتحتي كدة انتي السبب… ابني مات وريان مات كله بسببك من يوم ما جيتي مصر وكل النصايب بتظهر 
(مؤثر ولا انا في الحزن بلح????????)
حور/ انت عندك حق يا سليم..(???????????? تخيلوها ضحكة حزينة ومرارة اشطا????)…. انا السبب صح… انا السبب في كل نصيبة بتحصل لاي حد….. ريان مات بسببي…. ابنك مات بسببي…. مكنتش اعرف اني نحس اوي كدة يا سليم…. ثم قالت بألم /طب قولي بقااا اعمل اي وكل شخص في حياتي ازاني….. اطريت اتحمل اني ابعد عن عيلتي وابويا… اطريت اتحمل شغل وتعب علشان اثبت نفسي…20 سنة بتعذب ونفسي ارجع لسليم حبيبي…. ويوم ما ارجع يبقي خاطب… هههههه ولا وكمان مسبنيش في حالي واتجوزني واتجوز عليا كمان ههههههه…. وجاي دلوقتي تقولي ان ابنك مات بسببي…. طب مش مكسوف من نفسك وانت بتقول ابني مات بسببك…. اومال فين بحبك ياحور… انتي حوري… هوريكي سعادة متتخيلهاش… هعيشك ملكة وراحت تصرخ/رد علياااااا انا عملت اي علشان يحصل معاية كل ده… انا موت ريان كسررررني…  حاسة ان جزء مني رااح… ارحمووووني بقاااا ارحموني… انا مش جماد هفضل اتحمل واقول معلش استحمل…. ابوكي كان بيحمي اخوه… امك معرفتش تعيش مع واحد مبتحبوش…. وحاولت احط ليك الف عذر وعذر علشان اداري علي 
غلطاتك ….. وتيجي بعد كل ده 
تقولي كل مشاكلك من تحت راسي لا بجد برافو 
كان سليم ملامح وجهة لا تدل علي اي سئ ولم ينطق غير بكلمتان كالرصاص/انتي طالق
أدم/حور 
حور/أدم 
سليم/أنت مين 
أدم/أدم الدغيدي اخو ريان الدغيدي 
يتبع………..
ياتري ماذا حدث في هذا الشهر ..؟!
وكيف مات ريان…؟!
وابن سليم من مين… ومات ازاي؟!
واي هو دور أدم..؟!
كل ده هنعرفة في البارت الجاي من حوريتي العنيدة????????????
لقراءة الفصل السابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى